شركة كوكاكولا تعتمد الامازيغية في شعارها الرسمي    جلالة الملك يهنئ قاسم توكاييف بمناسبة تنصيبه رئيسا لكازاخستان    بفضل التوجهات الملكية.. استراتيجية الطاقات المتجددة تحقق نجاحا باهرا    توقيف شخص من أجل الاتجار في المخدرات القوية بالناظور    اختتام فعاليات الدورة التاسعة للمهرجان الدولي لفروسية ماطا وتسجيل المسابقة في قائمة التراث الوطني    الشيخ الفيزاري ينعي مرسي برسالة قوية: قتلك جريمة مكتملة الأركان.. قتلك ضباطك بمال الخليج وعن قريب سيلحق بك جلادوك    عاجل.. هذه هي الإجراءات التي قامت بها وزارة الشؤون الخارجية المغربية لتسهيل حضور الجمهور ل “كان 2019” بمصر    الفاسي الفهري يفتتح الدورة 16 لمعرض العقارات بباريس بحضور 100 عارض مغربي    كتلة أجور الموظفين في المغرب ستبلغ أرقاما قياسية في سنة 2021    قبل وفاته .. مرسي: لدي أسرار وأتعرض للقتل المتعمد    الحكم بالسجن على رجل أعمال جزائري مقرب من بوتفليقة ألقي اعتقل وهو يتوجّه نحو تونس برّا    ناصر الخليفي: واثق بنسبة 200% من بقاء مبابي    عاجل.. أولمبيك خريبكة يخطف مدافعا ماليا كبيرا    بعد صافرات الاحتجاج ضده في مباراة أمس.. حملة واسعة للتضامن مع فيصل فجر    برشلونة يرد على أنباء سعيه لضم ويليان    حصتان تدريبيتان للأسود قبل السفر إلى القاهرة‬    بوعيدة في بيان “جديد” للرأي العام: لم أتقدم أمام أي جهة كيفما كانت باستقالتي من منصبي    توقعات أحوال الطقس اليوم الإثنين.. أجواء حارة    الشرطة القضائية بالرباط تستدعي الأستاذة المتعاقدة ابنة الراحل عبد الله حجيلي وزوجته    وسط أجواء احتفالات مهرجان “حب الملوك”.. اندلاع حريق مهول بصفرو    طلبة الطب يكذبون أمزازي: هناك لعب بالأرقام حول تقديمنا 16 مطلبا في حين لم نقدم سوى 10    أضواء على الملتقى الجهوي الأول لمسرح الشباب    مكتب السكك الحديدية يعزز عروض القطارات بالناظور ومدن أخرى بمناسبة فصل الصيف    الزيادة في حصة المؤطرين المغاربة من ضمن مستجدات موسم الحج    موعد سفر أسود الأطلس لمصر    الإنتحار يواصل حصد الأروح بشفشاون.. ميكانيكي يشنق نفسه (صورة) يبلغ من العمر 26 سنة    أمن اكادير يتمكن من توقيف خمسة أشخاص بتهمة السرقة تحث التهديد بالسلاح الأبيض    سجل الفائزين بلقب كأس افريقيا منذ انطلاقه    موجة الحر تقتل 78 شخصا شرق الهند    بتعليمات ملكية.. الجنرال الوراق يستقبل رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الباكستانية    رئيس الاركان الجزائري يرفض تشكيل حكومة انتقالية    الرميد: الحقوق الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب تطورت.. ونسب الفقر والبطالة تراجعت    دنيا باطمة تلهب حماس جمهور مهرجان طانطان بنداء الصحراء المغربية وأغاني وطنية وشعبية تراثية    حسن الخاتمة.. وفاة أحد المصلين وهو ساجد داخل مسجد بأكادير    رئيس السالفدور باللغة العربية: "حطمنا صنم البوليساريو لنفتح أبواب العالم العربي عن طريق المغرب"    إدارة الرجاء تتوصل لاتفاق مع نجمها لفسخ عقده    مهنيون يرصدون تجاوزات في عملية اصطياد الاخطبوط بالحسيمة    “العدل والإحسان” تستنكر تشميع بيتي عضويها بمدينة تطوان    الحسيمة ضيف شرف الدورة الثامنة لمعرض الأسفار والسياحة بالدارالبيضاء    اليوم العالمي للبيئة.. الوافي تؤكد على أهمية المحافظة على الهواء    تقرير “بي بي سي” : كيف غيّرت الحياة العصرية أجسامنا؟    مقتل 30 شخصا على الأقل في هجوم دموي على متابعين لكرة القدم في نيجيريا    توقعات بارتفاع الإنتاج في الفوسفاط والصناعات التحويلية خلال الفصل الثاني من 2019    حرب جديدة بين بطمة وماغي    مسؤولة إسرائيلية تدعو لفرض “سيادة” تل أبيب على 60% من الضفة الغربية    فيسبوك.. تحديث جديد يستهدف “التعليقات”    الفن الملتزم.. مارسيل خليفة يحيي حفلة بمهرجان فاس – فيديو    فلاش: هانيل يعرض بالرباط    تطوان.. افتتاح الملتقى الدولي للنحت بمشاركة 34 فنانا من 15 بلدا    تلوث الهواء.. العالم العربي الأسوأ عالميا والأطفال هم الأكثر تضررا    في خطوة استفزازية للسوريين.. نتنياهو يضع حجر الأساس لمستوطنة باسم “ترامب” في الجولان المحتلة    احتفاء إيطالي بالعتيبة في فاس    وجهة النظر الدينية 13    الربيع الموؤود .. و ريع استغلال « دين – مال» في السياسة ..    دراسة تربط تناول اللحوم الحمراء بالوفاة المبكرة..خبير: من الأحسن الدواجن والسمك    اكتشاف علمي جديد يساعد على علاج سرطان البنكرياس    ماء العينين: يجب احترام الحياة الخاصة للأفراد وعدم التجسس عليهم    خبراء: هاعلاش الدهون كتجمع فالكرش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبد النباوي: العقوبات البديلة لن تخفض عدد المعتقلين الاحتياطيين
نشر في العمق المغربي يوم 13 - 06 - 2018

أكد محمد عبد النباوي رئيس النيابة العامة أن العقوبات البديلة للعقوبات السالبة للحرية لا يعول عليها كثيرا لتخفيض عدد المعتقلين الاحتياطيين، البالغ عددهم نهاية سنة 2017 حوالي 31480 معتقلا احتياطيا من أصل 78716 معتقلا بالمؤسسات السجنية.
عبد النباوي، الذي كان يقدم أول تقرير لرئاسة النيابة العامة سنة 2017، حول "تنفيذ السياسة الجنائية وسير النيابة العامة"، يوم الثلاثاء 12 يونيو 2018 بالرباط، أرجع محدودية العقوبات البديلة في تخفيض المعتقلين الاحتياطيين إلى استهدافها للعقوبات البسيطة دون العقوبات الثقيلة.
اقرأ أيضا: عبد النباوي: نحن خدم للقانون ونحاول تصحيح أننا "غراق"
واعتبر الوكيل العام للملك، المغرب متأخر أصلا في إقرار العقوبات البديلة، موضحا أن دولة جارة كالجزائر أقرت السوار الإلكتروني في إطار ترشيد الاعتقال الاحتياطي وتخفيف الضغط على مؤسساتها السجنية، مشيرا إلى أن السوار الالكتروني في بعض الثقافات أشد وقعا من السجن نفسه.
ويرمي المشرع المغربي إلى إدخال العقوبات البديلة للعقوبات السالبة للحرية من أجل تخفيف الضغط عن السجون، ومن ضمنها وضع الجاني تحت المراقبة الإلكترونية (السوار الالكتروني)، والعمل لصالح المنفعة العامة، والإقامة الإجبارية، والإفراج الشرطي، والعقوبات الاختبار القضائي.
وكشف التقرير السنوي لرئاسة النيابة العامة حول "تنفيذ السياسة الجنائية وسير النيابة العامة"، عن تزايد نسبة المعتقلين الاحتياطيين من 30083 معتقلا احتياطيا 2012 إلى 33791 معتقلا احتياطيا في نهاية 2017 أي بزيادة حوالي 3700 معتقل احتياطي.
ونبه التقرير إلى أن مشكل اكتظاظ السجون لا ينحصر في عدد المعتقلين الاحتياطيين، ولكنه يتجسد في نقص العقوبات البديلة للعقوبات السالبة للحرية، وفي اعتماد السياسة الجنائية على مقاربة سلب الحرية كحل للإشكاليات المجتمعية.
وأوصى التقرير بترشيد الاعتقال الاحتياطي بتوفير معايير واضحة، علاوة على توفير حق الطعن في أسباب اتخاذه، وتوفير الإطار القانوني للتبليغ الإلكتروني للاستدعاءات والإجراءات القضائية، وتنظيم وسائل البحث والإثبات الجنائي المعتمد على الوسائل العلمية كالاختراق وتقنين استعمال أجهزة التسجيل.
وشدد تقرير النيابة العامة على ضرورة التخفيف من تضخم المتابعات القضائية، في حالة إصلاح مسطرة الصلح الجنائي، وكذلك في حالة تبني السند التنفيذي بالنسبة للجنح التي تحرر فيها محاضر من طرف إدارات عمومية، وتكون العقوبة المقررة لها لا تتجاوز 5000 درهم.
وحث التقرير على توفير الإطار القانوني لإجراء المحاكمة وباقي الإجراءات القضائية عن بعد، بواسطة وسائل الاتصال السمعي البصري، وتوسيع الطاقة الإيوائية للمستشفيات المخصصة لتنفيذ الأحكام القضائية الخاصة بانعدام المسؤولية الجنائية بسبب خلل عقلي والإيداع في مؤسسات الأمراض العقلية.
ونبه التقرير إلى الحاجة إلى توفير مراكز كافية للمعالجة من الإدمان على المخدرات، حتى تتمكن النيابة العامة من تفعيل إمكانية الإيداع بقصد العلاج من الإدمان، والحد من المتابعات من أجل استهلاك المخدرات، علاوة على تطوير البنية المؤسساتية المعدة لاستقبال الأطفال.
ودعا التقرير إلى تسريع وتيرة تجهيز الملفات عن طريق تكليف ضابط الشرطة القضائية بتسليم الاستدعاءات للمتهمين، موضحا أن غياب الربط المعلوماتي المباشر بين النيابات العامة ورئاستها، يؤثر سلباً على التواصل والتتبع الفعال لأدائها، خاصة ما يتعلق بمراقبة الاعتقال الاحتياطي.
وطالب التقرير بتوفير إطار قانوني مناسب للوضعية الحالية لنقل المعتقلين إلى المحاكم التي تعرف بعض الصعوبات بسبب ترحيل المؤسسات السجنية خارج المدار الحضري بعيدا عن مقار المحاكم التي تجري بها الإجراءات القضائية وتعقد بها الجلسات.
اقرأ أيضا: أوجار: السوار الإلكتروني للسجناء سيكون ضمن العقوبات البديلة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.