انتخاب هشام الوهابي نقيبا جديدا لهيئة المحامين بطنجة    الروائي خيل يفوزُ بجائزةِ "بيريث غالدوس" الأدبية    "الباطرونا" ينادي بخصم نفقات تمدرس الأطفال من الضريبة على الدخل    أشرف بنشرقي يتشبث بالبقاء مع الزمالك المصري    "جلسة خمرية" تنتهي بالضرب المفضي إلى الموت    سفير سلطنة عمان يشيد بمتانة الأخوة والعلاقات الثنائية مع المغرب    سائقوا النقل الدولي للبضائع يعيشون لحظات من الرعب بسبب الأمواج العالية والرياح القوية قرب طنجة المتوسط    وزير الصحة: الإقبال المكثف على التلقيح سيحقق مناعة جماعية تقضي على كورونا    مدرب أولمبيك الفرنسي يستنجد بخدمات شاذلي    المغرب الفاسي يهزم الجيش بثنائية في البطولة    نقابات تتهم الحكومة بالاهتمام بالانتخابات والعجز عن علاج الأزمات    ماكرون: فرنسا ليس لديها مشكلة مع الإسلام    سلطات تزنيت تواصل تشديد "إجراءات كوفيد-19"    لمذا كان "مارادونا" يرتدي ساعتين ؟؟    الدار البيضاء.. توقيع اتفاقية شراكة للحد من النزاعات بين المديرية العامة للضرائب والمقاولات    قطاع تموين الحفلات والترفيه.. الحكومة تصادق على صرف تعويضات للعمال المتوقفين    بسبب قلة اليد العاملة وجائحة كورونا، فرنسا تستعين بأكثر من 300 عامل موسمي مغربي لإنقاذ الموسم الفلاحي    محمد ياسين يغني "بالبنط العريض" – فيديو –    الرجاء يعلن رسميا عن شروط الترشح لمنصب ‘الرئيس' خلفًا للزيات    مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون المالية لسنة 2021    "مملكة التناقضات": هل المغرب بلد ديموقراطي؟ (ح 52)    القضاء البلجيكي يرفض فتح المسجد الكبير ببروكسيل بسبب شبهات بالتجسس المغربي    تارودانت : هكذا سيتم تنظيم عملية التلقيح بالإقليم, وعامل الإقليم يستنفر المسؤولين لإنجاح العملية وحماية الساكنة +" صور"    مثير.. كاميرات المراقبة ترصد كسر لص لأبواب المنازل بطريقة خطيرة بغرض السرقة بالناظور    السبت..طقس ممطر وتساقطات ثلجية    جدل في فرنسا بسبب قرار إغلاق مساجد ومراكز العبادة    الإعلامية سناء رحيمي تكذب تخلي ‘دوزيم' عن بث نشرات الأخبار    أردوغان مهاجما ماكرون .. مصيبة لفرنسا وآمل في أن تتخلص منه في أقرب وقت    المغرب: البداء بتلقيح اطباء القطاع الخاص ضد فيروس كورونا    سفير الإمارات بالرباط: نعتز بإصلاحات المملكة الرائدة.. ودعمنا لمغربية الصحراء ثابت    انتعاش الاستهلاك يقلص خسائر "شركات البورصة"    الأزمة الخليجية .. نهاية الخلاف    الوزارة تقبل عودة المعتقلين السابقين على خلفية "حراك الريف" الحمداوي والمجاوي إلى مهنة التدريس – التفاصيل    1348 تقاسو و22 قتلاتهم كورونا فكازا سطات اليوم.. و452 براو فسوس    إتلاف وحرق كمية كبيرة من المخدرات في ميدلت    بونو طريق لوبيتيغي للفوز على الريال    رؤساء أمريكيون سابقون يَقبلون تجريب اللقاح    غازي يطالب بتسمية ملعب تطوان ب"محمد أبرهون"    بريطانيا.. بدء حملة التلقيح ضد فيروس كورونا الثلاثاء المقبل    البنك العالمي: يعطي المغرب قرضا بقيمة 400 مليون دولار لدعم منظومة الحماية الاجتماعية    التربية وفق النهج السليم    برشلونة يتوهج ويحقق فوز ساحق على أوساسونا    أمريكا تجبر زوارها من دول عربية وإفريقية على دفع 15 ألف دولار    الاتحاد الاوروبي يمول مشروعا بيئيا في جهة الشمال ب 35 مليون درهم    هذا ما قاله السلاوي عن حملة التلقيح التي سيشرع فيها المغرب (فيديو)    من بينها المغرب.. 7 دول عربية ضمن قائمة "تورتويز ميديا" للذكاء الاصطناعي    كورونا يؤجل منافسة المغرب على جوائز مهرجان "أمم" للسينما وحقوق الإنسان    دورة جديدة من مهرجان المعاهد العليا للمسرح    القرض الفلاحي للمغرب يؤكد دعمه التام للفيدراليات البيمهنية الفلاحية    برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى آن أيمون جيسكار ديستان    بالاستعارة والأشواق    الداه أبو السلام الحجة    المثقف العربي يُنتج الثقافة أم تُنتِجُه الثقافة السائدة في وطنه؟    احرقوا كل أوراق الحب    العربية ومجتمع المعرفة.. حقيقة مع وقف التنفيذ    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    الصراع المغربي العثماني حول مجالات النفوذ والبحث عن الشرعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسميا: إلغاء مخيم “وادلاو” وسط “صدمة” الأطفال.. والقضية تصل البرلمان (صور) الوزير العلمي كشف أسباب المنع
نشر في العمق المغربي يوم 15 - 07 - 2019

أعلنت إدارة المخيم التربوي لأطفال جمعية الرسالة للتربية والتخييم بوادلاو التابعة لإقليم تطوان، عن إلغائه رسميا بعد يوم واحد فقط من انطلاقه، وذلك عقب تراجع وزارة الشباب والرياضة عن ترخيصها لإقامة المخيم بمؤسسة للتعليم الخصوصي، حيث ودَّع الأطفال المخيم مساء اليوم الإثنين، فيما وصلت القضية إلى قبة البرلمان، قدم على إثرها الوزير الطالبي العلمي توضيحاته حول أسباب المنع.
حزن الأطفال
وأفاد مصدر مطلع لجريدة “العمق”، أن سلطات وادلاو أحضرت حافلات لنقل 250 مستفيدا من المخيم من الأطفال والأطر إلى مدنهم، مساء اليوم الإثنين، بعد تعذر إيجاد حل لهذه “الأزمة” التي تفجرت أمس الأحد، إثر منع السلطات المحلية إقامة المخيم بمؤسسة “المناهل” الخاصة بمبرر أنها “غير مؤهلة لإيواء الأطفال”، قبل أن يتم قطع الكهرباء والماء عن المؤسسة ومنع دخول الأطعمة لساعات.
وأوضح المصدر أن إلغاء هذا المخيم الذي كان من المفترض أن يستمر من 14 إلى 25 يوليوز الجاري، سبَّب حالة من الحزن والغضب والتأثر لدى الأطفال والأطر المشاركين، خاصة وأنهم شرعوا في أنشطتهم أمس واليوم، وكانوا ينتظرون هذا الموعد السنوي بشوق من أجل الاستفادة من فقراته التربوية والثقافية والترفيهية، لافتا إلى أن مسؤولي الجمعية لم يجدوا حلا آخر لاستمرار المخيم بعد قرار منعه.
أزمة مخيم وادلاو.. الوزارة تتراجع عن ترخيصها وتساؤلات عن مصير 250 طفلا وإطارا (صور)
اقرأ أيضا
وأشار المصدر ذاته، إلى أن هذا المخيم الذي تعرض للمنع، يعتبر واحدا من 4 مخيمات كانت تعتزم جمعية الرسالة للتربية والتخييم تنظيمها بنفس المؤسسة بوادلاو، ضمن المراحل الأربعة للعملية التخييمية لوزارة الشباب والرياضة خلال فصل الصيف الجاري، وهو ما يعني “حرمان مئات الأطفال الآخرين من الاستفادة من التخييم خلال الأسابيع المقبلة لنفس الأسباب”.
واليوم الإثنين، تراجعت وزارة الشباب والرياضة عن ترخيصها لإقامة المخيم التربوي المذكور إثر معاينة قام بها المدير الإقليمي للوزارة بتطوان رفقة باشا وادلاو ومسؤولين آخرين لمؤسسة “المناهل”، بعدما كانت الوزارة ذاتها قد منحت جمعية الرسالة الترخيص لإقامة هذا المخيم، بناءً على المعاينة الإيجابية التي قامت بها مصالح الوزارة للمؤسسة المذكورة قبل انطلاق المخيم، والتي أفادت حينها بأن المؤسسة صالحة للتخييم.
الوزير يوضح
من جهته، كشف وزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي عن أسباب منع سلطات وادلاو ووزارة الشباب والرياضة لهذا المخيم التربوي للأطفال، موضحا أن المدرسة الخاصة التي كان سيتم تنظيم المخيم بداخلها، “لا تتوفر على شروط الصحة والسلامة”، مطالبا الجمعية بتغيير المكان من أجل الحصول على ترخيص جديد.
وقال الوزير العلمي خلال الجلسة العمومية للأسئلة الشفهية بمجلس النواب، مساء اليوم الاثنين، إن المؤسسة المذكورة مكونة من 4 طوابق، وهو “ما يخالف شروط السلامة بالنسبة للأطفال”، مضيفا أن الاتفاق المعقود مع الجامعة الوطنية للتخييم هو أن تقترح الجمعيات فضاءات للتخييم ثم تؤشر عليها الوزارة نظرا لكون فضاءات الوزارة غير كافية.
واعتبر الطالبي العلمي في رده على سؤال طرحته برلمانية عن حزب العدالة والتنمية، أن الأسباب التي ذكرها تلخص الإشكال الحقيقي لما وقع، مردفا بالقول: “رئيس بلدية الرباط عاش معنا أيضا نفس المشكل حينما أردنا الحصول على ترخيص لإقامة المخيمات بفضاء الهرهورة، وظل رئيس البلدية يبذل مجهودات طيلة سنتين ورغم ذلك لم نأخذ الترخيص”.
يأتي ذلك بعدما حل المدير الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة بتطوان، بوادلاو صباح اليوم الإثنين، قصد إجراء معاينة ثانية للمؤسسة ضمن لجنة تضم الباشا ومسؤولين بالدرك الملكي والوقاية المدنية ومسؤولين آخرين، ليتم الإعلان عن عدم صلاحية الفضاء المحتضِن للتخييم بناء على "المعاينة غير الإيجابية" التي خلصت إليها اللجنة، وهو ما جعل المديرية الإقليمية تلغي ترخيصها بإقامة المخيم الذي دخل يومه الثاني.
رأي المؤسسة
بالمقابل، أوضح المدير التربوي لمؤسسة المناهل للتعليم الخصوصي بوادلاو، عبد الباري بوتغراصا، أنه لا دخل لمؤسسته في هذا المنع لا من قريب ولا من بعيد، مشيرا إلى أن السلطات المحلية ممثلة في لجنة مكونة من الباشا والدرك الملكي والوقاية المدنية والمدير الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة، هي من قررت إلغاء الترخيص بإقامة المخيم بعد إجراء معاينة جديدة للمدرسة.
وأفاد بوتغراصا في اتصال لجريدة “العمق”، أنه كان قد منح جمعية الرسالة للتربية والتخييم الترخيص لإقامة المخيم بمؤسسته بناءً على رخص القبول التي منحتها وزارة الشباب والرياضة للجمعية بعد معاينتها مرافق المدرسة، قبل أن يقرر إلغاء الترخيص اليوم تبعا لقرار الوزارة بالتراجع عن ترخيصها الأول.
رغم وجود ترخيص من الوزارة.. منع مخيم للأطفال بوادلاو وقطع الكهرباء عنهم
اقرأ أيضا
وبخصوص افتقار المدرسة لشروط التخييم وفق ما جاء في معاينة الوزارة، أشار بوتغراصا إلى أن مؤسسته “تتوفر على كل الفضاءات والمرافق اللازمة للتلاميذ كباقي المؤسسات التعليمية الأخرى، ولو لم يكن الأمر كذلك لما تم السماح للتلاميذ بالدراسة فيها طيلة العام”.
وأضاف المدير التربوي للمؤسسة ذاتها بالقول: “أنا أسير هذه المدرسة الخصوصية طيلة العام، وأكتريها كل فصل صيف للهيئات الراغبة في التخييم، ولا علاقة لنا بالمنع”، وفق تعبيره.
برلماني: تبرير العلمي لمنع مخيم وادلاو مخجل ومسيء للحكومة والبرلمان
اقرأ أيضا
هذا وعلمت جريدة “العمق” أن قرار منع المخيم المذكور أثار غضبا كبيرا لدى مسؤولي جمعية الرسالة للتربية والتخييم، خاصة وأن هذه الجمعية تقيم حاليا عدة مخيمات تربوية مرخصة من طرف الوزارة بمناطق مختلفة من المملكة، كما أنها تُعتبر من الجمعيات الوطنية العاملة في الميدان الطفولي وتضم 75 فرعا في مختلف جهات المملكة.
واعتبر البرلماني عن دائرة طنجة محمد خيي الخمليشي، أن التبرير الذي قدمه وزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي، "تبرير مخجل ويسيء للبرلمان والحكومة، وضحك على الذقون وتهرب بليد من تحمل المسؤولية"، فيما انتشرت تدوينات غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، استنكر فيها أصحابها منع إقامة المخيم وحرمان الأطفال من حقهم في التخييم، وفق تعبيرهم.
1. السلطات
2. السلطات الإقليمية
3. المغرب
4. تطوان
5. جمعية الرسالة للتربية والتخييم
6. مؤسسة المناهل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.