أموال طائرة بالشوارع.. فيديو "خطة جهنمية" للهرب من الشرطة    وزارة الداخلية ترفض ترويج مغالطات للإساءة إلى صورة المؤسسات    العثماني يشيد بصد الإعلام لمزاعم "البوليساريو" بعد عملية الكركرات    "كوفيد19" يؤثر سلبا على النتائج المالية لشركات التأمين المغربية    الضمان الاجتماعي يتكفل بمصاريف معالجة الوباء    الحكومة تصادق على اتفاق الصيد بين المغرب وروسيا    قيادة "حركات الأزواد" ترفض استهداف المغرب والتهكم على "الشلوح"    الملك: جيسكار ديستان طبع فرنسا بتوجهه الحداثي    الرجاء يستأنف كأس محمد السادس يوم 11 يناير    أرسنال يستعرض قوته على رابيد فيينا برباعية في الدوري الأوروبي    ترشيح حمد الله وبنعطية لنيل جائزة كروية مميزة    ومن الضرائب ما قتل..    ساكنة تشكو مخاطر عبور واد بين آيت باها وتنالت‬    تحذير من تخزين زيت الزيتون في "أوعية دياليز"    أمواج عاتية تبلغ 6 أمتار على السواحل الأطلسية    تفاصيل الحالة الوبائية في جهة بني ملال خنيفرة    انتفاضة الجالية المغربية لدعم الوحدة الترابية..    هل المهاجرين المسلمين عالة على الغرب؟    فحوص سليبة ل"لوصيكا" قبل لقاء الدشيرة    هل هي سنة سعيدة؟    احرقوا كل أوراق الحب    المثقف العربي يُنتج الثقافة أم تُنتِجُه الثقافة السائدة في وطنه؟    الداه أبو السلام الحجة    الجزائر والمغرب: حين يغيب الملح يصبح الكسكس بلا طعم    اللقاح المنتظر: هل يسقط إمبراطورية "كوفيد" و"كورونا"؟    العربية ومجتمع المعرفة.. حقيقة مع وقف التنفيذ    مروحيات الدرك تنقذ الطاقم التقني للقناة الثانية من الموت بمنطقة غابوية    الأردن في فَمِ الفُرْن    الصحراء : الرباط وموسكو تجددان التأكيد على ضرورة احترام جميع الأطراف لوقف إطلاق النار    بعمر 99 عاما.. هزمت كورونا وعادت لحياتها    باريس تعلن عن زيارة مرتقبة للسيسي    أحدث منافس لهواتف سامسونغ من ZTE    استخدام رافعة لإخراج الرجل الأكثر بدانة في فرنسا من شقته(فيديو)    قناة دولية تفضح زيف الأخبار الكاذبة ل :"البوليساريو" و أبواقها في زمن سلاح الحرب بالكذب و البهتان.    الحوامل ولقاح كورونا.. خبراء يحسمون "جدل التطعيم"    تطوان تودع لاعبها أبرهون في جنازة مهيبة.. والجماهير: ستبقى حيا في قلوبنا (صور)    "L'ONMT" يضع السياحة الساحلية في قلب خطته لإنعاش القطاع بالداخلة    نيمار: أريد الاستمتاع مجدداً بالوجود مع ميسي على أرضية الملعب    تمزق في عضلات الفخذ يبعد ارلينغ هالاند عن الميادين    حراگة حصلو كيوجدو لعملية هجرة سرية من شاطئ "راس الرمل" فالعرايش    الشروع في تلقي المشاركات ضمن "جائزة طنجة الكبرى للشعراء الشباب"    القرض الفلاحي للمغرب يؤكّد دعمه التام للفدراليات البيمهنية الفلاحية    ورطة الاحرار بين جماعتي تيزنيت و أكلو، وباقي الاحزاب في منأى عن الصراع.. أكادير 24 تنفرد بنشر تصميم الأرض المثيرة للجدل.    فنانون مغاربة يدقون جدران الخزان    افتتاح مهرجان القاهرة الدولي السينمائي    المهرجان الدولي للسينما والهجرة في نسخة رقمية    تسجيل حالتي وفاة و32 اصابة جديدة بكورونا باقليم الحسيمة    أشرف قاسم يؤكد عدم رحيل بنشرقي    قطر والسعودية تقتربان من إبرام اتفاق ينهي الخلاف بينهما    الحبوب ترفع الفاتورة الغذائية للمغرب إلى 47 مليار درهم    البريني : طنجة المتوسط يطمح لأن يشكل قاطرة للتنمية القارية بإفريقيا    واش غايقبلها بنشعبون.. تعديلات جديدة فقانون المالية منها إعفاء المتقاعدين من الضرائب وتمديد الإعفاء من رسوم التسجيل على شراء السكن    الحكومة تمدد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 يناير المقبل    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    أسرار تهجير اليهود المغاربة وفساد الجوائز الأدبية في رواية أحجية إدمون عَمران المالح    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    الصراع المغربي العثماني حول مجالات النفوذ والبحث عن الشرعية    بقامة قصيرة وبلا يدين.. أمين يتحدى الإعاقة ويشتكي من التنمر (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المعارضة السودانية ترفض اتفاق التطبيع مع إسرائيل وتدعو لإسقاطه شعبياً
نشر في العمق المغربي يوم 25 - 10 - 2020

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، السبت 24 أكتوبر 2020، أن وفداً إسرائيلياً سيتوجه إلى السودان في الأيام القادمة لاتخاذ خطوات عملية وبحث سبل التعاون بعد الإعلان عن اتفاق التطبيع الذي ما زال يلقى ردود فعل واسعة، منها رفض فصائل معارضة بارزة ودعوات إلى التظاهر والنزول إلى الشارع احتجاجاً.
وفد إلى الخرطوم
رئيس الوزراء الإسرائيلي أكد في تصريح متلفز، السبت، أن وفداً رفيع المستوى سيغادر إلى السودان في الأيام المقبلة لاستكمال الاتفاقيات، التي قال إنها وضعت حداً للعزلة الجغرافية التي كانت تعاني منها إسرائيل، متفاخراً بقوله: "نحن نغيّر خارطة الشرق الأوسط".
وأعلن ترامب الاتفاق الإسرائيلي السوداني، وذلك بعد اتصال هاتفي مع نتنياهو ورئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك ورئيس المجلس الانتقالي عبدالفتاح البرهان، الجمعة.
انقسام واسع
لكن لم يتضح كم من الوقت سيستغرق استكمال الاتفاق، والقادة العسكريون والمدنيون في الحكومة السودانية الانتقالية منقسمون بشأن وتيرة التحرك صوب إقامة علاقات مع إسرائيل ومداها.
ويرغب رئيس الوزراء السوداني في موافقة برلمان لم يتشكل بعد للمضي قدماً في تطبيع رسمي أوسع نطاقاً، وهذه العملية قد لا تكون سريعة في ضوء الحساسيات والاختلافات بين المدنيين والعسكريين. ولم يتضح متى سيتشكل هذا المجلس.
فيما رفضت فصائل سياسية بارزة في السودان، السبت، اتفاق التطبيع، ودعا بعضها لإسقاطه عبر النزول إلى الشارع.
من بين الذين انتقدوا الاتفاق قوى الإجماع الوطني، وهو تحالف يساري وعنصر رئيسي في تحالف قوى الحرية والتغيير الذي خرج إلى أرض الواقع مع الاحتجاجات ضد الرئيس المخلوع عمر البشير.
كما أكد المكتب السياسي للحزب الشيوعي موقفه الرافض للتطبيع مع إسرائيل، الذي قال إنه "جرى بطريقة مراوغة فضلاً عن الابتزاز".
كذلك ندد حزب المؤتمر الشعبي السوداني، وهو فصيل إسلامي، بهذه الخطوة، وهدد زعيم المعارضة المخضرم الصادق المهدي، الخميس، بسحب دعم حزب الأمة من الحكومة إذا مضت قدماً في ذلك.
ودعا حزب "المؤتمر الشعبي"، الذي أسسه الراحل حسن الترابي، إلى النزول للشارع لإسقاط قرار التطبيع مع إسرائيل، حيث قال إنه "يدعو الأحزاب السياسية والمنظمات الاجتماعية والفئوية والشعبية وسائر قطاعات المجتمع للاصطفاف ضد الموقف المتخاذل من السلطة الانتقالية في البلاد، والنزول إلى الشارع لإسقاط قرار التطبيع مع إسرائيل".
وطالب الحزب في بيان "الحكومة التنفيذية ومجلس السيادة (جناحي السلطة الانتقالية في السودان) بالتراجع عن اتفاق التطبيع، وعدم المضي في إقامة أي علاقات مع دولة الكيان الصهيوني المغتصب، وأن يترك أي قرار في القضايا المصيرية للحكومة المنتخبة شرعياً مع جموع الشعب السوداني".
ثالث بلدي عربي يطبّع في شهرين
مباشرة بعد إعلان الحكومة الانتقالية في السودان رفع اسم البلاد من قائمة الإرهاب، أُعلن اتفاق إسرائيل والسودان، الجمعة، على اتخاذ خطوات لتطبيع العلاقات في اتفاق توسطت فيه الولايات المتحدة، ليصبح السودان ثالث بلد عربي يقيم علاقات مع إسرائيل خلال شهرين.
إذ قال مسؤولون أمريكيون كبار إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي يسعى للفوز بولاية ثانية في انتخابات الثالث من نوفمبر، أبرم الاتفاق في اتصال هاتفي اليوم مع رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، ورئيس وزراء السودان عبدالله حمدوك، ورئيس مجلس السيادة الانتقالي عبدالفتاح البرهان.
فيما أشاد نتنياهو بالخطوة، بصفتها بداية "لعهد جديد" في المنطقة، لكن القيادات الفلسطينية التي تتابع مزيداً من الدول العربية الشقيقة تقلل من أولوية قضية الدولة الفلسطينية، وصفت الخطوة بأنها "طعنة جديدة في الظهر".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.