وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة تنعي صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مليكة    البام يتخلى عن تحالفه مع الشاعر ويسير مجلس عمالة المضيق الفنيدق وحيدا    وضع الحجر الأساس لمقر المركب الدبلوماسي الجديد لموريتانيا بالرباط    ناصر بوريطة يرد على فرنسا بعد تشديد شروط منح التأشيرات لمواطني المغرب    بوريطة بالأمم المتحدة.. استحقاقات 8 شتنبر جسدت تشبت ساكنة الصحراء المغربية بالوحدة الترابية للمملكة    وزير خارجية إسبانيا يزور الجزائر بشأن الأنبوب الغاز المار عبر المغرب!    بنك المغرب يؤجل دروة مجلسه لاعتبارات صحية    أربعيني يُلقي نفسه أمام قطار بعد قتله لطليقته بخريبكة    هذه حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    اسبانيا.. تفكيك اكبر شبكة لتوزيع الكوكايين في اوروبا    بيع معالم مكناس في المزاد العلني.. فعاليات تحتج وتطالب بالحفاظ على الذاكرة    تتصدرها جهة الدار البيضاء سطات.. إليكم التوزيع الجغرافي لإصابات كورونا    المغرب يصعد لهجته ضد فرنسا ويصف قرارها بتشديد منح التأشيرات للمغاربة بغير المبرر    رونار يتغنى بحكيمي ويحدد أعظم إمكانياته قبل مباراة سان جيرمان ومانشستر سيتي    طنجة ..إتلاف أزيد من سبعة أطنان من المخدرات والمؤثرات العقلية    متهمة الحكومة.. نقابة تؤكد وجود تلاعبات في أسعار بعض المواد الأساسية والخدمات    فرنسا تشدد شروط منح التأشيرات للمغاربة    المنسق الإقليمي للأحرار بالجديدة يطمئن على صحة والدة عبد الإله لفحل بأحد مستشفيات الرباط    مولودية وجدة المغرب الفاسي: نوسطالجيا زمن الرواد    سفارة المملكة في باماكو: لا يوجد أي مغربي من بين ضحايا الاعتداء الذي وقع اليوم في غرب مالي    البقالي يحجز مكانه ضمن قائمة "فوربس" كأنجح شخصية شابة    مجموعة Tesselate Africa تصبح الموزع الرسمي لبرنامج Finastra Fusion Invest لسوق إدارة الأصول بالمغرب    المملكة المغربية تترأس اجتماع اللجنة العربية لتقييم المطابقة    في انتطار اتخاد المغرب لنفس القرار.. مصر تتجه لفرض ضرائب على صناع المحتوى على الأنترنيت    إكسبو 2020 دبي.. الجناح المغربي يكشف الخطوط العريضة لبرنامجه    غيابات مؤثرة للرجاء أمام إتحاد طنجة    الموت يفجع عبد اللطيف وهبي في وفاة أقرب الناس إليه.    الفن عبر ثلاثة أجيال تشكيلية    وفاة الزعيم التقليدي البارز للكاميرون إبراهيم مبومبو نغويا عن 83 عاما    أفغانستان تحت سيطرة طالبان: قاضيات أفغانيات يختبئن خشية الانتقام    بعد أشهر من الإغلاق الليلي .. تخفيف الإجراءات الاحترازية يلوح في الأفق    اللجنة العلمية تناقش تخفيف إجراءات الإغلاق وتتجه لاعتماد جواز التلقيح بالمرافق العمومية    مسرحية "الطاحونة الحمراء" الفائز الأكبر    مندوبية التخطيط تقر بالزيادات الصاروخية في أسعار المواد الغذائية    وزارة الصحة ترصد مؤشرات الوضعية الوبائية (حصيلة)    هل اجتمعت حركة التوحيد والإصلاح مع العثماني تحضيرا للمؤتمر الاستثنائي؟.. رئيسها ينفي    قمة الجيش الملكي ونهضة بركان تخرج عن المألوف !!    ميسي يعود إلى تشكيلتي الأرجنتين وباريس سان جرمان بعد التعافي من الإصابة    بتهمة السب والشتم .. أمن منطقة تيكيوين يحيل عشرينيا على النيابة العامة    مناهضو التطبيع بالمغرب يجددون المطالبة بإغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي    الشودري تصدر جديدها بعنوان "واحتي السمراء"    طنجة والنواحي..هذه توقعات لحالة الطقس اليوم الثلاثاء    جامعة المغربية لكرة القدم.. تعلن عن أسماء المدربين المكلفين بتدريب المنتخبات الوطنية    السدراوي يكتب.. "انتقام الرجل الأبيض الأنجلو-ساكسوني"    غرين : القوات المسلحة المغربية أصبحت رائدة إقليمياً في مواجهة التهديدات    وحيد يبرمج حصة"ڤيزيوناج"لمراقبة غينيا بيساو    فرنسا ترفض بشدة تصريحات رئيس وزراء مالي حول "تخليها" عن بلاده    وزارة الثقافة والسياحة والآثار العراقية تعلن استرداد 17 ألف قطعة أثرية مسروقة    سينوفارم.. ماهو الشرط الذي وضعته فرنسا أمام الملقحين الراغبين ولوج أراضيها؟    هل أورسن ويلز وفيلمه "عطيل" مغربيان؟    "غوغل" تحظر عدداً من أشهر تطبيقاتها على بعض هواتف "أندرويد"    جداريات فنية تغير وجه المدن المغربية    اتحاد علماء المسلمين يستنكر بشدة قتل وتهجير آلاف المسلمين في ولاية آسام الهندية    وقفات مع كلمة بنعلي وفوز حزب أخنوش الليبرالي بالانتخابات    التعرف على الله تعالى من خلال أعظم آية في كتاب الله: (آية الكرسي)    تشبها بالرسول دفن شيخ الزاوية "الديلالية" بمنزله رغم المنع    "الجهر الأول بالدعوة والاختبار العملي للمواجهة المباشرة"    حقيقة لفظ أهل السنة والجماعة (ج2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



محكمة إسبانية تفتح تحقيقا ضد غالي بتهمة تزوير وثيقة السفر لدخول إسبانيا
نشر في العمق المغربي يوم 02 - 06 - 2021

فتحت محكمة التحقيق الثالثة بمدينة لوغرونيو مسطرة أولية ضد زعيم ميليشيات "البوليساريو" المدعو إبراهيم غالي، بتهمة تزوير وثيقة سفر تمكن من خلالها من دخول الأراضي الإسبانية في 18 أبريل الماضي.
واتخذ هذا القرار على إثر شكوى رفعتها نقابة الموظفين الإسبانية "مانوس ليمبياس"، بحسب ما علم اليوم الأربعاء لدى الجهة المشتكية،
وأوضح القاضي في قراره أن "الوقائع تتضمن كما قد مت، مؤشرات تفيد بوجود مفترض لجنحة تزوير وثيقة عمومية"، مشيرا إلى أنه "في هذه الحالة يتعين فتح مسطرة أولية" ضد إبراهيم غالي.
وكانت وسائل إعلام إسبانية قد كشفت عن وجود وثائق أخرى، ذات طبيعة طبية بالخصوص قدم فيها زعيم انفصاليي" البوليساريو" باسم محمد عبد الله.
وتم إدخال زعيم انفصاليي "البوليساريو"، يوم 18 أبريل الماضي لمستشفى سان بيدرو في لوغرونيو، بهوية جزائرية مزورة لشخص يحمل اسم محمد بن بطوش.
واليوم الأربعاء، قام الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، رفقة رئيس أركان الجيش الوطني الفريق السعيد شنقريحة، بزيارة زعيم جبهة "البوليساريو" الانفصالية إبراهيم غالي، بعد عودته من إسبانيا إلى الجزائر، من أجل استكمال علاجه من فيروس كورونا.
وبث التلفزيون الرسمي الجزائري، مشاهد لزيارة تبون وشنقريحة لزعيم الانفصاليين الذي يستكمل العلاج من فيروس "كوفيد-19″، بالمستشفى المركزي للجيش "محمد الصغير نقاش" بمنطقة عين النعجة.
وقدم تبون الشكر لإسبانيا على استقبالها لزعيم "البوليساريو" منذ اليوم الأول، مخاطبا غالي بالقول: "ما أعجبني وأعجب رئيس الفريق أنك امتثلت للعدالة الإسبانية"، معتبرا ذلك "من شيم المناضلين والثوريين".
يأتي ذلك بعدما غادر إبراهيم غالي إسبانيا، أمس الثلاثاء، في اتجاه الجزائر، بعد قضائه 54 يوما بمستشفى "سان بيدرو" بمدينة "لوغرونيو"، وذلك على متن طائرة مدنية تعود لشركة فرنسية استأجرتها السلطات الجزائرية.
وقالت الحكومة الإسبانية، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية، إن غالي "خطط لمغادرة إسبانيا هذه الليلة على متن طائرة مدنية من مطار بامبلونا في شمال البلاد"، من دون أن تحدد وجهة هذه الطائرة، مكتفية بالقول إنها أخطرت السلطات المغربية بهذا الأمر.
وكانت المحكمة الوطنية بمدريد قد رفضت اعتقال أو سحب جواز سفر زعيم الجبهة الانفصالية، على خلفية الاتهامات الموجهة إليه، حيث اكتفى القاضي بطلب عنوان ورقم هاتف إبراهيم غالي من أجل الوصول إليه.
ونفى غالي، خلال مثوله أمام قاضي التحقيق عبر الفيديو، جميع الاتهامات الموجهة إليه، بما في ذلك جرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية والتعذيب.
وخلق ملف دخول إبراهيم غالي إلى التراب الإسباني بهوية مزورة وبدون علم السلطات المغربية، أزمة كبيرة بين مدريد والرباط، وصلت إلى حد استدعاء السفراء، فيما يرى المغرب أن الأزمة تجاوزت مجرد استقبال زعيم الانفصاليين إلى فقدان الثقة في العلاقة بين البلدين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.