نقابة: المغرب يعيش موجة غلاء غير مسبوقة والدولة استغلت الجائحة للتراجع عن ما تبقى من الحقوق الأساسية    تقرير يرصد ارتفاع تكاليف صندوق المقاصة إلى 16.74 مليار درهم عند متم يوليوز الماضي    الشركة الألمانية "RWE" تباشر ضخ الغاز الأمريكي نحو المغرب وتقطع مع إشاعات الجزائر    تراجع قيمة الذهب أمام صعود الدولار ومخاوف من رفع أسعار الفائدة الأمريكية    تقرير: بطالة الشباب في الدول العربية الأعلى في العالم    الصين تجري مناورات "للتأهب لمعارك مسلحة متعددة القوات" تزامنا مع زيارة وفد أمريكي لتايوان    لماذا صمَتَ لاعبو منتخب المغرب بعد رحيل خاليلوزيتش؟    الرجاء يدرس إعارة غايا مرباح في الميركاتو الصيفي    إلباييس: الاتحاد الأوروبي يرفع من قيمة الدعم الممنوح للمغرب ب50% للتعاون أمنيا والحد من الهجرة غير الشرعية    منظمة العمل الدولية : الدول العربية تسجل أعلى وأسرع معدل بطالة بين الشباب في العالم    حقوقيو مراكش يدينون تعثر برامج تأهيل المدينة رغم كلفتها الباهظة ويطالبون بالمحاسبة    "هارفارد" تتصدر تصنيفا عالميا لأفضل الجامعات    بلاغ صحفي : جمعية قطار المستقبل بالعرائش تنظم أياما ثقافية    علي لطفي ل"رسالة24″ منظومة إعداد التراب والتعمير تعاني بسبب الإدارة العقيمة    طريف..اختراق صفحة فيسبوك تابعة لوزارة التعليم بمصر والمطالبة بتعيين ممثلة إباحية مستشارة للوزير    هذا تاريخ إجراء قرعة التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية تحت 23 عاما    كأس العرش 2022 : موسى أوطالب بطل الدراجة الجبلية بامتياز    انطلاق منافسات الدورة السابعة لتظاهرة الداخلة داون وايند تشالنج    روبورتاج. بين لجراف..نقطة الإلتقاء الوحيدة لتبادل التحايا بين الشعبين المغربي والجزائري    الحرائق تعود لغابات الجزائر وتعري ضعف الدولة في مواجهة الكوارث    إيران تنفي أي علاقة بمنفذ الهجوم على سلمان رشدي    وكالة "فرونتكس": تسجيل أزيد من 155 آلف عملية دخول غير قانوني للإتحاد الأوروبي خلال 2022    رئيسة تنزانيا تشيد بتنظيم بمسابقة مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة في حفظ القرآن الكريم    فيديو عن جريمة وهمية ببني ملال يستنفر مديرية الأمن    شاب مغربي يقتل والده ويقطع رأسه جنوب فرنسا    حول أدوار المثقفين    السلطات المغربية تمنع سفن مليلية المحتلة من الرسو بالمياه الإقليمية دون تراخيص    محطة ‬تاريخية ‬لمسيرة ‬التحرير ‬والوحدة ‬بقيادة ‬العرش القائد ‬الموحد    انخفاض متوقع في أسعار المحروقات بداية من الأسبوع الجاري    صدور كتاب "التضليل الإعلامي لدى تنظيم الدولة الإسلامية" للمؤلف والطبيب النفسي نيل كريشان أغرول.    اعتقال مُسن متلبس بهتك عرض قاصر داخل مسبح بمراكش    هل فشلت مساعي وزارة الداخلية لتطويق أزمة "الأحرار" في المجلس الجماعي لمكناس؟    مستجدات أسعار بيع المواد الغذائية بأسواق الجهة    الاتحاد الأوروبي يخصص 500 مليون أورو للمغرب للحد من الهجرة غير النظامية    من 1982 إلى 2022: أربعون سنة من عمر مهرجان    دار الشعر بمراكش تعلن عن الدورة الرابعة لجائزتي "أحسن قصيدة" و"النقد الشعري" والخاصة بالشعراء والنقاد والباحثين الشباب    الإشادة تنهال على بوربيعة في إيطاليا    تمديد عقد إعارة لو سيلسو من توتنهام إلى فياريال    الأشغال متواصلة لإتمام توسعة المعهد المتخصص في مهن معدات الطائرات ولوجستيك المطارات بالنواصر    توقعات أحوال الطقس لنهار اليوم الاثنين    تتهمها الصين بأنها رأس الانفصال.. هذه هي قصة رئيسة تايوان التي قضت مضجع بكين    أول باخرة محملة بالحبوب تابعة للأمم المتحدة تستعد لمغادرة أوكرانيا للتوجه لأفريقيا    تقرير دولي: الكوارث الطبيعية تكلف المغرب أكثر من 575 مليون دولار كل عام    لهذه الأسباب تم فسخ عقد ويلسون مع الرجاء البيضاوي…؟    تحذير لمستخدمي فيسبوك وإنستغرام.. هذه مصيدة لكشف بياناتكم    حالة استنفار إثر رصد "حالات تسمم مجهولة".    إصابات كورونا حول العالم تقترب من 590 مليون حالة    حالات تسمم مجهولة المصدر تثير القلق في تطوان ونواحيها    المغرب يعتمد اتفاقية محاربة الاتجار بالممتلكات الثقافية    الغلاء والوباء والتغيير.. متى تنتهي هذه المحن؟    حصيلة كورونا.. 80 إصابة جديدة وأزيد من 6 ملايين و719 ألف شخص تلقوا الجرعة الثالثة    تدهور الحالة الصحية للفنانة خديجة البيضاوية    إيقاف إمام مسجد تلا آيات قرآنية أزعجت مسؤول وزاري    دور الصلاة في تحقيق النهضة    بولوز: ما نشاهده في الشواطئ المغربية من مخدرات وفساد وانحلال نتحمل مسؤوليته جميعا    هل ترفع القهوة الكوليسترول وأي أنواعها أفضل للصحة؟    معجبة تثير استغراب الجمهور بتصرف جريء خلال حفل كاظم الساهر    خبر سار.. السعودية تتيح تأدية "العمرة" للقادمين إليها بكافة أنواع التأشيرات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



من مصر. المغرب يشدد لهجته ضد إسرائيل ويدعو لوقف استهداف هوية القدس
نشر في القناة يوم 21 - 05 - 2022

دعا رئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، إلى البحث عن جميع السبل لوقف كافة الممارسات التي تستهدف الهوية العربية الإسلامية والمسيحية لمدينة القدس.
وجاء ذلك في كلمة له خلال المؤتمر 33 الطارئ للاتحاد البرلماني العربي، المخصص "للمسجد الأقصى وجميع المقدسات الإسلامية والمسيحية"، والذي يتزامن مع الذكرى الرابعة والسبعين للنكبة، اليوم السبت بمصر.
وقال رئيس مجلس المستشارين، إنه في ظل هذه الأوضاع الخطيرة وغير المسبوقة نحن في حاجة ماسة ومستعجلة كبرلمانيين عرب، مسلمين ومسحيين، اليوم وأكثر من أي وقت مضى، ليس فقط لاتخاذ موقف حازم وللقيام بجهود للتهدئة، بل أصبح الوضع في حاجة مستعجلة للتصدي بكل حزم لكل ما من شأنه أن يمس هذه المقدسات.
وأضاف "وكذا البحث عن جميع السبل لوقف كافة الممارسات التي تستهدف الهوية العربية الإسلامية والمسيحية لمدينة القدس. كما يحتاج الوضع لإرادة سياسية حقيقة وأكثر جدية تضع حدا للاحتلال الاسرائيلي، و تؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".
وشدد المسؤول المغربي على ضرورة "الانتقال من مستوى الخطاب إلى الفعل والابتكار وإطلاق المبادرات القادرة على التأثير في مجريات الأحداث بما ينسجم مع مصالح الدول العربية جميعا، وتطلعاتها نحو تحقيق السلم والامن والاستقرار والتنمية".
وهنا، يضيف ميارة "تبرز أهمية تعزيز التضامن والعمل البرلماني المشترك في مختلف الواجهات لتعزيز الموقف الفلسطيني، والسعي إلى إعادة إطلاق العملية السلمية التي طالها الجمود منذ سنوات، وضرورة التمسك بمبادرة السلام العربية "نصا وروحا" وبكافة الاتفاقات التي تفضي الى إقامة دولة فلسطين كاملة السيادة وعاصمتها مدينة القدس الشرقية".
وقال النعيم ميارة إن ما يشهده القدس الشريف من مَوجة غير مسبوقة من الانتهاكات والمتمثلة في مواصلة قوات الاحتلال الاسرائلي لاعتداءاتها المُتجدّدة بحق الفلسطينيين من خلال تقييد حرية العبادة، بل تجاوزت تلك القيود والإجراءات والاعتداءات المستمرة والمُدانة والمرفوضة على حرمة المدينة المقدّسة والمسجد الأقصى المبارك والمصلين والمعتكفين بالمسجد خلال شهر رمضان الماضي، إلى استهداف المصلين المسيحيين وكنيسة القيامة بالتضييق عليهم وتقييد حقهم في ممارسة شعائرهم الدينية. وفي المقابل نسجل الزيادة في وتيرة دخول المتطرفين الإسرائيليين إلى الحرم وتسهيل ذلك، بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات تهدف الى فرض واقع يؤدي للتقسيم الزماني والمكاني فيه.
وتابع: "يشكل هذا العدوان السافر على المقدسات الاسلامية والمسيحية، مساسا خطيرا وخرقا وانتهاكا صارخا للقانون الدولي والقانون الدولي الانساني والشرعية الدولية ولواجباتها القانونية بصفتها القوة القائمة بالاحتلال للقدس الشريف، فضلا عن التزاماتها القانونية التعاقدية والعرفية معا".
كما أنه، يضيف المتحدث ذاته "يشكل انتهاكا جسيما ومستمرا للعديد من قرارات مجلس الأمن التي اعتبرت أن كل الاجراءات والاعتداءات التي تقوم بها قوات الاحتلال في القدس الشريف المحتلة باطلة. بل الأكثر من ذلك يشكل هذا العدوان مساسا سافرا بكل القيم الإنسانية الكونية، واستفزازا لاتباع الديانتين، ليس في الاراضي الفلسطينية وحسب، بل وفي كل انحاء العالم".
واستطرد المسؤول المغربي أن "هذا التصعيد الإسرائيلي الخطير في القدس ومقدساتها المسيحية والإسلامية يشكل جزء لا يتجزأ من الحرب المستمرة ضد الشعب الفلسطيني، واستكمالا للسياسات الرامية لتهويد القدس ومقدساتها، وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك".
وهذا سيؤدي، حسب ميارة "إلى مزيد من تأزيم الأوضاع، مما يستوجب التدخل الفوري والعاجل من طرف المجتمع الدولي لوقف هذه الاعتداءات، وبفرض الاحترام الكامل للوضع القانوني والتاريخي في القدس والمسجد الأقصى، وغيره من دور العبادة في القدس المحتلة، وضرورة ضمان حرية العبادة للجميع."
ودعا "المجتمع الدولي لتحمل مسؤوليته و التحرك لمواجهة السياسات والإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في مدينة القدس المحتلة ، ولوضع حد بشكل فوري ورادع لهذا العدوان لما ينتجه من توتر يفضي الى تهيئة الظروف لإنتاج اوضاع تهدد الأمن والسلم الدولي وتؤدي إلى تغذية التطرف وتشجع الجماعات الارهابية ".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.