بشرى للمغاربة.. هذه شروط استفادة الاسر بالقطاع غير المهيكل من الدفعة الثالثة للدعم    المغرب وضعها في موقف محرج: ورطة أمنستي!    ناتالي حداد تستعد لافتتاح مركز كبير للتجميل بلبنان    منفذ مجزرة مسجد كرايست تشيرش يرفض الاستعانة بمحاميه    مقتل شقيق لاعب توتنهام سيرج أوريي رميا بالرصاص في فرنسا !    المغرب يسجل 393 حالة شفاء و 3 وفيات بفيروس كورونا في ظرف 16 ساعة !    تقارب بين "البيجيدي" و"البام"..والعثماني:انفتحنا على أسباب التوترات في العلاقة بين الحزبين    رسميا.. الحكومة تعلن عن دفعة ثالثة من الدعم المالي للمتضررين من "كورونا" وتكشف عن شروط وموعد صرفها    التوزيع الجغرافي للحالات 76 .. جهة مراكش تسجل ارتفاعا مقلقا في عدد الإصابات الجديدة بفيروس "كورونا"    "طاس" تُلغي عقوبة حرمان مان سيتي من المشاركة الأوروبية وتكتفي بتغريمه مالياً    عاجل.. الداخلية تعيد إغلاق أحياء بطنجة بسبب كورونا وفرض الحجر الصحي من جديد    مدارس عليا.. تمديد عملية الترشيح لولوج المراكز العمومية للأقسام التحضيرية    تسجيل حالة إصابة جديدة بكورونا فجهة العيون وحالات الشفاء تزادت ب72 حالة    إصابة نجمة بوليود أيشواريا راي باتشان وابنتها بفيروس كورونا    كورونا.. معدل البطالة فالمغرب غادي يرتافع ب14,8 فالمائة    أكثر من 62% في ثلاث جهات.. التوزيع الجغرافي لكورونا بالمغرب حتى العاشرة صباحا    منشور    طاليب يغيب عن تداريب الجيش    أحزاب تونسية تسعى لسحب الثقة من رئيس البرلمان الغنوشي والنهضة تريد حكومة جديدة    الدرهم يصمد أمام الأورو ويرتفع مقابل الدولار    طقس بداية الأسبوع…أجواء حارة بعدد من مناطق المملكة    الداخلة.. إجراء أول عملية جراحية لعلاج تعفنات البطينات الدماغية لدى مولود جديد    تقرير: المغرب هو الوجهة الخامسة للاستثمارات الأجنبية بالمنطقة العربية.. وقيمتها تجاوزت 29 مليار درهم    أمريكا..وفاة زوجة الممثل جون ترافولتا    لجنة دعم الأعمال السينمائية تكشف عن قائمة مشاريع الأفلام المستفيدة من تسبيقات على المداخيل برسم الدورة الأولى من سنة 2020    للمرة الثانية.. سعد لمجرد يؤجل طرح مولوده الجديد لهذا السبب    بنشعبون: سيتم الحفاظ على مناصب الشغل ومضاعفتها خلال 2021    روسيا: مطاردة محمومة "لجواسيس وأعداء" الداخل    تين هاغ في تصريح جديد: زياش منحنا كرة جذابة!    موعد مباراة ريال مدريد ضد غرناطة فى الدورى الإسبانى    الإمام: مقر التعاضدية الوطنية للفنانين تعرض لهجوم مجهولين انتحلا صفة رجال أمن    فيروس كورونا يستنفر العاملين يقناة ميدي 1 تيفي.    المركز السينمائي المغربي يعرض برنامجا جديدا لأفلام مغربية روائية ووثائقية على الانترنيت    طقس حار وزخات رعدية قوية بعدد من الاقاليم والعملات بالمغرب اليوم الاثنين    لهذا السبب عاشت مدينة الفقيه بنصالح اضطرابات في التزويد بالماء الشروب    مخاريق يطالب العثماني بتمديد الدعم لفائدة الأجراء والفئات المتضررة من كورونا    مرا ونص. رانيا يوسف تحزمات للمتحرشين: دارت الشوهة لواحد منهم وجا بعدها يطلب ويزاوكَ حيت مراتو غادي تحصلو    بوابة القصر الكبير تستطلع تجربة الشاعر الغنائي ادريس بوقاع _ الجزء 2    محتاجينها مع جايحة كورونا.. كاتي بيري خرجات أغنية جديدة كلها فرحة وحياة زوينة وابتسامة    نايا ريفيرا مازال مالقاوها.. ومها منهارة والبحث عليها متواصل    بالفيديو و الصور ..لقاء تواصلي ناجح لجمعية " زاوية اكلو للتنمية والبيئة" (AZADE) بفرنسا    طنجة.. إغلاق الأسواق والمراكز والمجمعات والمحلات التجارية والمقاهي والفضاءات العمومية على الساعة الثامنة مساء    اللواء خيسوس أرغوموسا: بلار نزاع مسلح محتمل مع المغرب    طلبات "عن بُعد" لجميع أطباق المأكولات والحلويات بتطوان    السعودية "تفرض" غرامة على كل من يخالف تعليمات منع دخول المشاعر المقدسة        مندوبية التخطيط تتوقع نموا بمعدل4,4 في المائة سنة 2021    مندوبية الأوقاف بالعيون تنشر لائحة المساجد التي ستعيد فتح أبوابها الأربعاء !    مجلس النواب يعقد يومه الاثنين جلستين عموميتين تخصصان للدراسة والتصويت على الجزء الأول من مشروع قانون    "لارام" تضع برنامجا للرحلات الخاصة وتدعو المسافرين للتقيد التام بالشروط التي وضعتها الحكومة    أردوغان: قرار تحويل آيا صوفيا إلى مسجد شأن تركي داخلي على الآخرين احترامه    بشرى سارة.. نجاح أول لقاح في العالم مضاد لفيروس "كورونا"    دونالد ترامب يرتدي كمامة في مكان عام للمرة الأولى    بسبب كورونا، جامعة أمريكية للبيع ب 3 ملايين دولار فقط    من بين 1400 مسجدا باقليم الجديدة.. 262 فقط من المساجد سيتم افتتاحها أمام المصلين من بينهما 23 بالجديدة    بالصور.. تشييد أضخم بوابة للحرم المكي في السعودية    زيان : الأكباش التي تهدى للوزراء من طرف دار المخزن بمناسبة عيد الأضحى يجب أن تقدم للفقراء    ناشط عقوقي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر. أحكام بالسجن النافذ بحق متظاهرين رفعوا راية الأمازيغ
نشر في القناة يوم 12 - 11 - 2019

أصدر القضاء الجزائري في وقت متأخر من ليل الاثنين حكما بالسجن 12 شهرا ستة منها نافذة بحق 22 متظاهرا، وجهت لهم تهمة 'المساس بسلامة وحدة الوطن'، على خلفية قضية رفع الراية الأمازيغية خلال المظاهرات.
ووصفت الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان الأحكام ب'القاسية'. وكانت إحدى المحاكم في عنابة قد أفرجت عن متظاهرين وجهت لهم نفس التهمة.
أعلنت الوحدة الوطنية للإفراج عن المعتقلين أن محكمة الجنح بسيدي امحمد بوسط الجزائر العاصمة أصدرت ليل الاثنين الثلاثاء، أحكاما بالسجن 12 شهرا منها ستة نافذة ضد 22 متظاهرا بتهمة 'المساس بسلامة وحدة الوطن' بعد رفع الراية الأمازيغية خلال التظاهرات، التي تشهدها الجزائر منذ تسعة أشهر.
ونشرت اللجنة على صفحتها في موقع فيس بوك، 'صدر الحكم على الساعة الثانية والنصف صباحا (1:30 ت غ) ستة أشهر حبسا نافذا وستة مع وقف التنفيذ وغرامة 30 ألف دينار(حوالي 250 يورو)'.
وبحسب المنظمة التي تعمل من أجل إطلاق سراح المعتقلين، فإن قضايا 20 متهما أحدهم في المستشفى، تم تأجيلها إلى 18 نوفمبر الجاري.
وأكد الحكم نائب رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان سعيد صالحي، عبر فيديو نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، أعلن فيه أن المحامين سيقدمون استئنافا في الأحكام، معتبرا أن 'الأحكام قاسية وغير منتظرة، خاصة أننا كنا ننتظر أن يحكِّم القضاة ضمائرهم بعد إضرابهم للمطالبة باستقلالية العدالة'.
وكانت قد بدأت صباح الاثنين محاكمة 42 متظاهرا، فيما طلبت النيابة 'السجن سنتين و100 ألف دينار (نحو 750 يورو)غرامة وحجز الرايات' لكل المتهمين.
'لا يوجد في القانون ما يمنع رفع الراية'
وارتكزت مرافعات المحامين وعددهم نحو سبعين، على أنه 'لا يوجد في القانون ما يمنع رفع الراية الأمازيغية، بل الدستور نص على أن الأمازيغية عنصر من عناصر الهوية الوطنية'. كما احتج المحامون على طول الإجراءات 'في قضية لا تتطلب أربعة أشهر من التحقيق بدليل أن الملف لا يوجد فيه سوى محاضر استماع'.
وطالب المحامي سالم خاطري، خلال مرافعته كما كل المحامين ب'البراءة لكل المتهمين وتقديم الاعتذار لهم'.
وأوضح المحامي 'لا يوجد في القانون مبدأ الاعتذار، لكني تعمدت طلب ذلك كإجراء رمزي من القاضي، لأن هؤلاء الشباب رهائن في القبضة الحديدية بين الحراك الشعبي والنظام الحاكم'.
وتم توقيف المتهمين بعد 21 يونيو غداة تحذير رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح، الرجل القوي في الدولة منذ استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في 2 أبريل من رفع أي راية أخرى غير العلم الجزائري خلال التظاهرات.
وخارج المحكمة تجمع نحو 200 شخص وسط انتشار كثيف للشرطة، وهم يهتفون 'أطلقوا سراح الرهائن' و'سلطة قاتلة'. وتفرق الحشد خلال بعد الظهر من دون وقوع صدامات.
وكانت النيابة العامة طالبت في شهر أكتوبر، خلال الجلسات الأولى، عقوبات تتراوح بين 18 شهرا وعامين سجناً بحق 11 متظاهرا، أوقفوا لرفعهم العلم الأمازيغي. وجرى تأجيل جلسة النطق بالحكم في حينه بسبب إضراب القضاء الذي انتهى في 6 نوفمبر.
وسبق لمحكمتي عنابة (شرق) في أغسطس ومستغانم (غرب) في سبتمبر أن أفرجتا عن متظاهرين تم توجيه التهمة نفسها لهما، بعد أن طلبت النيابة السجن عشر سنوات للأول واثنتين للثاني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.