الصحافة فالمغرب.. الفيدرالية المغربية لناشري الصحف: ونوضو نقدو القطاع راه كيغرق كيغرق    تعيينات جديدة فمناصب عليا.. واجتماع خاص للحكومة لدراسة مقترحات قوانين    ميزانية 2021.. وزير المالية: مليار ونص درهم لتنظيم انتخابات 2021 وغاتزاد 5 ملايير درهم لقطاعي الصحة والتعليم    اللحوم البيضاء..توقعات باستمرار تذبذب أسعار الدجاج    طلقو ولد عبد العزيز بعدما واجهوه بوزراء عند شرطة الجرائم الإقتصادية وما بغاش يهدر    بني ملال طاحت للدوزيام ديڤيزيون    الحكومة قبلات عريضة "مكافحة السرطان": لجنة وطنية تكلفات بهاد المهمة و780 مليار تخصات لمرضى السرطان على 10 سنين    عريضة الحياة تنتصر.. الحكومة تخصص 780 مليار لعلاج مرضى السرطان و تعلن إحداث لجنة وطنية لمكافحة المرض !    مصرع أربعة عمال اختناقا خلال تنظيف خزان داخل معمل لتصبير الأسماك    مديرية التعليم فالجديدة سدات مجموعة مدارس ديال الابتدائي بسباب كورونا    الأرقام تؤكد .. كومان يحجم دور ميسي في برشلونة    سوق الأحد أكادير يفتح أبوابه وسط تحذيرات من آثار الأشغال الجارية و عدوى فيروس كورونا الممكنة.    هل التعليم الحضوري قرار خاطئ؟.. تجربة سبتة المحتلة تُثير الشكوك    لعلج: الحفاظ على مناصب الشغل من أولوياتنا.. وهدفنا تحقيق إقلاع اقتصادي    الرجاء يضع علامة "صوفاك" لمدة سنتين على قمصانه    ريال مدريد يكشف عن طبيعة إصابة نجمه كروس    بنشعبون يصدم الوزراء ورؤساء الجماعات بحذف ميزانيات السفريات وشراء السيارات الفارهة    عبد النباوي: تطبيق قانون "العمال المنزليين" يتطلب تكثيف التنسيق والتعاون بين مختلف الجهات    مؤشرات التجارة الخارجية ل2020 تتراجع بالمغرب    المغرب يفعل كليا القانون رقم31.13 المتعلق بالحق في الحصول على المعلومات    الإمارات تمنع الأديبة "ضبية خميس" من مغادرة البلاد بسبب مواقفها الرافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني    الكتابة الوطنية للاتحاد الوطني لطلبة المغاربة يتضامن مع الطلبة المطرودين من جامعة ابن زهر    "المؤتمر الوطني الاتحادي" يسجل إخفاق الحكومة في تدبير الجائحة ويؤكد مسؤولية الدولة على حياة وصحة المواطنين    بالفيديو:والد نعيمة يعود إلى مكان العثور على عظام ابنته وهذا طلبه الأخير    الصويري وسعاد حسن.. هذا موعد مشاهدة "ذا فويس سينيور"    "سينما 3" تظاهرة فنية بمراكش على امتداد ثلاثة أشهر    تجدد المطالب بإنقاذ المسرح من انعكاسات جائحة كورونا    الحكومة تخصص أزيد من 22 ألف منصب شغل للصحة والتعليم    قرعة ربع نهائي دوري أبطال آسيا تفرز "مواجهة سعودية" بين النصر والأهلي    أكادير تتربع على قائمة المدن التي سجلت حالات إصابة زوالية جديدة بفيروس كورونا بحهة سوس ماسة ..التفاصيل حسب الأقاليم.    وزارة الصحة تسمح لجميع المختبرات الخاصة بإجراء تحاليل كورونا    جمعية النضال الأخضر ترسم جداريات فنية حول موضوع حماية البيئة البحرية بمدينة العرائش    المدرب كومان يشيد بأداء نجم برشلونة الشاب فاتي    السلامي: هناك عوامل نفسية تؤثر على لاعبي الرجاء    ذكرى ميلاد للا أسماء .. مناسبة لإبراز الانخراط المتواصل في المبادرات ذات الطابع الاجتماعي    ستيفاني وليامز تؤكد دعمها للجهود المبذولة في إطار محادثات بوزنيقة لحل الأزمة في ليبيا    الفصل بين الموقف والمعاملة    الرجاء البيضاوي يفوز على ضيفه سريع وادي زم ويعزز مركزه في الصدارة    بالصّور و الفيديو ..جمعية زاوية أكلو للتنمية والبيئة بالخارج " AZADE "تتألق في تنظيم أول حفل فني لها بحضور أشهر الفنانين    كورونا يجتاح جمعية سلا    انقطاع متكرر لصبيب أنترنيت الاتصالات بتطوان يثير سخط المواطنين    السيبة .. مجرم يهاجم شرطي بسيف بالبرنوصي والمواطنون يحاولون منع الأخير من إطلاق الرصاص    موقف المغرب من نزاع الصحرا وقلقها من الوضع فتندوف رون البوليساريو    وزير يؤكد حقيقة إقامة صلاة الجمعة بالمساجد بعد ارتفاع أصوات المطالبين بالفتح.    قاض أمريكي يوقف قرار الرئيس ترامب بحضر تطبيق "تيك – توك"    طقس بداية الأسبوع…أجواء حارة بمعظم مناكق المملكة    ترامب دفع 750 دولارا فقط كضرائب دخل فدرالية في العام الأول من ولايته    محزن ومؤثر.. هدى سعد تفقد جنينها -فيديو    مفاجأة تجمع المنتج العالمي "ريدوان" والفنانة "أحلام"    وفيات كورونا حول العالم تتجاوز عتبة المليون    "فكرة بريطانية": حكاية الجامعة العربية التي تنازلت السلطة الفلسطينية عن رئاستها    الإعلان عن انطلاق الدورة الثامنة عشرة للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    الكاتب المسرحي والناقد محمد بهجاجي: «مسرح اليوم» محطة فارقة في مساري الإبداعي «ثريا جبران».. مسرحية أحلم بكتابتها    برنامج ضار لديه القدرة على سرقة كلمات المرور من 226 تطبيق من هواتف أندرويد    الظلم ظلمات    سيدة تبلغ من العمر 88 سنة تجتاز امتحان السنة السادسة إبتدائي    مرض الانتقاد    ما قاله بلخياط حينما سئل عن انتمائه لجماعة اسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجديدة في كتاب جديد: "الجديدة بين الأمس واليوم"
نشر في طنجة الأدبية يوم 10 - 08 - 2020

يصدر قريبا للكاتب والسيناريست خالد الخضري المعروف بنورس البريجة، كتاب: "الجديدة بين الأمس واليوم" الذي يعتبر امتدادا لكتاب: "الجديدة بين القلب والقلم".. هذا الأخير الذي ضم مقالات صحفية نشرت في منابر إعلامية وطنية وعربية على امتداد 30 سنة من 1982 إلى 2012 عن مدينة الجديدة في عدد من تجلياتها الفنية، الثقافية، التاريخية والاجتماعية… في حين يضم كتاب: "الجديدة بين الأمس واليوم"، المقالات التي كتبها عن مدينة الجديدة ذاتها وإقليم دكالة من 2012 إلى 2019.. وتهم هذه المقالات:
1 – قراءات تحليلية لعدد من الأنشطة والأعمال الفنية والثقافية سواء التي ساهمت فيها الكاتب أو حضرها بالجديدة أو في بعض نواحيها في مجالات السينما، المسرح، الموسيقى، التشكيل والكتاب…
2 – حوارات مع عدد من الفعاليات الجديدية والدكالية في مجالات مختلفة فنية، أدبية، رياضية واجتماعية…
3 – تعاريف ببعض رموزها وحتى بعض شخصياتها العادية والبسيطة التي قد يحسبها البعض على الهامش لكنها كائنة حية وفاعلة في التركيبة الاجتماعية المحلية والوطنية بشكل أو بآخر، مثل بعض المطربين الشعبيين الذين يركنون في زوايا النسيان والإهمال. كما بعض الباعة المتجولين وغيرهم كالمرحومَيْن الشيخ الموتشو وعبد القادر دريبيكة.. ومن بسطاء الناس أطال الله عمرهم مثل ابّا البهجة بائع الحلزون لما يربو عن 40 سنة، وادريس مول المكتبة العصرية والرياضي مبارك فورَّأ…
4 – أوراق تعريفية لبعض المآثر التاريخية والسياحية كما الفضاءات الاجتماعية التي تزخر بها مدينة الجديدة وإقليم دكالة كالفالورة، والمسقاة البريتغالية وقهوة افِّيخْرة…
5 – أخرى معلوماتية عن بعض الظواهر الفنية والاجتماعية التي عرفتها وتعرفها المدينة والإقليم بين الأمس القريب واليوم الراهن، كموسم مولاي عبد الله، سياقة عربات الكوتشي، وفرقة الماجوريت التي تألقت في متم ستينيات ومستهل سبعينيات القرن الماضي تحت قيادة مدام روبير التي ما تزال على قيد الحياة…
6 – قراءات لباقة من الكتب وقعها مبدعون دكاليون في مجالات مختلفة : تاريخ، رواية، مسرح، شعر، زجل… في الفترة الزمنية التي يغطيها كتاب: "الجديدة بين الأمس واليوم" والتي تبدأ من السنة التي انتهى إليها سابقه، أي من 2012 إلى (صيف) 2019.
كتب الروائي والناقد الأدبي، الدكتور ابراهيم الحجري في تقديمه للكتاب تحت عنوان: " مسارات متقاطعة.. من الإبداع إلى تدوين الذاكرة"

((كتاب "الجديدة بين الأمس واليوم" لنورس البريجة، خالد الخضري زبدة عمل متواصل على مدى عدد من السنوات، وحفريات تطول مجالات شتى، من فنون، وآداب، وثقافة شعبية، وسينما، ومسرح، وتراث حرفي.. الغرض منها توثيق ما لا يوثقه التاريخ الرسمي من علامات فارقة يراها الكاتب مهمة جدا، ومفصلية في تشكيل الذات الفردية والجماعية، وحماية الهوية الثقافية المحلية…))
أما شاعر الجديدة سعيد التاشفيني فقد كتب بدوره في شهادته الواردة بالكتاب عن هذا الأخير وعن مؤلِّفِه:
((هو نورس البريجة ينضاف إلى محبيها ويبقى على المدى ذلك المفتون بعشقها المأخوذ بجمالها.. وما مؤلفه عنها: "الجديدة بين الأمس واليوم" إلا دليل قاطع على مدى شغفه برَبع دكالة واحترامه الصادق لمبدعيها، لفنانيها ولرجالاتها الذين أحبوها وأثَّروا فيها سواء كانوا من أبنائها، أو أقاموا فيها، أو مروا بها…))
تم إدراج هذه المواد في مشاهد ذات منحى سينمائي، لكون الكتاب برمته يمكن اعتباره شريطا وثائقيا موشى بنسائم من الحلم والخيال في وعن حاضرة دكالة وإقليمها.. بالألوان كما بالأبيض والأسود…
الكتاب من الحجم المتوسط: 16/23 سم – 340 صفحة ورق صقيل – 181 صورة بالألوان و 29 بالأبيض والأسود – المجموع: 210 صورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.