سفير دولة الإمارات يعرب عن تطلع بلاده لجعل علاقاتها مع المغرب "نموذجية مليئة بالإنجازات "    رئيسا النواب والمستشارين يطلعان المنظمات والاتحادات البرلمانية على حقيقة الوضع ب"الكركرات"    قرار إغلاق المساجد في فرنسا ليس حلًّا لمواجهة الإرهاب    التربية وفق النهج السليم    الرباط وموسكو تجددان التأكيد على ضرورة احترام وقف إطلاق النار بالصحراء    تعيين الزميل حميد ساعدني مديرا للأخبار بالقناة الثانية    قطر والسعودية ترحبان ببيان الكويت الممهد للمصالحة الخليجية    أمريكا تجبر زوارها من دول عربية وإفريقية على دفع 15 ألف دولار    برشلونة يتوهج ويحقق فوز ساحق على أوساسونا    قطار البطولة الاحترافية "إنوي" ينطلق اليوم    الرئيس الأول لمحكمة الاستيناف فكازا غادي يعتمد الخدمة بالتناوب بمحاكم الدائرة القضائية من السيمانة الماجية    توقيف سارقين روعا تجار حي المعاريف بالبيضاء    من الكركرات. نساء الأحزاب: مقاربة الحزم هي الجواب المناسب حُيال استفزازات أعداء الوحدة الترابية    آخر التطورات بشأن مستقبل ليونيل ميسي مع برشلونة الاسباني    بالصور :سلطات أولاد تايمة تضع اللمسات الأخيرة لبداية عملية التلقيح ضد "كوفيد19"    متضررون من مباراة توظيف الأساتذة يلوحون بجر أمزازي الى القضاء    الداخلية تندد باستهداف مؤسساتها و تتوعد زيان باللجوء إلى القضاء    الرؤساء السابقون للولايات المتحدة الأمريكية مستعدون لتلقي لقاح فيروس كورونا لتشجيع مواطنيهم    أحوال الطقس ليوم غد السبت.. أجواء ممطرة في معظم المناطق    شيكات الضمان.. مطالب بتوقيف هذه المعاملات التجارية التي تفاقمت مع أزمة كوفيد-19    الاتحاد الاوروبي يمول مشروعا بيئيا في جهة الشمال ب 35 مليون درهم    ماتوا ليحيا الآخرون.. لائحة أطباء مغاربة ضحايا كورونا    هذا ما قاله السلاوي عن حملة التلقيح التي سيشرع فيها المغرب (فيديو)    فيروس كورونا ينهي حياة نائب الوكيل العام للملك لمحكمة الاستئناف بالبيضاء    تحدي الفجوة الرقمية أولا وأخيرا    والي جهة مراكش ينفي إنشاءه لأي صفحة باسمه على "فيسبوك"    تعيين حميد ساعدني رسميا مديرا للأخبار بالقناة الثانية "دوزيم"    المغرب سيصبح منصة لصنع اللقاحات وتوزيعها على البلدان الإفريقية (صحيفة إيطالية)    غياب مرتقب ل"كومارا" عن مباراة يوسفية برشيد    من بينها المغرب.. 7 دول عربية ضمن قائمة "تورتويز ميديا" للذكاء الاصطناعي    " كورونا" يضرب الجيش الملكي    لويس إنريكي: إيطاليا تمر بفترة تغيير وأتمنى أن تستعيد مستواها المعهود    منصف السلاوي : يكشف عن موعد عودة الحياة إلى طبيعتها، ويتحدث عن فعالية اللقاحات الأمريكية التي أشرف على تطويرها    المضاربات ترفع أسعار أجهزة التنفس الاصطناعي    دورة جديدة من مهرجان المعاهد العليا للمسرح    البام يطالب بتسقيف أسعار العمليات العلاجية للتصدي لجشع المصحات الخاصة    إتلاف أزيد من 700 كلغ من المخدرات    أجواء باردة وتساقطات مطرية بعدد من المناطق خلال طقس نهار اليوم الجمعة    القرض الفلاحي للمغرب يؤكد دعمه التام للفيدراليات البيمهنية الفلاحية    برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى آن أيمون جيسكار ديستان    الدورة الثانية لمهرجان المحصر للثقافة والتراث الحساني بالسمارة    مجلة "بيبول" عطات لسلينا كَوميز لقب شخصية عام 2020    الجامعة الملكية المغربي لكرة القدم تتكفل بنقل جثمان محمد أبرهون    المنتخب المغربي للملاكمة يستضيف نظيره التونسي في معسكر تدريبي بمدينة أزمور    الإجارة المنتهية بالتمليك.. حل حقيقي يتيح إنعاش السكن الاجتماعي    بالاستعارة والأشواق    في حوار مع الكاتبة التونسية فاطمة بن محمود:    "كوفيد19" يؤثر سلبا على النتائج المالية لشركات التأمين المغربية    الداه أبو السلام الحجة    المثقف العربي يُنتج الثقافة أم تُنتِجُه الثقافة السائدة في وطنه؟    احرقوا كل أوراق الحب    العربية ومجتمع المعرفة.. حقيقة مع وقف التنفيذ    الأردن في فَمِ الفُرْن    أحدث منافس لهواتف سامسونغ من ZTE    باريس تعلن عن زيارة مرتقبة للسيسي    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    الصراع المغربي العثماني حول مجالات النفوذ والبحث عن الشرعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في مثل هذا اليوم 24 أكتوبر 680: وقوع معركة كربلاء بين الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب وأهل بيته وأصحابه وجيش الخليفة يزيد بن معاوية
نشر في طنجة الأدبية يوم 24 - 10 - 2020

معركة كربلاء وتسمى أيضاً واقعة الطف هي ملحمة وقعت على ثلاثة أيام وختمت في 10 محرم سنة 61 للهجرة والذي يوافق 12 أكتوبر 680م، وكانت بين الحسين بن علي بن أبي طالب ابن بنت النبي محمد ص، الذي أصبح المسلمون يطلقون عليه لقب "سيد الشهداء" بعد انتهاء المعركة، ومعه أهل بيته وأصحابه، وجيش تابع ليزيد بن معاوية.
تعدّ واقعة الطف من أكثر المعارك جدلاً في التاريخ الإسلامي فقد كان لنتائج وتفاصيل المعركة آثار سياسية ونفسية وعقائدية لا تزال موضع جدل إلى الفترة المعاصرة، حيث تعدّ هذه المعركة أبرز حادثة من بين سلسلة من الوقائع التي كان لها دور محوري في صياغة طبيعة العلاقة بين السنة والشيعة عبر التاريخ وأصبحت معركة كربلاء وتفاصيلها الدقيقة رمزا للشيعة ومن أهم مرتكزاتهم الثقافية وأصبح يوم 10 محرم أو يوم عاشوراء، يوم وقوع المعركة، رمزاً من قبل الشيعة "لثورة المظلوم على الظالم ويوم انتصار الدم على السيف".
رغم قلة أهمية هذه المعركة من الناحية العسكرية حيث اعتبرها البعض من محاولة تمرّد فاشلة قام بها الحسين إلا أن هذه المعركة تركت آثاراً سياسية وفكرية ودينية هامة. حيث أصبح شعار "يا لثارات الحسين" عاملاً مركزياً في تبلور الثقافة الشيعية وأصبحت المعركة وتفاصيلها ونتائجها تمثل قيمة روحانية ذات معاني كبيرة لدى الشيعة، الذين يعتبرون معركة كربلاء ثورة سياسية ضد الظلم. بينما أصبح مدفن الحسين في كربلاء مكاناً مقدساً لدى الشيعة يزوره مؤمنوهم، مع ما يرافق ذلك من ترديد لأدعية خاصة أثناء كل زيارة لقبره. أدى مقتل الحسين إلى نشوء سلسلة من المؤلفات الدينية والخطب والوعظ والأدعية الخاصة التي لها علاقة بحادثة مقتله وألفت عشرات المؤلفات لوصف حادثة مقتله.
يعتبر الشيعة معركة كربلاء قصة تحمل معاني كثيرة "كالتضحية والحق والحرية" وكان لرموز هذه الواقعة حسب الشيعة دور في الثورة الإيرانية وتعبئة الشعب الإيراني بروح التصدي لنظام الشاه، وخاصة في المظاهرات المليونية التي خرجت في طهران والمدن الإيرانية المختلفة أيام عاشوراء والتي أجبرت الشاه السابق محمد رضا بهلوي على الفرار من إيران، ومهدت السبيل أمام إقامة النظام الإسلامي الشيعي في إيران وكان لهذه الحادثة أيضًا، بنظر الشيعة، دور في المقاومة الإسلامية في وجه الاحتلال الإسرائيلي في جنوب لبنان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.