الباراغواي تجدد "دعمها اللامشروط" للوحدة الترابية للمغرب    السعودية تبرئ ولي العهد من التخطيط لتصفية خاشقجي    عادل الجبير: لا زلنا نبحث عن جثة خاشقجي    ميركل: صادرات الأسلحة للسعودية لا يمكن أن تتم في الظروف الحالية    هذا يهم الوداد    التعادل السلبي يحسم مباراة بركان ضد حسنية أكادير    مارادونا يُبدّل تصريحاته: "ميسي الأفضل بالعالم!"    فرنسي يفوز بالجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس    الجيش الملكي يفشل في تحقيق الفوز الثاني بالبطولة    وزارة الفلاحة تنمع البحارة من الصيد.. وتدعوهم إلى الحيطة والحذر    طرد بانون يكلفه غاليا    ميسي يستهل برنامج استعادة جاهزيته يوم الاثنين    نيمار: "أنا الآن في برشلونة"    فاجعة.. سقوط زوجين من الطابق الرابع بمراكش.. وفاة الزوجة والزوج في حالة خطيرة    لفتيت يتباحث بمدريد مع وزير الداخلية الإسباني    العثماني يستدعي النقابات بعد رفض عرض الحكومة لرفع الأجور    خطافات وأحذية مجهزة بمسامير.. هكذا استطاع أكثر من 200 مهاجر القفز من المغرب نحو مليلية المحتلة    لجن إقليمية بالجديدة في زيارات تأطيرية للأساتذة موظفي الأكاديمية    الوزير الأعرج: الإعلام المغربي ماشي منصف للمرأة    فيديو خطير يظهر وحشا آدميا يعرض فتاة لمحاولة اغتصاب في الشارع العام، يستنفر الأجهزة الأمنية.    رسالة جمال خاشقجي الأخيرة إلى محمد بن سلمان    جهة طنجة تطوان الحسيمة على قائمة المستفيدين ضمن مشروع مالية 2019    بريطانيا: تفسير السعودية لمقتل خاشقجي "لا يمكن تصديقه"    زخات رعدية بالعديد من الأقاليم الجنوبية للمملكة    محمد بن سلمان يُعزي الملك محمد السادس والشعب المغربي في فاجعة القطار    حصد الأرباح رغم الظرفية الصعبة..هذه أرباح البنوك في نصف سنة    بني ملال: اعتقال شرطي ارتكب حادثة سير بجروح بليغة وهو في حالة سكر    أمكراز لأخنوش: الأمازيغية ليست للمزايدات السياسية ونحن أمازيغ “أقحاح”    هذه علامات تدل على أن مستخدم فيسبوك يعاني من الاكتئاب    هكذا وزعت الحكومة مناصب مالية 2019.. وهذا ما تعد به الموظفين من حاملي الدكتوراه    رويترز تكشف عن هوية من ارتدى ثياب خاشقجي وخرج من الباب الخلفي!    هؤلاء هم المكرمين بالمهرجان الدولي للفيلم بالحسيمة    باسل خياط وأميرة كرارة بالمغرب    لأول مرة.. منتدى الأعمال بين فرنسا والمغرب غادي يتنظم فالصحرا وها فين    دنيا باطمة تدخل في نوبة بكاء …وتردد : احب الفن ولو أنه حرام ( فيديو )    رفع الفائدة الأميركية 3 مرات في ال 8 أشهر المقبلة    عروض رائعة في الرقص تمتع جماهير تطوان في تظاهرة دولية    أمن أكادير يلقي القبض على أحد أفراد عصابة حي السلام    هذا هو عدد البطاقات المصرفية الصادرة عن البنوك المغربية    عقم الرجال.. جراحة جديدة تبشر ب"تحقيق الحلم"    اللشمانيا تزحف على أجساد سكان زاكورة.. والحصيلة تصل 2000 مصاب    أول فنانة عربية تدخل موسوعة غينيس    خطير.. 92 % من الدواجن المستهلكة بالمغرب غير خاضعة للمراقبة    وفد أمريكي عن "مبادرة ستيفنز" في زيارة للمغرب    محلل سياسي : كيف يكون بيننا مليارديرات "بالهبل"...والغالبية منا تعرف العوز والفقر ؟    ترحيب وانتقادات تسبق انطلاق "البراق" بين طنجة والدار البيضاء    العلاقات المغربية السنغالية والرهانات الافريقية : عنوانا للدرس الافتتاحي للفوج السابع لماستر مهن وتطبيقات الإعلام    والعلو يعرض تجربة الصين الإقتصادية في كتاب “نحن والصين” من وجدة فيديو    كروم 70 يدعم وضع صورة داخل صورة في كل من ماك وويندوز ولينكس    تدخلات اقتصادية للحكومة الإيرانية تقيل وزيرين    الإعلان عن تلقي المشاركات ب "جائزة طنجة الكبرى للشعراء الشباب"    اكتشاف خطر العمليات القيصرية على دماغ الطفل    مرض غامض ينتشر في الولايات المتحدة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "الكتبية" بمدينة مراكش    الملك يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "الكتبية" بمراكش    البصيرة…    هذه هي القصة الكاملة المثيرة لإسلام الراهب الفرنسي "باسكال" بالزاوية الكركرية بالعروي    داعية إسلامي يحذر من "اختلاء" المرأة بوالد زوجها – فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النادي السينمائي ببنسليمان : الفيلم القصير أولا
نشر في طنجة الأدبية يوم 14 - 12 - 2017

انطلقت أنشطة الموسم الجديد للنادي السينمائي ببنسليمان بلقاء مفتوح حول " الفيلم المغربي القصير : جمالياته وأنواعه " ، احتضنته القاعة الكبرى لدار الثقافة بالمدينة مساء الثلاثاء 12 دجنبر 2017 .
نشط هذا اللقاء الفني والثقافي مدير الدار المخرج عبد الإله زيراط وشارك فيه المخرج حكيم القبابي والناقد السينمائي أحمد سيجلماسي وثلة من أطر النادي السينمائي وبعض الفنانين والمثقفين والمهتمين وغيرهم .
أثيرت في هذا اللقاء الحميمي قضايا عدة تخص الفيلم القصير ، كجنس إبداعي له خصوصيته وجماليته ، وكمرحلة إبداعية ، تمهيدية وتجريبية أحيانا ، مر منها العديد من المخرجين قبل انتقالهم بشكل نهائي إلى إخراج الأفلام الطويلة .
وعلى عكس الكثير من المخرجين المغاربة ، الذين شكل لهم إخراج الأفلام القصيرة مجرد قنطرة للمرور إلى ضفة الفيلم الطويل أو تمكين بعض شركات الإنتاج من الحصول على تراخيص ، أشار المبدع السينمائي والتلفزيوني حكيم القبابي إلى أنه يعود من حين لآخر إلى إخراج الأفلام السينمائية القصيرة لأن ذلك يحرره من نمطية الأعمال التلفزيونية وإكراهاتها المتعددة ، ويترك العنان لمخيلته لتسبح بدون قيود في عوالم الإبداع والتجريب الفني . فمنذ سنة 2009 ، التي أخرج فيها أول أفلامه القصيرة بعنوان " ولدي " ، وإلى آخر أفلامه القصيرة " الممسوحون – البداية " ، الذي حصل على العديد من الجوائز من بينها الجائزة الكبرى لمهرجان سينما الشعوب بإيموزار كندر في نونبر 2017 ، لا يزال يرغب في إنجاز أفلام قصيرة أخرى في المستقبل .
من جهته ألقى الناقد أحمد سيجلماسي نظرة مركزة على تاريخ السينما بالمغرب ولاحظ أن جل المخرجين المغاربة أخرجوا في بداياتهم أفلاما قصيرة تفاوتت قيمتها الفنية والفكرية من فيلم لآخر ومن مخرج لآخر ، إلا أن جلهم طلقوا الفيلم القصير بالثلاث عندما تحولوا إلى إخراج الأفلام الطويلة ، مع بعض الإستثناءات طبعا (حالة هشام العسري نموذجا) . كما لاحظ أيضا أن ركام الأفلام القصيرة المنجزة على امتداد التاريخ الفعلي للسينما بالمغرب تميز بالتنوع ، فهناك الأفلام التحسيسية والتوعوية والمؤسساتية والإشهارية والدعائية والتربوية والعلمية والإخبارية ، وهناك الأفلام الروائية والوثائقية الإبداعية المختلفة التيمات ، وأفلام المونطاج والتجريب ، وغيرها .. كان وراء إنجازها محترفون وهواة . وفي ملاحظة ثالثة أكد على أن أكثر من ستين في المائة من المهرجانات والتظاهرات السينمائية المنظمة سنويا بالمغرب أصبحت متخصصة في الأفلام القصيرة أو على الأقل تحضر في برامجها عروض أو مسابقات خاصة بأفلام المدارس والهواة والمحترفين القصيرة .
ومما تميز به لقاء بنسليمان الجميل عرض نموذجين من الأفلام القصيرة جدا (لم تتجاوز مدة كل منهما دقيقتين) أحدهما إسباني والآخر مغربي ، والتعليق عليهما من طرف الحضور مع الوقوف على جوانب من جمالياتهما . وقد خلص بعض المتدخلين إلى أن إنجاز فيلم قصير يتطلب فكرة أصيلة ورؤية إخراجية قبل كل شيء ، لأن التقنيات من السهل تعلمها أو على الأقل يمكن الإستعانة بمتمرسين في الصوت والصورة وما يرتبط بهما ، كما أكد البعض الآخر على ضرورة المشاهدة المستمرة والواعية للأفلام المختلفة الأنواع والأشكال لتغذية الذاكرة البصرية ، بالإضافة إلى النهل من أدبيات السينما والإرتكاز على أرضية ثقافية صلبة .
ومما تجدر الإشارة إليه أن منشط اللقاء ، المبدع عبد الإله زيراط ، قد ساهم بقسط وافر في إنجاح هذه الجلسة الفنية ، بلباقته واختياره لمحاور النقاش واقتراحه للفلمين المبرمجين ، وفسحه المجال لمنخرطي النادي السينمائي الشباب وغيرهم لإبداء آرائهم فيما شاهدوه من لقطات سينمائية وفيما راج من أفكار وتصورات واقتراحات داخل القاعة .
وليس غريبا على مخرج سينمائي أبدع لحد الآن مجموعة محترمة من الأفلام القصيرة ألا يضع خبرته ومعرفته رهن إشارة شباب مدينتي بنسليمان وبوزنيقة وما جاورهما ، وألا يساهم في تنشيط ناديهم السينمائي وفي تأطيرهم بجدية ليصبحوا بدورهم مبدعين في المستقبل . وما اختيار الإشتغال على الفيلم القصير قبل كل شيء إلا دليل على الوضوح في الرؤية والأهداف . ومن سار على الدرب وصل .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.