فرق المعارضة تفتح النار في وجه ينجا الخطاط و تراسل مجلس الحسابات !    ترامب: سأغادر البيت الأبيض في هذه الحالة فقط    ماكرون يصعد من لهجته القمعية والتوبيخية إزاء المسلمين    نشرة خاصة: توقع زخات رعدية قوية بمنطقة طنجة    الحكي وكتابة الذات في قصص "ماذا تحكي أيها البحر…؟" للقاصة فاطمة الزهراء المرابط إصدار جماعي    عاجل | المغرب يوقع اتفاقية جديدة مع روسيا للتعاون في مجال الصيد البحري    كورونا تخطف محاميا ووالدته في يوم واحد بتطوان    خطوط جديدة .. "لارام" تعزز برنامج رحلاتها الدولية من وإلى طنجة    الكركرات.. واتارا يؤكد تضامن بلاده ودعمها الكامل لمبادرات الملك ويدين استفزازات البوليساريو    تخفيف العقوبة على كندي قتل ستة مصلين في أحد مساجد كيبيك    الأسود يرتقون في التصنيف العالمي للفيفا    التكلفة الاقتصادية للعنف ضد النساء بالمغرب تقارب 300 مليار سنتيم    تقرير: 1.98 مليار درهم كلفة العنف ضد النساء في الفضاء الزوجي    استئنافية وجدة تؤجل محاكمة "معتقلي جرادة" لهذه الأسباب    وفاة "عاملة" بعد تعرضها للاعتداء والاغتصاب من قبل مجرمين ب"أوطاط الحاج"    مصرع 5 أشخاص في حادث اصطدام بين حافلة لنقل الركاب وسيارة أجرة ضواحي الريش – صور    الذهب يسجل ثالث خسارة بعد تراجع أسعاره بسبب شكوك بشأن لقاح فيروس كورونا    إصدار أكاديمي جديد لمنشورات "فرقة البحث في الإبداع النسائي" بتطوان    من أمام المصحة.. صديق مقرب من محمود الإدريسي: رحيله خسارة للمغرب وللعالم العربي بأكمله – فيديو    الصحة والتعليم تحذران المدارس: سيتم اللجوء بشكل فوري إلى إغلاق كل مؤسسة ثبت عدم تقيدها بتدابير الوقاية من كورونا    كورونا.. متى ستنطلق عملية التلقيح بالمغرب وهل ستكون مجانية ؟    عصبة أبطال أوروبا: دورتموند سيستضيف مباراة ليفربول ضد ميتيلاند    انتحال هوية المؤسسة الوطنية للمتاحف ورئيسها لاقتناء قطع فنية بالخارج    كازادي رسميا في المصري    محامي مارادونا: وفا دييغو "جريمة" يجب التحقيق فيها    مقتل شخص في نيفادا الأمريكية والمشتبه بهم كانوا يطلقون النار بشكل عشوائي    عدد الإصابات بكورونا في العالم يناهز 61 مليون عدد الوفيات يتجاوز مليون و430 ألف    "مشفى بنمسيك يعاني خصاص "ممرضي كورونا    فيروس كورونا يغلق ثانوية في انزكان لمدة أسبوع    أخبار الساحة    المغرب يدعو بالاتحاد الإفريقي إلى احترام الشرعية وضرورة تنمية إفريقيا    منظمات مكسيكية تعلق على تحرك المغرب ب"الكركرات" لطرد البوليساريو    «الزمن الاجتماعي بالمغرب : أحاديث نوبير الأموي»    عبد الله بنسماعين يسائل أشغال الندوة الدولية حول: عبد الكبير الخطيبي: أي إرث ترك لنا؟    محمد بشكار… شاعر برعشة طير    نبضات : أين ذَياك اليوم البعيد الموعود؟    مرة أخرى، مغاربة الدنمارك يفاجئون مناصري البوليساريو في ثاني مدينة بالبلاد    تكريم الحارس الدولي السابق عبد اللطيف العراقي    طقس الجمعة.. زخات مطرية رعدية بمختلف أقاليم المملكة    لعلج: إصلاح الضريبة على القيمة المضافة ضرورة "حتمية" و"عاجلة"    مهنيو "البوليستير" يحذرون من رفع رسوم الجمارك    تعزية لعائلة بروم عبد الرحيم في وفاة أبيهم رحمة الله تعالى عليه    عمر فائق .. مُنقذ الراحل الحسن الثاني من محاولة "انقلاب أوفقير"    منظمة الصحة: إفريقيا غير مستعدة للتلقيح الشامل    الحكومة تصادق على إحداث "صندوق محمد السادس للاستثمار"    رحيل دييغو مارادونا يخلّف الحزن في الوصل والفجيرة    خبير صحي يرصد دوافع تراخي المغاربة أمام تفشي جائحة "كورونا"    أعرق مجلات المملكة تبحث في ماضي وحاضر "أنثروبولوجيا المغارب"    الطبقة "المريّشة"    "أفيم" تطلق مبادرة "أملي" لإنقاذ مقاولات نسائية من تبعات كوفيد    الشرطة توقف متورطا في شبكة لترويج المخدرات    عودة عملية احتيال على "واتس آب" تحظر حسابك وتسمح للغرباء بقراءة محادثاتك!    بعد الاحتجاجات.. تحديد أسعار "تحليلة كورونا" في المغرب    هل جددت أحداث فرنسا الجدل حول علاقة النصوص الدينية بالعنف؟    يعيش بين القضبان.. "مسيّر"بشيشاوة يسطو على ضيعات طبيب عيون ويختلس الملايير    أسباب ركود العقل الإسلامي وعواقبه    أشهر داعية في الجزائر يستنكر حقد جنرالات النظام العسكري على المغرب ويصف البوليساريو بالعصابة(فيديو)    إدريس الكنبوري: بناء مسجد بالكركرات نداء سلام- حوار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدعوة إلى تنشيط الاستثمار في الإقتصاد والبنية التحتية واقتصاد المعرفة
تداعيات الأزمة المالية العالمية في المؤتمر المصرفي العربي
نشر في العلم يوم 21 - 04 - 2009

انكب المشاركون في أشغال المؤتمر المصرفي العربي، الذي افتتح يوم الأحد بدبي ، على مناقشة سبل بلورة تصور المصرفيين العرب تجاه التعامل مع الأزمة المالية العالمية, وتحديد أسبابها ومناقشة تداعياتها. ويسلط المؤتمر الذي ينظمه اتحاد المصارف العربية بالتعاون مع الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب تحت عنوان «»الأزمة .. رؤية للغد»» الضوء على الإستراتيجيات والخطط التي يتعين على المؤسسات المالية العربية اعتمادها لاحتواء تداعيات هذه الأزمة.
ويهدف المؤتمر الذي يشارك فيه وزراء المالية والاقتصاد والاستثمارات ومحافظو أبناك مركزية من عدد من الدول العربية, اضافة الى ممثلي كبريات المنظمات الاقتصادية والمالية العربية والدولية, الى تشخيص مختلف
الانعكاسات والتأثيرات التي ترتبت عن الأزمة المالية الراهنة على اقتصادات البلدان العربية وأسواقها المالية والعقارية في ظل توقع محافظة أسعار النفط على مستوياتها الحالية.
ودعا رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية عدنان احمد يوسف خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الى استخلاص الدروس والعبر من الازمة المالية والاقتصادية الراهنة والعودة إلى الاستثمار في قطاع الاقتصاد الحقيقي والمؤسسات الإنتاجية, مشددا في هذا السياق على ضرورة تنمية التجارة بين الدول العربية بما يتيح الرفع من مستويات معيشة الشعوب العربية ويعزز استقرارها الاجتماعي والاقتصادي.
وحث رئيس مجلس إدارة الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب جوزيف طربيه على تكثيف التحركات العربية من أجل إبعاد الاضرار الناجمة عن الأزمة «»حتى لا نصبح من ضحاياها أو كبش فداء لدول أو تجمعات تسعى لتحميل الآخرين أوزار تهور وتلاعب أفراد ومؤسسات كانوا يدعون إلى الريادة والاحتراف في إدارة الاعمال والاموال .
وأكد طربيه أن محاربة الأزمة لن يتأتى الا بتفعيل المؤسسات وتنشيط الاستثمار في الإقتصاد والاستثمار في البنية التحتية واقتصاد المعرفة, والسعي لتفعيل منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وتذليل ما يعتري التجارة بين دول العربية من معوقات.
ويروم المؤتمر تفعيل دور الدول العربية في إصلاح المنظومة المالية العالمية الحالية او بناء نظام مالي واقتصادي عالمي جديد, وتعزيز دور أجهزة الرقابة والإشراف على القطاعات المالية والمصرفية وكذا وكالات التصنيف الائتماني وصولا إلى بناء مقومات ومعايير عربية في الرقابة والتصنيف لحماية القطاع المالي والمصرفي العربي من أي اهتزازات قد يتعرض لها في المستقبل.
و بحث المشاركون في المؤتمر إمكانية الإستفادة من احتياطيات الصناديق السيادية العربية في تمويل المشاريع التنموية بصفة عامة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة على وجه الخصوص إسهاما منها في تدعيم البنية الأساسية للاقتصادات العربية وقطاعاتها الحقيقية.
وتركز ت محاور المؤتمر على القضايا المرتبطة بأزمة القطاع المالي والمصرفي, والتحديات والمخاطر والفرص التي تكشفت من جراء إستمرار الأزمة على النظام المالي والمصرفي العربي ومدى إنخراطه في النظام المصرفي والمالي الدولي, وكذا دور أجهزة الرقابة والإشراف على القطاعات المالية والمصرفية والأسواق المالية وشركات التأمين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.