زيارة السيمو لمركز مولاي عبد السلام تستنفر أربعة أحزاب سياسية    شخصيات تنادي بمتابعة الريسوني في حالة سراح    المحكمة الدستورية تخيب آمال وهبي وتقر دستورية إجراءات البرلمان خلال “الطوارئ الصحية”    غضب عارم ومطالب بالإقالة.. بنموسى يتجاوز المغاربة ويقدم تقريرا حول عمل لجنة “النموذج التنموي” لسفيرة فرنسا    فيديو يظهر دفع الشرطة الأمريكية رجلا مسنا خلال التظاهرات يؤجج غضب الأمريكيين ضد شرطتهم (فيديو)    58 بالمائة من المغاربة تعرضوا للتمييز في هولندا خلال 2019    طقس حار وقطرات مطرية متفرقة السبت بهذه المناطق    أربعة مغاربة من العالقين بسبتة يفرون نحو المغرب سباحة    مجددا.. النجمة المصرية “نيللي كريم” تستعد لدخول القفص الذهبي    عامل إقليم أزيلال يترأس حفل تسليم شهادات المطابقة لتعاونيتين بواويزغت ودمنات تنتجان الكمامات الواقية    تغريدة لسفيرة فرنسا في الرباط تضع بنموسى في موقف حرج.. ومطالب بإقالته ومحاسبته    أطباء الأسنان يشكون تداعيات "كورونا" ويطلبون حلولاً استعجالية    مياه البحر المتوسط تلفظ جثة شاب في الفنيدق    عالقون يحتجّون لفتح المعابر الحدودية بالنّاظور    هذا سبب استدعاء أمن البيضاء لفتاة ادعت تعرضها ل »لابتزاز » لوضع شكاية ضد الريسوني    توقيف مؤقت عن العمل في حق ضابط شرطة و ضابط أمن بعد تورطهما في ارتكاب الغش خلال اجتياز مباريات مهنية    تصدير الأدوية المغربية الصنع…موضوع لقاءات تواصلية على مدار10 أيام    إقليم بولمان يسجل أول حالة إصابة ب"كورونا"    إجراءات جديدة “للمسابح” خلال الموسم الصيفي    غريزمان يكشف وجهة إنهاء مسيرته الكروية    مادوندو مهاجم الوداد ينتقد حياته المزرية بالبيضاء    ظرفية “كورونا”.. ليلى الحديوي تطلق تشكيلة جديدة للكمامات    منيب: "لوبيات" تقاوم بروز "مغرب جديد" بعد أزمة جائحة "كورونا"    بعد شهرين من غلقها .. المساجد تفتح أبوابها في عدة بلدان عربية    تعليمات للأمن و الدرك بتخفيف إجراءات فرض الطوارئ الصحية    هل ستمدد الحكومة الحجر الصحي وفق هذه المؤشرات؟.. مصدر يجيب    أعمال تخريب تطال موقع لغشيوات التاريخي بضواحي السمارة    “أونسا” يوضح حقيقة انتشار مرض فيروسي بضيعات الأرانب    تقرير يصنف المغرب في المركز 138 في نقاء “الهواء” و107 في جودة “مياه الشرب”    جهة الرباط - سلا - القنيطرة | عدد الحالات النشطة ينخفض إلى 34    الدفاع الحسني الجديدي يتعاقد رسميا مع عزيز بودربالة    برشيد: اشهار السلاح لتوقيف شخص عرض عناصر الشرطة لتهديد جدي    الجيش الفرنسي يعلن مقتل زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي    المحكمة الدستورية ترفض طعن « الجرار » في قانون رفع سقف التمويلات الخارجية    المراقبون الجويون يحتجون بمطار طنجة ويتهمون الإدارة بإستغلال كورونا لمنعهم    رصيف الصحافة: مصحات تطالب بأثمنة خيالية لاختبارات "كورونا"    برشلونة يعلن إصابة ميسي ب “تقلص عضلي طفيف” في الفخذ    إصابة 24 طفلاً بفيروس كورونا في بؤرة عائلية بمراكش    24 طفلا بين المصابين..تفاصيل تكاثر كورونا وسط بؤرة عائلية في مراكش    مقتل فلويد ينبش الجروح القديمة في الديمقراطية الأميركية    فيدرالية التجارة والخدمات تضع اقتراحا لخطة إنعاش    حكومة العثماني تواصل سياسة الاقتراض الخارجي وتقترض من صندوق “النقد العربي” 211 مليون دولار    وزارة الصحة تكشف تفاصيل الحوار مع ممثلي قطاع الأدوية بالمغرب حول إشكالية التصدير    النصر السعودي يتخذ قرارا جديدا حول مستقبل أمرابط    80 مليون يورو للتعاقد مع لاعب كاي هافيرتز    الحسيمة تلتحق من جديد بمدن 0 حالة    من الأخطاء التاريخية الشائعة : الاعتقاد الخاطئ السائد أن إسم أبي الحسن علي بن خلف بن غالب لشخص واحد له قبران . واحد في مدينة القصر الكبير والآخر في مدينة فاس    بعد إغلاقه لأزيد من شهرين.. 50 ألف مصل يؤدون أول صلاة جمعة في الأقصى    كتاب “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور :36 .. اختراق الثوابت في المنظونة الثراتية    بسبب كورونا ،نضال إيبورك وحسن حليم يكتشفان أن « العالم صغير »    حفتر ينقل معاركه إلى المغرب    شباب بني عمار يلبس القصبة رداءا أزرق في عز الحجر الصحي    من جريغور سامسا إلى جواد الإدريسي.. لعنة كافكا تحل على طنجة    محيفيظ يستعرض تأملاته في زمن جائحة "كورونا "    زهير بهاوي يستعد لإصدار عمل جديد بعنوان “أنا نجري والزمان يجري” (فيديو)    الأزهر يحرم لعبة “ببجي موبايل” بعد ظهور شيء غريب فيها    دعاء من تمغربيت    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيفية إصلاح التقاعد في صلب الانشغالات
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يحتفل بالذكرى الخمسينية لتأسيسه
نشر في العلم يوم 11 - 11 - 2009

بمناسبة الذكرى الخمسينية لتأسيس الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، نظمت إدارة الصندوق يوم الاثنين 9 نونبر تظاهرة احتفالية اشتملت على كلمتي كل من السيد جمال أغماني وزير التشغيل الذي ناب فيها عن السيد الوزير الأول الأستاذ عباس الفاسي، وكذا السيد سعيد أحميدوش المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، إضافة إلى عقد أربع ندوات ضمن الجلسات العامة للصباح وما بعد الزوال تضمنت مناقشة عدة مواضيع ذات أهمية بالغة: حصيلة التغطية الصحية؛ توسيع التغطية الاجتماعية في العالم الفلاحي؛ توسيع التغطية الصحية الأساسية للعلاجات الخارجية؛ كيفية إصلاح التقاعد، كما عرفت التظاهرة التوقيع على بعض الاتفاقيات وتسليم الجوائز. وقد ساهم في جلسات مناقشة المواضيع السالفة الذكر العديد من المسؤولين مدراء الصناديق الاجتماعية: الصندوق المغربي للتقاعد، الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، الصندوق المهني المغربي للتقاعد، وكذا صندوق الإيداع والتدبير الذي يسهر على تدبير الأموال فضلا عن ممثلي الاتحاد العام كمقاولات المغرب وممثلي النقابات : الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد المغربي للشغل، الاتحاد الوطني للعمال بالمغرب إضافة الوكالة الوطنية للتأمين الصحي وممثلي وزارات: العمل، الصحة، الفلاحة، المالية، وكذا الغرفة الفلاحية، وساهم كذلك في المناقشات علاوة على ذلك ممثل البنك الدولي وممثلو الصناديق الاجتماعية الأجنبية (ألمانيا، تونس، الأردن، فرنسا).
وقد ذكر السيد جمال الدين أغماني وزير التشغيل في كلمته بأن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي عرف منذ تأسيسه سنة 1959 عدة اصلاحات ابتداء من سنة 1972 من خلال القانون 184 - 72 - 1 وسنة 2004 بموجب القانون 127 - 04 - 1 وكذا إحداث التأمين الاجباري على المرض بموجب القانون رقم 65.00 الصادر في 18 غشت سنة 2005، واعتبر السيد وزير التشغيل بأن مصادقة المجلس الاداري للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في اجتماعه المنعقد بتاريخ 17 مارس 2009 ومصادقة الوكالة الوطنية للتأمين الصحي ومجلس الحكومة على مشروع المرسوم المتعلق بالعلاجات الخارجية أو المتنقلة LES SOINS AMBULATOIRES ، سيكون له انعكاس إيجابي كبير على العلاج والوقاية من الأمراض المتنقلة لفائدة الغالبية من المؤمَّنين الأجراء المنخرطين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.
ومن جهة أخرى أوضح السيد جمال أغماني أنه وبناء على توصية صادرة عن الحوار الاجتماعي بين الحكومة والنقابات فإن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يسهر على دراسة موضوع التعويض عن فقدان الشغل، وهو المشروع الذي من شأنه تأمين خدمة جديدة ونوعية من أجل تعزيز منظومة شبكات الحماية الاجتماعية للأجراء وذويهم. كما أشاد الوزير بالتدبير الجديد للصندوق وبحكامته الجيدة فيما يتعلق بالعديد من الإجراءات التي أصبح يعتمدها مثل: نهج أساليب ومناهج حديثة وعصرية في التدبير؛ إصلاح جذري لنظام المراقبة والتفتيش، تعزيز سياسة القرب بإحداث 21 وكالة جديدة، استعمال التكنولوجيات الحديثة كبطاقة الأداء المغناطيسية لفائدة المؤمنين، التكوين المستمر للموارد البشرية، تقوية التواصل مع المؤمنين من خلال تنظيم أيام دراسية وقوافل تحسيسية للمنخرطين والمؤمنين.
واعتبر وزير التشغيل أن ارتفاع عدد المقاولات المصرحة بأجرائها إلى 111 ألف مقاولة، وارتفاع عدد الأجراء المصرح بهم إلى مليونين و40 ألف، وكذا ارتفاع كتلة الأجور المصرح بها إلى 66.9 مليار درهم سنة 2008، يدل على نجاعة نظام الحكامة والتدبير الذي تنهجه الإدارة الحالية للصندوق.
ومن جهته قال السيد سعيد حميدوش المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بأن إصلاح نظام الضمان الاجتماعي شكل هاجسا رئيسيا ومحورا استراتيجيا لمخطط عمل الصندوق خلال السنوات الأخيرة مما مكن من تحديث وعصرنة المؤسسة وذلك بوضع مفهوم جديد للمراقبة مع اعتماد تقنيات حديثة وتحسين جودة الخدمات عن طريق إعادة تنظيم الوكالات والأداء المباشر للتعويضات العائلية وإحداث بطاقة الكترونية للأداء وصرف التعويضات العائلية للعاملين في القطاع الفلاحي، مضيفا بأنه تم إحداث 19 وكالة جديدة بالإضافة إلى 10 أكشاك بمدينة الدار البيضاء وكذا إحداث وكالات متحركة تجوب مختلف القرى، إضافة إلى تحسين نوعية الخدمات والتحكم في آجال المعالجة والشكايات وتقليص الآجال المتوسطة لاسترداد مصاريف علاج المؤمن لهم إلى 14 يوما والتحمل إلى 12 ساعة وإرجاع مصاريف المؤسسات المانحة للعلاج إلى 41 يوما؛ كما تم تمديد التغطية لفئات جديدة من أصحاب المعاشات حيث استفاد أكثر من نصف مليون مستفيد. وقد اعتبر المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بأن فوز الصندوق بجائزة الجمعية الدولية للضمان الاجتماعي بخصوص التقنية الحديثة «منتوج ضمانكم» هو مفخرة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وللمغرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.