خارجية أمريكا تدعم زيارة المبعوث الأممي "دي ميستورا" للمغرب والجزائر    64 دولة يمكن للمغاربة دخولها دون تأشيرة وهذه أسماؤها    انخفاض سعر صرف الدرهم ب 0,36 بالمائة مقابل الأورو خلال الفترة من 06 إلى 12 يناير    انتهاء عملية احتجاز رهائن داخل كنيس يهودي في أمريكا بعد مقتل منفذها    معهد: الجرعة المعززة تحد من مضاعفات "كوفيد-19" الوخيمة بنسبة 98%    لبراهمة: الدولة أغلقت على المغاربة حتى حينما انخفضت حالات كوفيد 19 !    منافسة بطعم نسائي.. وزيرة العدل السابقة تخوض غمار التحدي للفوز بكرسي الرئاسة بفرنسا    لاعبون مؤثرون في صفوف الفريق الوطني يغيبون عن مباراة الغابون    قرار قضائي يؤيد استبعاد دجوكوفيتش من أستراليا المفتوحة    المنتخب المغربي يرتقي في تصنيف للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"    درجات الحرارة تحت الصفر.. هذه توقعات أحوال الطقس لليوم الأحد    حجز حواسيب و كتب دينية بمنزل مقترف جريمة طعن سائحتين بتيزنيت وأكادير"    مقتل 3 رهائن مغاربة في ليبيا تحت التعذيب    نشرة الأخبار الرياضية على طريقة الثنائي حسن ومحسن في "رشيد شو"    بيت ميكري.. ومنهجية تمييز الحكومة بين الفنانين والعلماء    أسعار البيع بالتقسيط لأهم المواد الغذائية بأسواق الجهة    مركب طبي جديد متعدد التخصصات يرى النور بسلا    ثقافة الإعتراف و طغيان سلطة المال    قرار جديد.. سحب تسجيل مخالفات السير من رجال الأمن والدرك في هذه الحالات    عزوف كبير طبع زيارة دي ميستورا إلى مخيمات تندوف والمحتجزين لم يستجبوا لنداءات قيادة العصابة     رجال ونساء التعليم يستغربون للتأخر "غير المفهوم" في صرف مستحقاتهم الخاصة بالترقية.    ميراوي يعقد اجتماعا بشأن مساهمة الجهات في تطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي    كورونا يتسبب في إغلاق ثانوية الزرقطوني بمراكش    كأس أمم إفريقيا…مصر تفوز على غينيا بيساو بهدف دون رد    سالى فيلم يوكوڤيتش. المحكمة ايدات قرار الحكومة ولغات تأشيرتو ودابا غادي يترحل    آيت إيدر: لا يمكن إلا أن نكون ضد التطبيع    طائرة مسيرة تخلف أربعة قتلى وجرحى في صفوف البوليساريو    مراهق عربي.. ضحية أول جريمة قتل هذا العام في كندا    "أوميكرون" وغير الملقحين.. دراسة تنسف المعتقد السائد    وزير الدفاع يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش الكويتي    ضدا في الإجماع الوطني.. الصيدلاني لحبابي يستغل جائحة كورونا للضغط على وزير الصحة لتلبية مطالب أسياده    نفوق ما يقرب من 500 ألف طير من الدواجن ببوركينافاسو بسبب "انفلونزا الطيور"    حمضي يزف خبرا مبشرا ويطالب السلطات بفتح الحدود    الوكالة المغربية لتنمية الأنشطة اللوجيستيكية تستعرض حصيلة إنجازاتها برسم سنة 2021    مرض و"تعنيف" وإفلاس.. معاناة مغاربة عالقين تتواصل بموريتانيا    الحادثة التي هزت الكاميرون : "صامويل إيتو" ينجو من حادث مرور مميت    واشنطن توافق على اتفاقية لتوريد غاز إسرائيلي إلى لبنان    أفورار: شارك فيها 84 شخصا.. حملة للتبرع بالدم بتنسيق مع المركز الجهوي لتحاقن الدم    رياضة .. إلغاء بطولة العالم للرماية الرياضية المقررة شهر فبراير القادم بالرباط جراء فيروس كورونا ( جامعة)    الفيلم الأمريكي "الملك ريتشارد: عائلة فائزة ".. سياقات العزم وخيبات الأمل    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 15 يناير..    ما أعراض الزوائد اللحمية في الأنف؟ وهل يمكن أن تسبب أمراضا مزمنة؟    هولندا تخفف القيود المفروضة على مكافحة الكوفيد    أسطورة التنس كريس إيفرت تعلن إصابتها بالسرطان    فيروس "كورونا" يصيب بنكيران وهذا جديد وضعه الصحي    فرنسا: عشرات ال0لاف يحتجون ضد التصاريح الصحية والتطعيم الإجباري.    محمادي توحتوح يوجه سؤالا الى وزير العدل حول الاستيلاء على عقارات الغير باقليم الناظور    كورونا تتسبب في إلغاء مهرجان فني بالدار البيضاء    بعد تشييع جنازة حلاقه القديم.. ابن كيران يصاب بفيروس كورونا    سكيتش فكاهي حول مسيرة الفنان زهير بهاوي...في "رشيد شو"    الرياح والأمطار تتسبب في إلغاء حفل صاخب لفرقة كورية بالعاصمة السعودية    جودة خدمات الصحة .. آراء الأسر تحسنت سنة 2021 (مندوبية التخطيط)    "ميناء الناظور غرب المتوسط" يعمق أزمة الموانئ الاسبانية    الوزير بنسعيد يستقبل الإخوان ميكري    أسعار بيع الخضر واللحوم والقطاني بالتقسيط بجهة البيضاء ليوم السبت    'أحرار' تتعرض للتهديد والابتزاز وتنصح الضحايا باللجوء إلى القضاء دون خوف    عبقرية الشيخ عبد العزيز الطريفي    الأمثال العامية بتطوان.. (26)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الفحم والغاز الطبيعي يشكلان عنصرا طاقيا لا يستهان به على المدى المتوسط والطويل
نحو استراتيجية وطنية لتأمين التزود بالطاقة بتكلفة أفضل وخفض التبعية الطاقية
نشر في العلم يوم 20 - 02 - 2009

أعلنت وزيرة الطاقة والمعادن والماء والبيئة أمينة بنخضرة يوم الأربعاء أن المناظرة الأولى حول الطاقة ستعقد يوم سادس مارس المقبل بالرباط في موضوع «معا, لنتحكم في مستقبلنا الطاقي» .
وستشكل هذه المناظرة، حسب مصالح الوزارة ، مناسبة للتأكيد على ضرورة تدبير الطاقة وعقلنة استخدامها, من أجل النهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية ، حيث ستتم مناقشة عدة مواضيع من بينها وسائل الحفاظ على التوازن بين العرض والطلب على الكهرباء, وتطوير الطاقات المتجددة لخفض التبعية الطاقية لإعادة صياغة هيكلة أسعار المنتجات النفطية في أفق تحرير قطاع النفط, وتطوير المصادر الطاقية البديلة.
وذكرت الوزيرة في لقاء مع الصحافة أن هذه المناظرة التي ستنظم تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، تشكل مناسبة لتقديم الأهداف التي حددتها الاستراتيجية الطاقية الوطنية الجديدة والتي تروم التحكم في المستقبل الطاقي للمغرب, وذلك لتأمين تنميته المستدامة. كما يهدف هذا اللقاء الذي ستنظمه وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة إلى تقاسم الرهانات والتحديات الكبرى التي تمثلها الطاقة بالنسبة للمغرب مع طرف واسع من المهنيين والمعنيين, وضرورة تنفيذ حلول مفترضة لإنجاز الأهداف ااتي حددتها هذه الاستراتيجية.
وأشارت بنخضرة إلى المحاور الكبرى لهذه الاستراتيجية التي تهدف إلى تأمين التزود بالطاقة، وضمان توافر الطاقة والولوج إليها بتكلفة أفضل ، وخفض التبعية الطاقية ،عبر تنويع مصادر الطاقة وتطوير المؤهلات الطاقية الوطنية، وعبر تعزيز الفعالية الطاقية في جميع الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية.
وقالت الوزيرة إن هذه الاستراتيجية تحدد عدة أهداف على المدى القصير والمتوسط والطويل, تتوزع عبر مكونات القطاع الطاقي من قبيل الكهرباء والطاقات المتجددة والمنتجات النفطية, مع إبراز الفعالية الطاقية.
وذكرت بنخضرة ب«المخطط الوطني للتدابير ذات الأولوية» في قطاع الكهرباء الذي يهدف إلى استعادة التوازن بين العرض والطلب على الكهرباء خلال الفترة ما بين2008 و2012 ، مبرزة أن الفحم ، بسبب تنافسيته ووفرته ، والغاز الطبيعي ، في حالة الولوج الاقتصادي الآمن إليه ، يشكلان عنصرا طاقيا لا يستهان به على المدى المتوسط والطويل. و أكدت الوزيرة أن حصة الطاقات المتجددة يتعين أن تمثل إلى غاية سنة2012 ما يناهز8 بالمائة من الحصيلة الطاقية، وما يقارب18 بالمائة من الإنتاج الكهربائي، عبر تشغيل محولات جديدة بقوة1554 ميغاواط من الطاقة الريحية.
وتحدثت الوزيرة أيضا عن الأنشطة المتعلقة بتنويع المنتجات النفطية ، مبرزة أن المغرب يعد أول بلد عربي يدخل وقود «غازوال50 بي.بي.إم » بهدف خفض معدلات انبعاث غاز ثاني أوكسيد الكربون, والمحافظة على البيئة. وأوضحت الوزيرة أن الفعالية الطاقية ستمكن المغرب من تحقيق اقتصاد للطاقة بنسبة تتراوح ما بين12 و15 بالمائة في أفق سنة2020 ، من خلال عدة تدابير تستهدف قطاعات الصناعة والنقل والإسكان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.