فايزر وبايونتيك يعلنان عن خطة لتسريع تسليم اللقاحات المضادة لكوفيد-19    الناظور...فتح بحث قضائي لتحديد المتورطين في محاولة تهريب طنين و 380 كيلوغرام من مخدر الشيرا (بلاغ DGSN)    أحوال الطقس غدا الأحد.. استمرار برودة الجو وتكون جليد فوق المرتفعات    حالتا وفاة وعد من الإصابات بكورونا خلال 24 ساعة الماضية موزعة بين إقليمي الحسيمة والدريوش    ترامب يمنح العاهل المغربي محمد السادس وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى    أيهما يدرب المولودية الوجدية فوزي جمال أم كازوني؟    ترامب يمنح جلالة الملك وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى    مؤسسة البحث والتطوير والابتكار في العلوم والهندسة تتجه لإحداث مركز للتكنولوجيا الرقمية الذكية بالدار البيضاء    حصري.. كش24 تكشف معطيات جديدة عن سرقة فيلا طبيبة بمراكش    مناهضو التطبيع : التطبيع مع العدو الصهيوني لن يحمل للمغرب شعبا ووطنا ودولة سوى الشرور    عكس المنتظر..لقاح "أسترازينيكا" ضد كورونا لن يصل المغرب اليوم    "فايزر" تعلن عدم جاهزيتها لتسليم لقاح كورونا بالمواعيد المقررة    المالديف تجدد دعمها لمقترح الحكم الذاتي المغربي    الظاهرة رونالدو يشيد بحكيمي ويعاتب الريال على التفريط فيه    بعدما تسببت الثلوج في إغلاقها.. سلطات الحسيمة تعلن فتح مجموعة من الطرق الوطنية    دهس امرأة من طرف ناقلة عمال يعيد شبح "عربات الموت" الى شوارع طنجة    "فوتبول لندن": لامبارد متفائل بزياش أمام فولهام    أجندة ال«شان»    السفير عمر هلال: ملوك المغرب ضامنون لحقوق جميع المؤمنين    بعد سيل الانتقادات .."واتساب" ترجئ العمل بالشروط الجديدة    بيرنارد كازوني مدربا جديدا لفريق المولودية الوجدية    الصحة العالمية تعارض طلب شهادة تلقيح كشرط للرحلات الدولية    ابتداء من الغذ.. لجنة اليقظة بأكادير تمدد قرار الإغلاق إلى 20 يناير المقبل    السرقة بالعنف تجرّ 3 أشخاص من ذوي سوابق إلى قبضة أمن مراكش    الأمين العام للأمم المتحدة يعرب عن أسفه لفشل التضامن العالمي في مجال التلقيح ضد (كوفيد- 19)    تمديد حالة الطوارئ الصحية بالمملكة يعمق الأزمات الاجتماعية ويتسبب في تراجع الاقتصاد الوطني    حملة إغلاق بيوت الله في فرنسا مستمرة.. والداخلية تُغلق 9 مساجد خلال الأسابيع الأخيرة        أرملة صلاح الدين الغماري في أول خروج لها بعد وفاة زوجها : "كيف لنا العيش بدونه " ؟    الحرية لكافة معتقلي الرأي    محمد بوتخريط.. يكتب التيهان المفضوح ... أو الشرود الواعي في حضرة التيه    الترجمة المُرابِطة    أخيرا وبعد طول انتظار.. انعقاد الاجتماع الأول للمجلس الاداري للوكالة المغربية لمكافحة المنشطات بالرباط    استمرار إغلاق الأحياء الجامعية يؤزم أحوال الطلبة ويجر أمزازي للمساءلة    ارتفاع قيمة الدرهم مقابل الأورو بنسبة 0,51 في المائة ما بين 07 و13 يناير الجاري    وزارة الفلاحة راضية عن سلامة القطيع بجميع جهات المملكة    قرار جديد بخصوص حسابات ترامب على فيسبوك والانستغرام    مبادرة جماهيرية لدعم فريق المغرب التطواني في أزمته المادية    انتخاب عبد اللطيف القباج شخصية القطاع السياحي لسنة 2021    تزامنا مع جهود المغرب..مجلس الأمن يؤيد تعيين كوبيس مبعوثا أمميا إلى ليبيا    بعد استقالة منصف السلاوي .. المدير السابق لإدارة الغذاء والدواء يخلفه    مهرجان فاس الدولي للموسيقى العريقة في دورته 26    صدور كتاب "مجانين قصيدة النثر الجزء الثاني" لحاتم الصكر    "تراتيل الشتات".. ريما البرغوثي تتغنى بالحرية    "مولفيكس" تختار لطيفة رأفت سفيرة لعلامتها التجارية بالمغرب    عشريني يضع حدا لحياته في ظروف غامضة    رئيس الاتحاد الإسباني يعتذر للريال    الحوار الكامل لنبيلة منيب الذي وضعت فيه الأصبع على الجرح    كوفيد 19.. رقم قياسي جديد بإسبانيا ومَطالب بتطبيق الحجر الصحي الشامل    إسبانيا .. تأجيل الانتخابات الجهوية في كتالونيا إلى غاية 30 ماي المقبل    بيع أغلى غلاف لمجلة في التاريخ بأكثر من 3.1 مليون دولار    الصويرة. ‘ثانوية أكنسوس' أول مدرسة مغربية بها نادي للتعايش بين اليهود والمسلمين    عدول بني ملال يدخلون في إضراب لمدة شهر قابل للتمديد    حلم العدالة الاجتماعية والتعطش إلى عودة زمن الخلافة    النفاق الديني    الدين.. بين النصيحة و"السنطيحة"    هنيئاً للقادة العرب، وويلٌ للشعوب!    عصيد يستفز: "الإسلام لم يعد صالحا لزماننا" ومغاربة يقصفونه: "ماذا عن زواجك بمليكة مزان تحت رعاية الإله ياكوش"؟!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عندما يتدخل الحشيش في صياغة علاقاتنا الجيوسياسية مع الملك خوان كارلوس
نشر في عالم برس يوم 11 - 08 - 2020

قالت جريدة الكونفدينسيال El confidencial الإسبانية في عددها ليوم أمس الاثنين 10 يوليوز أن تقديم الملك محمد السادس لارض بضواحي مدينة مراكش السياحية هدية لخوان كارلوس ملك اسبانيا الذي يؤجد حاليا في قلب إعصار من فضائح الفساد الاخلاقي والمالي كانت بمثابة مكافأة من طرف العاهل المغربي لهذا الاخير مقابل تلبيته ، لطلب تقدم به ملك المغرب سنة 2012 لكي تقوم الحكومة الإسبانية بوضع حد للازعاج الذي كان يتعرض له محمد السادس على متن يخته بمياه البحر الأبيض المتوسط جراء حركة الطائرات الخفيفة التي تنشط في مجال نقل و تهريب الحشيش (القنب الهندي) ، من مناطق الشمال المغربي نحو أروبا والتي تحلق عادة على علو منخفض جدا تفاديا لان تلتقطها شاشات رادرات القوات الإسبانية…..
ان تصل الأمور بالملك محمدالسادس حسب رواية جريدة الكونفدنسيال حد الاستنجاد بملك اسبانيا لكي تتدخل الحكومة الإسبانية وتحد من منسوب ضجيج محركات طائرات تجار الحشيش التي كانت تقلق راحته ََ وفي عقر ارض مملكته فهذا دليل خطير على، تغول كارتيلات المخدرات بشمال المغرب ومؤشر على أن مافيا إنتاج وتهريب مادة الحشيش بالمغرب قد أصبحت قوة داخل بنية الدولة تشكل خطرا على امنها كما تؤكد هذه الواقعة على أن نشاط قطاع المخدرات بشمال المغرب يعيش فترة ازدهار ورخاء في ظل اخلال أجهزة وزارة الداخلية من مخابرات وسلطات بمسؤولياتها في اجتثاث نبتة الكيف وتضييق الخناق على بارونات إنتاج وتصنيع الحشيش وملاحقة أفراد جماعات ش مافيا تصدير مخدر الشيرا الي الخارج بالوسائل والامكانيات اللوجستيكية المتطورة التي اصبحت تتوفر لديها كما تدهب الواقعة في اتجاه تصديق فرضية وجود تواطؤات أجهزة وزارة الداخلية مع مزارعي العشبة الملعونة … وهذا مالمح اليه مقال كتبه الاستاد الجامعي عبد السلام رجواني ورد فيه بالحرف :
"ولعل أكثر ما يعانيه أهل بني زروال بسبب النبتة البغيضة ما يتعرضون له من إذلال؛ ذلك أن جلهم اعتقلوا فعلا أو أنهم مبحوث عنهم من قبل الدرك، وحالة المبحوث عنهم أصعب من حالة القابعين ظلما في سجون "عين قادوس" و"القرية" وغيرهما. فالناس هناك يعيشون رعبا مستمرا، تحت رحمة أعوان سلطة ليسوا دوما نزهاء ومخبرين تحرّكهم الرغبة في الانتقام ممن عاكس مشيئتهم، فضلا عن شكايات كيدية لا معنى لها. إنه لَأمر سريالي يستعصي على الفهم أن يقطع رجال الدرك عشرات الكيلومترات وسط حقول الكيف الخضراء لحرق بستان هنا أو هناك. ومن العبث أن يعتقل فلاح ما وتُحجز بغاله من بين مئات الفلاحين يحرثون في الوقت نفسه على مرآى من الجميع. ومن العيب أن يقصد قائد "أولاد صالح" فلاحا صغيرا في دوار "الزاوية" دون الالتفات، وهو في الطريق، إلى فدادين الكيف على امتداد الطريق من مقر القيادة إلى مقصده"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.