قفزة قياسية لضحايا كورونا بيوم واحد .. ألف وفاة بإيطاليا و 18 ألف إصابة في أمريكا    ديبالا نجم “يوفنتوس” الإيطالي يؤكد تعافيه من أعراض فيروس كورونا    مصالح الأمن بمدينة طنجة تفتح بحثا قضائيا مع سيدة نشرت فيديو تدعي تعرضها للتهميش من مستشفي عمومي    وفاة الفنان المصري جورج سيدهم عن عمر ناهز 82 عاما    بلحوس يكشف سبب ارتفاع وفيات كورونا مقابل انخفاض حالات الشفاء    هذه الأماكن في منزلك قد يختبئ فيها “كورونا”.. احرص على تعقيمها    دولة الصين استيقظت يا سيد “ALAIN”    أطباء الأسنان يدعمون جهود مكافحة كورونا بالمغرب ب600 ألف درهم في بادرة من الهيئة    الاتحاد الأوروبي يدعم المغرب ب 450 مليون أورو لصندوق تدبير جائحة كورونا المحدث بمبادرة من الملك محمد السادس    توزيع 4500 طن من الشعير المدعم لمربي الماشية بإقليم الحوز    إعانات غذائية تصل مهاجري جنوب الصحراء بتزنيت‬    هل ستدفع جائحة “كورونا” الدول إلى تجديد أسس الاقتصاد العالمي؟ نوصل الناصري    الحكومة المغربية تعلن عن الدعم المخصص للقطاع غير المهيكل    الصين تمنح الجزائر هبة طبية لمواجهة "كورونا"    سطات.. القوات العمومية تخلي سوقا عشوائيا بحي سيدي عبد الكريم    تحاليل سلبية تبعد "كورونا" عن شاب من زايدة    "الجمعية" توفر مستلزمات طبية لمستشفى "ابن سينا"    فيروس كورونا يفشل مخططات "كبور"    وفاة الفنان المصري جورج سيدهم    رصد زيادات في الأسعار وادخار سري    إسبانيا تحظر الفصل عن العمل بسبب تفشي “كورونا”    مركز تحاقن الدم يتعزز بأكياس من أمنيي مراكش    345 حالة إصابة جديدة مؤكدة بالمغرب.. و23 حالة وفاة    هذا هو شرط الزمالك للسماح لأحداد باللعب ضده مع الرجاء    الحكومة تعلن عن مساعدة اجتماعية للأسر الفقيرة.. هذه شروطها    خبر سار. الحكومة تفرج عن دعم الأسر المتضررة من كورونا. وهذه تفاصيل الاستفادة منه    المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"    بعد إصابته ب”كورونا”.. ديبالا: بدأت التعافي وأستعد للعودة للتداريب    تصنيع وبيع مواد مطهرة مغشوشة يقود 4 أشخاص للاعتقال بفاس بالعاصمة العلمية فاس    فاس.. اعتقال 3 أشقاء وشخص رابع يصنعون مواد مطهرة “خطيرة”    فرنسا تسجيل 299 وفاة خلال 24 ساعة الماضية بفيروس كورونا “كوفيد-19”    عندما يُظّف التكبير للتمرّد على النظام العام.        توقعات أحوال الطقس ليوم غد السبت    جامعة فاس.. إطلاق 3357 مادة بيداغوجية على الأنترنيت    غضب عارم وسط مهنيي الصحة بالمركب الاستشفائي الحسن الثاني بفاس بعد الاقتطاع من أجورهم    شاهد من الجو: التزام الناظوريين بالحجر الصحي والمدينة خالية    اوتزكي: فيروس كورنا وحماية قانونية للمأجورين    رئيس الحكومة: لجنة اليقظة الاقتصادية تشتغل بجد لاستباق الانعكاسات السلبية على الحياة الاقتصادية ومعالجتها    المعارضة تدعو رئيس جهة سوس ماسة لتعبئة الموارد المالية غير المبرمجة لمواجهة “كورونا”    حصيلة مرعبة في إيطاليا … نحو 1000 وفاة في يوم واحد    الأرصاد الجوية تتوقع ثلوجا وأمطارا قوية بهذه الأقاليم من المملكة في نشرة جوية خاصة    وزارة الصناعة: المخزون الوطني من الحبوب وفير وأرباب المطاحن يؤكدون رفع قدراتهم الإنتاجية لتغطية حاجيات جميع الأسر المغربية    بريطانيا.. 181 وفاة جديدة بكورونا والإصابات ترتفع إلى 14 ألف و579 حالة    مانشستر يونايتد يعوض حاملي البطاقات الموسمية    لأداء الأجور وواجبات الكراء.. الحكومة تفتح باب قروض استثنائية للمقاولات الصغرى والمتوسطة لمواجهة تداعيات الأزمة    في زمن "الكورونا" حصنوا مبادراتكم بالإخلاص    “كورونا” ومفهوم نهاية الشر الحضاري عند ابن خلدون    رئيس الحكومة البريطانية يؤكد إصابته بفيروس كورونا (فيديو) قال إنه سيواصل عمله    “غوغل” يدخل على خط “كورونا”.. زوروا المتاحف من بيوتكم!    هدى سعد تغني “الرجا في الله” تحت إشراف نعمان لحلو    محطات الوقود تُطمئن المستهلك المغربي وتطلب الحماية    مقاربة الظاهرة الدينية: اليهودية أنموذجا    بعد 3 سنوات من إصابته.. المغربي عبد الحق نوري يستفيق من غيبوبته    برشلونة يخفض أجور اللاعبين بعد توقف النشاط الرياضي    فنانون ورياضيون يساهمون في صندوق "كورونا"    مجلة بيئية مغربية ترى النور بالعربية والفرنسية    لماذا خرجت الحاجة الحمداوية من المستشفى؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمن العراقي يطلق الرصاص الحي والغاز على المحتجين بعد انسحاب أنصار الصدر من الميادين
نشر في الأيام 24 يوم 26 - 01 - 2020

Getty Imagesالصدر أعلن التوقف عن المشاركة في الاحتجاجات ضد الحكومة مما شجع قوات الأمن على اقتحام الاعتصامات
أعلن رجل الدين العراقي الشيعي مقتدى الصدر، انسحاب أنصاره من الاحتجاجات الشعبية ضد الحكومة، وقرر إلغاء مظاهرات يوم الأحد، مما شجع قوات الأمن على محاولة إزالة الاعتصامات مما تسبب في وقوع اشتباكات عنيفة وإطلاق رصاص حي.
وألغى الصدر مظاهرات دعا لها في بغداد ومدن أخرى ضد السفارة الأمريكية، يوم الأحد، وقال مكتبه إن إلغاء المظاهرات جاء “لتجنيب البلاد فتنة داخلية”.
وأطلقت قوات الأمن العراقية الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع بعد تجدد الاشتباكات مع المتظاهرين في العاصمة بغداد ومدن عراقية أخرى، يوم الأحد، بحسب ما نقلته مصادر أمنية عراقية وشهود عيان لوكالة رويترز.
وتجددت الاشتباكات عندما حاولت قوات الأمن إزالة مخيمات الاعتصام التي أقامها المتظاهرون في عدة مدن بالبلاد، وأطلقت الرصاص في الهواء ردا على إعاقة المتظاهرين للقوات وإلقاء قنابل المولوتوف والحجارة عليهم.
وبحسب مصادر طبية فقد أسفرت الاشتباكات عن إصابة ما لا يقل عن 14 محتجا في بغداد و17 آخرين في مدينة الناصرية.
ويطالب المتظاهرون بتنحي النخبة الحاكمة، التي يرون أنها فاسدة، وإنهاء التدخل الأجنبي في السياسة العراقية وخاصة من جانب إيران، التي باتت تهيمن على مؤسسات الدولةمنذ الإطاحة بالرئيس السابق صدام حسين، بعد الغزو الأمريكي للعراق في عام 2003.
قوات الأمن العراقية تهاجم موقعا للاحتجاجات في بغداد
بعد انسحاب الصدر وأحداث البصرة: هل انتهت مظاهرات العراق؟
وكان الصدر قد تزعم مظاهرات ضد الولايات المتحدة يوم الجمعة، طالبت بإنهاء الوجود العسكري الأمريكي في العراق، وذلك احتجاجا على مقتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ومعه أبو مهدي المهندس القيادي في الحشد الشعبي، المدعوم من إيران، في غارة جوية أمريكية قرب مطار بغداد.
Reutersالصدر ألغى دعوات للتظاهر ضد السفارة الأمريكية يوم الأحد
لكنه تراجع عن المشاركة في المظاهرات وأمر أنصاره بالانسحاب من الاعتصامات، وألغى مظاهرات يوم الأحد.
وعلق أحد المتظاهرين في بغداد ردا على هذا الموقف قائلا “نحن نحتج لأن لدينا سبب. لا أعتقد أن مقتدى الصدر أو أي سياسي آخر سيجعلنا نغير رأينا”.
ودعم أنصار الصدر المحتجين وفي بعض الأحيان ساعدوا في حمايتهم من هجمات قوات الأمن ومسلحين مجهولين، لكنهم بدأوا الانسحاب من معسكرات الاعتصام منذ يوم السبت استجابة لدعوة زعيمهم.
وبعد انسحاب أنصار الصدر أزالت قوات الأمن الحواجز الخرسانية القريبة من ميدان التحرير الذي يعتصم فيه المحتجون منذ فترة،وعبرت جسر رئيسي فوق نهر دجلة.
وقال مراسل رويتزر إن قوات الأمن أطلقت قنابل الغاز بكثافة، وأصيب المحتجون بالاختناق وكانوا يحاولون التخلص من آثار الغاز في عيونهم وحاول رجال الإسعاف إنقاذهم بينما تعذر وصول سيارات الإسعاف إلى هناك.
EPAالمتظاهرون تصدوا لقوات الأمن التي حاولت حرق الخيام وإزالة الاعتصامات
واستخدم المتظاهرون وسيلة النقل الخفيفة ثلاثية العجلات (التوك توك) لنقل المصابين من ساحة المواجهات إلى مناطق آمنة.
آلاف العراقيين يحتجون على الوجود الأمريكي ومقتل اثنين في بغداد
وفي وقت سابق يوم الأحد، تجمع مئات من طلاب الجامعة في ميدان التحرير، المعسكر الرئيسي للاحتجاج، وهم يهتفون بشعارات ضد الولايات المتحدة وإيران.
وفي وسط الناصرية، أشعل المتظاهرون النار في اثنين من المركبات الأمنية بينما سيطر مئات المتظاهرين الآخرين على الجسور الرئيسية في المدينة.
Getty Imagesقوات الأمن استخدمت الرصاص الحي وقنابل الغاز
وفي مدينة البصرة الجنوبية تجمع أكثر من 2000 طالب ووصلوا إلى معسكر الاحتجاج.
كما استمرت الاحتجاجات أيضا في مدن كربلاء والنجف والديوانية، متحدية محاولات قوات الأمن إنهاء الاعتصام.
وحثت المفوضية العراقية العليا لحقوق الانسان الجانبين على ممارسة ضبط النفس والحفاظ على سلمية المظاهرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.