المغرب يطلع مجلس الأمن على آخر التطورات بالكركرات    لفتيت: المغرب قادر على جعل الجائحة فرصة تاريخية لإحداث الاقلاع الاقتصادي    التكاليف المشتركة.. وزارة الاقتصاد والمالية: اعتمادات تفوق 24 مليار درهم مقررة في 2021    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم اليوم الخميس    وفاة زعيم حزب الأمة السوداني الصادق المهدي متأثرا بإصابته بكورونا    إسرائيل تفرج عن معتقل فلسطيني أضرب عن الطعام لأزيد من 100 يوم    السلامي يهدد بالإستقالة    هذا ما قاله مزراي بعد هدفه في عصبة الأبطال    إدانة حقوقي مزيف بالسجن النافذ والغرامة    دعوة للمشاركة في مائدة مستديرة .. عن بعد    سوس: أمطار الخير تنعش آمال الفلاحين وتبشر بموسم فلاحي جيد    المصلي: وقف العنف ضد النساء يشكل إحدى الرهانات الأساسية للمرحلة    الأرجنتين تعلن الحداد ثلاثة أيام حزنا على رحيل مارادونا !    رسمياً .. الإعلان عن المُرشحون لأفضل لاعب في العالم    الجزائر بدون رُبان    زيدان: وفاة مارادونا خسارة كبيرة.. وهذا ما يحتاجه هازارد    أمطار وزخات رعدية.. هذه توقعات أحوال الطقس اليوم الخميس    أكادير : وضع أحجار وسط الطريق من طرف ملثمين ينتهي بحادث خطير استنفر المصالح الأمنية.    إيدين هازارد: الثقة تأتي من المشاركة في المباريات    تارودانت : مرضى كورونا يستغيثون بعد إرتفاع عدد الوفيات، والمدير الجهوي ينقل طبيب الإنعاش من أولاد تايمة إلى أكادير    الدكتور السملالي يكشف الحالة الصحية للناصيري    المغرب يخترق أمريكا اللاتينية .. آخر معاقل البوليساريو تتهاوى    فيروس كورونا: جو بايدن يحث الأمريكيين على إنهاء "الانقسام" والتركيز على مكافحة الوباء    كتاب جديد يبرز واقع أنظمة التقاعد في المغرب    كشف عن نيته مراسلة الأمين العام للأمم المتحدة لفضح خروقات مليشيات «البوليساريو"    مناجاة عاشق فاشل    محمد شكري: سيمياء الجوع المزدوج    محمود الرحبي: كل مجاميعي القصصية يخترقها الفضاء المغربي بتجليات متعددة    هالاند "يساوي وزنه ذهبا" بالنسبة لمدير دورتموند    أكادير اداوتنان : بوابة إلكترونية لتلقي طلبات التنقل الاستثنائي    إجراءات ضريبية تُجهِض حلم فنان مغربيّ في عرض أعماله الفنية    الممرضون يحتفون بنجاح الإضراب عن العمل ويهددون بالتصعيد    زيارة تفقدية للأشغال بمدينة المهن في بني ملال    نقطة نظام.. عدل بدون وزارة    مركز أفروميد يقدم مذكرة ترافع إلى فرق برلمانية    المستجدات الرقمية 2021 عنوان ملتقى "Digital brunch"    22 ماتو بكورونا دقة وحدة فكازا بوحدها.. و800 براو فسوس غير اليوم    وزير الصحة: التلقيح سينطلق بالمغرب منتصف دجنبر والحياة ستعود إلى طبيعتها العام المقبل    تحالف يطالب بإسقاط استثناء تزويج الطفلات من "مدونة الأسرة"    النهضة أتلتيك الزمامرة ينهزم وديا أمام المغرب الفاسي    منظمات مهنية تحذر من عجز مقاولات عن تسديد تمويلات "أوكسجين"    تزاد على العام اللي فات ب60 فالمية.. موسم التصدير الفلاحي هذ الموسم زاهي ووصل ل106.600 طن    ضبط أكثر من 90 طنا من الكوكايين في عملية مشتركة ل29 دولة    السلطات تباشر تدابير مواجهة آثار موجة البرد ببولمان    تزامنا مع نجاح المغرب في جمع نصاب البرلمان الليبي.. مصر تدخل على الخط وتتقدم بطلب مفاجئ    جو بايدن: ترامب لم يتواصل معي منذ فوزي بالانتخابات    معاقبة 3 مصحات خاصة وإلزامها بإرجاع مصاريف كورونا لمرضى متضررين !    تتويج الفائزين في ثالث دورات "الشارقة للأفلام"    بينها الجزائر وتونس وتركيا.. الإمارات تعلق منح "الفيزا" لمواطني 13 دولة لاعتبارات أمنية    سيارة تقتحم بوابة المستشارة الألمانية ببرلين    إدانة زوج نانسي عجرم بجناية القتل العمد في حادث اقتحام فيلته    هل جددت أحداث فرنسا الجدل حول علاقة النصوص الدينية بالعنف؟    هل تصل موجة التطبيع مع إسرائيل إلى المغرب؟    ماكرون يعلن رفع الحجر الشامل بفرنسا في 15 دجنبر. ويؤكد: اللقاح ضد كورونا لن يكون إجباريا    يعيش بين القضبان.. "مسيّر"بشيشاوة يسطو على ضيعات طبيب عيون ويختلس الملايير    أسباب ركود العقل الإسلامي وعواقبه    أشهر داعية في الجزائر يستنكر حقد جنرالات النظام العسكري على المغرب ويصف البوليساريو بالعصابة(فيديو)    إدريس الكنبوري: بناء مسجد بالكركرات نداء سلام- حوار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإبراهيمي يتحدث عن التلقيح الجماعي ضد "كوفيد-19" بالمغرب
نشر في الأيام 24 يوم 26 - 10 - 2020

أكد عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر التكنولوجيا الحيوية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، أنه لا يمكن في المغرب التلقيح الشامل ضد (كوفيد-19) إلا من خلال التزام المجتمع بأسره.

وقال الأستاذ الإبراهيمي، في مداخلة له خلال أشغال المؤتمر الدولي الرابع للجمعية المغربية لطب المستعجلات، الذي اختتم أشغاله السبت، " نأمل أن نتمكن من دمج أكبر عدد ممكن من الناس في هذا المشروع من التلقيح "، مؤكدا أن الأمر يتعلق ب" مسألة حياة أو موت ".

وبخصوص المناعة المكتسبة، قال الأخصائي المغربي "سيتعين علينا القيام بعملية التلقيح حتى نتمكن من التأكد من الحد من الإصابة بفيروس كورونا الجديد".

وتحدث الأستاذ الإبراهيمي عن الانعكاسات السلبية للتلقيح الجماعي، مؤكدا ، في هذا الصدد، أنه "يجب علينا التوجه نحو اللقاح المثالي للتأكد من أن هذا الأخير لن تكون له انعكاسات على صحة الناس".

وحول التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية، أوضح الأستاذ الإبراهيمي أن "البعض يعتقد أنه سيزيد من المناعة العامة، ولكن الامتثال الصارم للتدابير الوقائية فقط هو الذي يجعل من الممكن مكافحة (كوفيد-19) بشكل فعال في الوقت الحالي".

وقد اقترح المؤتمر الدولي الرابع للجمعية المغربية لطب المستعجلات، خلال يومين (الجمعة والسبت)، ندوات وورشات حول مواضيع تهم مجال المستعجلات بجميع جوانبه، وأزمة (كوفيد-19) وتداعياته متعددة الأشكال، وكذا تأثير الجائحة على الأطقم الطبية.

وقد عرف اليوم الثاني من هذا المؤتمر تنظيم ست ورشات وما لا يقل عن عشر ندوات تناولت أساسا تدبير (كوفيد-19) من قبل مهنيي الصحة، ومختلف أشكال التدخل ودور التخصصات الطبية الأساسية في هذا المجال.

وتم تكريم اثنين من أطباء المستعجلات عرفانا لجهودهما وتفانيهما في المهنة، واعترافا بالجهود التي تبذلها الأطر الطبية خلال أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وما بعدها، ويتعلق الأمر بطبيبين ممارسين لطب المستعجلات، وهما الدكتورة نعمة بونواس، طبيبة المستعجلات بمستشفى محمد الخامس التوجيهي بالرباط، والدكتور هشام بحيري، المتخصص في طب المستعجلات والكوارث بالمستشفى الإقليمي الأمير مولاي عبد الله في سلا.

كما تم منح جائزة الدورة الرابعة للمؤتمر للسيدتين غيثة الشاوي وهاجر مجتهد، الطالبتان في السنة الخامسة في الطب بكلية الطب والصيدلة بالرباط، لجهودهما في ردم الفجوة بين الممارسة والنظرية في طب المستعجلات، الإنعاش القلبي الرئوي نموذجا.

وتتمثل مهمة الجمعية المغربية لطب المستعجلات في النهوض بالمعارف العلمية والمهنية، في كافة مجالات ممارسة الطب الاستعجالي، وتشجيع ودعم البحث في المجال.

كما تسهر على عقد مؤتمرات ولقاءات علمية، وإصدار مؤلفات ودعامات أخرى، وبلورة توصيات علمية أو مهنية فضلا عن تقديم منح وجوائز، إلى جانب تنظيم مشاريع بحثية والبحث عن التمويل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.