الخبرة تؤهل المغرب التطواني لدور ربع نهائي كأس العرش    كوفيد-19″.. تسجيل 394 حالة جديدة وأزيد من 3 ملايين و820 ألف مستفيد من اللقاح    الأهرام المصرية: المغرب أحد النماذج العالمية في مجال إدارة أزمة كورونا وتدبير اللقاح    الوداد يستقبل حوريا كوناكري للاقتراب من دور ربع العصبة    أنوما: "فيفا" جمعت المرشحين الأربعة تحت رعاية المغرب    التحقيق مع شرطيين من فرقة الدراجين بشبهة إبتزاز مواطنة    هام.. ثلاث أيام صعبة تنتظر المغاربة بخصوص الحالة الجوية بالمملكة    المذكرة رقم 154 و جائحة "كوفيد 19 "    أمزازي يحتفي بالتلميذ بلال حموتي مخترع الكمامة الذكية    الشعر والفلسفة: حوارية الجوار    تمديد حالة الطوارئ الصحية بالمملكة    "برافو".. المغرب يحتل المرتبة السادسة عالميا في عملية التلقيح ضد كورونا    فعاليات بالشمال تُطالب برد الاعتبار التاريخي والاجتماعي والحقوقي لمناطق زراعة الكيف    فرانك لوبوف يحذر: زياش سئم الوضع وقد يرحل في الصيف!    في نشرة إنذارية.. مديرية الأرصاد تحذر من تساقطات قوية بالشمال خلال هذه الفترة    مجلس الحكومة يقرر استكمال مناقشة مشروع قانون الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي في اجتماع لاحق    العثماني: آفاق الخروج من أزمة "كورونا" لم تتضح بعد مما يستوجب الاستمرار في الالتزام بالإجراءات الاحترازية    ألمانيا تخطب ود المغرب بهذا التصريح الجديد    المجلس الحكومي يصادق على مقترحات تعيينات في المناصب العليا    طنجة : المشاكل و المشاريع تجمع عمر مورو بمهنيي قطاع الطباعة بجهة الشمال    بعد ستة أسابيع من التراجع.. الصحة العالمية تسجل ارتفاعا في إصابات كورونا في أوربا    وسيمة أشهبار .. ابنة الريف التي نذرت جهودها للنهوض بالسياحة بالحسيمة    فايسبوك يحذف شبكة افتراضية مغربية لحسابات وهمية تستهدف المعارضين والحقوقيين    هذا ما نجح فيه بونو وفشل فيه فاسليك!    عزيز أزوس…من بيوكرى إلى العالمية رفقة سعد لمجرد    هل يصيب كورونا أصحاب فصيلة دم معينة؟.. علماء يكشفون    حكومة "الجنرالات" تتدارس سحب الجنسية من المواطنين الجزائريين!    الأمم المتحدة تعتمد 10 ماي يوما عالميا لشجرة الأركان    ضربة موجعة للبوليساريو والجزائر.. المملكة الأردنية الهاشمية تفتتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون    نزولا عند طلب "الإذاعة والتلفزة".. تغيير توقيت مباراة شباب أطلس خنيفرة والمغرب التطواني    البث المباشر لمباراة ليفربول وتشيلسي    زوجة مارادونا السابقة: تم اختطافه قبل إعلان وفاته    صحيفة: بالنظر إلى مواقفها في مجلس الأمن، فرنسا جاهزة سياسيا للاعتراف بمغربية الصحراء    ارتفاع مبيعات السيارات بالمغرب بنسبة %6,23    "التجاري وفابنك" يؤكد جاهزيته للتعامل ببطاقات الشبكة اليابانية "Bureau Credit Japan"    إعطاء الانطلاقة الرسمية لتطبيقات نسخة الهواتف المحمولة من نظام المعلومات "مسار"    ارتفاع أسعار الذهب عن أدنى مستوى في 9 أشهر    ميغان ماركل تتهم قصر بكنغهام ب "ترويج أكاذيب" حولها    الأزمي: النظام الانتخابي الجديد يهدف إلى بلقنة المشهد السياسي والحزبي    "مصافحة البرق 2021".. مناورات عسكرية "مغربية أمريكية" في البحر    أخنوش يطلق ويتابع مشاريع تنموية بإقليمي شفشاون وتطوان    المتحف الفلسطيني: "سير المدينة والناس" في القدس    قبل عرض الجزء الثاني.. التحضير لجزء ثالث من مسلسل "سلمات أبو البنات"    هل سيعاقب بايدن محمد بن سلمان؟ مسؤولون يكشفون لCNN ما يدور بالبيت الأبيض    وزير الخارجية الأمريكي: الصين لا تظهر الشفافية الضروروية في المسائل المتعلقة بوباء "كورونا"    هكذا رسم رئيس الوزراء البريطاني تشرشل مسار حياة ابن الباشا الكلاوي    "خارطة سوريا الموسيقية": مبادرة لحفظ التراث السوري    "الأحمر والأسود" طبعة جديدة    جوليا: برامج تلفزيونية تشجع المتطفلين على الفن !    حادث طعن في السويد: مصابون في "هجوم إرهابي محتمل" في بلدة فيتلاندا    مواجهة بين مسجد والدولة الفرنسية بشأن رحيل رئيسه    "لوفتهانزا" سجلت خسائر صافية قياسية بلغت 6,7 مليارات يورو في 2020 بسبب كوفيد    « ضحكات سريعة » ميزة جديدة من "نتفليكس" للهواتف المحمولة تشبه مقاطع تيك-توك    شاهدوا.. مراحل تنظيف سطح الكعبة في عشرين دقيقة فقط    + وثيقة : المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور يخلد اليوم العالمي للمرأة ببرنامج نسائي متميز    وزارة الأوقاف تستعد لإقامة تراويح رمضان    + فيديو / السعودية: "رئاسة الحرمين" تكشف مراحل تنظيف سطح الكعبة المشرفة    ‪سكنفل: قراءة الراتب تعكس تدين المغاربة شرط تجنب إزعاج مكبرات الصوت‬    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تنصيب جو بايدن: لماذا لن تكون دعوة الرئيس للوحدة سهلة التحقيق؟
نشر في الأيام 24 يوم 21 - 01 - 2021


Reuters في الساعة 12:01 من ظهيرة 20 يناير /كانون الثاني 2021 وأثناء إلقائه خطاب التنصيب، أصبح جو بايدن رسميا الرئيس ال 46 للولايات المتحدة.عرض بايدن بشكل جيد التحديات الهائلة التي تنتظره والأمة خلال ما أسماه "شتاء الخطر".تواجه أمريكا وباءً مدمرا تسبب بخسائر هائلة في الوظائف وإغلاق أعمال والبيئة، وصيحات عاجلة من أجل تحقيق العدالة العرقية، وعودة ظهور "التطرف السياسي، ودعاة تفوق البيض، والإرهاب الداخلي".ولم يكن خطاب بايدن قائمة من المقترحات والحلول، بل كرس يومه الأولى لإصدار قرارات رئاسية بلغ عددها 17 وتتعلق بالهجرة وتغير المناخ وحقوق العابرين جنسيا والصحة العامة وغيرها.كما جمدت إدارة بايدن أيضا جميع القوانين التي أصدرها ترامب في اللحظة الأخيرة من حكمه في انتظار مزيد من التدقيق.وبدلا من ذلك، استخدم بايدن خطابه لتقديم الأمل، وجادل بقوة، في بعض الأحيان، بأن الأمة يجب أن تتحد في مواجهة التحديات المقبلة، وأنه يتعين عليها تجاوز "الحرب الهمجية" الحالية في إشارة الى الإنقسام السياسي الشديد التي تمر به أمريكا. BBC وقال بايدن: "بدون الوحدة لن يكون هناك سلام بل مرارة وغضب فقط، ولا تقدم بل الغضب المرهق فقط، ولا أمة بل حالة من الفوضى فقط".وتابع قائلا: "نحن نواجه لحظة تاريخية، أمامنا أزمة وتحديات، الوحدة هي فقط المخرج".بايدن عقب أداء اليمين رئيسا: "انتصرت الديمقراطية"بايدن يستهل رئاسته بإلغاء عدد من سياسات ترامبعمره 127 عاما.. قصة الكتاب المقدّس الذي اختاره بايدن لأداء اليمينهل يستطيع بايدن أن يوحد "الأمتين الأمريكيتين"؟ وفي بعض الأحيان، بدا خطابه رداً مباشراً على إدارة سلفه ترامب، على الرغم من أنه لم يذكره بالاسم.ففيما دأب ترامب على الحديث مرارا وتكرارا عن العظمة الأمريكية وتمجيد مؤسسيها، أشار بايدن إلى أن تاريخ الأمة كان "صراعا دائما" بين مُثلها العليا والحقائق القاسية أحيانا.وبينما تحدثت كيليان كونواي مستشارة ترامب منذ ما يقرب من 4 سنوات عن "حقائق بديلة"، قال بايدن: "هناك حقيقة وهناك أكاذيب، أكاذيب قيلت بهدف كسب النفوذ والربح".وأنهى بايدن خطاب التنصيب بالتحذير من أن أمريكا يجب ألا "تتقوقع على ذاتها"، كأفراد لا يجب أن نتحول إلى "جماعات متناحرة" وكدولة يجب ألا نغيب عن المسرح العالمي.وقال بايدن: "سنعيد إصلاح تحالفاتنا وننخرط مع العالم مرة أخرى".وهكذا طوى بايدن، من الناحية الخطابية، صفحة ترامب التي حملت شعار "أمريكا أولا".وتعد أول 100 يوم في حياة أي إدارة مهمة دائما للرئيس الجديد، فما هي أولوياته؟ وما الذي سيحاول تحقيقه عندما يكون رأسماله السياسي في ذروته؟كان أمام بايدن وفريقه الرئاسي ما يقرب من 3 أشهر للتخطيط لخطواته الأولى عند أداء قسم المنصب، والقرارات الرئاسية هي الجانب الأسهل من المهمة التي تنتظره.وقد عكس خطاب بايدن حقيقة أنه يتسلم منصبه مع تحديد أهم أولوياته بالفعل.تتحمل حكومته مسؤولة توزيع لقاح فيروس كورونا بطريقة فعالة ومنصفة، وبعد ذلك يتعين عليه التركيز على الاضطرابات الاجتماعية والاقتصادية التي يسببها الوباء.معلومات اساسية عن الولايات المتحدة الأمريكيةمن هو جو بايدن الرئيس ال 46 للولايات المتحدة؟ حكايات التنصيب الرئاسي في أمريكا منذ جورج واشنطن وحتى بايدن حكاية البيت الذي تصدر منه أهم القرارات في العالمفقد أدى الفيروس إلى تفاقم عدم المساواة في الدخل ودفع العديد من الأسر إلى حافة الانهيار الاقتصادي، كما دمر صناعات السفر والضيافة وفرض ضغطا لا يُصدق على الموارد المالية لحكومات الولايات والحكومات المحلية. Reuters وسيتم اختبار تعهد بايدن بالسعي إلى الوحدة قريباً حين يصوت الكونغرس المنقسم بشدة على حزمة جديدة ضخمة من مساعدات التحفيز لمواجهة الوباء، وإذا أراد بايدن تفعيل ذلك بسرعة فسيحتاج إلى دعم جمهوري في مجلس الشيوخ وهناك بالفعل دلائل على أن بعض الجمهوريين من الجناح اليميني يتهيأون لمعارضة المزيد من الإنفاق.ثم هناك محاولة عزل ترامب في مجلس الشيوخ والتي ستشكل تحديا آخر للوحدة الوطنية، وستُبقي تلك المحاولة اسم ترامب في الأخبار لأسابيع حيث سيقف المدافعون عنه إلى جانبه فيما سيدعو خصومه إلى مواجهة عواقب أفعاله.وبعد ذلك، تتنوع المسارات السياسية المحتملة لبايدن، حيث قال الرئيس الجديد إنه يريد تحسين الرعاية الصحية في الولايات المتحدة، ومعالجة الديون الجامعية المتزايدة، وتوفير استثمارات جديدة في البنية التحتية ومعالجة تغير المناخ. BBC وقد تعهد بدفع تشريع إصلاح الهجرة الذي يتضمن مسارا لمنح الجنسية للمهاجرين غير المسجلين، وكانت معارضة ترامب للمهاجرين ومنحهم الجنسية الأمريكية أحد أهم عوامل فوزه في انتخابات 2016.ويتوقف نجاح إدارته على عدة عوامل، أهمها الملفات التي سيعطيها بايدن الأولوية، ومدى نجاحه فيها، ولإحداث تغيير دائم، وتطبيق السياسات التي لا يستطيع الرؤساء في المستقبل التراجع عنها، يتعين عليه العمل مع الكونغرس.لقد انتهى حفل التنصيب، ولكن كما أشار بايدن في خطابه، يواجه الشعب الأمريكي أحد أكثر الأوقات صعوبة في تاريخ أمته.وقال بايدن: "سيتم الحكم علينا من خلال كيفية تغلبنا على هذه الأزمات المتشابكة".وكان بايدن قد شن حملته الانتخابية في مواجهة كي تتسثنى له الفرصة لمواجهة تلك الأزمات، وها قد واتته الفرصة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.