في رسالة إلى مجلس الأمن..هكذا رد المغرب على "دعاية حرب الجزائر والبوليساريو" بالصحراء    بايرن ميونخ يعلن رسميا رفضه المشاركة في مسابقة السوبر ليغ    المصادقة على المخطط الحكومي المندمج لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية    برلمانيو البيجيدي أكبر المستفيدين من غنيمة المعاشات بأزيد من 5 ملايير    بتعليمات ملكية.. وصول آخر دفعة من المساعدات الغذائية الموجهة للقوات المسلحة والشعب اللبنانيين    وزيرة السياحة: اكثرمن ثلاية الاف مرشد سياحي استفادوا من الدعم خلال الجائحة    ب300 مليون أورو.. البنك الإفريقي للتنمية يدعم تحديث القطاع السككي بالمغرب    تحذير.. قد تخسر بعض الميزات من واتساب بعد هذا التاريخ    أول تعليق للشركة التركية المصنعة لطائرات الدرون حول صفقة المغرب !    الحكومة تصادق على إحداث وكالة وطنية للسجلات خاصة بالمستفيدين من الدعم الاجتماعي    فؤاد الصحابي يطمح لأول فوز مع سريع وادي زم    نهضة بركان يخشى تكرار "سيناريو" الرجاء في كأس الكونفدرالية    لجنة الداخلية بمجلس النواب تبرمج مناقشة مشروع قانون "القنب الهندي" الخميس المقبل    رحيل الصحافي جمال بوسحابة بعد صراع مع المرض    720 إصابة جديدة بكورونا.. البيضاء-سطات تتصدر الجهات وتُسجل حصيلة ثقيلة    وكالة الأدوية الأوروبية تتحدث عن سر التجلطات الناتجة عن لقاح "جونسون أند جونسون"    طنجة.. إطلاق عملية كبرى لتسويق منتجات الصناعة التقليدية تشمل 12 مركزا تجاريا بالمغرب    إسبانيا ستطلق جواز سفر "كوفيد19" في منتصف يونيو    مندوبية السجون..إضراب السجينين الريسوني و الراضي عن الطعام"غير مرتبط بظروف اعتقالهما"    تشجيع توظيف الشباب تحدٍ قامت به إنجاز المغرب ومايكروسوفت    المسجد الكبير محمد السادس رمز للعيش المشترك في سانت إتيان    مقتل الرئيس التشادي بعد يوم واحد من إعلان فوزه بالإنتخابات !    أكبر جمعية حقوقية بالمغرب: قرار الإغلاق مع الثامنة ليلا "غير مشروع ولا متناسب"    وفاة الرئيس التشادي إدريس ديبي بعد "إصابته على جبهة القتال"    ألف.. باء..    في الذاكرة.. وجوه بصمت خشبات المسرح المغربي    الشابي ينتظر صرامة في موضوع بنحليب!    هزة أرضية متوسطة القوة تضرب من جديد ساحل اقليم الدريوش    جلسة جديدة لمحاكمة مستخدمة بقصر أمير قطر بمراكش    تفاصيل جديدة بشأن إقامة صلاة التراويح وقرار الإغلاق الليلي بالمغرب    غوارديولا يعارض دوري السوبر الأوروبي    بورصة الدار البيضاء.. شبه استقرار في وتيرة التداولات عند الافتتاح    النموذج المغربي للتدين أضحى يشغل مساحة أوسع في المشهد الديني بأوروبا    أخصائية توضح أسباب قلة التركيز لدى التلاميذ خلال شهر رمضان    الدارالبيضاء: ضبط 112 شخصا بينهم 34 قاصرا لخرق حالة الطوارئ الصحية وسياقة مركبات بطريقة استعراضية خطيرة    انعقاد النسخة ال 26 من المهرجان الدولي للسينما المتوسطية لتطوان رقميا    توالي حوادث القطارات تُعجل بإقالة رئيس هيئة السكك الحديدية المصري    مغربي يتقلد منصب الأمين العام لدوري السوبر الأوروبي    مايسون يعوض مورينيو في توتنهام الإنجليزي    انخفاض حركة النقل الجوي بالمطارات المغربية بنسبة 70,16 في المائة متم مارس    الحريرة وجبة كاملة شريطة الإستفادة من منافعها بشكل صحيح.. التفاصيل في "صباحيات"    هذا ما قررته النيابة العامة في حق مصلين أقاموا صلاة التراويح جماعة بفاس    أخنوش: إطلاق عملية ترقيم 8 ملايين رأس من الأغنام والماعز الموجهة للذبح في عيد الأضحى    مغامرات حديدان تستمر في الحلقة السادسة من "حديدان وبنت الحراز"    بعد استفزازها للمشاعر الدينية للمغاربة .. القناة الأولى تتراجع وتعيد بث أذان العشاء على شاشتها    حوار: محمد سعيد احجيوج وأحجية إدمون عمران المالح    أمزازي يكشف إمكانية تغيير مواعيد امتحانات الباكالوريا    بسبب كتاباته.. الباحث سعيد ناشيد يشتكي التضييق و"يتسول" التضامن    تقرير أمريكي يحمّل فرنسا مسؤولية كبيرة عن الإبادة الجماعية برواندا    توقعات أحوال الطقس لليوم الثلاثاء    صندوق النقد الدولي للمغرب: انتعاش الاقتصاد دابا مرهون بنجاح عملية التلقيح ضد فيروس كورونا و النتائج اللولة بدات كتبان    مسؤول: مشروع تعميم الحماية الإجتماعية رافعة لصيانة حقوق العاملين في القطاع غير المهيكل    رويترز.. البنتاغون: الحشد العسكري الروسي قرب حدود أوكرانيا أكبر مما كان في السابق    أجواء إيجابية ترافق بعثة نادي الرجاء في تنزانيا    التطوع حياة    مخالب النقد تنهش الرئيس التونسي بعد عام ونصف من رئاسته    مفتي مصر : الحشيش و الخمر لا يبطلان الصيام (فيديو)    الألم والمتعة في شهر رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النساء الجزائريات في الشارع من أجل حقوقهن وضد السلطة الحاكمة
نشر في الأيام 24 يوم 08 - 03 - 2021

تظاهرت مئات النسوة الاثنين في العاصمة الجزائرية للمطالبة بإلغاء قانون الأسرة بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة ولكن أيضا استمرارا لتظاهرات الحراك الذي استعاد نشاطه.

وبدأت مسيرة النساء من شارع ديدوش مراد، أكبر شوارع وسط العاصمة، مع حمل لافتة كتب عليها "8 مارس 2021: خرجنا من أجل التغيير لا من أجل الاحتفال" وسرن نحو ساحة البريد المركزي حيث ت قام تجمعات الحراك، بحسب مراسل وكالة فرانس برس.

وند دت المتظاهرات بقانون الأسرة (قانون الأحوال الشخصية) الذي يجعل منهن "قاصرات مدى الحياة" بحسب المناضلات من أجل حقوق المرأة. وحملن لافتات ك تب عليها "إلغاء قانون الأسرة" و"المساواة بين الرجل والمرأة".

وقانون الأسرة الجزائري مستمد في كثير من أجزائه من الشريعة الإسلامية. وتم سن ه في عهد الحزب الواحد سنة 1984 وعد له الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في 2005. لكن الكثير من الجمعيات النسوية تعتبره غير دستوري لأنه لا يساوي بين الرجال والنساء كما ينص الدستور.

وكان بين المتظاهرات المناضلة لويزات إغيل أحريز التي شاركت في حرب التحرير وتعرضت للتعذيب وهي اليوم تبلغ 84 سنة وتشارك في مسيرات الحراك.

كذلك نددت المتظاهرات بالعنف ضد المرأة من خلال رفع صور لنساء تعرضن للقتل على يد أزواجهن.


وبحسب جمعية جزائرية تحصي حالات قتل النساء، فإن 50 امرأة تعر ضت للقتل في 2020 وأكثر من سبعين في 2019، وهي أرقام أقل من الواقع، على ما تفيد.

وشكلت المدافعات عن حقوق المرأة مرب عا منفصلا في المسيرة كما يفعلن كل يوم جمعة بمناسبة المسيرة الأسبوعية للحراك. ومعهن اصطفت أمهات المفقودين خلال الحرب الأهلية (1992-2002) اللائي يشاركن أيضا في كل التظاهرات الاحتجاجية.


وكتبت أحداهن على لافتة "حقوقنا في كل زمان وفي كل مكان" ومعها صور لمقاومات من حرب الاستقلال ضد الاستعمار الفرنسي (1954-1962).


ورفعت المتظاهرات أيضا شعارات رافضة للتعديل المقترح على قانون الجنسية بحيث يسمح بنزع الجنسية من كل جزائري مقيم في الخارج ويقوم بأعمال "ضد المصلحة العليا للدولة".


وأنشدت النساء "ماتخوفوناش (لا تخيفوننا) بالجنسية نحن تربينا على الوطنية".


وأثارت مبادرة وزير العدل باقتراح نزع الجنسية عن الجزائريين في الخارج سخط المعارضين والناشطين في الحراك الذين رأوا فيه وسيلة للضغط عليهم.


إلى جانب ذلك، رفعت مسيرة النساء الشعارات المعتادة للحراك مثل "دولة مدنية وليس عسكرية" و"تبون (الرئيس عبد المجيد) مزور جاء به العسكر".


وانتهت المسيرة بمناوشات بسيطة مع الشرطة التي طلبت من المتظاهرات تفريق التجمع ومغادرة وسط المدينة، لعودة حركة المرور، بحسب شهود.


وسارت النساء أيضا في مدينتي منطقة القبائل، بجاية وتيزي وزو، شرق العاصمة الجزائرية، حاملات الأعلام الوطنية وهن يرد دن مع بعض الرجال شعارات "قانون الأسرة إلى المزبلة" أو "الحرية مطلبنا".


ومنذ الذكرى الثانية للحراك المناهض للسلطة في 22 شباط/فبراير، عاد الجزائريون للتظاهر بالآلاف في العاصمة والعديد من المدن الأخرى بعد توقف دام نحو سنة بسبب انتشار وباء كوفيد-19.

أ ف ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.