حزب الأصالة والمعاصرة يحسم في تزكية مرشحيه لانتخابات جماعات طنجة    بعد فوزه بالإنتخابات.. خامنئي ينصب الرئيس الجديد لإيران    الدار البيضاء: موظف شرطة يطلق النار لتحييد الخطر الصادر عن شخص من ذوي السوابق القضائية    فيلم "سلاحي" ينافس في مهرجان بنتونفيل السينمائي 2021    سعد الدين العثماني: المغرب يمر بمرحلة حرجة ونعول على وعي المواطنين في تجاوزها    مندوبية التخطيط: الاقتصاد الوطني أحدث 405 ألف منصب شغل    سوق الشغل.. خلق 405 ألف منصب شغل ما بين الفصل الثاني من 2020 والفصل نفسه من السنة الجارية    منصة "لي بغيتو" تطلق خدمتها الجديدة Libghitout.ma    الترشيح لدورة الحسيمة من برنامج مضائف ECO ما يزال مفتوحا    تعيينات جديدة في مناصب المسؤولية بولاية أمن بني ملال    هيومن رايتس ووتش تدعو إلى متابعة السلطات اللبنانية "جنائيا" جراء انفجار مرفأ بيروت    البقالي يضمن منحة مالية تفوق 220مليون سنتيم بعد تتويجه الأولمبي    مصر تقصي ألمانيا وتصنع التاريخ بالتأهل لنصف نهائي أولمبياد طوكيو لكرة اليد    اختبار المنشطات وساعة للنوم.. البقالي يشكف أسرار الانسحاب من سباق 1500 متر    إدارة المغرب التطواني تنفي انتقال حمزة الموساوي إلى فريق الوداد الرياضي    برقية تهنئة من جلالة الملك إلى البطل الأولمبي سفيان البقالي بمناسبة تتويجه بالميدالية الذهبية    صحيفة فرنسية: "انتهى الأمر.. كيليان مبابي سيبقى في باريس هذا الصيف"    بلاغ الحكومة يصدم المغاربة ويشعل الجدال داخل قطاع الحفلات والأعراس    مندوبية التخطيط: 71,3% من العاطلين يتمركزون ب5 جهات و الدار البيضاء في الصدارة    أحوال الطقس غدا الأربعاء.. رياح قوية في هذه المناطق    مندوبية السجون تفند ادعاءات "من يعتبرون أنفسهم    د. سالم الكتبي يكتب: ثوابت النهج السياسي المغربي    أيام تحسيسية بشفشاون لتنزيل مقتضيات إعلان مراكش للقضاء على العنف ضد النساء    بالصور.. تنصيب الرئيس الأول الجديد لمحكمة الاستئناف بمراكش والوكيل العام للملك لديها    شحنة جديدة من لقاح "سينوفارم" تصل المغرب.    كوفيد-19..وزارة الصحة تفتح باب التطوع أمام الأطر الصحية بجهة مراكش    تونس تعلن تنظيم حملة تلقيح وطنية ضد "كورونا" تستهدف جميع البالغين 40 عاما وما فوق    الصيادلة غاضبون من سحب اختبارات كورونا من الصيدليات وتداولها بالمقابل في المصحات الخاصة    خلال 24 ساعة..13 مدينة عربية تسجل أعلى درجات حرارة بالعالم    في زمن كورونا مندوبية الصحة بالصويرة تستنجد بمتطوعين    نداء عاجل.. الفنانة الريفية المقتدرة لويزة بوسطاش تعاني وتحتاج للمساعدة    ذكرى غزو العراق للكويت: حكاية "عاصفة الصحراء" التي هبت على الشرق الأوسط فغيرته إلى الأبد    منظمة العمل المغاربي تشيد بالدعوة الملكية لإقامة علاقات مغربية-جزائرية مبنية على الثقة والحوار وحسن الجوار    كوفيد 19: تأجيل تنظيم مهرجان"فيزا فور موفي" بالرباط    خلاف ينشب بين الفنانتين فاتى جمالي ودنيا بوطازوت    684 ألف شخص ممنوع من إصدار الكمبيالات البنكية في المغرب    الركراكي ومعلول .. من يكون خليفة البنزرتي؟    التشطيب على حامي الدين والسكال.. العثماني: اختصاصات دستورية لا يجب تسييسها    الجواهري أصدر سندات الخزينة لسد تدهور الميزانية خلال الجائحة أكثر مما فعل منذ 2016 بحوالي النصف    جريمة بشعة.. العثور على شخصين مذبوحين بطريقة وحشية    تمديد فترة التقديم للأفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج    الفنان مصطفى حوشين في حالة صحية حرجة    تاريخ عودة أمرابط غير معروف.. وهذا ما ينتظره    العثور على ناشط بيلاروسي مفقود مشنوقا في أوكرانيا    الصين.. إطلاق حملة اختبارات واسعة إثر عودة ظهور إصابات بكوفيد    تويتر يتعاون مع رويترز وأسوشيتد برس للتصدي للمعلومات المضللة    صندوق النقد الدولي يخصص 650 مليار دولار لإنعاش الاقتصاد العالمي    أغلبها من فئة 200 درهم.. 6335 ورقة نقدية مزورة بقيمة مليون درهم تم تداولها في السوق المالي المغربي    كلية العلوم بسلا: مباراة توظيف 04 أساتذة للتعليم العالي مساعدين    90 صحافيا وصحافية يتنافسون على جوائز الدورة 3 من الجائزة الوطنية للصحافيين الشباب    بنعبد الله يحلّ بتطوان والركاني يقترب من قيادة اللائحة الانتخابية الجماعية    تونس تتلقى 6 ملايين جرعة لقاح.. وتحديد يوم وطني للتطعيم    خبير مغربي معروف يوجه "نصائح قيمة" لمن أحس بشيء من هذه الأعراض..    الفنان خالد بناني يصاب بكورونا    الشيخ القزابري يكتب: حَمَاكَ اللهُ وَصَانَكَ يا بلَدِي الحَبِيبْ..!!    الموت يفجع الطبيب الطيب حمضي    المغرب الزنجي (12) : يعتبر المرابطون أول ملكية بالمغرب توظف العبيد السود كجنود    طارق رمضان :أنت فضوليّ مارقُُ وبقوة الشّرع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الولايات المتحدة: الاتحاد الوطني للأسلحة يعلن إفلاسه لتفادي الملاحقات القضائية بحقه
نشر في الدار يوم 16 - 01 - 2021

أعلن الاتحاد الوطني للأسلحة الأمريكي إفلاسه الجمعة لتجنب الملاحقات القضائية التي أطلقتها ضده ولاية نيويورك في غشت الماضي بتهمة استخدام مساهمات المنتمين "على أنها مدخرات خاصة" لبعض مسؤوليه. ولجأ لوبي الأسلحة النافذ في الولايات المتحدة والذي مول حملتي دونالد ترامب الانتخابيتين بملايين الدولارات، إلى الفصل الحادي عشر الذي يقضي بتعليق الملاحقات القضائية ويمنع حتى الدائنين من التحرك للحصول على مستحقاتهم المالية.
بعد نحو 150 عاما على تأسيسه، أعلن الاتحاد الوطني للأسلحة، لوبي الأسلحة النافذ في الولايات المتحدة، إفلاسه الجمعة بهدف تجميد الملاحقات القضائية بحقه في ولاية نيويورك.
وباشر الاتحاد وأحد فروعه إجراءات "الفصل الحادي عشر" أمام محكمة قضايا الإفلاس في ولاية تكساس لضمان مستقبله "بعيدا عن البيئة السياسية المسمومة في نيويورك"، على ما كتب رئيسه واين لابيير في رسالة إلى الإعضاء.
ويندرج هذا الإجراء في إطار خطة إعادة هيكلة تهدف إلى نقل هذه المجموعة المحافظة والنافذة إلى تكساس حيث تنتشر الأسلحة النارية بكثافة. وأضاف "يمكن اختصار هذه الخطة بأننا نتخلى عن نيويورك".
"لن نسمح للاتحاد باستخدام هذا التكتيك للتهرب من مسؤولياته"
وكانت السلطات القضائية في هذه الولاية الديمقراطية رفعت شكوى على هذا الاتحاد في آب/أغسطس الماضي ولابيير وثلاثة من كبار المسؤولين فيه بتهمة استخدام مساهمات المنتمين إلى الاتحاد "على أنها مدخراتهم الخاصة" إلى حد يجعل الجمعية لا تتمتع بالملاءة المالية تقريبا.
وكانت المدعية العامة ليتيسا جيمس نفت أن يكون هناك أي دافع سياسي وراء هذه الإجراءات القضائية، مقرة في الوقت نفسه بأن هذه الشكوى قد تتسبب في حل الاتحاد.
وقالت بعد الإعلان عن إعادة الهيكلة إن "الوضع المالي المعلن للاتحاد لحق أخيرا بوضعه الأخلاقي: الإفلاس. لن نسمح للاتحاد باستخدام هذا التكتيك للتهرب من مسؤولياته".
في الولايات المتحدة يؤدي الاحتماء بالفصل الحادي عشر إلى تعليق الملاحقات القضائية ويمنع الدائنين من التحرك للحصول على مستحقاتهم المالية.
وأكد واين لابيير "من غير المقرر إحداث أي تغيير رئيسي على صعيد العمليات أو الموظفين. الاتحاد ليس مفلسا ولن يوقف نشاطاته ولم يفقد ملاءته المالية".
رحلة إلى بهاماس
أسس الاتحاد في 1871 في الأساس لتحسين مهارات إطلاق النار، لكن هذه الجمعية الصغيرة المؤلفة من رياضيين وصيادين استحالت مجموعة ضغط سياسي اعتبارا من ثمانينات القرن الماضي يتجاوز نفوذها حدود أعضائها الخمسة ملايين.
وينشط الاتحاد كثيرا مع أعضاء البرلمان وهو يمولهم أحيانا ويصدر آراء سلبية تجاههم. وهو عطل الكثير من اقتراحات القوانين التي تهدف إلى تعزيز المراقبة على شراء الأسلحة وحيازتها. ومول الاتحاد حملتي دونالد ترامب الانتخابيتين بملايين الدولارات.
وكان واين لابيير الذي يرأس الاتحاد منذ حوالى ثلاثين عاما مهندس هذا التحول. في العام 2019 نجح في استبعاد منافسين له حاولوا تنحيته عن الرئاسة ما أدى إلى الكشف عن معلومات محرجة.
فقد كشفت وثائق داخلية نشرت عبر الإنترنت أو في الصحف نمط الحياة المسرف لرئيس الاتحاد مع ملابس فاخرة ورحلات إلى بهاماس أو إيطاليا غطى الاتحاد نفقاتها بفضل تركيبات مالية وافق عليها موالون له في الداخل.
وقالت المدعية العامة في نيويرك إن ذلك ساهم في خسائر قدرها 64 مليون دولار في ثلاث سنوات.
وعانت صورة الاتحاد كذلك من حوادث إطلاق النار المتكررة في الولايات المتحدة. وقد أسفرت الأسلحة النارية عن سقوط أكثر من 43 ألف قتيل في الولايات المتحدة العام 2020 وهو عدد يشمل عمليات الانتحار وفق موقع "غان فايولنس أركايف".
إلا أن الأمريكيين لا يزالون متمسكين بأسلحتهم وقد تهافتوا على شرائها منذ بداية الجائحة ولا سيما خلال المظاهرات الكبيرة المناهضة للعنصرية في الربيع الماضي وخلال مرحلة التوتر الانتخابي في الخريف.
المصدر: الدار- أف ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.