أهم التدابير الجمركية والضريبية لمشروع قانون مالية 2022    الاختبارات الكتابية لمباريات الشرطة.. المترشحات والمترشحين مطالبون بالإدلاء بجواز التلقيح    بتنسيق مع الديستي..أمن الرشيدية يوقف متهمين ضمن شبكة للتهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية    "أوطوكاز" تطلق خبرة تقنية مجانية في المنزل وتقترح شراء السيارة في غضون 24 ساعة    مندوبية التخطيط: الأسر المغربية غير قادرة على ادخار الأموال    رونالدو يوجه رسالة للجمهور    الصحراء المغربية: الأمين العام للأمم المتحدة يفضح مجددا انتهاكات وأكاذيب الجزائر و"البوليساريو"    الحكومة ترصد أزيد من 87 مليار درهم لنفقات الاستثمار..هذه أبرز مؤشرات ميزانية الدولة لسنة 2022    كوستاريكا تعلن دعمها لحل سياسي عادل ودائم في الصحراء المغربية    قطر تجدد التأكيد على دعمها لسيادة المغرب على صحرائه    المغرب يطيح بالجزائر في تصنيف ال"فيفا" ويصبح ثالث أفضل منتخب في إفريقيا    رينالد بيدروس: "مواجهة إسبانيا هي فرصة لتحديد مستوانا"    المنعشون ‬العقاريون ‬مهددون ‬بالإفلاس ‬ومطالب ‬بتدخل ‬الحكومة ‬الجديدة ‬لتصحيح ‬الوضع ‬    بالفيديو.. إريك زمور يوجه بندقية في وجه عدد من الصحفيين    وجدة .. افتتاح فعاليات الدورة التاسعة للمهرجان الدولي للسينما والهجرة    لتصوير الجزء الخامس من إنديانا جونز.. هاريسون فورد يحل بمدينة فاس    ما حقيقة إعفاء وزيرة الصحة الرميلي؟    صالح العَبْدي الآسَفي.. صحفي وسياسي طواه النّسيان    قناة "العربية" تصدم "البوليساريو" والعسكر الجزائري..    البركاوي الضحية الثانية لمنتخب الرديف!    كوستاريكا تعلن دعمها لحل سياسي عادل ودائم في الصحراء المغربية    مأزق الأمازيغية    هزة أرضية قرب سواحل الحسيمة    ترامب يطلق منصة "الحقيقة" لمواجهة "استبداد" فيسبوك وتويتر    ارتفاع أسعار النفط لتواصل مكاسب حققتها في تداولات سابقة    فتح باب الترشيح للجائزة الوطنية للقراءة في دورتها الثامنة    شكراً من القلب    إصدار شعري: "يقظة الظل" أو حين تبوح الذات شعرا    زوجة أنس الباز تعلن خبرا سارا لمتابعيها -صورة    وزير الصحة يوضح للمغاربة بشأن المخول لهم مراقبة جواز التلقيح بالمقاهي والمحلات التجارية    منار السليمي: فرض جواز التلقيح في حاجة إلى مراحل انتقالية..    مجددا.. المغرب يعلق رحلاته الجوية مع عدد من الدول الأوربية.. والسبب    دراسة: الأكثر ثراء يساهمون أكثر في انبعاثات ثاني اكسيد الكربون من الفقراء    أحد مكتشفي لقاح كوفيد: حياتنا تعتمد على زيادة تمويل البحث العلمي لمواجهة التحديات    "واتسآب" يعلن عن ميزة مفيدة وجديدة    المغرب في المركز ال 11 عربيا في مؤشر المرأة والسلام والأمن    يتزعمها طبيب بفاس.. الشروع في محاكمة شبكة الإجهاض    قائد باخرة للصيد باكادير من عائلة عموري مبارك الفنية يطلق أول مشروع فني.    "أمل الصغيرة" تصل إلى بريطانيا وتنتظرها مفاجأة سارة في لندن    بسبب "الفصل التعسفي وأساليب الترهيب".. نقابة مغربية تلوح باللجوء إلى منظمة العمل الدولية ضد مؤسسة التعاون الألماني    توقعات الطقس اليوم الخميس.. ما بين 8 و40 درجة في هذه المناطق    3 مزايا جديدة قادمة إلى واتساب.. عليك معرفتها    وزير الصحة البريطاني يحذر من إمكانية تسجيل 100 ألف إصابة يومية بكورونا    تشيلسي يسحق مالمو 4-صفر في دوري الأبطال …وزياش خارج مفكرة مدربه    الإمارات تنظم مونديال الأندية في 2022    الرجاء يعود للصدارة مؤقتا …وأ.خريبكة تفرض التعادل على بركان    انتخاب لبيلتة منسقا ومحمد بنلعيدي نائبا أولا لشبكة المساءلة الاجتماعية بالمغرب.    سابقة في كرة القدم الوطنية.. أندية الحسيمة تقرر تجميد أنشطتها!    من جديد.. ثلاثة قاصرين يتحرشون بفتاة في طنجة    شاهد ما قاله مغاربة عن فرض جواز التلقيح    تخصيص 1600 مليار سنتيم لدعم أسعار غاز البوتان والمواد الغذائية.. واقتراح إحداث 26 ألف منصب مالي    شركة "فيسبوك" العملاقة تُغير اسمها بدءا من الأسبوع المقبل    في ظل موجة الغلاء.. 73 في المائة من الأسر المغربية تتوقع استمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية    الزاوية الكركرية بالعروي تحيي ذكرى المولد النبوي الشريف وفق ضوابط صارمة أهمها الإدلاء ب"جواز التلقيح"    الخطاب النبوي الأخير    بأبي أنت وأمي يا رسول الله..    هكذا يكون إنصاف مادة التربية الإسلامية وإنزالها المنزلة اللائقة بها في منظومتنا التربوية التعليمية    الدعاء الذي رفع في ضريح مولاي عبد السلام بن مشيش ليلة المولد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تستبعد "تسرب الفيروس" من مختبر صيني وترجح فرضية انتقاله عبر حيوان
نشر في الدار يوم 29 - 03 - 2021

استبعدت منظمة الصحة العالمية " تماما" في تقرير نشرته الاثنين أن يكون فيروس كورونا قد تسرب من مختبر صيني. إلا أنها لم تستبعد انتقال فيروس كورونا إلى الإنسان عبر حيوان واعتبرتها فرضية "محتملة إلى محتملة جدا". وشدد خبراء من المنظمة على "ضرورة إجراء تحقيقات أخرى تشمل نطاقا جغرافيا أكبر" بسبب احتمال وقوف الحيوانات الأليفة وراء انتقال العدوى إلى الإنسان. ويرجح الخبراء أن تكون الخفافيش قد نقلت الفيروس إلى الإنسان عبر حيوان وسيط لم يتم تحديده بعد.
اعتبرت منظمة الصحة العالمية في تقرير أصدرته لجنة خبراء من المنظمة بالاشتراك مع خبراء صينيين الاثنين، أن انتقال فيروس كورونا إلى الإنسان عبر حيوان فرضية "محتملة إلى محتملة جدا"، إلا أنها "تستبعد تماما" أن يكون فيروس كورونا قد تسرب من مختبر صيني.
وبحسب النسخة النهائية للتقرير الذي حصلت وكالة الأنباء الفرنسية على نسخة منه، شدد الخبراء الذين قال بعضهم إنهم لم يكن لديهم المجال الكافي للعمل بحرية خلال فترة الأسابيع الأربعة لإقامتهم في الصين، على "ضرورة إجراء تحقيقات أخرى تشمل نطاقا جغرافيا أكبر"، وذلك نظرا لما كتب عن دور حيوانات أليفة كوسيط في نقل الأمراض المستجدة.
ويرجح الخبراء النظرية العامة للانتقال الطبيعي للفيروس من مصدره الحيواني، وهي على الأرجح الخفافيش، إلى الإنسان عبر حيوان وسيط لم يتم تحديده بعد.
ويعتبر التقرير أن فرضية الانتقال المباشر من الحيوان المصدر إلى الإنسان "ممكنة إلى مرجحة. ولم يستبعد الخبراء نظرية الانتقال عبر اللحوم المجمدة، وهي النظرية التي ترجحها بكين، معتبرين أن هذا السيناريو "ممكن".
ويوصي التقرير بمواصلة الدراسات على قاعدة هذه الفرضيات الثلاث، ويستبعد في المقابل إمكان أن يكون الفيروس انتقل إلى الإنسان جراء حادث في مختبر.
وكانت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قد اتهمت معهد ووهان للفيروسات الذي يجري أبحاثا حول مسببات أمراض خطيرة بالتسبب بتسريب الفيروس، عمدا أو عن غير عمد.
وفي التقرير، أشار الخبراء إلى أنهم لم يدرسوا فرضية التسريب المتعمد، واعتبروا أن التسرب جراء حادث مختبر "مستبعد تماما".
وواجهت البعثة المكلفة بتحديد كيفية انتقال الفيروس إلى الإنسان والتي يعد عملها بالغ الأهمية لتعزيز فرص التصدي لأي جائحة جديدة قد يشهدها العالم، صعوبات في الوصول إلى الصين التي ترددت كثير في السماح لهؤلاء الخبراء العالميين متعددي الاختصاصات، من الأوبئة إلى علم الحيوان، بدخول أراضيها.
وخلص الخبراء في تقريرهم إلى أن دراسات سلسلة الإمداد لسوق هوانان (وغيرها من أسواق ووهان) لم تؤد إلى إيجاد "أدلة على وجود حيوانات مصابة، لكن تحليل سلاسل الإمداد وفر معلومات" مجدية لدراسات لاحقة محددة الأهداف، خصوصا في مناطق مجاورة. ويدعو الخبراء إلى "عدم إهمال المنتجات الحيوانية المصدر القادمة من مناطق تقع خارج نطاق جنوب شرق آسيا".
ويوصي التقرير بإجراء تحقيقات "في مناطق أوسع نطاقا وفي عدد أكبر من البلدان".
المصدر: الدار- أف ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.