مدرسة الامل الناظوري لكرة القدم نموذج للتسيير المحكم‎    سامسونج Galaxy S9 في فبراير المقبل    الوحوش    كنيسة تفوت أرضاً لإنشاء مسجدٍ للمسلمين في إيطاليا    البلاغ الختامي لأشغال دار المناخ المتوسطية بطنجة‎‎+وثائق    دوتشي فيله تكشف سر تألق حاريث في "البوندسيلغا    ريان عمره 6 سنوات ويربح 11 مليار سنتيم سنويا من "يوتوب"-فيديو    مراهق يرش محتوى قارورة إطفاء حريق بقاعة للسينما بالبيضاء    "المساخْن" أو راس الحانوت..معطف المغاربة الواقي من برد الشتاء القارس    تعرف على فوائد الشاي الساخن في معالجة مرض يصيب العين    رغم ادعائه محاربة الفساد.. بن سلمان يشتري قصرا بفرنسا مقابل 300 مليون دولار    صفقة الموسم … نجم الاسود ينتقل إلى فريق الوداد البيضاوي    بعد الانتقال للدور الثاني.. البقالي نقيبا جديدا لهيأة مكناس    بعد اعتراضات على المغرب. هاد المفوض الجديد ل"سيدياو" غادي يعاوننا للانضمام    مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة    مهرجان عبد السلام عامر للطرب الاصيل يسدل الستار بفقرات طربية وترفيهية    كريستيانو رونالدو يعادل رقم بيليه كأفضل هداف في تاريخ مونديال الأندية    الحريف يهاجم النظام الملكي ويصفه ب "رأس الاستبداد" في المغرب    مومو يواجه انتقادات بعد ارتداء "الملحفة" النسائية وهكذا رد عليها    المسرح الوطني بتطوان سيصبح غدا في خبر كان    (+فيديو ملخص المباراة): حسنية أكادير يعود بنتيجة البياض من قلب واد زم    الأمطار تتسبب في انخفاض أسعار الزيت والزيتون بالناظور و الدريوش    البيان الختامي للنسخة الأولى من اللقاءات السنوية لدار المناخ    الحريف: أهم أسباب استمرار الإستبداد هو تشردم القوى المناهضة    صندوق النقد الدولي يتوقع ارتفاع نسبة نمو الإقتصاد المغربي    بطولة انجلترا: مانشستر سيتي الرهيب يكتسح توتنهام    الفيفا والاتحاد الأوروبي يعبران عن " قلقهما العميق " تجاه الجامعة الإسبانية    العماري: دونالد ترامب تملص من ميثاق باريس حول المناخ    أكاديمي تونسي: ثوارث الربيع فرضت على المغرب التسريع في اتخاد إصلاحات    البيضاء.. انتخاب حسن بيرواين نقيبا لأكبر هيئة للمحاماة بالمغرب    مجلس الأمن يبحث مشروع قرار يدعو لسحب قرار أمريكا بشأن القدس    ال0لاف يشيعون شهيدا "مُقْعَدًا" استهدفه رصاص الاحتلال الاسرائيلي -صور-    متصدر البطولة يكتفي بالتعادل أمام سريع وادي زم    غير لبسو لحوايج مزيان.. ها كيفاش داير الجو هاد انهار    السعودية تحتجز رئيس مجلس إدارة البنك العربي للتحقيق معه في شبه فساد    زلزال سياسي جديد..26 رئيسا جماعيا تحال ملفاتهم إلى القضاء    « ONCF » يعلن عن تخفيضات قد تصل إلى 50 بالمائة    الدراركة: لقاء تواصلي مع آباء وأولياء التلاميذ في رحاب ثانوية تكاديرت نعبادو التأهيلية    الحاجة الحمداوية وتدهور حالتها الصحية ودخولها المستشفى بعد وفاة ابنها    صورة.. « الكابيتانو » يناشد المسلمين الدعاء لعبد حق النوري    دراسة:الويفي يؤثر على الحمل لدى النساء ويتسبب الإجهاض    أيام فاس للتواصل السينمائي : أفلام الدورة السادسة    أردوغان: إذا فقدنا القدس لن نستطيع حماية مكة    زيد خجول ولا يحب الكلام    "كناوة" أخذ منحى تجاريا    "عناق" فيلم قصير للعلوي    عيِّنة من الفساد الاقتصادي والاجتماعي والإداري:    ورشة عمل حول مجزرة القرب للدواجن ويوم دراسي حول تصبير مادة الزيتون بمنطقة آيت عتاب    2016.. شركة الطرق السيارة بالمغرب تجني ثروة بقيمة 3,12 مليار    برنامج الترجمة والنشر :شعراء ثيربانتيس بالعربية (بوثينار)الشاعر الإسباني خوسي يِّيرو بالعربية    صندوق النقد الدولي.. بالإصلاحات الماكرو اقتصادية "السليمة" التي قام بها المغرب    تكريم الدكتور عبد الحميد بنعزوز / الكفاءة القصرية / بالرباط عبر لقاء علمي    أنا فلسطين : جديد الاديب الطاهر الجباري    هذه خطوات بسيطة ستجنب الوقوع ضحية للبواسير    دراسة: فقدان السمع قد يكون عاملا مسببا للخرف    هذا ما طلبه مهدي بنعطية من الجماهير المغربية    نشطاء فيسبوكيين ينشرون تدوينة لباشا سيدي عثمان ويزعمون أنها كانت وراء إقالته    السعودية تقرر منع السيلفي في الحرمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جطو يرفض الحديث لقناة «الجزيرة» والهيئة الوطنية لحماية المال العام ترجح فرضية المؤامرة

استغرب ادريس جطو، الوزير الأول السابق، من التحامل الإعلامي عليه، وأوضح جطو في تصريح ل«الجريدة» أن ما يحز في نفسه هو محاولة إحدى القنوات الإعلامية الإساءة إليه وضرب علاقاته بعدد من المسؤولين، خاصة في العالم العربي.
وأكد جطو، الذي كان يقصد بكلامه قناة «الجزيرة»، أن هذه الأخيرة اتصلت به للمشاركة في لقاء صحفي، لكنه رفض، «قلت لهم لا يمكنني الحديث في قناة أجنبية عن قضية داخلية تهم المغرب»، مضيفاً أنه مسؤول، و«القضية مثار بحث، ولابد من احترام عمل المؤسسات».
وعن تطورات القضية التي أضحت تعرف بتحريف مسار الطريق السيار، أوضح جطو «ليس هناك جديد وأؤكد لكم أنه لم تستدعني أية جهة سوى وسائل الإعلام».
وفي نفس السياق، أوضح طارق سباعي، رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام، والذي سبق وأجرى لقاء بمعية أعضاء من الهيئة مع ادريس جطو، أنهم »استشفوا من اللقاء مع جطو أن الرجل مستهدف لأسباب سياسية لم نتمكن من تحديدها». وأضاف سباعي بأن «البحث يجب أن ينتهي إلى مساءلة كافة المسؤولين، إذا ثبت تغيير مسار الطريق السيار والوقوف على الجهة أو الجهات المستفيدة».
وسجل بلاغ للهيئة، أنه وبعد تفحصها للتصاميم، أثار انتباهها وجود مجموعة le groupe klk يحاذيها الطريق السيار، ولها مشاريع سياحية وعقارية كبرى، بالإضافة إلى تواجد عدة مشاريع عمرانية بالمنطقة لم يشر إليها أحد. وخلص البلاغ إلى أن «بعد التحريات التي قمنا بها تفيد بأنه قد يكون في الأمر تصفية حسابات سياسية».
وأكد بلاغ الهيئة أن ادريس جطو نفى أن يكون استعمل النفوذ، أو طلب تدخل جهة ما لتسهيل مشروعه الذي يريد من ورائه توفير 5000 منصب شغل باستثمار مالي قدره 800 مليون درهم، مضيفة أن جطو لازال ينتظر خروج التصميم الحضري إلى حيز الوجود.
وكانت قضية تحريف مسار الطريق السيار بضواحي البيضاء أثارت نقاشاً حاداً واتهامات دفعت وزارة العدل إلى فتح تحقيق في هذه النازلة، وهو التحقيق الذي لازالت لم تتسرب عنه أية معلومات تفيد في معرفة طبيعة المتابعين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.