جزر القمر.. أول بلد عربي يفتتح قنصليته في العيون    المعارضة تنتقد رفع العثماني "الراية البيضاء" أمام لوبيات الفساد    رونالدو يفكر جديًا في الرحيل ويُحدد وجهته المقبلة    فوزي لقجع يحفز لاعبي المنتخب قبل لقاء موريتانيا    الجامعة تصدر عقوبة في حق فريق الوداد    سلا.. اعتقال مقدم شرطة بعد شكاية عن ابتزازه تاجر مخدرات ومشروبات كحولية    مندوبية السجون ترد على مجلس بوعياش وتنشر صورا لموظفين مصابين قالت إن هناك "استهانة غير مفهومة بحق الموظفين"    الشرطة الاسبانية تعتقل عشرات القاصرين المغاربة    ابنة عويطة “كزينة”: محاولتي بلوغ العالمية لصالح المغرب    لجنة التأديب تستدعي يحيى جبران والحكم الرداد    تقرير"المنتخب": الناخب الوطني في قلب الزوبعة    الأميرة للا حسناء تترأس ببوقنادل حفل تسليم جوائز للا حسناء "الساحل المستدام" في دورتها الثالثة 2019    الرئيس الكولومبي ينوه بالتجربة الديمقراطية المغربية وبالإصلاحات التي عرفتها المملكة المغربية خاصة بعد الإعلان عن دستور 2011 من طرف جلالة الملك محمد السادس    البرلماني الطيب البقالي يقدم لرئيس الحكومة مقترحات عملية لدعم تمويل المقاولات الوطنية وإنقاذها من الإفلاس    الPPS يطالب بتوفير حماية دولية للفلسطينيين ووقف جرائم الاغتيال الإسرائيلية في أعقاب التصعيد الإسرائيلي    انتخاب راشد الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي    تساقطات ثلجية مهمة ستعرفها عددا من المناطق بالمملكة خلال نهاية هذا الأسبوع    المحتجون الكاتالونيون يغلقون طريقا سريعا رئيسيا يربط بين إسبانيا وفرنسا    الهداف التاريخي الإسباني دافيد فيا يعلن اعتزاله كرة القدم    عرض الفيلم الريفي "الوحوش" يحظى بمتابعة قياسية بعدما غصّ المركب الثقافي بالناظور بجمهور غفير    أخنوش: تم انتقاء 214 مشروعا لتربية الأحياء البحرية في جهة الداخلة لإنتاج 78 ألف طن ولتوفير 2500 منصب شغل    نواب الفدرالية يطالبون بخفض ميزانية القصر    تصفيات أمم إفريقيا 2021: بداية مخيبة للكامرون وصعبة لنيجيريا    فارس: لا لاختزال نقاش القانون الجنائي في قضايا مثيرة للجدل.. المطلوب احتواء الأزمات    الشاعرة إمهاء مكاوي: بعض الشعراءيحاولون الظهور على حساب شعراء آخرين بتشويه صورتهمالأدبية    بنشعبون يعترف : إسناد نظم المعلومات إلى جهات خارجية ينطوي على عدة مخاطر    التلمودي يتحدث عن خلافه بالعلم ويصرح: الخلاف انتهى بكلمة طيبة    أب لأربعة أطفال ينهي حياته داخل مطبخ منزله    الأستاذ المشرف على ممثلة المغرب في “تحدي القراءة العربي” ل”اليوم24″: تفوقت على الجميع لغة ونقدا وعمقا فكريا    مصرع 13 شخصا وإصابة 1828 آخرين خلال أسبوع    الإسلاموفوبيا تهديد حقيقي لمسلمي إيطاليا    الجواهري: الرقمنة تطرح تحديات معقدة و »غير مسبوقة »    اللبنانيون يقطعون الطرق الرئيسية ويتظاهرون قرب القصر الرئاسي    صندوق التجهيز الجماعي يحقق ناتجا داخليا بقيمة 409 مليون درهم    الناخب الوطني يكشف النقاب عن أسباب إستبعاد حارث أمين عن المنتخب    استنفار داخل المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة بعد إصابة طفلين بداء ''المينانجيت''    محكمة جزائرية تبرئ 5 متظاهرين في قضية رفع الراية الأمازيغية    بدء الجلسات العلنية بالكونغرس الأميركي في إطار إجراءات عزل ترامب    وزير العدل: القانون الجنائي يجب أن يحقق التوازن في احترام للحريات أكد أن المغرب قادر على ذلك    جنوب إفريقيا.. تعيين الباكوري رئيسا للجنة قيادة « ديزيرت تو باور »    الإله الفردي والإله الجماعي والحرية الفردية    الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري تمنح ترخيصا لخدمة إذاعية موضوعاتية موسيقية جديدة    نحو 25 ألف قاصر عرضوا على أنظار محاكم المغرب في 2018    الجواهري: التطورات الاقتصادية تضع القوانين على المحك    المغاربة في صدارة السياح الوافدين على أكادير خلال شتنبر 2019    بعد مسيرة مشرفة.. لقب تحدي القراءة العربي يضيع من فاطمة الزهراء أخيار    مهرجان طنجة للفنون المشهدية    المخرج المغربي علي الصافي ضمن لجنة التحكيم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش في دورته ال 18    النيابة السودانية تخاطب سلطات السجون بتسليم البشير وآخرين    الوصية في الفقه والقانون وتطبيقاتها الإرثية 1/2    خصائص الحركة الاحتجاجية العراقية .    رغم مطالبة الفرق البرلمانية.. رفض فرض الضريبة على البيسكويت والبسكوي والمنتجات المماثلة والبريتزي    البيضاء.. خبراء دوليون يتباحثون حول الامراض التنفسية    طنجة.. انتشار الكلاب الضالة يهدد سلامة الساكنة    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    شاب يتعرض لسكتة قلبية يوميا طوال 14 عاما    شاهدوا بالفيديو.. أجواء "الحضرة" في الزاوية الكركرية بالعروي إحتفالا بذكرى المولد النبوي    جماعة العدل والإحسان بالقصر الكبير في بيان للرأي العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأسماء الرنانة والتاريخ جانبا في كوبا أميركا

تتقاسم أوروغواي والأرجنتين والبرازيل فيما بينها 46 لقبا موندياليا وقاريا، وتضم أسماء تحدث تصدعات في أقوى الدفاعات، وتجعل مواجهة منتخبات أمثال جامايكا وباراغواي وبيرو أشبه بنزهة، ولكن ليس في كوبا أمريكا لكرة القدم، 2015 المقامة في تشيلي.
البطولة، التي انطلقت بفوز غير مقنع لأصحاب الأرض والضيافة (تشيلي) على الإكوادور، التي أصابتها لعنة الاصابات بهدفين نظيفين أولهما من ركلة جزاء مشكوك في صحتها، لكنها منحتها صدارة المجموعة الأولى، أثبتت أنها لا تعترف بالتاريخ أو الأسماء، وإنما بالجهد الذي يبذله المنافسون على أرضية الملعب، حتى لو كان سجلا بحجم انجازات منتخب الأرجنتين.
المنتخب الأرجنتيني، المتوج ببطولة كوبا أمريكا 14 مرة والمونديال مرتين، قدم خلال الشوط الأول من مواجهة باراغواي أداء يليق بنجومه، وأبرزهم ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم أربع مرات، وأنخل دي ماريا وسيرخيو أغويرو، والذي مكنه من التقدم بهدفين نظيفين ل»كان» و»البرغوث».
ولكن الشوط الثاني حمل مفاجآت غير سارة لكتيبة الأرجنتيني خيراردو «تاتا» مارتينو، حيث بث مدرب باراغواي رامون دياز في لاعبيه الروح المطلوبة خلال الاستراحة وفي خطة اللعب التغييرات، التي جعلته قادرا على فرض ايقاعهم على «راقصي التانغو» في ظل ذهول الجميع، و»قلق» مارتينو.
ولم يشفع ذهول الجماهير أو تحير مارتينو للمنتخب الأرجنتيني، الذي حل ثانيا في المجموعة الثانية من البطولة، خلف أوروغواي، التي لم تظهر هي الأخرى بأزهى صورها أمام المنتخب الجامايكي القوي بدنيا.
وحتى مع افتقاره للمسات والمهارات، أحرج المنتخب الجامايكي في مشاركته الأولى بالبطولة، حامل اللقب، (السيليستي) والذي توج بالبطولة 15 مرة (رقم قياسي)، يضاف إليها لقبان في المونديال.
خطوط المنتخب الأوروغوياني كانت متباعدة للغاية في الشوط الأول وبدا إدينسون كافاني خلال فترات طويلة منه أشبه بضيف شرف، أتيحت له مساحة أكبر في الشوط الثاني، الذي اكتفى خلاله ببعض المحاولات بينما منح كريستيان رودريغيز منتخب بلاده النقاط الثلاثة بهدفه في مرمى جامايكا الشجاعة.
ولم يكن المنتخب الضيف في النسخة الحالية وحده من يتمتع بالشجاعة، بيرو هي الأخرى يحسب لها مقارعة البرازيل «الجريحة» بندية طوال المباراة، وهو ما انعكس في النتيجة على الأقل حتى نهاية الوقت الأصلي من اللقاء.
كانت الدقائق الأولى من المباراة قمة في الإثارة، حيث أحرز كريستيان كويبا الهدف الأول لبيرو بعد مرور دقيقتين فقط، وسريعا ما تعادل النجم البرازيلي نيمار برأسية رائعة.
وتبين خلال المباراة أن «أنياب» البرازيل عبارة عن «أسنان لبنية» لم تتمكن من إلحاق الأذى بالمنتخب البيروفي الشجاع، حتى الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، حينما خادع نيمار الجميع بتمرير كرة ماكرة من عرض الملعب داخل منطقة الجزاء، ليضعها دوغلاس كوستا في المرمى، بعد أن كان مدافعو المنافس، وحتى زميله، يعتقدون أنه سيصوبها أرضية بيمناه كعادته.
خدعة نيمار ومن قبلها لمساته الساحرة منحت البرازيل صدارة المجموعة الثالثة، وأنقذتها من مصير المنتخب الكولومبي، الذي كان الكثيرون يعتبرونه حصانا أسود في البطولة، خاصة بعد الأداء المبهر والنتائج التاريخية التي حققها في المونديال.
فقد سقطت كولومبيا بكامل نجومها أمام منتخب فنزويلا، المؤلف من لاعبين لا يحظون بشهرة واسعة على الصعيد العالمي، بهدف نظيف.
وكان اللعب الجماعي وتضييق المساحات كافيا لوقف الامدادات التي تصل إلى راداميل فالكاو وخاميس رودريغيزز والتقليل من خطورتهما، وباستغلال هفوة دفاعية تمكن خوسيه سالومون روندون من تسجيل هدف منح فنزويلا ثلاث نقاط، تتقاسم بها المجموعة الثالثة مع البرازيل.
تشيلي تفي بالتوقعات وتتصدر المجموعة الأولى أمام بوليفيا التي تعادلت سلبيا في مباراة مملة أمام المكسيك، والأرجنتين تحقق تعادلا بطعم الخسارة أمام باراغواي وتحل ثانية بنقطة، خلف أوروغواي المتصدرة التي فازت بشق الأنفس على جامايكا، بينما فازت فنزويلا والبرازيل على كولومبيا وبيرو، التي أكملت رغم ذلك مسلسل احراج الكبار في الجولة الافتتاحية للبطولة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.