مؤتمرو "الوردة" بجهة درعة يصوتون بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي    أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة لعائلة الفقيد حسن مرابط    شركات الطيران تعلن استئناف نشاطها بمطاري الناظور والحسيمة    بلاغ مهم للمكتب الوطني للسكك الحديدية    قلق من "انهيار خلايا النحل" في عدة مناطق .. وآمال في انفراج الأزمة    المغرب يحذر مواطنيه من اختراق الهواتف والحواسيب    أسر المغاربة المعتقلين في سوريا تحتج بالرباط للمطالبة بإجلاء أبنائهم    قناص إسمه أشرف..الإتحاد الإفريقي لكرة القدم يشيد بالأسد أشرف حكيمي    طقس بارد مع صقيع بهذه المناطق .. توقعات أحوال الطقس ليوم غد السبت    ترويج المخدرات يورط ثلاثينيا بابن أحمد    الموت يخطف مؤسسة ورئيسة "رابطة كاتبات المغرب".    كورونا.. تسجيل 97 حالة اصابة جديدة بالناظور و48 بالحسيمة    توقيف شخصين بواد زم كانا ضمن العصابة التي هاجمت السائقين ب"الحجارة " بالدار البيضاء    مصير الجزار الذي إقتحم حمام النساء بسيف    بنسعيد يشرف على تدشين متحف "باب العقلة" في مدينة تطوان    شركات الطيران تعلن استئناف نشاطها بمطاري الناظور والحسيمة    هل توصلت رئاسة مؤتمر الاتحاد الاشتراكي بأي سحب رسمي للترشيحات؟    وزارة العدل تعلن التاريخ الجديد لمباراة الملحقين القضائيين    وفاة الفنان المسرحي الطنجاوي "عبد القادر البدوي"    افتتاح "متحف باب العقلة" بتطوان.. والوزير بنسعيد يؤكد عزمه على تطوير أدوار المؤسسات الثقافية بالمدينة    سكوب.. أمن مراكش يطيح بسارق "الطالبات"    3 لاعبين غابوا عن الحصة التدريبية للنتخب الوطني    رغم اتهام سلطاتها بالتساهل في مراقبة جوازات التلقيح.. المغرب سيستقبل الرحلات القادمة من مطارات إسبانيا بعد رفع الحظر الجوي    تأجيل الدورة 27 من مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط    بالفيديو.. د.العقرة: أفلام يوتيوب القصيرة.. نحر العفاف ونشر الدياثة والترويج للزنا والخمور والاستهزاء بالحجاب!!    هذا ما سيجنيه المغرب من فتح الحدود الجوية والبحرية    وكالة الأدوية الأوروبية تجيز استخدام أول عقار مضاد لكورونا عبر الفم    بلاغ جديد وهام من وزارة التجهيز    بركات الكان.. بيتيس يرغب في التعاقد مع بوفال    تشافي يبعد الزلزولي عن فريق برشلونة    سابقة.. أمريكا تهدد بفرض عقوبات على بوتين شخصيا..    عضو اللجنة العلمية:مشروع تصنيع اللقاح… سيجعل من المملكة منصة تصدير اللقاحات والأدوية الابتكارية إلى إفريقيا وباقي الدول    جهة الرباط تتصدر قائمة الإصابات اليومية    "الطقوس والممارسات الفلاحية"..كتاب جماعي يسائل تراثا لاماديا غنيا    إطلاق أول اختبار تشخيصي لداء السل مغربي الصنع 100 بالمائة    كورونا تضرب المنتخب الوطني قبيل مواجهة الفراعنة    شاهد جنازة عبد اللطيف هلال.. ستبقى في الذاكرة    مؤسسة "العويس" تمنح جائزة لمنتدى أصيلة    المغرب يزيح إسبانيا ويتصدر العالم في تصدير الطماطم إلى بريطانيا    دورة استرالية المفتوحة: ميدفيديف يهزم تيتيباس ويواجه نادال في النهائي بملبورن    تعيين السينغالي ماغيت ندياي حكما لمباراة المنتخب المغربي ونظيره المصري في ربع نهائي ال "كان"    عاجل.. مؤتمر الاتحاد يصوت لصالح "الولاية الثالثة" بالإجماع ويمهد الطريق لادريس لشكر    بوريطة: تعزيز الشراكة الإفريقية-الأوروبية يتطلب تبديد حالات سوء الفهم حول ظاهرة الهجرة    تصفيات مونديال 2022: كندا والولايات المتحدة تواصلان السير بثبات نحو النهائيات    مصدر خاص يتحدث لRue20 عن حقيقة منع أمينتو حيدار من السفر بمطار العيون    أخنوش وبنجلون ضمن قائمة أغنى أغنياء أفريقيا لسنة 2022    لشكر: عشت عمري كله داخل الإتحاد ولم أندم يوما على هذا الانخراط -فيديو    صلاح بوسريف يوقع "كوميديا العدم"    الحكومة الجزائرية تقرر تمديد تعليق الدراسة لمدة أسبوع    طنجة .. ورشة تواصلية لفائدة مقاولي قطاع الصناعة الغذائية دعما للصادرات نحو الأسواق الكندية    المغرب يستقبل مناورات "الأسد الإفريقي" .. قوات عسكرية وأسلحة إلكترونية متطورة    مؤرخ فرنسي يكشف مخطط إسرائيل لتدمير حي المغاربة في القدس    حادثة من أسوأ فضائح الفساد بالجيش الأمريكي    قضية بيغاسوس في فرنسا.. عن مقبولية شكوى المغرب    ما يزهد في الحوارات والردود العلمية على مواقع التواصل الاجتماعي    خطيب الجمعة السابق رشيد بنكيران يحذر من الوقوع في فخ علمنة العمل الخيري    ذ.درواش يكتب: عاصمة الأنوار غارقة في الظلمات    المدرسة المرينية... معمار صناعة النخبة السلاوية في "كان يامكان"-الحلقة كاملة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أولمبيك آسفي يسرق تعادلا ثمينا من الجديدة وبنهاشم يعتذر

قال محمد أمين بنهاشم، مدرب أولمبيك آسفي، في أعقاب الندوة الصحفية التي تلت مباراة فريقه أمام الدفاع الجديدي، في ديربي دكالة – عبدة، برسم الجولة 18 من دوري المحترفين، إن فريقه حقق مجموعة من النتائج السلبية في مبارياته الأخيرة، وبالتالي كان لزاما عليه أن يظهر بصورة جيدة خلال هذه المباراة التي تعتبر بمثابة ديربي، مضيفا «لا يمكن القول إنني شحنت لاعبي فريقي، بفعل الاحتكاكات القوية التي كانت في المباراة».
وأضاف بنهاشم أن هذه المباراة كانت كما توقعها من خلال الاعتماد على الكرات الطويلة في اتجاه أزارو، حيث طالب لاعبيه بمنع وصول الكرة إلى المهاجمي الجديدي.
وأشار مدرب أولمبيك آسفي، إلى أن هدف الدفاع الجديدي، وعلى الرغم من كونه جاء في آخر أنفاس الجولة الأولى، إلا أن ذلك لم يؤثر على معنوياتهم، مضيفا «دخلنا مستودع الملابس وقمنا بتصحيح بعض الأخطاء، حيث تمكنا من انتزاع التعادل أمام المتصدر، ولا يمكنني القول سوى أننا راضون عن أدائنا خلال هذه المواجهة».
وأججت حركة لا أخلاقية قام بها مدرب حراس أولمبيك آسفي عبدالرحيم بنخاتي، واللاعب حمزة السمومي مباشرة بعد تسجيل الفريق المسفيوي لهدف التعادل، غضب جماهير الدفاع الجديدين، التي حضرت ديربي دكالة – عبدة، برسم الجولة الثامنة عشر من الدوري الاحترافي.
وعبرت مجموعة من الفعاليات الرياضية الجديدية عن غضبها، خصوصا وأن هذه الحركة صدرت عن إطار رياضي يفترض أن يكون قدوة ومثالا يحتذى به من طرف اللاعبين.
وفي هذا السياق، قال بنهاشم، في الندوة التي تلت مباراة فريقه أمام الدفاع الجديدي، إنه لم يرَ الحركة اللاأخلاقية التي قام بها مدرب الحراس، عبدالرحيم بنخاتي، واللاعب حمزة السمومي، مشددا على أنه إذا ثبت ذلك، فإن هناك أشخاص مكلفون بمراقبة مثل هذه الأمور من المدرجات.
وفي المقابل، قدم بنهاشم اعتذاره إلى المدرب عبدالرحيم طاليب واللاعب بامعمر، على إثر التدخل الخشن في حق هذا الأخير، من طرف اللاعب محمد حمدان، والذي كلفه البطاقة الحمراء في الدقيقة 66 من شوط المباراة الثاني.
عبد الرحيم طاليب أكد ان الدفاع الجديدي كان هو الأقوى، وسيطر على كل أطوار المقابلة، إلا أن هدفا قاتلا جاء في الوقت بدل الضائع قضى على أمل الدفاع في البقاء وحيدا متصدرا للبطولة. وشدد طاليب على أن الدفاع الجديدي يصارع من أجل احتلال أحد المراكز الثلاثة الأولى، ملمحا إلى أن فريقه تراخى بشكل كبير مباشرة بعد تسجيله الهدف، واعتقد جل اللاعبين أن المباراة حسمت لصالحهم، مما أتاح للفريق المسفيوي فرصة تسجيل هدف التعادل.
وخطف أولمبيك آسفي تعادلا مهما من ملعب العبدي بالجديدة، عندما تمكن من تسجيل هدف في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع.
ومن خلال أطوار المباراة، تبين أن الفريق المسفيوي جاء الى الجديدة من أجل الحصول على نتيجة ايجابية بجميع الطرق، حتى وإن تعلق الأمر بتعنيف لاعبي الفريق الدكالي للحد من خطورتهم، وهو ما جرى بالفعل في مجموعة من التدخلات العنيفة، أمام مرأى حكام المباراة، الذين حرموا الفريق الدكالي من ضربة جزاء واضحة في الشوط الأول.
وحاول أصحاب الأرض التسجيل في العديد من المحاولات، واستحوذوا على الكرة معظم فترات الشوط الأول، لكن دون جدوى، وهو الأمر الذي كاد أن يستغله المسفيوين من خلال الكرات المرتدة، والتي وجدت حارس الدفاع، الكيناني، يقظا في كل المحاولات.
واستغل الفريق الجديدي ضربة خطأ ثابتة في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، إذ حسمت رأسية حميد أحداد نزاع المهاجمين والمدافعين، وسجل بها هدفا غير نتيجة اللقاء، ما أسعد الجماهير الدكالية الحاضرة إلى ملعب العبدي على قلتها.
وحاول الأولمبيك أن يعود في النتيجة في عدة محاولات، لكن دون أن يتمكن من ذلك، في ظل ضغط الجديديين، والذي أسفر عن طرد لاعب أسفي محمد حمدان في الدقيقة 66، وهو المعطى الذي لم يستغل بشكل جيد.
وفي الوقت الذي ظن فيه الجميع أن المباراة انتهت بفوز الدكاليين، إلا أن وليد الصبار من الأولمبيك عدل النتيجة في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، ليتقاسم الفريقان نقاط المباراة، التي لعبها المسفيويين مباراة «حياة أو موت» على خلاف مبارياتهم السابقة بالبطولة والتي ظهر الفريق بشكل جد متوسط ومحدود المستوى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.