“فيدرالية اليسار” تطالب الحكومة بالتراجع عن توقيف “بروفيسورات” الطب والاستجابة لمطالب الطلبة    أخنوش: الموسم الفلاحي يبقى "جيدا" رغم الظروف المناخية "الصعبة"    ريال مدريد يعلن موعد تقديم فيرلاند ميندي    جهاز الديستي يواصل حربه على تجار السموم بحجز 13 ألف قرقوبية والقبض على شيفور "الكار" والكريسون بمحطة القامرة    مدينة شفشاون رقما قياسيا في الانتحارات    تتويج سليلة الناظور زهرة بوملك وصيفة أولى لملكة مهرجان حب الملوك بمدينة صفرو    عين على ال”كان”.. منتخب أنغولا ببحث له عن مكان بين كبار القارة السمراء    رسميا.. الجيش الملكي يتعاقد مع مدرب جديد    وفاة "مخزني" أثناء مزاولة مهامه في أولاد النمة    حمد الله يحضر في الكان    الأمم المتحدة تدعو إلى “تحقيق مستقل” في وفاة الرئيس مرسي حسب مفوضية حقوق الإنسان    زيدان: لا مكان لنيمار مع الريال    أمن أصيلة يضع يده على حلاق يروج الكوكايين بمعية خليلته .    وزارة الصحة تنظم المناظرة الوطنية حول التمويل الصحي    الحكومة تستعد لتثبيت 552 "رادارا" جديدا للحد من حوادث السير    دفاع ضحايا بوعشرين يدين تحيز الوزير الرميد لصديقه    ميشيل بلاتيني ينفي الإتهامات المنسوبة إليه في فرنسا    هكذا ردّ ممثل النيابة العامة على دفاع حامي الدين بخصوص سبقية البت وتقادم القضية    الأمن المصري يفرق مظاهرة غاضبة في مسقط رأس مرسي    مجلس بنك المغرب يبقي سعر الفائدة الرئيسي في 2.25 بالمائة دون تغيير    البحرين تجدد موقفها الداعم للحقوق المشروعة للمغرب على أقاليمه الجنوبية    كروش فضل هذا الفريق على المغرب التطواني    اعمارة: “الطرق السيارة” كان من المفروض تصفيتها في عام 2015.. لكن بُذل مجهود كبير    في تصريح مقتضب.. العثماني: “رحم الله مرسي ورحم جميع موتانا”    أخنوش يستقبل رئيس جامعة أديلايد الأسترالية .. هذا أبرز ما ناقشاه    “صفقة القرن تخرج هيئات حقوقية إلى التظاهر بالعاصمة الرباط    قايد صالح : “الجزائر ليست لعبة حظ بين أيدي من هب ودب”    فايسبوك يجدد مشاركته في مهرجان موازين إيقاعات العالم في نسخته 18    الجمعية المغربية لطب الإنجاب وطب الجنين تناقش مستجدات طب الخصوبة في العالم    عبد النباوي :"استعانة القاضي بالخبرة مسألة لا محيد عنها لمساعدته على فهم ملابسات النوازل "    يهم الحجاج الناظوريين: وزير الأوقاف يعلن عن 6 مستجدات لتحسين ظروف تنقل وتغذية وتأطير الحجاج المغاربة    حمد الله والزنيتي رفقة "الأسود " في كأس أمم إفريقيا 2019    مزوار : يتعين على القطاع الخاص أن يكون في قلب النموذج الجديد للتنمية    الدار البيضاء.. اطلاق أول منصة رقمية في المغرب لبيع الأعمال الفنية    اختتام فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الريف للفيلم الأمازيغي، بتتويج فيلم “مرشحون للانتحار” بالجائزة الكبرى    الصين تحذر من عواقب الانتشار العسكري الأميركي في الشرق الأوسط    فلاش: “ابن البلد.. العاشق معشوقا” جديد العمراني    القنيطرة.. توقيف ثلاثة جانحين من ذوي السوابق القضائية متورطين في عملية سرقة بواسطة السلاح    توقعات أحوال طقس غدا الأربعاء    رحيل « مؤلم » ل »محاربة السرطان الجميلة »    لفتيت: مشروع القانون بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية جاء لتمتيع ذوي الحقوق من خيراتها    وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يبشر البرلمان بمستجدات سيعمل بها لأول مرة لتسهيل أداء مناسك الحج    حسابك على فيسبوك قد يكشف مشاكلك الصحية    رقمنة أزيد من 700 مخطوط داخل المكتبة الوطنية    الملكة نور الحسين في رثاء محمد مرسي: الرئيس الأول والوحيد    باريس.. سرقة قناع إفريقي يساوي 300 ألف أورو من دار “كريستيز” للمزادات الفنية    هشام العلوي ينعى مرسي ويصفه ب”المجسد للشرعية الديمقراطية”    أحمد الريسوني: مرسي شهيد قتله العسكر وآل سعود وآل زايد    قصة : ليلة القدر    رسالة ملكية إلى رئيس كازاخستان    لحظة اعتراف وتكريم لمؤسسي الكونفدرالية بمسرح عبد الرحيم بوعبيد بالمحمدية    الرميد: الفقر المطلق تقلص إلى 1.4% في المغرب خلال 6 سنوات    منتدى Mpay.. مرصد لتتبع عمليات الأداء عبر الهاتف    شركة ميلان الامريكية ديال الادوية فتحات مصنعها فالمغرب    دراسة حديثة تربط تناول اللحوم الحمراء بالوفاة المبكرة..خبير: من الأحسن الدواجن والسمك    ماريا كاري كانت كتخون خطيبها السابق مع صاحبها الحالي    الربيع الموؤود .. و ريع استغلال « دين – مال» في السياسة ..    وجهة النظر الدينية 13    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لأنهم يستعملون 900 ألف طن فقط من أصل 2.5 مليون طن تحتاجها أراضيهم

قال خبراء إن مستوى استهلاك الأسمدة الفوسفاطية بالمغرب لا يتجاوز في الوقت الراهن 900 ألف طن في السنة، وهو مستوى ضعيف جدا بالنظر إلى حاجيات المغرب من هذه الأسمدة. وأوضحوا أن الحاجيات السنوية للفلاحة في المغرب تصل إلى 2.5 مليون طن في السنة، وهو ما يفسر ضعف مردودية الأراضي الفلاحية .
وأكد مسؤولو المجمع الشريف للفوسفاط أن المجمع أطلق برنامجا طموحا لتطوير استعمال الأسمدة من خلال مواكبة موزعي الأسمدة الفوسفاطية المغاربة بهدف تثمين الاستعمال المعقلن للأسمدة بمختلف المناطق المغربية، والذي يمر نجاحها عبر ضرورة تجنيد الموزعين المحليين.
وقالوا، على هامش انطلاق قافلة المجمع الشريف للفوسفاط للخضر والفواكه 2013 من مدينة مراكش والتي تحط الرحال اليوم بأكادير، إن «الباقات التعاقدية» بين المجمع الشريف للفوسفاط وموزعي الأسمدة المحليين تعتبر بمثابة التزام متبادل بين الطرفين، والتي تربط حجم الأسمدة التي توفرها المجموعة بمبادرات تحفيزية لتطوير ورفع حجم الأسمدة المسوقة من طرف الموزعين.
وتهدف هذه الباقات إلى تطوير سوق الأسمدة المخصبة بالمغرب ودعم الفلاحين الصغار وفتح السوق أمام فاعلين جدد في مجال توزيع الأسمدة الراغبين في مواكبة الفلاحين الصغار.
ولتحفيز المهنيين، تم وضع منحة خاصة بالمردودية، يخصص لها سنويا من طرف مؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط ما بين 20 و30 مليون درهم، والتي تتيح مساعدة الموزعين لتسهيل الحصول على الأسمدة من طرف الفلاحين.
إلى ذلك انطلقت قافلة المجمع الشريف للفوسفاط للخضر والفواكه هذا الأسبوع بقرية أولاد حسون في مراكش، بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري وأهم الموزعين المحليين لأسمدة المجمع الشريف للفوسفاط، وتستمر القافلة طوال شهر أبريل وذلك على أربع مراحل. فمباشرة بعد مراكش، ستنطلق القافلة لتحل بمدن أكادير وكلميم والعيون.
وتدخل «قافلة المجمع الشريف للفوسفاط للخضر والفواكه 2013 »، في إطار شراكة موسعة بين القطاعين العام والخاص عبر «باقات تعاقدية» تربط مجموعة OCP ومؤسسة OCP والموزعين المحليين لأسمدة المجمع الشريف للفوسفاط.
وسيتم في كل مرحلة من المراحل التي ستقطعها القافلة، تنظيم دورات تحسيسية للفلاحين يتم خلالها تقديم مجموعة من العروض التقنية من طرف خبراء زراعيين. وتهم هذه العروض تعميم أفضل الممارسات الزراعية مع إبراز أهمية الأسمدة والمواد المغذية، والتركيبات الجديدة للأسمدة المطورة خصيصا للسوق المحلي في إطار مشروع «خارطة خصوبة تربة الأراضي الفلاحية المغربية».
من خلال تخصيص محور قافلة 2013 لأنشطة زراعات الخضر والفواكه، تؤكد مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط مرة أخرى أنها شريك تاريخي ومتميز للفلاحة المغربية. إن قطاع الخضر والفواكه يشغل مساحات كبيرة من الأراضي الفلاحية في المملكة، حيث تصل هذه المساحة إلى 460 ألف هكتار بالنسبة للأشجار المثمرة بما فيها أشجار الزيتون، و240 ألف هكتار من الأراضي التي تحتضن زراعات الخضر والفواكه.
وتتميز المنتجات بتنوعها واختلافها، وهي عموما مجمعة في قطاعات فرعية متجانسة إلى حد ما، من أهمها الحوامض واللوز والفواكه والعنب والنخيل المثمر والموز والخضروات. وتعد كل من الحوامض والبواكر الدعامة الأساسية لهذه الصناعة. ويبلغ متوسط الإنتاج الكلي حوالي 7 مليون طن، ما يقارب 3 ملايين طن من الفواكه وأكثر من 4 ملايين طن من الخضر. وينتج المغرب سنويا ما بين مليون ومليون ونصف طن من الحوامض. كما أن إنتاج الخضروات، يحتل مكانة كبيرة في الفلاحة المغربية حيث تبلغ المساحات المزروعة 25 ألف هكتار وحول مليون طن من المحاصيل. ويضم قطاع البواكر حوالي 8000 من المنتجين، ويساهم بخلق أكثر من 12 مليون يوم عمل. وبصفة عامة، يتوفر المغرب على عدة مناطق فلاحية رئيسية هي: سوس ماسة (أكادير)، المنطقة الساحلية بين مدينتي الجديدة والعرائش، ومراكش، وفاس، ومكناس، وأزرو، وخنيفرة، والناظور، وتازة، وبني ملال، والحاجب، ووجدة، ووادي ملوية، وتطوان، وطنجة ومنطقتي الغرب والجنوب.
وتساهم الصادرات الوطنية من الخضر والفواكه الطازجة، مصدرا مهما للعملة الصعبة للمغرب.
تدخل «قافلة المجمع الشريف للفوسفاط للخضر والفواكه 2013 » في إطار شراكة موسعة بين القطاعين العام والخاص عبر «باقات تعاقدية» تربط مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط ومؤسسة OCP والموزعين المحليين لأسمدة المجمع الشريف للفوسفاط.
وهكذا، فإن الموزعين يلتزمون في هذا الإطار، بالمساهمة الفعلية لتنمية الفلاحة الوطنية، والقيام على وجه الخصوص بتكوين الفلاحين الصغار وتطوير حلول جديدة في مجال خصوبة التربة. كما تلتزم مجموعة المجمع الشريف للفوسفاطمن جهتها، بتزويد الموزعين المحليين بالكميات اللازمة من الأسمدة، أما مؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط فتلتزم بدورها بتقديم منح خاصة بالمردودية. وبهذا يصبح الموزعون فاعلين ملتزمين كليا بتنمية الفلاحة الوطنية وازدهارها.
وسيتم في كل مرحلة من المراحل التي ستقطعها القافلة، تنظيم دورات تحسيسية للفلاحين يتم خلالها تقديم مجموعة من العروض التقنية من طرف خبراء زراعيين. وتهم هذه العروض تعميم أفضل الممارسات الزراعية مع إبراز أهمية الأسمدة والمواد المغذية، والتركيبات الجديدة للأسمدة المطورة خصيصا للسوق المحلي في إطار مشروع «خارطة خصوبة تربة الأراضي الفلاحية المغربية».
وتسعى هذه الحملات التحسيسية إلى تمكين الفلاحين الصغار من تحسين مردودية محاصيلهم بشكل ملحوظ والرفع من دخلهم.
وستقوم كل من مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط ومؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط إلى جانب كل من وزارة الفلاحة والصيد البحري والمؤسسات الجهوية التابعة لها إضافة إلى الموزعين المحليين لأسمدة المجمع الشريف للفوسفاط ومهنيي القطاع الفلاحي، بتقديم مختلف المعلومات والإرشادات والتوصيات للمزارعين وذلك بالأروقة المخصصة لهم في فضاء «القافلة». كما يمكن للفلاحين الاستفادة من خدمات مختبر متنقل بعين المكان، الذي سيتيح لهم إمكانية إجراء تحاليل على نوعية تربة أراضيهم والخصائص الرئيسية أنواع التربة عبر «خارطة خصوبة تربة الأراضي الفلاحية المغربية»، التي أنجزها كل من المجمع الشريف للفوسفاط ووزارة الفلاحة والصيد البحري، والتي أتاحت التوفر على بنك هائل من المعلومات الجغرافية، والتي يمكن للجميع الاطلاع عليها، حيث توفر مؤشرات موثوقة ودقيقة حول نوعية تربة الأراضي الزراعية المغربية وخصوبتها، وتوصيات بالنسبة للزراعات الرئيسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.