وزير الخارجية الأمريكي بومبيو يحل بالمغرب    إصابة مارسيلو وشكوك حول مشاركته في الكلاسيكو    شغب الملاعب الرياضية مقاربات متعددة…موضوع ندوة بأكادير    دعوات إلى ضرورة تطوير آليات رصد وتعقب “جرائم الابتزاز الجنسي عبر الإنترنت” بالمغرب    بعد اغتصابها.. حرقوها وهي في طريقها للمحكمة    بالأرقام: 8 إصطدامات بين الوداد و سان داونز في ثلاث سنوات..وتفوق مغربي قبل "موقعة السبت"    احتجاجاً على تعديلات ماكرون على نظام التقاعد..الإضراب العام يشلُّ فرنسا    تسجيل هزة أرضية بقوة 4 درجات بإقليم الدريوش    توقعات مديرية الأرصاد الجوية لطقس نهار الغد    دراسة: شرب الحليب لا يطيل العمر فيما يبدو    رسميا: نعمان أعراب يغيب عن الملاعب لمدة "6 أسابيع" بسبب الإصابة    عاجل…هزة أرضية جديدة بقوة 4 درجات بإقليم الدريوش    تقرير: ربع المغربيات يعانين العنف المنزلي و9 % فقط من المعنفات يطلبن الحماية من الشرطة    إنتشال 58 جثة وإنقاد 95 آخرين من عرض البحر    “الداخلية” و”التجهيز والنقل” يدخلان تعديلات على علامات التشوير على طرق المملكة    لجنة التأديب تصدر عقوبات كبيرة عقب مباراة الكوكب وشباب بنجرير    في ثاني حادث خلال أيام..إصابة شخص بحادث طعن في امستردام    "صدى البلد" ينوه بدور ميناء طنجة المتوسط    مجموعة عبيدات الرمى تخلق الحدث الفني في نيودلهي    مخرج “الزين لي فيك” يثير الجدل من جديد بتقبيل زوجته أمام الملأ خلال فعاليات المهرجان الدولي للفيلم بمراكش    صحيفة إسبانية تنصح السياح باختيار طنجة مع اقتراب رأس السنة    بعد غياب 5 سنوات.. جاد المالح يعود إلى الخشبة من جديد    بسبب التحقيق في عزله.. أطباء نفسيون يحذرون من تدهور حالة ترامب العقلية    الملتقى الثاني حول دور المناطق الصناعية والمناطق الحرة    التقدم والاشتراكية يعتبر مشروعه السياسي جزءا أساسيا من الأجوبة عن الأوضاع العامة المقلقة في البلاد    جلالة الملك يهنئ عاهل مملكة التايلاند بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني    وزارة أمزازي تهوّن من التصنيف المتدني للتلاميذ المغاربة باختبار دولي اختبار PISA    60 مقاولة تشارك في أشغال الدورة 35 لملتقى التدبير    فلاشات اقتصادية    تراجع الاستثمارات الأجنبية نحو المغرب ب 51 % مقابل ارتفاع اسثمارات المغابة في الخارج ب 49.7 %    الأوبرا الوطنية لبلاد الغال تزور المغرب، في أول زيارة لإفريقيا!    مهرجان المسرح العربي يحط رحاله في عمّان .. الدورة الثانية عشرة من المهرجان تأتي تحت شعار «المسرح معمل الأسئلة ومشغل التجديد»    الدار البيضاء.. اختتام فعاليات الدورة الأولى لجائزة الشباب المبدع    مسرحية «دوبل فاص» في جولة فنية    سياحة..أزيد من 9ملايين وافد مع متم غشت    دراسة: سكري الحمل يزيد فرص إصابة المواليد بأمراض القلب المبكرة    الرجاء يحط الرحال بالكونغو الديمقراطية تأهبا لمواجهة فيتا كلوب بعد رحلة ال6 ساعات    جمعيات مدنية تتألق بإبداعاتها وتتوج بجائزة المجتمع المدني بحضور أعضاء الحكومة    زيت الزيتون يدر على المغرب ما يعادل 1.8 مليار درهم من العملة الصعبة سنويا    تغييرات جديدة على علامات السير على الطرق بالمغرب    صورة.. فرانش مونتانا يمارس الرياضة من داخل المستشفى    نتنياهو يراهن على تطبيع العلاقات مع المغرب خلال أيام للاحتفاظ بالحكم    الجيش المغربي يحتل الرتبة السادسة على المستوى الأفريقي    العثماني: الجهود المبذولة خلال السنوات الأخيرة مكنت من تقليص الفوارق بين الجهات    جوائز الكاف 2019.. أشرف حكيمي ضمن قائمة أفضل لاعب شاب في إفريقيا    تقنية حكم الفيديو المساعد تثير انتقادات رئيس "اليويفا"    تفكيك خلية إرهابية بالمغرب وإسبانيا .. مدريد تشيد ب "التعاون الممتاز" بين الأجهزة الأمنية في البلدين    تفاصيل الاتفاق الأولي بين بنشعبون ورفاق مخاريق حول النظام الأساسي الخاص بقطاع الاقتصاد و المالية    قتيلان في اطلاق نار في قاعدة بيرل هاربور في هاواي    تفاصيل أول جلية في محاكمة وزراء سابقين في الجزائر    السمنة المفرطة تهددك بهذه الأمراض    الصحة العالمية تحدد « الملاعق المثالية » من السكر    دراسة: تلوث “الطهي” أثناء الحمل يؤثر على الصحة العقلية للمواليد    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    ثانوية "الكندي" التأهيلية بدار الكبداني تنظم ندوة علمية بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف    حسن أوريد يكتب: الحاجة إلى ابن خلدون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لأنهم يستعملون 900 ألف طن فقط من أصل 2.5 مليون طن تحتاجها أراضيهم

قال خبراء إن مستوى استهلاك الأسمدة الفوسفاطية بالمغرب لا يتجاوز في الوقت الراهن 900 ألف طن في السنة، وهو مستوى ضعيف جدا بالنظر إلى حاجيات المغرب من هذه الأسمدة. وأوضحوا أن الحاجيات السنوية للفلاحة في المغرب تصل إلى 2.5 مليون طن في السنة، وهو ما يفسر ضعف مردودية الأراضي الفلاحية .
وأكد مسؤولو المجمع الشريف للفوسفاط أن المجمع أطلق برنامجا طموحا لتطوير استعمال الأسمدة من خلال مواكبة موزعي الأسمدة الفوسفاطية المغاربة بهدف تثمين الاستعمال المعقلن للأسمدة بمختلف المناطق المغربية، والذي يمر نجاحها عبر ضرورة تجنيد الموزعين المحليين.
وقالوا، على هامش انطلاق قافلة المجمع الشريف للفوسفاط للخضر والفواكه 2013 من مدينة مراكش والتي تحط الرحال اليوم بأكادير، إن «الباقات التعاقدية» بين المجمع الشريف للفوسفاط وموزعي الأسمدة المحليين تعتبر بمثابة التزام متبادل بين الطرفين، والتي تربط حجم الأسمدة التي توفرها المجموعة بمبادرات تحفيزية لتطوير ورفع حجم الأسمدة المسوقة من طرف الموزعين.
وتهدف هذه الباقات إلى تطوير سوق الأسمدة المخصبة بالمغرب ودعم الفلاحين الصغار وفتح السوق أمام فاعلين جدد في مجال توزيع الأسمدة الراغبين في مواكبة الفلاحين الصغار.
ولتحفيز المهنيين، تم وضع منحة خاصة بالمردودية، يخصص لها سنويا من طرف مؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط ما بين 20 و30 مليون درهم، والتي تتيح مساعدة الموزعين لتسهيل الحصول على الأسمدة من طرف الفلاحين.
إلى ذلك انطلقت قافلة المجمع الشريف للفوسفاط للخضر والفواكه هذا الأسبوع بقرية أولاد حسون في مراكش، بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري وأهم الموزعين المحليين لأسمدة المجمع الشريف للفوسفاط، وتستمر القافلة طوال شهر أبريل وذلك على أربع مراحل. فمباشرة بعد مراكش، ستنطلق القافلة لتحل بمدن أكادير وكلميم والعيون.
وتدخل «قافلة المجمع الشريف للفوسفاط للخضر والفواكه 2013 »، في إطار شراكة موسعة بين القطاعين العام والخاص عبر «باقات تعاقدية» تربط مجموعة OCP ومؤسسة OCP والموزعين المحليين لأسمدة المجمع الشريف للفوسفاط.
وسيتم في كل مرحلة من المراحل التي ستقطعها القافلة، تنظيم دورات تحسيسية للفلاحين يتم خلالها تقديم مجموعة من العروض التقنية من طرف خبراء زراعيين. وتهم هذه العروض تعميم أفضل الممارسات الزراعية مع إبراز أهمية الأسمدة والمواد المغذية، والتركيبات الجديدة للأسمدة المطورة خصيصا للسوق المحلي في إطار مشروع «خارطة خصوبة تربة الأراضي الفلاحية المغربية».
من خلال تخصيص محور قافلة 2013 لأنشطة زراعات الخضر والفواكه، تؤكد مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط مرة أخرى أنها شريك تاريخي ومتميز للفلاحة المغربية. إن قطاع الخضر والفواكه يشغل مساحات كبيرة من الأراضي الفلاحية في المملكة، حيث تصل هذه المساحة إلى 460 ألف هكتار بالنسبة للأشجار المثمرة بما فيها أشجار الزيتون، و240 ألف هكتار من الأراضي التي تحتضن زراعات الخضر والفواكه.
وتتميز المنتجات بتنوعها واختلافها، وهي عموما مجمعة في قطاعات فرعية متجانسة إلى حد ما، من أهمها الحوامض واللوز والفواكه والعنب والنخيل المثمر والموز والخضروات. وتعد كل من الحوامض والبواكر الدعامة الأساسية لهذه الصناعة. ويبلغ متوسط الإنتاج الكلي حوالي 7 مليون طن، ما يقارب 3 ملايين طن من الفواكه وأكثر من 4 ملايين طن من الخضر. وينتج المغرب سنويا ما بين مليون ومليون ونصف طن من الحوامض. كما أن إنتاج الخضروات، يحتل مكانة كبيرة في الفلاحة المغربية حيث تبلغ المساحات المزروعة 25 ألف هكتار وحول مليون طن من المحاصيل. ويضم قطاع البواكر حوالي 8000 من المنتجين، ويساهم بخلق أكثر من 12 مليون يوم عمل. وبصفة عامة، يتوفر المغرب على عدة مناطق فلاحية رئيسية هي: سوس ماسة (أكادير)، المنطقة الساحلية بين مدينتي الجديدة والعرائش، ومراكش، وفاس، ومكناس، وأزرو، وخنيفرة، والناظور، وتازة، وبني ملال، والحاجب، ووجدة، ووادي ملوية، وتطوان، وطنجة ومنطقتي الغرب والجنوب.
وتساهم الصادرات الوطنية من الخضر والفواكه الطازجة، مصدرا مهما للعملة الصعبة للمغرب.
تدخل «قافلة المجمع الشريف للفوسفاط للخضر والفواكه 2013 » في إطار شراكة موسعة بين القطاعين العام والخاص عبر «باقات تعاقدية» تربط مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط ومؤسسة OCP والموزعين المحليين لأسمدة المجمع الشريف للفوسفاط.
وهكذا، فإن الموزعين يلتزمون في هذا الإطار، بالمساهمة الفعلية لتنمية الفلاحة الوطنية، والقيام على وجه الخصوص بتكوين الفلاحين الصغار وتطوير حلول جديدة في مجال خصوبة التربة. كما تلتزم مجموعة المجمع الشريف للفوسفاطمن جهتها، بتزويد الموزعين المحليين بالكميات اللازمة من الأسمدة، أما مؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط فتلتزم بدورها بتقديم منح خاصة بالمردودية. وبهذا يصبح الموزعون فاعلين ملتزمين كليا بتنمية الفلاحة الوطنية وازدهارها.
وسيتم في كل مرحلة من المراحل التي ستقطعها القافلة، تنظيم دورات تحسيسية للفلاحين يتم خلالها تقديم مجموعة من العروض التقنية من طرف خبراء زراعيين. وتهم هذه العروض تعميم أفضل الممارسات الزراعية مع إبراز أهمية الأسمدة والمواد المغذية، والتركيبات الجديدة للأسمدة المطورة خصيصا للسوق المحلي في إطار مشروع «خارطة خصوبة تربة الأراضي الفلاحية المغربية».
وتسعى هذه الحملات التحسيسية إلى تمكين الفلاحين الصغار من تحسين مردودية محاصيلهم بشكل ملحوظ والرفع من دخلهم.
وستقوم كل من مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط ومؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط إلى جانب كل من وزارة الفلاحة والصيد البحري والمؤسسات الجهوية التابعة لها إضافة إلى الموزعين المحليين لأسمدة المجمع الشريف للفوسفاط ومهنيي القطاع الفلاحي، بتقديم مختلف المعلومات والإرشادات والتوصيات للمزارعين وذلك بالأروقة المخصصة لهم في فضاء «القافلة». كما يمكن للفلاحين الاستفادة من خدمات مختبر متنقل بعين المكان، الذي سيتيح لهم إمكانية إجراء تحاليل على نوعية تربة أراضيهم والخصائص الرئيسية أنواع التربة عبر «خارطة خصوبة تربة الأراضي الفلاحية المغربية»، التي أنجزها كل من المجمع الشريف للفوسفاط ووزارة الفلاحة والصيد البحري، والتي أتاحت التوفر على بنك هائل من المعلومات الجغرافية، والتي يمكن للجميع الاطلاع عليها، حيث توفر مؤشرات موثوقة ودقيقة حول نوعية تربة الأراضي الزراعية المغربية وخصوبتها، وتوصيات بالنسبة للزراعات الرئيسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.