أكادير: المخدرات والمؤثرات العقلية تقود طالبة جامعية إلى الإعتقال وسط المحطة الطرقية، وتجر معها شابان آخران إلى الزنزانة.    بركة :” تصوّر حزب الاستقلال للنموذج التنموي الجديد يروم حفظ المال والتوزيع العادل للثروة”    تتويج ملكة جمال حب الملوك 2019    معارض للمنتوجات المجالية بساحل شفشاون    مجزرة الخرطوم..البرهان على خطى السيسي    إنطلاق فعاليات الدورة التاسعة للمهرجان الدولي لفروسية ماطا    العثماني :” البيجيدي تعرض لحملات الترغيب بالمال وأحزاب تبيع الوهم للمواطنين”    حملة أمنية شرسة ضد بؤر تعاطي الشيشة بمرتيل    توقيف 150 شخصا في إطار العمليات الأمنية لزجر أعمال الغش في امتحانات الباكالوريا    عن اضراب طلبة كليات الطب    التعادل السلبي بنهي مواجهة بيرو وفينزويلا    ملابس المحجبات تحظى بتقدير المتابعين لصالون الزفاف المغربي بطنجة    صفعة للبوليساريو .. السلفادور تسحب اعترافها ب”الجمهورية الصحراوية” في بيان مشترك    اتحاد وسطاء التأمينات: المشاركة في الإضراب بلغت 85 في المائة على الصعيد الوطني    أيوب الكعبي يكشف حقيقة “استفزازه” لحمد الله وهذا ما قاله عنه – صورة    السلفادور تقرر سحب اعترافها ب"الجمهورية الصحراوية" الوهمية    رونار يريد معادلة إنجاز المصري شحاتة والغاني جيامفي    أوكرانيا تواصل سلسلة مفاجآتها وتتوج بلقب كأس العالم للشباب    رئيس البرلمان الإفريقي يشيد ب"الحس الإفريقي العالي" لجلالة الملك    سطات…زروقي يترأس لقاء تواصليا ويثمن المجهودات المبذولة    "هيئة الرساميل" تكشف تفاصيل بيع حصة للدولة في "اتصالات المغرب"    السودان.. إعلان موعد محاكمة البشير والتهم الموجهة له    عقبة واحدة تُعيق زياش على تحقيق حلمه في البريميرليغ.. ماهي؟    بقرار عاملي.. السلطات المختصة بالجديدة تدمر 15 قارب صيد بحري غير قانوني    رئيس الحكومة: موسم طانطان أصبح معلمة ثقافية مهمة    إرتفاع درجة الحرارة في توقعات الطقس لنهار الغد الأحد    حسن الفد تلاقى مع أحمد أحمد في كندا    نجوم الغناء المغربي في “موسم طنطان”    أول قداس في نوتردام منذ الحريق    قافلة "الشباك الوحيد" تجوب إيطاليا وتحيط بمشاكل الجالية في تورينو    عرض خليجي يهدد انتقال البركاوي إلى الرجاء    مرتضى منصور يهاجم مدرب المنتخب المصري ومحمد صلاح    سلمى رشيد تصفع منظمي حفل ل”الموضة” بأكادير، و تعتذر لجمهورها بالمدينة.    جنوب إفريقيا تتعادل سلبا مع غانا استعدادا للمغرب    البحارة فالداخلة مقاطعين بداية صيد الأخطبوط    بنعرفة والاعرج وساجد والمصلي فموسم طانطان    إعتقال شخص حاول ذبح مواطنة ألمانية    زاكورة تخطف الأنظار بأمريكا.. وشفشاون أو الصويرة ضيفة شرف العام المقبل    حظر جمع وتسويق الصدفيات على مستوى منطقة السعيدية    توقيف 5 بريطانيين بتهمة التزوير والوساطة في الدعارة    ماء العينين كلاشات الحقاوي وعطاتها علاش دور. النفاق والجبن والغدر وضرب بنكيران والبسالة والتلحميس    ابتهاج بالجزائر باعتقال رموز النظام وسط دعوات لمحاسبة بوتفليقة    بعد معارك استمرة أكثر من أسبوع ..قوات حكومة”الوفاق” تطرد قوات حفتر من جنوب مطار طرابلس    السعودية: لا نريد الحرب لكن تصرفات إيران ليست عقلانية    صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء تترأس افتتاح الدورة ال25 لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة    منظمة الصحة تعلن فيروس الإيبولا “حالة طوارئ” للصحة في الكونغو    دراسة إسبانية حديثة: طهي الخضروات بزيت الزيتون يزيد قيمتها الغذائية والعلاجية    هشام العلوي: خُطط بن سلمان غير واقعية.. وانتشار التكنلوجيا بين الشباب قد يطيح باستقرار السعودية    فاس.. ساجد يوزع معدات للوقاية الشخصية على صناع الدباغة    عيالات سويسرا دارو اضراب من أجل المساواة    هاكيفاش كيأثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال    تريد إنقاص وزنك؟ اقرأ كيف نجحت شابة بريطانية في فعل ذلك    الأطباء يحذرونك لا تأكل هذه الأطعمة أبداً.. هذا ما سيحدث لجسمك عند أكلها!!    إزالة الحجاب بين المادي والعقلي 11    زيان: سيمفونية من الدرك الأسفل    وزارة الصحة، ورضى الوالدين والحماية الاجتماعية ما بعد الموت : 1 – مستعدلأن أدفع اقتطاع التغطية الصحية لأبي آدم ولأمي حواء رضي لله عنهماباعتبارهما والدَيْ البشرية    فكرة وجود عوالم غير عالمنا 9    بوغبا: لم أُولد مسلما.. وهكذا تغيرت حياتي بعد اعتناقي الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«مجمع الفوسفاط» يطلق قافلة الحبوب لتقاسم الخبرات مع صغار الفلاحين

أفادت يومية المساء أن المجمع الشريف للفوسفاط أعطى ، الاثنين الماضي، انطلاقة قافلة الحبوب بتزامن مع انطلاق الموسم الفلاحي 2012-2013، وهي القافلة التي تمت برمجتها في 12 مرحلة عبر المناطق التي تنشط فيها زراعة الحبوب، وهي بوفكران بإقليم مكناس، وعين جمعة وثلاثاء بوكدرة والزمامرة وبرشيد وسطات وبني ملال وبير مزوي وراس تابودا والرماني وحد كورت.
وتهم هذه القافلة، التي أشرف الملك محمد السادس على انطلاقتها، الفلاحين الصغار بهذه المناطق من أجل مساعدتهم على استيعاب نوعية تربة أراضيهم، وكذا أفضل الأساليب لتحسين مردودية زراعاتهم من الحبوب.
ولهذا الغرض ستعبئ قافلة الحبوب وسائل بشرية ومادية مهمة، كما ستقدم ميدانيا آلية تعليمية كاملة لبلوغ أهدافها ومن ضمنها مختبر متنقل لتحليل التربة ونظام معلوماتي مجهز بقاعدة بيانات ومعطيات خريطة خصوبة التربة، لمساحة تصل إلى 70 متر مربعا، و12 قرية بمساحة تصل إلى 2400 متر مربع.
وستقوم القافلة بدعوة ثلاثة آلاف فلاح صغير، وإشراك 8 موزعين لأسمدة المجمع فضلا عن القيام بتحليل ل 240 عينة من التربة. وتعبئة 20 خبيرا زراعيا. بالإضافة إلى التكلف ب 48 قطعة أرضية فلاحية (مساحة كل واحدة منها تصل إلى حوالي هكتارين) إلى غاية جمع المحصول، على أساس تتبع مالكي هذه القطع الأرضية طيلة الموسم الفلاحي من طرف مهندسين في ميدان الزراعة.
وحسب المعطيات التي كشف عنها مسؤولو المجمع فالقافلة تندرج في إطار مخطط المغرب الأخضر، كما تعبر عن التزام المجموعة بخصوص الفلاحة الوطنية. فضلا عن أنها تستند على الرغبة في اقتسام الخبرات والمهارات، إضافة إلى القرب من الفلاحين من أجل استيعاب حاجياتهم وذلك من أجل اقتراح المنتوجات والخدمات التي تتناسب أكثر مع تربة أراضيهم، بغاية الاستعمال المعقلن للأسمدة في الضيعات الزراعية. وتقاسم الخبرات والمهارات فيما يتعلق بالصيغ الجديدة للأسمدة وتناسبها مع السوق المحلية، ثم الاستفادة من المعطيات الخاصة بخريطة خصوبة التربة واستعمالها.
على صعيد متصل وضع المجمع الشريف للفوسفاط برنامجا خاصا وملائما للقافلة في كل مرحلة من المراحل الإثنى عشر، على أن تستضيف كل مرحلة من القافلة 250 من صغار فلاحي المنطقة، إذ سيقدم لهم مجموع المبادرات التي يقودها مجمع الفوسفاط وشركائه من أجل تشجيع الاستعمال المعقلن للأسمدة.
تجدر الإشارة إلى أن أداء المجمع الشريف للفوسفاط على مستوى السوق المحلي، يندرج في إطار مخطط المغرب الأخضر الذي أطلقته وزارة الفلاحة والصيد البحري، وهو يتموقع بذلك كفاعل ملتزم بجانب الفلاحة المغربية. وهكذا فإن المجمع الشريف للفوسفاط في إطار حركية سوق الأسمدة المحلي «سماد» يرتبط بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري لإطلاق مبادرة وستسمح هذه المبادرة بتنظيم أفضل لسوق الأسمدة، وتأمين تموين السوق بكميات كافية من مختلف الأسمدة، خصوصا بالمناطق النائية، ثم ضمان استقرار أسعار الأسمدة لدى الفلاحين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.