قيادي بالتوحيد والإصلاح يدافع عن مزوار وينتقد وزارة الخارجية    تذكير: موعد ودية المغرب و الغابون    ضرورة تنزيل سياسة جنائية فعالة    قيس عقب فوزه برئاسة تونس.. “عهد الوصاية انتهى وأول زيارة خارجية ستكون للجزائر”    فرنسا “قلقة” لفرار عائلات جهاديين من مخيم في سوريا    "الأحرار": العثماني يصفّي الحسابات السياسية عبر رئاسة الحكومة    فان دي بيك اغلى من زياش بالريال    استعدادا لمباراة الغابون الودية.. المنتخب الوطني يواصل تحضيراته بطنجة    محمد احتارين يدخل ضمن مخططات عملاق انجلترا    رئيس مصلحة الإنعاش بمستشفى الهاروشي: استقبلنا 3 أطفال رمتهم والدتهم من الطابق 4 وهذه وضعيتهم-فيديو    محمد فضل الله "خبير اللوائح الرياضية": "حاليا الكاف لا تستطيع ابعاد إتحاد العاصمة الجزائري من دوري الأبطال رغم تجميد أنشطته الرياضية"    النجم نيمار يخرج مصابا خلال ودية البرازيل ونيجيريا    أوجار “يطلق النار” على العثماني: رئيس الحكومة يجب أن يكون قائدا ولكن للأسف لم نجد شخصا مؤهلا لشغل المنصب    تطوان.. انتحار غامض لمتزوج بمنزل صهره    بعد تدخل عسكري بسوريا .. المغرب يخالف العرب ويرفض إدانة تركيا    آفة العالم العربي ليست قلة الموارد.. بل وفرة المفسدين...    حسب سبر الآراء.. قيس سعيد سابع رؤساء تونس بنسبة 76% بعد سحق منافسه    دراسة حديثة: السفر يجعلك أكثر سعادة من الزواج    اخنوش يخصص 430 مليون لتوسيع قرية الصيادين بميناء كلايريس بالحسيمة    الاتنتخابات الرئاسية التونسية.. استطلاعات الراي تعلن قيس السعيد رئيساً لتونس    في انتخابات شديدة التنافس.. بدء فرز الأصوات لتحديد رئيس تونس القادم    مدير التعاقدات بالأهلي يكشف مستقبل أزارو    طقس الاثنين.. سماء غائمة واحتمال سقوط أمطار    نشرة خاصة.. زخات مطرية رعدية قوية بعدد من أقاليم المملكة    سعيّد يكتسح الانتخابات الرئاسية التونسية ب72%    العدالة والتنمية يطوي مرحلة بنكيران ويستعرض التحديات المستقبلية التي تواجهه    مراكش: سائق في حالة سكر يقتحم محل وجبات خفيفة ويدهس تسعة أشخاص بعضهم في حالة خطيرة    محمد الغالي: الخطاب الملكي يدعو إلى إشراك القطاع البنكي لضمان إسهام أمثل في الدينامية التنموية    هذا هو بلاغ وزارة الخارجية الذي أطاح بمزوار من رئاسة الباطرونا    ترامب يعلن أن الولايات المتحدة الأمريكية ستفرض عقوبات ضد تركيا    انتقادات وزارة الخارجية تدفع مزوار إلى الاستقالة من "اتحاد الباطرونا"    الجامعة غير معنية بنزاع إتحاد طنجة ولاعبه حمامي    حريق بمستودع لليخوت يتسبب في خسائر مادية كبيرة بمارينا سمير    الخميسات.. درك والماس ينهي نشاط مروج مخدرات مبحوث عنه    ماسي في ضيافة “بيت ياسين”    تحقق مردودية عالية.. متى ستتجاوب الأبناك مع مشاريع الشباب؟    محمد رمضان يحل في المغرب غدا الاثنين.. يلتقي الإعلام قبل بداية تصوير الكليب    طالبة يابانية سلمت ورقة الامتحان بيضاء وكشف المعلم لغزها    بعد ضجة فشلها في إقناع لجنة التحكيم.. شاهد أداء الفنانة ليلى البراق في “ذا فويس”-فيديو    ضبط 192 ألف شاحن للهواتف المحمولة غير مطابقة لمعايير السلامة بميناء طنجة المتوسط    الجبهة النقابية لشركة سامير تجدد مطالبتها بعودة الإنتاج بالمصفاة    104 مرضى نفسانيين حاولوا الهروب جماعيا من مستشفى الرازي بطنجة    بيبول: زوجة غنام تدخل عالم التنشيط التلفزيوني    غرناطة المرآة    فيلم «تداعيات».. مصائر ما بعد الحرب    سعيد بوخليط في «مفاهيم رؤى مسارات وسير» .. شظايا فكرية وفلسفية لأدباء وفلاسفة ومفكرين    انتخاب الدكتور لحسن الصنهاجي رئيسا.. والمغرب يحتضن مقرها : خبراء الأدوية في 15 دولة إفريقية يؤسسون جمعية للتوزيع الصيدلي تحقيقا للأمن الدوائي ومواجهة الأدوية المزيّفة    “بركة” يطالب “العثماني” ببرنامج حكومي جديد وتعديل مشروع قانون المالية    توقف حركة القطارات من فاس والقنيطرة نحو طنجة لأربع ساعات لاندلاع حريق غابوي    دراسة: انخفاض الراتب قد يسبب أمراض القلب والسكتات الدماغية    دراسة بريطانية : تناول الوجبات السريعة بشكل متكرر قد يزيد من خطر الإصابة بالعقم والسرطان    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    تناول المكسرات يساهم في الحد من زيادة الوزن    إذ قال لابنه وهو يعظه    اكتئاب المراهقة    حمد الله يكذب خاليلوزيتش وحجي    قصص قصيرة جدا ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في أجواء ارتجالية وفوضى واعتراض ومنع...!

عند مدخل أحد الفضاءات المتواجدة بشارع لاكورنيش بالدار البيضاء، الذي احتضن الجمع العام العادي لفريق الوداد البيضاوي لكرة القدم، تمت عرقلة رجال الإعلام من طرف عناصر الأمن الخاص، بدعوى عدم توفرهم على دعوة خاصة لحضورالجمع العام، وكأن هذا الأخير عرس أو مناسبة خاصة.. ولولا تدخل السيد نور الدين بنكيران، العضو المسير لفريق الوداد، لما ولج العديد من الإعلاميين الفضاء المذكور، حيث أبدت العناصر الأمنية الخاصة عدم اعتراف تام بالبطائق التي يحملها رجال الصحافة، بناء على تعليمات تلقوها..
من هنا بدأ الجمع وبدأت المشاكل، إذ تأخرت أشغاله لمدة ساعة و 10 دقائق، حيث انطلق في حدود الساعة الحادية عشرة وعشر دقائق، بدل العاشرة، وباكتمال النصاب القانوني، بحضور 122 منخرطاً من أصل 164، وبحضور، أيضا، نور الدين البيضي ممثلا عن الجامعة الملكية لكرة القدم، والحاج الشطيني عن عصبة الدار البيضاء، وممثل الوزارة وقدماء لاعبي الوداد.
بعد الكلمة الترحيبية لرئيس الوداد عبد الإله أكرم، تمت قراءة التقرير الأدبي من طرف الكاتب العام السيد المعطي وريث، مستعرضا العديد من المحطات، منها الانتدابات وتغيير الأطر التقنية، كما انتقد وسائل الإعلام على قيامها بنقل الصورة الحقيقية التي يعيشها الوداد كعزوف الجماهير مثلا، إذ اعتبر ذلك تحريضا على مقاطعة مباريات الوداد الذي أصبح يعاني من سيادة الفوضى...!
كما طالب التقرير بإعادة الفريق لسكته الصحيحة، مذكراً، كذلك، بالعمل الإيجابي الذي تقوم به الأطر التقنية، المتكونة من اللاعبين القدامى للفريق. كما ذكر في الأخير بعدم احترام موعد افتتاح مركز التكوين الذي كان مبرمجاً افتتاحه خلال الموسم الرياضي (2014 / 2013)، وذلك لأسباب مرتبطة بالتنظيم.
وقدم التقرير المالي الذي تلاه نور الدين بن كيران العديد من العمليات الحسابية والبيانات، التي كشفت عن عجز مالي وصل إلى 950 مليون سنتيم، حيث بلغت المداخيل 52.640.774,43 درهم، فيما وصلت المصاريف 64.453.742,94 درهم، ليمر الجمع إلى المصادقة على التقريرين، حيث رفض سبعة منخرطين التقرير الأدبي وستة التقرير المالي، فيما صوت الباقون على التقريرين.
بعد ذلك انسحب أعضاء المكتب المسير السابق من المنصة، وطالب نور الدين البيضي، بعد الإعلان عن جمع عام استثنائي، بصعود الأصغر سنا و الأكبر سناً، وقد تم اختيار عبد الله بودريقة المزداد سنة 1988 كأصغر منخرط، لكن اسمه عرف اعتراضات وفوضى ومحاولة اعتداء على صديقه، لتعم القاعة الفوضى، والارتجالية في تسيير جمع عام لفريق يعد من أقطاب الكرة الوطنية...!
وكان حميد حسني (الطاسيلي) «رجل إطفاء»، حيث تدخل في أكثر من مناسبة لتهدئة الأمور، وبعد مرور الوقت وعدم احترام القاعة والجمع، أُعيدت الأمور لمجراها، ليتناول الكلمة المنافس للمرشح سعيد الناصري، عبد الرحيم طريجم (الوزاني)، الذي قدم شروحات، شاكراً منافسه حول العمل الذي قام به خلال الأيام القليلة الماضية من ماله الخاص حسب كلامه، لينسحب ويعلن عن مساندته وإعطاء صوته لسعيد الناصري الذي صعد المنصة ووعد الجميع بانتدابات قوية، وإعادة الفريق لأمجاده، حيث منحت له الصلاحية لتشكيل المكتب المسير، ولينتهي الجمع الذي دام ساعة و 50 دقيقة..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.