وفاة محمد الحجام عضو المجلس الوطني للصحافة إثر أزمة قلبية مفاجئة    الحكومة الإسبانية تتبرأ من حزب "بوديموس" المتطرف وتعلن عدم اعترافها بالبوليساريو    احتجاجات قوية لجمهور الوداد بعد هزيمته أمام يوسفية برشيد    مفاوضات ومناقشات لإعادة استيراد سلع سبتة عبر طنجة المتوسط!    حريق في مقطورات “قطار الكبريت” بآسفي يستنفر عناصر الوقاية المدنية    فيروس كورونا يغلق الحدود البرية بين دول الخليج    ريال مدريد يتنازل عن الصدارة    العصبة تؤجل مباراة الرجاء والزمامرة    مكتب الرجاء يستقبل بعثة مازيمبي الكونغولي    الاستراتيجية الجديدة للتنمية الفلاحية على طاولة المجلس الحكومي    ندى الأعرج تتأهل إلى الألعاب الأولمبية    توقعات أحوال الطقس اليوم الإثنين    مكناس.. إشهار السلاح في وجه مشتبه فيه خطير    مشاريع اجتماعية لإدماج نزلاء سابقين للمؤسسات السجنية بإقليم النواصر    غناها حميد الزاهر قبل 40سنة .. شاهد الأغنية الأصلية التي اعتمدها لمجرد ولفناير    الجديدة يتواضع أمام طنجة بالبطولة الاحترافية    انتهاء فترة وضع مغاربة ووهان تحت “الحجر الصحي” دون تسجيل إصابات    تنظيم القاعدة يؤكد مقتل زعيمه في جزيرة العرب قاسم الريمي    رفض إقالة 6 أعضاء بجماعة صفرو    القرض الفلاحي يُنظم جولة جهوية لضمان تنزيل برنامج المستثمر القروي بشكل أمثل وفعال    هيمنة فرنسية على تحكيم طنجة السينمائي    عبدو يعود إلى التلفزيون    “جوج من الحاجة” بمركب سيدي بليوط    التفكير التصميمي.. تفكير نظري تطلعي في خدمة الاستدامة    فيروس كورونا.. توقف رحلة قطار بين النمسا وإيطاليا بسبب الاشتباه في إصابة مواطنتين من ألمانيا    إرتفاع وفيات فيروس كورونا في إيطاليا والنمسا توقف حركة القطارات المشتركة    مهاتير محمد يقدم استقالته للملك الماليزي    فلسطين ترد على محاولات الجزائر إقحامها في النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية    الحركة الشعبية تحافظ على رئاسة مجلس بني ملال بعد عزل أحمد شدا !    “ثافرا” تندد بمقاضاة أحمد الزفزافي وتحذر من “تسخير” القضاء لإسكات صوت عائلات معتقلي “حراك الريف”    قافلة متعددة التخصصات تستهدف ضواحي تزنيت    الحكومة تعول على جني 46 مليار درهم من الضريبة على الدخل : تقتطع من رواتب الموظفين والأجراء ويتملص منها معظم أصحاب المهن الحرة    المغرب وجهة بلنسية… نحو جسر للتعاون بين إفريقيا وأوروبا    تفاصيل رأي “مجلس المنافسة” الذي فجر عضب الموثقين وفتح المواجهة مع الحكومة    7828 مؤسسة عاملة في القطاع الغذائي فقط، حاصلة على الترخيص على المستوى الصحي من طرف «أونسا»    الشقيقتان بطمة أمام القضاء من جديد    الفنان المغربى محمد الريفى يسجل «قهوة سادة»    بنعيسى الجيراري «مفتش شرطة معقول» في رمضان    بعد إطلاق أغنيتها «شايف فيك الخير» سامية أحمد تستعد لطرح عمل فني «من فاس إلى سوس»    وكالة أنباء باراغويانية: افتتاح قنصليات في الصحراء المغربية يكرس الوحدة الترابية للمملكة    تحديد الأتعاب يُخرج الموثقين إلى الشارع !    عواصف رملية تثير الرعب في جزر الكناري و المغرب يتدخل لتقديم المساعدة !    الناظور.. وزارة الصحة تنفي إصابة طالب إفريقي بكرونا    الخوف يخيّم على مغاربة إيطاليا.. والسلطات تغلق 11 مدينة بعد تسجيل حالتي وفاة وإصابة العشرات بكوفيد 19    "أم الربيع" يسجل أكبر تراجع في مخزون مياه السدود    حصة المجموعة فاقت 508 مليون في 2019 صافي أرباح مصرف المغرب يتراجع ب13.6 %    قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف بطنجة يتابع يدوفيل العرائش الذي هتك عرض قاصرين بحي المنزه    هل هو مصابٌ بمتلازمة المغرب؟.. تبون يحمّل المغرب إخفاقات بلاده    الزمالك يعلن عدم استكمال مسابقة الدوري المصري    تفشي فيروس "كورونا" .. خبراء أمريكيون يدحضون نظرية المؤامرة    علماء: كورونا لم ينشأ بسوق ووهان للأكلات البحرية    محنة "كورونا" .. الصين تشيد بالدعم العربي أمام "الافتراء الغربي"    ندى لعرج : أشكر الجامعة والمدربين وكل من ساندنا    خَطَأُ الْفَقِيهِ أَحْمَدَ الرِّيسُونِيِّ!    القزابري يوصي من أمستردام بالتحلي بأخلاق الرسول    حينما "تبوّل" نجيب بوليف في بئر زمزم    جدل بعد إمامة امرأة لصلاة الجمعة في باريس    رؤساء المجالس العلمية يتخوفون من الإفتاء في برنامج “انطلاقة” للقروض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إسبانيا تستعجل الاتحاد الأوروبي لمساعدة المغرب في الحد من الهجرة السرية

ذكرت مصادر إعلامية إسبانية أن مدريد تضغط بقوة على بروكسيل من أجل تقديم مساعدات عاجلة للمغرب للحد من تنامي الهجرة السرية.
وأضافت المصادر أن إسبانيا عبرت عن شكواها من تأخر هذا الدعم الضروري، مضيفة أن مدريد تتوقع ردا من بروكسيل قريبا.
وحسب الحكومة الإسبانية فإن «المغرب أكد أنه شريك مسؤول لكنه يرى أن الجواب على تنامي ظاهرة الهجرة يجب أن يرتكز على مبدأ المسؤولية المشتركة».
وكانت كاتبة الدولة الإسبانية لشؤون الهجرة، كونسيولو رومي قد قامت مؤخرا بزيارة إلى بلادنا حيث صرحت أن «المغرب بحاجة إلى الدعم والمساعدة المالية من الاتحاد الأوروبي لمواجهة الهجرة غير الشرعية»، مشددة على أن المغرب وإسبانيا اللذين يتعاونان ويعملان في حدود إمكاناتهما لمراقبة حدودهما، «في حاجة إلى دعم الدول الأوروبية».
وأضافت رومي أن «إسبانيا ستسمع صوت المغرب داخل أوروبا للمطالبة بالمزيد من الدعم والمساعدات المالية» لتعزيز التعاون في مجال مكافحة الهجرة وشبكات الاتجار بالبشر، وأن بلادها ملتزمة بإطلاع شركائها الأوروبيين على «احتياجات المغرب والتزامه» في هذا المجال.
كما دعت رومي الشركاء الأوروبيين إلى التحلي بروح «المسؤولية والتضامن» مع الدول المعنية بشكل مباشر بظاهرة الهجرة لوقف النزيف والتصدي لشبكات الهجرة غير الشرعية».
الالتزام المغربي الذي أكدته المسؤولة الإسبانية توضحه الأرقام، حيث ينشر المغرب 13 ألفا من عناصر الأمن على طول حدوده بتكلفة سنوية تقدر بحوالي 200 مليون أورو، أزيد من ملياري درهم، وأنه مع ازدياد الضغط أصبحت شبكات الهجرة السرية تنشط في مناطق بعيدة عن التواجد المكثف لعناصر المراقبة، وبالضبط بالسواحل المتاخمة للجزائر.
وفي السنة الماضية، تمكنت عناصر الأمن من اعتراض طريق حوالي 65 ألف مرشح للهجرة السرية، وهو ضعف العدد المسجل سنة 2016، أما في السنة الحالية، فقد تمكنت من تفكيك حوالي 80 شبكة للهجرة السرية، حسب المعطيات التي سبق أن قدمتها السلطات المغربية إلى نظيرتها الإسبانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.