وزارة الأوقاف: بعض المحرضين على احتجاجات الأئمة هم ممن لم يتم التعاقد معهم بسبب حصولهم على نقطة موجبة للسقوط    أكادير :المحكمة الإدارية تقضي بعدم قبول الدعوى الاستعجالية في ملف عزل رئيس جماعة أيت ملول واثنين من نوابه    وزارة التوفيق تخرج عن صمتها وتكشف أسباب “انتفاضة الأئمة المجازين”    البرلمان يعقد جلسة الأربعاء لإقرار ترسيم حدوده البحرية    هجوم إلكتروني “خارجي” يوقف خدمة الإنترنت لعدة ساعات في تركيا    رسميا ..انفصال فريق حسنية اكادير عن المدرب محمد فاخر بسبب “قوة قاهرة” ( وثيقة )    رسميا.. المدرب الفرنسي “ديسابر” مديرا فنيا للوداد    المبعوث الأممي إلى ليبيا: لدي ورقة على أردوغان وسأحاسبه عليها    ايت بوازار: قراءة في أحداث ما بعد اغتيال قاسم سليماني    الحكم على رئيس الإنتربول السابق بالسجن 13 سنة    زيادات مفاجئة في تسعيرة الطاكسيات بطنجة تثير غضب الساكنة !    تراجع مستمر في مؤشر ثقة الأسر المغربية بخصوص تحسن أوضاعها المعيشية    الفرنسي دوسابر مدرباً جديداً للوداد    رسميا.. برشلونة يعقد أولى صفقات الشتاء    انفجار عجلة سيارة يستبب في مصرع سيدتين وإصابة آخرين ضواحي قلعة السراغنة!    كمين يوقع مروجي "أقراص مخدرة" في قبضة الأمن    تطوان تُسجّل أعلى مقاييس التساقطات في المغرب خلال 24 ساعة    طنجة : انعقاد الدورة ال 21 للمهرجان الوطني للفيلم بين 28 فبراير و 7 مارس    أكادير : بالصّور ..الموروث و الإبداع الغنائي بإقليم تيزنيت يعيد الحياة لممر و ساحة أيت سوس بمدينة الإنبعاث    لمجرد بين أحضان والديه..”لقطة مميزة” في بداية عودته إلى الحفلات – فيديو    مباحثات مكثفة للوفد المغربي بقمة الاستثمار بلندن وإشادة بدور المملكة قمة المملكة المتحدة-إفريقيا للاستثمار 2020    اليوم بالقاهرة.. “الأسود” يتعرفون على خصومهم في تصفيات “مونديال” قطر    أولمبيك أسفي …يصرخ و يطالب بفتح تحقيق في أخطاء التحكيم في مباراة الوداد    الداودي يعتمر بعد نجاح حفله في السعودية- صورة    الحكومة تقرر تخفيض سعر 126 دواء.. القرار صدر بالعدد الأخير للجريدة الرسمية    وسط ضغط دولي.. إيران تكشف تفاصيل جديدة عن الصاروخ الذي أسقط “بالخطأ” الطائرة الأوكرانية    مصرع ثلاثة أشخاص وإغلاق مدارس في شرق إسبانيا بسبب عاصفة    صور/ عشب اصطناعي لاستقبال الملك يُورط مجلس أكادير !    عبيابة يستقبل وفدا عن اللجنة التحضيرية للمؤتمر الاستثنائي لاتحاد كتاب المغرب    الدار البيضاء .. توقيف سيدة للاشتباه في تورطها في قضية اختطاف رضيعة    المدير العام للقيادة العامة العسكرية الدولية لحلف شمال الأطلسي يحل بالمغرب    بوليفيا تسحب اعترافها ب”جمهورية البوليساريو” وتراهن على المغرب لتعزيز علاقاتها بالعالم العربي    هل تحتفلون باليوم العالمي للعناق في هذا التاريخ؟    طلبة ” Enactus EHTP” يبتكرون تقنية تحول دون تلف 9 أطنان من التفاح    مجلس الشيوخ يبدأ محاكمة ترامب اليوم .. وهذه الإجراءات المتخذة محاموه طالبوا بتبرئته فورا    لا غالب ولا مغلوب في مباراة بركان والرجاء    الدرهم ينتعش مقابل الدولار والأورو    فلاشات اقتصادية    تقرير: تكاليف المعيشة في المغرب هي الأغلى في شمال إفريقيا صنف في الرتبة 104 بعيدا عن تونس والجزائر ومصر    رحيل منظر المسرح الثالث عبد القادر عبابو    "خليك معايا" أغنية رومنسية جديدة للنجم المغربي عبد الحفيظ الدوزي 
    «تيزوزاف» أول كتاب رقمي عن المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية    عبد اللطيف الكرطي في تأبين المرحوم كريم تميمي    محمد نبيل بنعبد الله: النموذج التنموي الجديد يحتاج إلى الديمقراطية والحريات    في اليوم العالمي للعناق 21 يناير.. هذه فوائده الصحية والنفسية    مخاوف من انتشار الوباء بعد تأكيد الصين انتقال فيروس كورونا الجديد بين البشر    كارترون: الداخلة "معجزة" يمكن تقديمها كنموذج للتنمية بالنسبة للدول الإفريقية    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم    توقعات أحوال الطقس اليوم الثلاثاء    الثلوج تقطع حركة السير بممر تيشكا    مراكش هي الوجهة السياحية الأولى إفريقيا للسنة الخامسة على التوالي    فلامنغو يتعاقد مع المهاجم الواعد مايكل ريتشارد    الصين تعلن تسجيل 139 حالة إصابة بالفيروس الغامض وانتقال الفيروس لمدن جديدة    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    دراسة : بذور متوفرة في جميع البيوت .. مضادة للكوليستيرول و السرطان و أمراض القلب    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





احتفاء خيمة سيدي بنور السينمائية برشيد الوالي

في حفل افتتاح الدورة العاشرة للخيمة السينمائية بسيدي بنور مساء الخميس فاتح نونبر القادم، تحتضن دار الشباب حفلا تكريميا لثلة من الفنانين والفاعلين السينمائيين، من بينهم الممثل والمخرج رشيد الوالي، الذي سيعرض بهذه المناسبة فيلمه الجديد»نوح لا يعرف العوم».
ومعلوم أن رشيد الوالي من الفنانين المحبوبين لدى فئات عريضة من المغاربة الذين واكبوا أعماله المسرحية والسينمائية والتلفزيونية على امتداد سنوات ليست بالقليلة، وهو أيضا من الفنانين الذين اجتهدوا وناضلوا بجدية واستماتة لفرض اسمهم كعلامة بارزة في مشهدنا السمعي البصر .
وبالإضافة إلى ممارسته للتشخيص والإخراج والإنتاج والتنشيط التلفزيوني عرف رشيد الوالي بإنسانيته وتواضعه وتعاطفه مع البسطاء من الناس ومع الفنانين المغاربة في ظروف الشدة، كما عرف بانخراطه الطوعي في العديد من الأعمال الاجتماعية لفائدة فئات محرومة من مجتمعنا. ولعل هذا ما أدى ببرنامج الأمم المتحدة للتنمية سنة 2004 إلى تعيينه سفيرا للنوايا الحسنة.
لقد راكم الفنان رشيد الوالي، المزداد بالرباط يوم 3 أبريل 1965، تجربة معتبرة في المسرح والسينما والتلفزيون، تشخيصا وإخراجا وإنتاجا وتنشيطا، منذ بداياته الأولى، بعد التحاقه سنة 1984 بمدرسة الفن الدرامي التابعة آنذاك لمسرح محمد الخامس، إلى الآن. يكفي للوقوف على جوانب من هذه التجربة الفنية ذكر العناوين التالية من الأفلام السينمائية الطويلة التي لعب دور البطولة فيها أو تقاسمه مع غيره من الممثلين:»سارق الأحلام» (1995) لحكيم نوري، «مكتوب»(1997) لنبيل عيوش،» مصير امرأة»(1998)،»عبروا في صمت»(1998) لحكيم نوري،»كيد النسا»(1999) لفريدة بنليزيد و»فيها الملح والسكر أوما بغاتش تموت»(2000) لحكيم نوري،»محاكمة امرأة»(2000) لحسن بنجلون،»من الجنة إلى الجحيم»(2000) للراحل سعيد سودة،»غراميات الحاج المختار الصولدي»(2001) لمصطفى الدرقاوي،»وبعد»(2002) لمحمد إسماعيل،» الدارالبيضاء يا الدارالبيضاء»(2002) لفريدة بنليزيد،»الأجنحة المنكسرة»(2004) لعبد المجيد الرشيش،»هنا ولهيه»(2004) لمحمد إسماعيل،»فيها الملح والسكر أو مازال ما بغاتش تموت»(2005) لحكيم نوري،»الحلم المغربي»(2007) لجمال بلمجدوب،»وداعا أمهات»(2007)،»أولاد لبلاد»(2009) لمحمد إسماعيل،»نهار تزاد طفا الضو»(2011) لمحمد كغاط ،»دموع إبليس»(2015) لهشام الجباري،»المسيرة»(2015) ليوسف بريطل،»صمت الفراشات»(2018) لحميد باسكيط،» لعزيزة»(2018) لمحسن البصري …
أما أعماله التلفزيونية فنذكر منها على سبيل المثال مسلسلات:»الوصية»(1995)،»المصابون»(1999) ،»سرب الحمام»(2000)،»خلخال الباتول»(2002)،»المستضعفون»(2006)،»البعد الآخر»(2007)،»الحسين والصافية»(2011)… وأفلام:»ليالي بيضاء»،»علال القلدة» ، «محاين الحسين» ،»هواجس بعد منتصف الليل»، «الرقم السري»، «راس العين»، « لملف الأزرق»، «علاش لا ؟»، «قصر السوق»، «أحلام مؤجلة»، «أصدقاء من كندا»، «الذبابة البيضاء»، «الباحث»، «العاطي الله» … بالإضافة إلى تنشيطه لبرنامج «لالة العروسة» سنتي 2007 و2008 بالقناة الأولى المغربية، وبرنامج «من سيربح المليون؟» بقناة «نسمة» التونسية.
وإلى جانب التشخيص أخرج رشيد الوالي لحد الآن الأفلام السينمائية التالية: «نيني يا مومو»، «الذبابة وأنا»، «الفجر»، «المرحوم»، «نهار العيد»، «نقطة زيت تكفي»، وهي أفلام قصيرة، و»يما» (2013)، « نوح لا يعرف العوم» (2016) ، وهما فيلمان طويلان من بطولته. كما أخرج للتلفزيون المغربي سلسلة رمضانية ناجحة من ثلاثين حلقة بعنوان «ناس الحومة» وفيلما بعنوان»حفيد الحاج» وحلقتان من سلسلة «مبارك ومسعود» وحلقة بعنوان»القلب» وأخرى بعنوان»سراب» ضمن سلسلة «البعد الآخر» لمحمد كغاط … وبعض الأعمال الإشهارية ..
تجدر الإشارة إلى أن الممثل والمخرج رشيد الوالي حظي بتكريمات عدة هنا وهناك، كما توجت بعض أعماله بجوائز داخل المغرب وخارجه.
كما تجدر الإشارة أيضا إلى أن خيمة سيدي بنور السينمائية العاشرة، من 31 أكتوبر إلى 3 نونبر 2018، من تنظيم جمعية الجعفرية للإنماء القروي تحت شعار»السينما رافعة للتنمية»بدعم من المركز السينمائي المغربي (لجنة دعم تنظيم المهرجانات والتظاهرات السينمائية) وتحت إشراف عمالة الإقليم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.