تفاصيل “ليلة السكاكين الطويلة” في حزب “البام”    الركود يخيم على قطاع العقار والمبيعات تدهورت ب 12.7% خلال 2019 : رغم تراجع الأسعار بالعديد من المدن    حجز وإتلاف أزيد من 5 أطنان من المواد الغذائية الفاسدة خلال الأيام العشر الأوائل من رمضان    تقرير: المغاربة ينفقون ما يقارب 2 مليار درهم سنويا على الحج والعمرة    توجيه 92 اتهاما بالقتل والإرهاب لمنفذ مذبحة نيوزيلندا    هل تمتلك هواوي؟.. هذا ما سيحدث لهاتفك بعد ضربة جوجل    من أجل الضغط على بركان.. مرتضى منصور يعلن حضور 60 ألف مشجع لنهائي “الكاف”    بالفيديو..رونالدو عجز عن رفع كأس "الكالتشيو" وأصاب بها ابنه وخطيبته    حارس مرمى الترجي: "البنزرتي يحب الحرب و هذا ما سنقوم به في مواجهة الوداد"    الشاذلي…”الكوشي”    الماوردي… قاضي القضاة    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 13 : شيوخ الصوفية    وجبتان رئيسيتان وثالثة خفيفة في السحور    الاعتناء بالأواني الزجاجية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 13 : الصيام يحول دون تفاقم العديد من أمراض العيون    بعد "ضجة التمور الإسرائيلية".. ال ONSSA يدعو المستهلكين إلى التأكد من البلد المنتج    هيئة المحامين بتطوان تطالب بإجراء تحقيق في نتيجة مباراة الكوكب ويوسفية برشيد    باريس سانجرمان يحسم مصير مبابي    طقس الثلاثاء .. تساقطات مطرية خفيفة بعدد من مناطق المملكة    غضبة رمضانية تدفع بزوج إلى إضرام النار في منزله    رسائل إنسانية لحساني في نهائي “أوروفيزيون”    بيبول: تكريم الجوهري والعراقي بالبيضاء    الإحاطة تشعل جلسة البرلمان.. النواب يتهمون الحكومة ب"الاستهتار"    إشهار يشعل حربا بين رمزي والشوبي    فلاش: بنصفية على رأس “ليزيك”    ردا على قرار سلطات الجزيرة الخضراء ضد الحافلات المغربية : وقفة احتجاجية بميناء طنجة المتوسط يوم الجمعة المقبل    زلاغ: النية الصالحة تجلب الخير    حرب مخابرات في الكركرات    شلل غادي يضرب مصحات الضمان الاجتماعي وها وقتاش    إحباط محاولة تهريب طن من الحشيش    اتفاقية شراكة بين محاميي البيضاء و”سي دي جي”    زياش يكشف عن النادي الذي يفضل الانتقال إليه    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    صلوات في ذكرى مرور شهر على تفجيرات سريلانكا الانتحارية    الملك يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الرمضانية    الملك يدشن مركزا طبيا للقرب بسيدي مومن بالبيضاء    العامودي يطالب الدولة المغربية 
ب 1.5 مليار دولار!    ترامب حربنا مع إيران “اقتصادية” وإذا أرادت المواجهة فستكون نهايتها    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..من لم يحيه القرآن فهو إلى الأبد ميّت! -الحلقة11    “كليات رمضانية” .. كلية الصبر: رمضان والطاقة الصبرية (الحلقة 1) سفيان أبوزيد    مظاهرات في ألمانيا مناوئة للعنصرية تحت شعار “أوربا للجميع”    ملعب يشهد احتجاجات عديدة… وفاة حكم أثناء مباراة كرة قدم (فيديو)    بنكيران: في السياسة يمكن أن يكون حتى القتل.. والمغاربة أكثر الشعوب إيمانا بالله قال إن البيجيدي ليس حزبا دينيا    دعوات لمقاطعة “كولينور” تضامنا مع العمال المضربين    نهاية مسلسل “صراع العروش” تتثير موجة انتقادات.. متتبعوه يرونها غير موفقة    بعد إعلان السعودية لقمتي مكة.. قطر تنفي دعوتها لحضورهما وتؤكد: “لا زلنا معزولين من جيراننا”    حسب البنك الدولي..المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات المعادن    منارات و أعلام “محمد الخباز.. شاعر بيت الأمة”    أليجري يقترب من تدريب فريق مفاجئ    "حماس" تنفى التوصل إلى هدنة مع إسرائيل بغزة    مرجعيات الفلسفة الغربية -16- مدرسة "الكانطية" ونقد العقل    الغنوشي يرفض الاعتراض على عودة بن علي    في القصر الملكي بالبيضاء.. بنكيران يحلل حديث الرسول أمام الملك    تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    توقعات صادمة عن تصويت المسلمين في مدينة سبتة    ارتفاع عدد قتلى حادثة "أشقار" إلى ثلاثة    قاصرتين تحاولا الإنتحار بشكل مختلف بأصيلة    محكمة تلغي قرارات بتفويت محلات تجارية بمنطقة عين لحصن بتطوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قال إنه مستعد لإيقاف البطولة إذا غاب «المعقول» : لقجع يقصف المنتقدين ويعلن دخول تقنية الفيديو في الموسم المقبل

بعد توالي الاحتجاجات العلنية، والسرية، على قرارات بعض الحكام في البطولة الاحترافية، نظمت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بقصر المؤثمرات بالصخيرات، لقاء تواصليا بين هيئة التحكيم ورؤساء ومدربي أندية كرة القدم الاحترافية، لمناقشة التحكيم خلال الشطر الأول من البطولة الاحترافية، وهو اللقاء الذي ترأسه فوزي لقجع، رئيس الجامعة، وجمال الكعواشي، رئيس اللجنة المركزية للتحكيم ويحيى حدقة، مدير المديرية الوطنية للتحكيم.
وفي غمرة الدفاع عن نزاهة التحكيم، ولوضع حد لكل الاتهامات الموجهة إلى هذا الجهاز، أعلن رئيس الجامعة أن التحكيم المغربي سيستعين بتقنية الفيديو (الفار) للقطع مع العديد من الاحتجاجات والاتهامات، مضيفا «لقد درست هذا الأمر في مراكش، على هامش اجتماع الفيفا، وناقشت الأمر مع مدير» الفار»، ومع رئيس «الفيفا» «إنفانتينيو»ومن لم يستطيع أن يدخل في منظومة «الفار» من مسير أو حكم فعليه أن يعتبر نفسه منتهيا، لأن «الفار» سيكون خطا أحمرا، وسنعد حكامنا لهذه التقنية بما يتطلبه ذلك من تكوين ومرافقة، وهنا لابد من القول بأن «الفار» سيعتمد عليه في نهائيات كأس إفريقيا في مصر ابتداء من ربع النهاية».
وبعد أن أكد رئيس على أن هذا اللقاء التواصلي هو إطار أساسي لخلق نقاش جاد وفعال حول التحكيم، بهدف تطوير منظومة كرة القدم الوطنية، شدد على أن التحكيم سيبقى موضوعا للنقاش، لأنه «ليس معادلة رياضية بل هو مجال يستمد قوته من الهوامش العاطفية، وهذا ما يجعله في بعض الأحيان بعيدا عن الموضوعية. وهنا لابد من التأكيد على أن مجال التحكيم يجب أن يناقش ضمن منهجية واضحة، منطلقها ومنتهاها النزاهة ثم النزاهة ثم النزاهة.»
وحول فوزي لقجع هذا اللقاء التواصلي إلى فرصة للمكاشفة وقصف قوي لكل من يشكك في التحكيم المغربي بنية مبيتة، وكل من يريد أن يلصق خسارته لمباراة بالحكام حيث قال:»لن أسمح لأي أحد اقتطع أربع 4 دقائق من حياته لمتابعة كرة القدم أن ينتقد مجانا قرارات التحكيم، كفى من ثقافة التبرير، ثقافة البحت عمن نحمله مسؤولية الفشل، وهنا لابد أن يرقى النقاش إلى ما هو أسمى من الهموم الفردية. لابد أن نبرهن للجميع بأن التحكيم المغربي هو في تطور دائم.»
ودفاعا عن الحكام أكد فوزي لقجع بأنه يسعى دائما صحبة المكتب التنفيدي إلى توفير كل الشروط الملائمة لكي يؤدي الحكام مهامهم في أحسن الظروف، ملمحا إلى أن « الحكم المغربي يتقاضى
حوالي 700 دولار عن كل مباراة، وهذا شيء مشرف لهم، كما أن تعويضاتهم يتوصلون بها بعد حوالي 10 أيام، في حين يتقاضى حكام نهائيات المنافسات الإفريقية 1000 دولار ولا يتسلمونها إلا بعد مرور حوالي 8 أشهر».
وفي تلميح لمن يعنيه الأمر، أكد رئيس الجامعة أنه لم يسمح لنفسه أبدا بالتدخل في اختصاصات جمال الكعواشي ويحيى حدقة، ولم يسبق له أن حاول الاتصال بأي حكم من أجل التأثير عليه، لأنه يسعى دائما إلى فرض النزاهة. مضيفا «أنا مستعد لتوقيف البطولة إذا غاب عنها «المعقول»، التشكيك في نزاهة التحكيم من طرف بعض المصرحين يؤكد غياب الثقافة الرياضية، وهنا لابد من التأكيد على أن التفكير يجب أن ينصب على تكوين الحكام الشباب وتشجيعهم.»
وانتقد فوزي لقجع، وبشدة كل من يدعي بأن تعيينات الحكام تتم بمنطق المحاباة، مستطردا «فتح نقاشات جانبية حول نزاهة المديرية الوطنية للتحكيم أمر غير مقبول، وإذا كانت الاتهامات صحيحة فإنه يجب حل أجهزة التحكيم. وهنا أقول بكل صراحة بأنه يجب الابتعاد عن لغة الخشب، وإذا كانت هناك دلائل دامغة فإنني لن أتسامح مع أي حكم يسيء إلى التحكيم، كما لن أتسامح مع أي مسؤول يتهم التحكيم المغربي بدون حجة.»
من جهته كشف جمال الكعواشي، رئيس اللجنة المركزية للتحكيم، عن استرتيجية الجامعة لتطوير أداء الحكام، وذلك من خلال تبادل التجارب مع بعض الاتحادات، ومنها الإتحاد المصري لكرة القدم.
وأضاف الكعواشي»سنعمل على إصدار كتاب يشمل كل القوانين الجديدة المتعلقة بالتحكيم، كما سنعمل على تكثيف مراقبة أداء الحكام، والاهتمام بالتكوين داخل العصب.»
وقدم يحيى حدقة، مدير مديرية التحكيم، توضيحات مستفيضة عن عدد الحكام وتصنيفاتهم، وطريقة اختيارهم، ومراقبة أدائهم خلال المباريات، كما تطرق أيضال تعيينات مجموعة من الحكام الدوليين في مختلف المنافسات العربية والإفريقية.
يذكر بأن اللقاء التواصلي أختتم بتوزيع الشارة على مجموعة كبيرة من الحكمات والحكام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.