إياب نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.. نهضة بركان في رحلة البحث عن التتويج باللقب    نقابيون للحكومة: تشغيل "سامير" هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار "التسقيف"    سخرية وسخط على الحكم المصري الذي ادار مبارة الوداد والترجي    3 غيابات وازنة للترجي ضد الوداد    بسبب تهجير لاعبين قاصرين للخارج.. الجامعة تجمد أنشطة جميع الوسطاء وتلجأ ل”الفيفا”    اصطدام قوي بين حافلتين لنقل العمال ينتهي بمأساة وفاة رجلين و سيدة، وإصابة 14 آخرين في حادث مروع    توجيه تهم ثقيلة لشقيق أحد نشطاء الريف المعتقلين وإيداعه السجن بسبب تدوينات على "فيسبوك"    أمن البيضاء يحبط عملية بيع أزيد من 11 كلغ من الذهب كانت بحوزة إسبانيين ومغربيين    تفكيك شبكة لتهريب المخدرات وحجز طنين من الحشيش + فيديو    القصر الكبير مهرجان :OPIDOM SHOW    أسسه طارق بن زياد .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    رعب في أمريكا…إطلاق نار في نيوجيرسي يسقط 10 مصابين    منظمة أوكسفام تفضح الواقع الصحي بالمغرب: 6 أطباء لكل 10 آلاف مغربي    مؤسسة التربية من أجل التشغيل ومؤسسة سيتي توحدان جهودهما لتعزيز قابلية توظيف الشباب والنساء    موازين يعتذر:لهذا سنلغي بأسى حفل زياد الرحباني وستعوضه الحناوي    بعد نجاح فيلمها “صحاب الباك”.. سلمى السيري تتحدث عن كواليسه -فيديو    ميسي يفوز بجائزة الحذاء الذهبي للمرة السادسة    الجهاد الإسلامي: المقاومة تمتلك أوراق قوة لإسقاط صفقة القرن    أجواء حارة بالجنوب خلال طقس نهار اليوم السبت    آلاف اليهود من العالم كامل جاو يحتافلو فقرية ‘آيت بيوض' ضواحي الصويرة بموسم الولي “رابي نسيم بن نسيم”    حسن أوريد..حين يحج المثقف تحت ثقل طاحونة الأفكار المسبقة    « أزمة البام ».. 80 برلمانيا يوقعون عريضة ضد قرارات بنشماش    بعد إيقافه .. نيمار يترك باريس سان جيرمان    بعد مقاطعة الأمريكيين للهواوي الصينيون يردون الصاع صاعين    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..التأصيل يعني التضييق ! -الحلقة15    المنتزه الطبيعي أقشور مراقب بشكل كامل بواسطة كاميرات متطورة    «يوميات روسيا 2018».. الروسية أولا وأخيرا -الحلقة15    هذه حقيقة توقيف شرطي لسيارة نقل أموات أثناء جنازة ببركان حسب مصدر أمني    معز بنشريفية: "مهمتنا لن تكون سهلة في مباراة الإياب والبنزرتي مدرب كبير"    جبران ل"البطولة": "تفاجأنا بسيناريو اللقاء .. وينتظرنا شوط ثاني في تونس"    عصيد: المخزن رخص للPJD لحماية الملكية وشعر ببنكيران يحاول إضعافها في لقاء ببني ملال    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    بعد تصاعد التوتر مع إيران.. الولايات المتحدة ترسل 1500جندي إضافي إلى الشرق الأوسط    الخطايا العشر للحركة الأمازيغية والوصايا العشر لمحبي الأمازيغية    "الشعباني:"كنا قريبين من الانتصار..واللقب لم يحسم بعد"    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    تعزية في وفاة عم الزميل المصور الصحفي نبيل بكري بالزمامرة    حملات طرد جماعي وعزل للقيادات تضرب “البام”    الجزائر: في الجمعة 14 من الحراك الشعبي، اعتقالات بالجملة والأوضاع مرشحة للتصعيد !!    الفيس بوك يعطل حسابي للمرة الرابعة    النقابات التعليمية الخمس تشرح أسباب ودواعي مقاطعتها الاجتماع مع وزير التربية الوطنية    الأمم المتحدة.. تكريم جندي مغربي قضى خلال عمليات حفظ السلام بميدالية "داغ همرشولد"    منارات و أعلام “الشاعرة وفاء العمراني.. إشراقات شعرية    افران.. حجز وإتلاف 470 كيلوغراما من المواد الغذائية غير الصالحة    فيديو.. احتساء برلمانية للخمر في رمضان يثير جدلا في تونس    المغرب.. صعوبات تواجه مساعي فرض ضرائب على فيسبوك وأمازون    اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات الشخصية تعلن إجراءات جديدة للحماية من الرسائل القصيرة المزعجة    مزوار:” المنافسة الشريفة و المنصفة ، رافعة للنمو الاقتصادي”    الملك يؤدي صلاة الجمعة ب »مسجد الإسراء والمعراج » بالدار البيضاء    مسجد طارق بن زياد بالشرافات .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    فريد القاطي يتعاون مع فنان جزائري    نقابة: تشغيل “سامير” هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار “التسقيف”    برامج “الأولى” الاختيار الأول للمغاربة في الأسبوع الثاني من رمضان تم تسجيل 84 % من نسبة المشاهدة    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    “صحتنا في رمضان”.. وجبة السحور الصحية – فيديو    الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكا في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أخبار اقتصادية
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 19 - 04 - 2019


التعاضدية الفلاحية تتعهد بتأمين مكثري البذور
وقعت التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين، المؤمن التاريخي للقطاع الفلاحي، بمكناس على هامش الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، اتفاقية تأمين مع الجمعية المغربية لمكثري البذور. وتهدف هذه الاتفاقية إلى مواكبة قطاع البذور من خلال وضع رهن إشارتهم مجموعة من منتجات التأمين الخاصة والملائمة لاحتياجات الفاعلين في هذا القطاع.
وتنص هذه الاتفاقية على توفير صيغتين من عقود التأمين، واحدة بسيطة والثانية معززة، وتوفر كل واحدة من هاتين الصيغتين مجموعة من منتجات التأمين بأسعار جد تفضيلية.
وأوضحت مامدا بالمناسبة، أن هذه الاتفاقية تستجيب لرغبة كل من التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين والجمعية المغربية لمكثري البذور في العمل المشترك، في إطار شراكة، من أجل تشجيع سلسلة إنتاج البذور من خلال تحسين نسبة ولوج التأمين في القطاع الفلاحي وتوفير الحماية للفاعلين في قطاع إنتاج البذور وتأمين نشاطهم.
وبموجب الاتفاقية الحالية وهذه الشراكة بين المؤسستين، ستعمم عروض التأمين التي طورتها التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين على جميع أعضاء الجمعية المغربية لمكثري البذور. وستنظم في هذا الإطار اجتماعات جهوية وأيام إعلامية من طرف الجمعية المغربية لمكثري البذور لتقديم منتجات التأمين المقترحة وتحسيس الأطراف المعنية برهانات تغطية أنشطتهم عبر التأمين والفوائد التي يعود بها عليهم الانخراط في التأمين في حالة الكوارث والآفات.
صادرات زيت الزيتون المغربي فاقت 22.5 ألف طن
ملتقى مكناس يتوج أفضل منتجي زيت الزيتون بالمملكة

أعلن على هامش الملتقى الدولي الرابع عشر للفلاحة بالمغرب، عن النتائج النهائية للمباراة الوطنية الحادية عشرة لاختيار أفضل منتجي زيت الزيتون البكر الممتازة للموسم الفلاحي 2018/2019. والتي نظمتها وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بشراكة مع المهنيين، وذلك في إطار تفعيل البرنامج التعاقدي المتعلق بتأهيل سلسلة الزيتون المبرم بين الدولة والهيئة بين المهنية المغربية للزيتون للفترة الممتدة بين 2009-2020، أعطيت أولية خاصة للجانب المتعلق بتحسين الجودة وإنعاش الاستهلاك الوطني لمنتوجات الزيتون وخاصة منها زيت الزيتون.
وقد أجريت المباراة وفقا لنظام وضع طبقا للمعايير المعمول بها من قبل المجلس الدولي للزيتون في هذا المجال. وفتحت المباراة في وجه جميع منتجي زيت الزيتون في المغرب، وشهدت هذا السنة مشاركة 56 مرشحا ينتمون لسبع جهات.
وفقا لنظام المباراة، فازت اثني عشر زيت الزيتون تنتمي إلى خمس جهات وتنقسم إلى أربع فئات متجانسة من حيث النكهة الثمرية وهي النكهة الثمرية الخضراء القوية، النكهة الثمرية الخضراء المعتدلة، النكهة الثمرية الخضراء الخفيفة والنكهة الثمرية الناضجة. وفي كل فئة، تم منح ثلاث جوائز (الأولى والثانية والثالثة).
وفي فئة زيت الزيتون قوية النكهة الثمرية الخضراء منحت الجائزة الأولى لشركة ضيعة أريج من جهة مراكش-آسفي، وعادت الجائرة الثانية لشركة EREBUS MAROC من جهة الدار البيضاء-سطات، فيما نالت الجائرة الثالثة تعاونية الربيع منجهة طنجة-تطوان-الحسيمة .
أما في فئة زيت الزيتون معتدلة النكهة الثمرية الخضراء فعادت جائزتها الأولى للمجموعة ذات النفع الاقتصادي زيوت واد أوريكة من جهة مراكش-آسفي وحصلت تعاونية بن يوسف من جهة بني ملال-خنيفرة على الجائرة الثانية، بينما عادت الجائرة الثالثة للمجموعة ذات النفع الاقتصادي زيوت دير بني ملال منجهة بني ملال-خنيفرة.
وقد عرفت صادرات المغرب من زيت الزيتون، ارتفاعا قدر بنسبة 55 ٪ من حيث الحجم و27 في المائة من حيث القيمة المضافة في عام 2018 بالمقارنة بسنة 2017.
وأصبحت زيت الزيتون المغربية تسيطر على بعض الأسواق، مثل الأسواق الأمريكية، حيث صدر المغرب ما بين 15 ٪ و 30 ٪ من إنتاجه من زيت الزيتون إلى الولايات المتحدة الأمريكية.
وارتفع الإنتاج الوطني من 1.56 مليون طن من الزيتون في 2017-2018، إلى إنتاج حوالي مليوني طن في 2018-2019.
وأصبح المغرب سادس أكبر مصدر لزيت الزيتون في العالم ،حيث صدر في 2018، 22.500 ألف طن من الزيوت الخام والمعالج، بعائدات حققت أكثر من 320 مليون درهم.
وتحتل إسبانيا المركز الأول عالميا في إنتاج زيت الزيتون ب(320 ألف طن)، تليها إيطاليا ب(158 ألف طن)، ثم تونس (130 ألف طن) ، فالبرتغال (50 ألف طن) ثم تركيا ب( 45 ألف طن).
اتفاقية لتسهيل ولوج الفلاحين إلى تمويل الآليات الزراعية

أبرم القرض الفلاحي للمغرب، عشية الأربعاء على هامش الملتقى الدولي المقتام بمكناس، شراكة مع جمعية مستوردي الآليات الفلاحية، التي تضم كبار مستوردي الآليات والتجهيزات الفلاحية بالمغرب. وذلك في إطار انخراطه في تنمية مكننة الضيعات الفلاحية، التي تعد أحد المحاور الاستراتيجية الأساسية لمخطط المغرب الأخضر،
قرر القرض الفلاحي للمغرب الذي يعد الشريك المالي للقطاع الفلاحي ، وجمعية مستوردي الآليات الفلاحية وضع صيغ تمويل أكثر مرونة وفورية لتسهيل ولوج الفلاح للتمويل الملائم. وذلك لأهمية التمويل في تعميم وتنمية المكننة الزراعية.
وتؤكد الاتفاقية المبرمة بين القرض الفلاحي للمغرب و جمعية مستوردي الآليات الفلاحية إرادة الطرفية الراسخة لمواكبة مخطط المغرب الأخضر في مجال تنمية وتحديث الضيعات الفلاحية المغربية، ومن خلال ذلك، المساهمة الفعالة في تنمية القطاع الفلاحي الوطني.
وأكد القرض الفلاحي للمغرب من خلال إبرام هذه الاتفاقية، عزمه على مواكبة مختلف المتدخلين في قطاع المكننة الفلاحية، سواء عبر البنك التقليدي أم عن طريق مؤسسة تمويل الفلاح، والتزم بموجبها بمنح زبناء أعضاء جمعية مستوردي الآليات الفلاحية شروط تفضيلية تمكنهم من تمويل مقتنياتهم من الجرارات والآليات الفلاحية بنسب فائدة تمييزية وبشروط مرنة وآجال مناسبة.
ويشمل هذا الإطار الجديد للعمل كذلك الإنجاز المشترك لأعمال تجارية وترويجية للتعريف بالآليات الزراعية وتقريبها من الفلاح، بهدف تحسين مستوى مكننة الاستغلاليات الفلاحية بالمغرب.
القرض الفلاحي والوكالة الفرنسية يفتحان خط ائتمان بقيمة 50 مليون يورو
سيوجه لتمويل مشاريع التنمية المستدامة في القطاع الفلاحي

وقع بروتوكول اتفاقية لفتح خط ائتمان بقيمة 50 مليون يورو بين القرض الفلاحي للمغرب، ممثلا في الرئيس المدير العام للبنك طارق السيجلماسي، والوكالة الفرنسية للتنمية ممثلة بمدير مكتبها في المغرب ميهوب مزواغي.
ويتعلق هذا البروتوكول بتمويل مشاريع في قطاعات الفلاحة والصناعات الفلاحية، والتي تتضمن بعدا ملموسا في مجال التنمية المستدامة والمحافظة على الموارد الطبيعية.
ويهدف هذا البروتوكول بشكل أساسي إلى دعم سياسة القرض الفلاحي للمغرب في مجال تمويل الاستثمارات المستدامة في مختلف الميادين، مثل اقتصاد مياه السقي، ومكافحة تآكل التربة، والفلاحة العضوية، والزراعة الغابوية، واستعمال الطاقات المتجددة، والنجاعة الطاقية، ومعالجة النفايات…
ويرتبط خط الائتمان المنصوص عليه في هذا البروتوكول بمساعدة تقنية لفائدة القرض الفلاحي للمغرب من أجل هيكلة أفضل لعرضه في مجال التنمية المستدامة، وأيضا لفائدة زبناء القرض الفلاحي للمغرب المستفيدين من التمويلات التي يوفرها هذا الخط الائتماني من أجل دعم نموها ومخططاتها للتنمية المستدامة.
وقد أسند تدبير هذه المساعدة التقنية بموجب الاتفاقية لمركز الدراسات والأبحاث التابع للقرض الفلاحي للمغرب (CERCAM).
ويمثل هذا البروتوكول خط الائتمان الرابع الجاري بين القرض الفلاحي للمغرب والوكالة الفرنسية للتنمية، وذلك عقب 3 خطوط سابقة بقيمة 20، 20، و60 مليون يورو على التوالي، ويعد مؤشرا على الشراكة القوية التي تربط بين المؤسستين، والتي مكنت أيضا من دعم القرض الفلاحي للمغرب في مشاريع تعزيز القدرات التقنية والتدبيرية لشرائح السكان المستهدفة، خاصة الضيعات الصغيرة والمتوسطة والتعاونيات الفلاحية وكذلك المقاولات القروية التجارية والصناعية والخدماتية الصغيرة جدا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.