بوريطة: دول عديدة أبدت رغبتها في فتح تمثيليات دبلوماسية بالصحراء بعد افتتاح قنصليات بالداخلة والعيون    وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية تزور المغرب يوم 24 يناير في أول زيارة خارج أوروبا    "بوينغ" تكتشف خللاً جديداً في برنامج طائرات 737 ماكس    بعدما أقاله من تدريب الوداد بسبب سوء النتائج.. الناصيري يتعاقد مع ديسابر ليعيده لسكة النتائج الصحيحة    الإعدام للمتورطين ال8 في تفجير حافلة للأمن الرئاسي بتونس    صور: عارضة الأزياء البرازيلية سوزي كورتيز توشم وجه ميسي على جسدها    تشكيل ريال مدريد الرسمي أمام إشبيلية    عريضة تطالب باعتقال صاحب فيديو “بي إم” بطنجة ومحاسبته    كازا. 6 سنوات حبساً لقائد حصل على مليار و600 مليون رشاوي وعدة قِطع أرض    البطولة الاحترافية.. اليوسفية يسعى إلى مواصلة انتصاراته والفتح يبحث عن العودة إليها    خصص 500 تذكرة للجماهير الودادية.. أولمبيك آسفي يطرح تذاكر مباراته أمام الوداد    برشلونة ينهي استعداده لغرناطة على وقع الغيابات    مونديال قطر 2022.. المنتخب الوطني المغربي يتعرف على خصومه    بعد جدل إنهاء مهامها..الهبطي تخرج عن صمتها وتُبرئ ذمة بوريطة    الأمن التونسي يحبط محاولة اغتيال أرملة الشهيد الابراهيمي    المغرب يُجهض تهريب أزيد من طنين من المخدرات ويوقف 3 أشخاص بأكادير حجز شاحنتين وسيارة    مندوبية السجون تنفي صحة ادعاءات “هيومن رايتس ووتش” بشأن حالات ثلاثة سجناء    شاب ينهي حياته شنقاً بعارضة مرمى ملعب لكرة القدم بطنجة    أمطار وزخات عاصفية مع تساقطات ثلجية الأحد بعدد من المناطق    “مساحة” … عشق المعرفة    مسؤول تركي: الأتراك يستثمرون في المغرب مليار دولار و يوفرون فرص عمل ل8 آلاف مغربي    ترامب لخامنئي: يجب ظان تكون حذراً في كلامك    جزائر “تبون” تدير ظهرها لمقاربة مغاربية لحل الأزمة الليبية    وفد مغربي يبحث في بكين مع مسؤول حكومي صيني سبل تطوير التعاون السياحي والثقافي بين البلدين    الطريق ممهد أمام حمد الله للدفاع عن لقبه هدافا للكأس    يوميات فلاح مغربي ببرلين.. ح2: كؤوس شاي بنكهة زعفران “تازْناخْت” بالمجان للألمان (فيديو) من أقاصي جبال وارزازات    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    عاجل: لجنة ملكية تحط الرحال بإمي مقورن    حكم مثير للجدل سيقود مباراة الرجاء والترجي    الأزمة الليبية وإعادة الروح للاتحاد المغاربي    استبدله بأصناف يحبها… ترامب يلغي « الأكل الصحي » من المدارس    تعثر الدراسات يؤجل أشغال ميناء الداخلة    رئيس وزراء أوكرانيا يتراجع عن إستقالته    دنيا بطمة تظهر بنظارات سوداء في سيدي معروف    مطالب بتحقيق حول الدعم المسرحي    الغاوي يغار على عزيزة جلال    مندوبية لحليمي توصي برفع الاستثمار    مختصرات    فيديو يوثق لحظة انهيار فنانة مغربية بعد تعرضها لإعتداء وحشي    البحريني قاسم حداد يتوج بجائزة ملتقى القاهرة الدولي للشعر العربي    سميرة سيطايل تستعد لمغادرة ''دوزيم''    ولينا ضحكة. مغربيات عطاو 5 دلمليون باش يدزوجو تواركة بحال ديال المُسلسلات صدقوا مزوجينهم شيبانيين    الجالية اليهودية المغربية بالخارج تعتز بالمبادرات الملكية لترسيخ التنوع الديني    حياة الادريسي تعود إلى الساحة الفنية بأسلوب جديد    180 درهما للحصول على تأشيرة الاستغلال الثقافي للأفلام    سرعة الأنترنيت ترمي بالمغرب بعيداً على قائمة الترتيب    مقتل أربعة أشخاص وإصابة خامس خلال إطلاق نار    العطلة المدرسية.. الONCF يضع برنامج خاصا للرحلات انطلق الجمعة    فيديو..تركيا تكشف عن مشاهد من عملية هروب غصن    قبلو يشمو ريحة حزاقو ويستحملوه.. 20 ألف مرا بغات تمشي للقمر مع الميلياردير يوساكو    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    مقاربة تاريخية مجالية لتازة من خلال كتاب جديد    بايلا بفواكه البحر والدجاج    كيف تقنعين طفلك بأخذ الدواء    ألم الظهر في بداية الحمل    بعد صراع مع مرض رئوي .. وفاة بطل “العشق الممنوع” عن عمر يناهز 65 عاما    توقعات أحوال الطقس ليوم الجمعة    أية ترجمات لمدن المغرب العتيقة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الذكرى ال 79 لمعركة جومبلو – شاستر : تكريم الجنود المغاربة الذين سقطوا في ساحة الشرف

تم، أول أمس الأحد، بالمقبرة الوطنية العسكرية الفرنسية بشاستر (40 كلم جنوب بروكسل)، تكريم الجنود المغاربة الذين سقطوا في معركة جومبلو شاستر ضد النازيين خلال الحرب العالمية الثانية، وذلك بمناسبة الذكرى ال 79 لهذه المعركة.
وجرى هذا الحفل بحضور المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير مصطفى الكثيري، وسفير المغرب ببلجيكا والدوقية الكبرى للوكسمبورغ محمد عامر، ودبلوماسيين، ومنتخبين وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية وأعضاء من الجالية المغربية.
واستحضر عدد من المتدخلين معركة جومبلو الشهيرة والتي مكنت من وقف زحف القوات النازية في الأراضي الأوروبية، منوهين بالدور الذي اضطلع به الجنود المغاربة، الذين حاربوا إلى جانب رفقائهم في السلاح الفرنسيين، والذين سقطوا في ساحة الشرف دفاعا عن الحرية.
وأبرزوا التعايش والاحترام المتبادل الذي كان سائدا في الجبهة بين الجنود المغاربة وباقي الجنود الآخرين رغم اختلاف جنسياتهم ودياناتهم ولغتهم، مؤكدين أن تخليد معركة جومبلو شاستر رد على بعض الأفكار التي ظهرت في أوروبا والتي تدعو إلى الكراهية والخوف من الأجانب.
وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال الكثيري ” إن معركة جومبلو تعد من الأحداث البارزة خلال الحرب العالمية الثانية، والتي ساهم فيها الجنود المغاربة بعزم وكثافة تلبية لنداء جلالة المغفور له محمد الخامس في 3 شتنبر 1939، والذي أكد فيه على واجب الوقوف إلى جانب الحلفاء ضد الفاشية والنازية والدفاع عن الحرية وحق الشعوب في الوجود “.
وأضاف أن الذكرى ال 79 لهذه المعركة ” مناسبة نستحضر فيها القيم المشتركة بين الحلفاء خلال الحرب العالمية الثانية، ومن بينهم المغرب، الذي كان حاضرا دائما في المحطات التاريخية الكبرى عندما يتعلق الأمر بالدفاع عن القيم الكونية المثلى، والتي تجسدها المملكة في كل المناسبات “.
من جانبه، أكد وزير الدولة البلجيكي أندري فلاهو أن تخليد ذكرى معركة جومبلو شاستر فرصة نبرز خلالها للبلجيكيين سمو قيم العيش المشترك، وكيف أنه في مرحلة تاريخية معينة، جاء جنود مغاربة إلى أوروبا وحاربوا ضد النازية من أجل الحرية.
وقال إن عدد المشاركين في تخليد هذه الذكرى يزداد سنة بعد أخرى خاصة في صفوف الأجيال الصاعدة.
وبالفعل، فقد تميز هذا الحفل بحضور مجموعة من الشباب المغاربة ينتمون إلى إحدى الجمعيات بحي مولنبيك ببروكسل.
” شعرت بتأثر كبير وأنا أقف على ساحة المعركة التي شهدت سقوط مجموعة من الجنود المغاربة الذين ضحوا بأرواحهم من أجلنا حتى ننعم اليوم بالحرية والكرامة ” تقول سارة إحدى أفراد هذه المجموعة.
وفي ختام هذا الحفل تم وضع إكليل من الزهور تخليدا لذكرى هؤلاء الجنود الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل الحرية والسلام .
ففي 14 ماي 1940، وصل الفوج السابع للجنود المغاربة إلى الجبهة مشيا على الأقدام في رحلة دامت يومين، ليدخلوا في معارك مع القوات النازية. وقد تحمل الجنود المغاربة الجزء الأكبر للهجوم الألماني وتصدوا له رغم الخسائر الكبيرة في الأرواح.
وكانت القيادة العليا الفرنسية تعتزم إعطاء الأمر بالتراجع حتى لا يتم تطويقهم من قبل الجيش الألماني، لكن الجنود المغاربة نجحوا في إجبار النازيين على التراجع في معارك ضارية سقط خلالها مئات المغاربة الذين ترقد جثمانهم فوق أرض المعركة بشاستر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.