أمزازي يزور مشروع بناء المدرسة الابتدائية محمد الرامي بتطوان    لمحاربة الكاش. والي بنك المغرب معول على لخلاص بالموبيل    السعودية تسمح بأداء العمرة اعتبارًا من 4 أكتوبر    مطاردة هوليودية للشرطة بحد السوالم وحجز طنين من المخدرات    مدير المنظمة الصحة العالمية يكشف عن أسرع طريق للقضاء على فيروس كورونا    وفيات فيروس كورونا في الولايات المتحدة تتخطى عتبة مئتي ألف    بوتين: يجب أن يتاح اللقاح ضد "كوفيد-19" للعالم أجمع في المستقبل القريب    اكتواء جيوب المغاربة من ارتفاع أسعار الدجاج يخرج جمعية منتجي لحوم الدواجن عن صمتها    الخلية الإرهابية المفككة يوم 10 شتنبر .. إحالة خمسة أشخاص على قاضي التحقيق    تسجيل 30 حالة جديدة إصابة جديدة بكورونا بجهة كلميم واد نون، و هذه تفاصيلها حسب الأقاليم.    قبل الديربي..جماهير الوداد والرجاء تحفز اللاعبين    ارتفاع مبيعات الإسمنت بالمغرب ب 18.6 بالمائة شهر غشت الماضي    الكوكب المراكشي بنعش آماله في البقاء بعد انتصار ثمين بالملعب الكبير    وهبي: تنازلنا عن بعض النقاط في مذكرة الانتخابات.. والبرلمان بحاجة للكفاءات (فيديو)    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    عاجل..السلطات تامر بإغلاق مركزية المستقبل دوار توسوس ببلفاع    الجامعة ترفع درجة الحذر وسط اللاعبين في معسكر المنتخب    قيود جديدة في إنكلترا والعالم يسجل عددا قياسيا أسبوعيا لإصابات كورونا    المغرب يستفيد من «أوكسجين» الدعم الأوروبي لمواجهة تداعيات كورونا    إصابة 4 تلاميذ وأستاذ بكورونا في تمارة و إخضاع عشرات المخالطين للتحاليل !    شاهدوا.. المكان الذي كان يغتصب فيه فقيه طنجة تلامذته    حوار مغربي مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي    "شهادة ميلاد" يعود إلى "إم بي سي5"    خلية "الحوات" هبطات للحبس.. ها التهم الثقيلة اللّي تابعو بها الارهابيين    المغرب يترأس الدورة 64 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية !    الإنشقاق كظاهرة "يسارية "    لفتيت يطالب الولاة والعُمال ورؤساء الجهات وعمداء المدن بالتقشف وتزيار الصمطة    سلطات خنيفرة تغلق أحياء سكنية و تمنع التنقل بين جماعات الإقليم !    التحقيق مع الراضي فقضية الاغتصاب سلا اليوم ومازال الاستماع للمشتكية والمواجة بيناتهم.. ومحامي الراضي ل"كود": موكلي تكلم بكل صراحة وتلقائية وأكد أن علاقتو بالمشتكية كانت رضائية    شاهد الفيديو الذي تسبب في حبس الفنانة المغربية مريم حسين من جديد    التَطْبيع ومخطط إعادة تشكيل العقل العربي    المغرب التطواني يقدم مدربه الجديد زوران    لقطات    مهرجان "افتراضي" لفن العيطة    عاجل.. الوقاية المدنية تُسيطر على حريق داخل مدرسة بالفنيدق    تعديل الجدولة الزمنية لمسطرة القبول في المؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المحدود    أسوشييتد برس: رجال الدين في السعودية يعبّدون الطريق للتطبيع مع إسرائيل    الابقاء على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير في 1.5%    إعلان هام يهم لمستعملي الطريق السيار البيضاء – مراكش    تصريحات سعيد شيبا تتسبب في مغادرته لنهضة الزمامرة    شرطة بيروجيا الإيطالية تتهم لويس سواريز ب"الغش" في امتحان اللغة الإيطالية    برشلونة يعرض سواريز على إنتر ميلان    كورونا تؤجل محاكمة حمي الدين وسط إنزال بيجيدي في محكمة فاس !    عودة الحرارة للإرتفاع غداً الأربعاء لتتجاوز 43 درجة بهذه المناطق    توظيف التطرف والإرهاب    كورونا دگدگات السياحة.. الخسائر وصلات ل18,3 مليار درهم    ابنة عبد العزيز الستاتي تستعد لإصدار أغنية اعتذارا من والدها    الأسير المرابط ماهر يونس.. أيقونة المعتقلات    مندوبية السجون تخرج عن صمتها بعد اتهامها بتوجيه صفقة لفائدة شركة محظوظة    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    بالفيديو والصور..حريق مهول و انفجارات قوية تهز مستودعا للتخزين، وسط حالة من الاستنفار و الرعب الشديدين.    "Realme" تكشف عن منافس لهواتف "هواوي" (فيديو)    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    وفاة الممثل الفرنسي البريطاني مايكل لونسدايل عن 89 عاما    الجزائر تطرد القناة الفرنسية M6 بعد بث وثائقي حول الحراك (فيديو) !    منهج التجديل التضافري للناقد عبد الرحيم جيران    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التدابير الضريبية في قانون مالية 2020 لا تمت بصلة لتوصيات مناظرة الصخيرات حول الجبايات

استعرض ابراهيم الحطاب، الأستاذ بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بأكادير، إضاءات حول المستجدات الضريبية في مشروع قانون المالية 2020، معتبرا أن العديد من التدابير المتضمنة فيه تعود لقوانين مالية سابقة ولا تمت في جزء كبير منها بصلة لتوصيات مناظرة الصخيرات حول الجبايات.
سلطت المداخلات خلال يوم دراسي أمس الأربعاء بمجلس المستشارين، الضوء على مستجدات مشروع قانون المالية لسنة 2020، خاصة في شقه المتعلق بالإصلاح الضريبي في علاقة بتوصيات المناظرة الوطنية حول الجبايات المنعقدة بالصخيرات في ماي الماضي .
وفي هذا الصدد، تطرق محمد الرهج، الخبير الاقتصادي والأستاذ بالمعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولة، خلال اللقاء الذي نظمته مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالمجلس، في مداخلته لمشروع قانون المالية 2020 في ضوء توصيات المناظرة الوطنية حول الجبايات حيث عبر عن مخاوفه من إفراغ هذه التوصيات من مضمونها.
وبالنسبة للخبير الاقتصادي فإن النقاش حول موضوع الجبايات سيكون أفيد لو تم على أساس المقترحات التي سيأتي بها النموذج التنموي المرتقب.
وذكر بأن الضريبة تعتبر، في الوقت نفسه، قرارا سياسيا لكونها تندرج في إطار سياسة الدولة للحصول على الموارد، وقرارا اقتصاديا يمكن من خلق الثروات عن طريق الاقتطاع الضريبي، وقرارا اجتماعيا بغية تحقيق قدر أكبر من العدالة الاجتماعية عن طريق الأداة الضريبية، مستعرضا مختلف التوصيات الصادرة عن المناظرة الوطنية حول الجبايات، والمتمثلة أساسا في الشمولية (الكل سواسية أمام الضريبة) والتصاعدية. وتطرق الخبير الاقتصادي أيضا إلى ضرورة إحداث مرصد للجبايات يضم نوابا برلمانيين وجميع المتدخلين المعنيين، لمناقشة التحديات المطروحة في مجال الضريبة، ويكون له رأي في التعديلات بهذا الشأن ضمن مشروع قانون المالية.
وفي سياق مقارنته بين الإجراءات الجبائية المتعلقة بالشركات وتلك الخاصة بالأفراد في مشروع قانون المالية 2020 ، أشار الأستاذ الجامعي إلى أن كل ما يتعلق بتبسيط الإجراءات وتخفيف العبء الضريبي جاء في سياق الضريبة على الشركات، أما ما يتعلق بإلغاء وتقليص الامتيازات فإنه جاء في سياق الضريبة على الدخل (بالنسبة للأفراد).
وفي كلمة باسم المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، ذكر عبد القادر العمري بالملاحظات التي تقدمت بها الكونفدرالية حول مشروع قانون المالية، معتبرا أن القانون يأتي كاستمرارية للقوانين السابقة، وبالتالي «غاب عنه الإبداع والأجوبة العملية على القضايا الاقتصادية والاجتماعية المطروحة».
وأضاف أن مشروع القانون يأتي في سياق خاص يتسم على الخصوص بإعادة الهيكلة الحكومية وبلورة نموذج تنموي جديد وأيضا صدور تقرير المجلس الأعلى للحسابات. وأشار إلى أن أهم المقترحات التي قدمتها الكونفدرالية إلى وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، تنص على ضرورة الوفاء بالدين الاجتماعي المتضمن في اتفاق 26 أبريل 2011 باعتباره التزاما، وإقرار العدالة الجبائية عبر مراجعة الضريبة على الدخل في إطار رفع السقف المعفى، وعبر إعفاء المعاشات من الاقتطاع الضريبي، ووضع حد لكل الاعفاءات الضريبية غير المنتجة، مما يفرض إعادة تقييم التحفيزات الضريبية أخذا بعين الاعتبار المرونة والنجاعة الضريبيتين، وإحداث فرص الشغل المنتج للقيمة المضافة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.