جهة الشمال تنضم إلى برنامج الشراكة من أجل الحكومة المنفتحة كأولى الجهات على صعيد شمال إفريقيا والشرق الأوسط    جبهة "البوليساريو" الانفصالية تحاول التشويش من جديد وتغلق معبر الكركارات    بعد لقاء أمانة البي جي دي".. قيادي ل"كود": مايمكنش نتنازلو على القاسم الانتخابي لأنه كيضرب سيادة الأمة والملكية فالمغرب مع الأحزاب وماشي ضدها    وزير الشؤون الخارجية يستقبل السفير الجديد لغينيا بيساو بالمغرب    تراجع إنتاج الطاقة الكهربائية بنسبة 6 في المائة بمتم غشت الماضي    طنجة.. لقاء للوقوف على تطور المؤشرات السياحية بجهة طنجة تطوان الحسيمة    خبار زوينة فالطريق لتريتورا بعدما دكدكاتهم كورونا.. رئيس الحكومة تلاقى رحال وغادي تعقد اجتماعات قريبا مع الحكومة لإنقاذ القطاع    المشري من الرباط: نركز جهودنا على دراسة سبل تنفيذ اتفاقيات بوزنيقة    دقيقة صمت وحداد رسمي ووسام شرف.. سفارة فرنسا بالرباط تكرم المدرس ‘صامويل باتي'    للمرة الأولى بأوروبا.. إسبانيا تتجاوز حاجز مليون إصابة مؤكدة بالوباء    "الكاف" يتخذ قرارا جديدا بخصوص مباراة الرجاء والزمالك المصري    التشامبيونزليغ".. حامل اللقب بايرن ميونيخ "يصطدم" بأتلتيكو مدريد "    ريال مدريد يسقط أمام شاختار بالثلاثة في دوري أبطال أوروبا    إصابات جديدة بفيروس "كورونا" في حسنية أكادير    الوداد يخضع لمسحة كورونا قبل ملاقاة الأهلي    عاجل. "الكاف" وافقات تأجل ماتش الرجاء والزمالك.. وها امتى غادي تلعب.. و"كود" جابت آش وقع قبل لعب الحسنية ضد بركان    حادثة سير بمدينة شيشاوة تودي بحياة ستيني    بعد الجدل الذي أثاره دعم الفنانين.. وزير الثقافة:" أتحمل المسؤولية الكاملة"    وفاة 10 مصابين بكورونا في جهة الشرق وإصابة 248 شخصا    المغرب والصين يقتربان من الوصول إلى المرحلة الرابعة بخصوص لقاح "كورونا"    كورونا تسلل لدار بنكيران – تدوينة    ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا بالناظور يتسبب في نقص حاد بمخزون دواء فيتامين (س) والكلوروكين    الأمين العام للأمم المتحدة يطالب البوليساريو ومليشياتها بمغادرة الكركارات    طفل قاصر يغيب عن أسرته بمدينة برشيد ليتم العثور عليه بمدينة طنجة    شاختار الأوكراني "يتفوق" علی الريال في مسابقة "التشامبيونزليغ"    تأجيل النظر في قضية "حمزة مون بيبي"    الفنان مهدي مزين يتألق في صافي بليزير    المدير العام لTanger Med Zones: الاستحقاق الجديد الذي نالته المنصة الصناعية سيمنخ إشعاعا أكبر للمغرب    بعد ارتفاع حالات كورونا.. سلطات الجديدة تشدد إجراءات التنقل !    لقجع يسعى إلى الظهور بمظهر "الرجل القوي" و"ينسب" قرار "الكاف" تأجيل مباراة الرجاء والزمالك لنفسه    طقس الخميس.. أمطار عاصفية مرتقبة بمجموعة من المناطق المغربية    بعد استئناف الحكم.. القضاء يقول كلمته الأخيرة في قضية راقي بركان    أزيد من 1.5 مليون درهم.. إرتفاع عدد الأوراق النقدية المزورة المتداولة بالمغرب    حجزكمية كبيرة من سنابل "الكيف" بضواحي وزان    السنغال تجدد التأكيد بالأمم المتحدة دعمها لمغربية الصحراء    جنايات طنجة تدين بيدوفيل ب12 سنة سجناً !    أمطار رعدية قوية مساء اليوم الأربعاء والخميس بالمغرب    الشيخة "طراكس" تصدم جمهورها بهذا القرار – فيديو    إنوي والقناة الثانية يطلقان أول برنامج مغاربي مخصص للمقاولات الناشئة    «هذا الجسد، هذا الضوء»    الخليج يحبس أنفاسه قبل الانتخابات الأميركية: الشريك ترامب أم ظل أوباما؟    تنصيب الدكتور توفيق السعيد عميدا لكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة    312 وفاة بسبب "كورونا" خلال 24 ساعة بإيران    هام لموظفي الدولة..حكومة العثماني ستقتطع من رواتبكم!    رسميا .. هذا عدد المغاربة الذين سيحالون على التقاعد بعد خمس سنوات    ماكرون يعلن حل جمعية "الشيخ ياسين" التي أسسها المغربي الصفريوي (فيديو)    "دراسة التحدي".. أسلوب بريطاني مثير للجدل لتسريع إنتاج لقاح كورونا    متحف التاريخ والحضارات يحتضن معرض "المغرب عبر العصور" إلى يناير 2021    قيم الرسالة والانفصام النكد    خديجه جنكيز.. تقدم دعوى قضائية ضد محمد بن سلمان    الفنان عبد السلام الخلوفي يطلق "صرخة" في وجه اختطاف الأطفال واغتصابهم وقتلهم    الانتخابات الأمريكية 2020: ما الذي تنتظره أفريقيا من الولايات المتحدة؟    ضمنهم مغاربة.. لجنة تحكيم جوائز النقاد العرب للأفلام الأوروبية    الممثل عبد اللطيف الخمولي‮ ‬ل »‬الاتحاد الاشتراكي:‬‮»‬ أنصفت في‮ ‬مسلسلات‮ «‬نوارة»‬‮ ‬و»‬الدنيا دوارة«‬ وسيكون لدي‮ ‬حضور مع المخرجة زكية الطاهري‮ ‬في‮ ‬أحد ‬‮ ‬الأعمال الدرامية    "عبادة الذكر بين الإسقاط المادي والتكلف اللغوي"    جريدة سلفية تحرض على قتل مفكرين مغاربة !    تحقيق اندماج المسلمين بالغرب.. الدكتور منير القادري يدعو إلى اجتهاد ديني متنور    عبادة الذكر بين الإسقاط المادي والتكلف اللغوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأسر المغربية تواجه ارتفاع تكاليف المعيشة وانكماش موارد الدخل
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 23 - 09 - 2020


التضخم يزداد بسبب غلاء أسعار الغذاء والتعليم السكن

تواجه الغالبية العظمى من الأسر المغربية ظروفا عصيبة منذ بداية الجائحة الوبائية «كوفيد 19»، ليس فقط بسبب انكماش الدخل الأسري الناجم عن تراجع معظم الأنشطة الاقتصادية للبلاد، والكساد غير المسبوق الذي يضرب منذ أشهر، قطاعات حيوية تعيش منها عشرات الآلاف من الأسر، كالسياحة التي تراجعت مداخيلها ب 44.6 في المائة والتجارة والخدمات.. بل كذلك بسبب ارتفاع كلفة المعيشة وموجة الغلاء التي تأتي تزامنا مع نفقات الدخول المدرسي.
فقد أكدت بيانات رسمية صدرت أمس الثلاثاء، أن تكاليف المعيشة عرفت خلال الشهور الأولى من العام الجاري، ارتفاعا ملحوظا حيث سجل المؤشر الرئيسي للأسعار عند الاستهلاك في شهر غشت2020 ارتفاعا ب 1.4 في المائة، بالمقارنة مع الشهر السابق، وذلك بسبب الزيادة الهامة التي شهدتها كل من المواد الغذائية ب 3.4 في المائة والمواد غير الغذائية ب 0.1 بالمائة. وبسبب هذه الزيادات ارتفع مؤشر التضخم الأساسي بمعدل 0.6 في المائة خلال مقارنة مع مستواه في شهر غشت 2019.
وكشفت البيانات الاحصائية التي أعدتها المندوبية السامية للتخطيط أن ارتفاعات الموادالغذائية المسجلة ما بين شهري يوليوز وغشت 2020 همت على الخصوص أثمان»الفواكه» ب 14,6 في المائة و «الخضر» ب 10,9 في المائةو «السمك وفواكه البحر» ب 6,1 في المائة و»اللحوم» ب 1,6 في المائة و«القهوة والشاي والكاكاو» ب 0,4 في المائة. وعلى العكس من ذلك، انخفضت أثمان «المياه المعدنية والمشروبات المنعشة وعصير الفواكه والخضر» ب 0,6 في المائة و»الحليب والجبن والبيض» ب 0,2 في المائة. وفيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الارتفاع هم على الخصوص أثمان «المحروقات» ب 0,4 في المائة.
ولم تسلم جميع تكاليف المعيشة الرئيسية من موجة الزيادات المتفاوتة التي ضربت جيوب المغاربة خلال الشهور الثمانية من العام الجاري ، انطلاقا من أسعار السكن والماء والكهرباء والغاز والمحروقات الأخرى التي ارتفع معدلها 0.7 في المائة، وتكاليف التعليم التي ارتفعت ب 3.2 في المائة، مرورا بأسعار الملابس والأحذية التي زادت ب 0.6 في المائة وأسعار الأثاث والأدوات المنزلية التي نمت ب 0.1 في المائة، ووصولا إلى قطاع المطاعم والفنادق الذي عرفت أسعاره نموا ب 1.2 في المائة.
ورغم تفاوت حدة هذه الزيادات بين مدينة وأخرى، إلا أن القاسم المشترك بينها هو أن تكاليف المعيشة ارتفعت بشكل ملحوظ في جميع المدن بدون استثناء، خصوصا إذا أخذنا تطور الأسعار بين شهري يوليوز وغشت ، حيث يتأكد أن المؤشر الرئيسي للأسعار بمدينة الدار البيضاء انتقل من 101.7 نقطة المسجلة في يوليوز إلى 102.7 نقطة خلال غشت الماضي. وعلى نفس المنحى التصاعدي، انتقل مؤشر الأسعار الرئيسي بطنجة من 101.5 إلى 102.8 نقطة والحسيمة من 101.3 نقطة إلى 103 وفاس من 101.8 إلى 103.1 نقطة..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.