آيت الطالب: ستتم إضافة 2260 سريرا للمشاريع الاستشفائية في 2021    المحكمة العليا في ولاية بنسيلفانيا ترفض شكاوى تزوير الانتخابات تقدم بها ترامب    حمد الله يثير الغضب بالسعودية بعد رفضه تسلم ميدالية ‘خادم الحرمين'    بعد عودته إلى حلبات الملاكمة بعمر ال54 سنة.. الأمريكي تايسون يتعادل مع مواطنه روي جونز    طقس اليوم الأحد.. نزول أمطار أو زخات مطرية أحيانا رعدية    العرائش في الصدارة.. هذه مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    باحثون إسبان يكشفون 3 أعراض جديدة ومبكرة جدا لعدوى كورونا    في بلاغ لأمانته العامة: حزب جبهة القوى الديمقراطية يعلن رسميا عن ميلاد الائتلاف السياسي المدني والحقوقي    ارتفاع الكميات المفرغة من منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي ب51 في المئة بميناء آسفي    الوافي: المقاربة المغربية بمنطقة الساحل ترتكز على الأمن والتنمية البشرية والتكوين    اشتباكات بين الشرطة الفرنسية ورافضي قانون "الأمن الشامل"    حقوقيون يعبرون عن قلقهم بشأن أوضاع عاملات وعمال الفنادق الشعبية بمراكش    العثور على عامل بناء جثة هامدة بالفقيه بن صالح في ظروف غامضة    مجهود الحجر الصحي.. حاتم عمور يستعد لإطلاق ألبوم جديد    ربيع الصقلي يصاب بكورونا    الفنانة سعيدة شرف تعلّق على خبر طلاقها من زوجها    المجلس الأعلى للدولة يرحب بمخرجات لقاء البرلمانيين الليبيين في طنجة: خطوة ضرورية لإنهاء الانقسام وتحقيق الاستقرار في البلاد    بودريقة يتنصل من المسؤولية بشأن "أزمة الرجاء"    خنيفرة.. اجراءات استباقية لمواجهة آثار البرد وتساقط الثلوج    مئات التربويين يترشحون للتفتيش بجهة بني ملال    المدرب محمد الكيسر يقود لاعبي الكوكب المراكشي    فتح معبر الكركرات يدعم تحول موريتانيا إلى قوة اقتصادية بالصحراء    "الخراز" يطلق قناته على اليوتيوب    كتاب يضيء عتمات الجوائح عبر التاريخ المغربي    نصف قرن على زيارة الملك إلى تازة .. خطة عمل وخريطة طريق    جمعيات تتهم مشروع قانون المالية بتكريس "نموذج تنموي فاشل"    لارتباطهم المباشر مع المواطنين.. "تُجار القرب" يطالبون بالاستفادة من "لقاح كورونا" في المرحلة الأولى    تركيا.. العثور على تمثال رأس كاهن عمره 2000 عام    زيارات تضامن لطلبة مطرودين معتصمين بأكادير    يشاهد عشرات الملايين المسلسل باللغة الإنجليزية    سامسونغ تعود لسوق الحواسب بجهازي Chromebook    ثالث دورات "نقطة لقاء" تعود خلال شهر دجنبر    دليل يطمح لإقناع الباحثين والطلبة بالتزام أخلاقيات البحث العلميّ    لأول مرة.. منظمة الصحة العالمية تتحدث عن قرب "التخلص من كورونا"    تحويل ملعب إلى سوق للمتلاشيات يكرس الهشاشة بجمعة الفضالات    لقجع يكشف موقف الجامعة من عودة الجماهير للملاعب    مات فقيراً".. تقارير صحفية تكشف الوضع المالي لمارادونا    بنعبد القادر يبرز مزايا المركز القضائي ببئر كندوز    إلى الزُمْرَةُ المَارِقة العَاقّة الهَارِبَة من حُضْن الوَطن    الوباء يغير نمط التعلم ب"الإمام الغزالي" في تمارة    خبراء و مسؤولون بمراكز أبحاث إفريقية يدعمون تدخل المغرب بالكركرات    هل نشأ "فيروس كورونا" في إيطاليا؟ .. الصين تحبذ هذه الفرضية    ريال مدريد ينهزم أمام ضيفه ديبورتيفو ألافيس    صورة مع جثمان مارادونا .. عندما تنتهك حرمة الموت    طنجة : البيان الختامي لمجلس النواب الليبي يثمن جهود المغرب وحرصه على دعم الشعب الليبي    غزو "الميكا" الأسواق يدفع الحكومة إلى تشديد مراقبة المُصنعين    حصيلة كورونا فالجهات اليوم: 17 ماتو بالفيروس فكازا و559 براو فسوس    وزير الخارجية "بوريطة" يهنئ مجلس النواب الليبي على نجاح الاجتماع التشاوري بطنجة- فيديو    جواد مبروكي يكتب: وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم !    وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم!    الإعفاء الضريبي .. انتهاء الآجال قريباً    فنانو القضية يرحلون تباعا!!!    صندوق "الإيداع والتدبير" يتجه نحو تخفيض الفروع التابعة له بنحو 50% خلال 2021    روحاني: اسرائيل هي اللي قتلات العالم النووي محسن فخري زاده ومسشار المرشد الاعلى: غاديين يخلصو    زيارة رئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة الليبي لغرفة التجارة والصناعة والخدمات بطنجة    إسبانيا.. 550 فندقا للبيع خلال الموجة الأخيرة لوباء كورونا    أحمد الريسوني والحلم بالخلافة الرشيدة بقيادة تركية    نظرات بيانية في وصية لقمان لابنه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطير : تسريب فيديوهات جنسية بالمغرب .. ضحايا كُثر يسقطون ومطالب بمحاربة الظاهرة
نشر في المغرب 24 يوم 16 - 11 - 2016

عاشت الشبكات الاجتماعية بالمغرب مؤخرًا على وقع نقاش طويل بعد ظهور فيديو مسرّب لمغني شعبي في وضع حميمي خلال جلسة خاصة مع أصدقاء له، وتعالت الأصوات المطالبة بضرورة تشديد الخناق على مسرّبي وناشري مثل هذه المقاطع التي تمسّ بالحياة الخاصة للناس وتشّهر بهم.
المغني ضحية هذا الفيديو، طلب من المغاربة فيما نشره على صفحته الرسمية، بمسامحته على ما فعل لما في المقطع المسرّب من أثر سلبي على أسرته، متحدثًا عن أن الفيديو قديم، وأن عدة أشخاص قاموا بابتزازه، ودفع مالا لهم لأجل إتلاف الشريط، قبل أن يجد نفسه قبل أيام قليلة عرضة مرة أخرى للابتزاز، مؤكدًا أنه قام، قبل تداول الفيديو على الانترنت، بإبلاغ الشرطة التي اعتقلت أحد المبتزين.
وتعاطف مئات المستخدمين مع المغني، وعمموا هاشتاغ يطالب بحذف الفيديو الخاص، كما نقرأ في التعاليق على صفحة المغني الكثير من عبارات التضامن واستنكار ما جرى من ترويج لهذا المقطع.
وليست هذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها هذا التسريب، فقد عانى عدة مغاربة من التشهير وتداول مقاطع لهم في أوضاع جنسية وحميمية أو في فضاءات خاصة، سواء لأجل النشر في حد ذاته أو لأجل الابتزاز، أو هناك من قام من تلقاء نفسه أو بموافقته بالتقاط فيديو حميمي للاستعمال الخاص، قبل أن يفاجأ به متداولا على الأنترنت.
ونتيجة لذلك، أضحى موقع يوتيوب في المغرب يعجّ بعشرات الشرائط التي تضع في عناوينها “شاهد الفضيحة الجنسية لفلان”، كما يقوم بعض مستخدمي تطبيقات ك”واتس أب” بترويج هذه المقاطع بينهم، وقد تمكنت الشرطة في الكثير من المرات باعتقال من سرّبوا هذه المقاطع أو من يقومون بابتزاز الضحايا عبرها.
ويعاقب القانون الجنائي المغربي في الفصل 538 على الابتزاز بالحبس من سنة إلى خمس سنوات وغرامة مالية تصل إلى ألف درهم ، وذلك لكل من حصل على مبلغ من المال أو توقيع أو تسليم ورقة بواسطة التهديد بإفشاء أو نسبة أمور شائنة.
كما تعاقب المادة 88 من قانون الصحافة والنشر على التدخل في الحياة الخاصة للأشخاص دون موافقتهم، عبر “اختلاق ادعاءات أو إفشاء وقائع أو صور فوتوغرافية أو أفلام حميمية لأشخاص، أو تتعلق بحياتهم الخاصة، ما لم تكن لها علاقة وثيقة بالحياة العامة”، ووضعت لأجل ذلك غرامة مالية تبدأ من 10 آلاف درهم وتصل إلى 100 ألف درهم ، مع حق الضحية في التعويض.
وكان فريق برلماني قد تقدم بمقترح قانون عام 2014 للمعاقبة بالحبس من ثلاثة أشهر إلى خمس سنوات، أو دفع غرامة قريبة من الغرامة السابقة، لكل من يمسّ بالحياة الخاصة للأشخاص، وفي إحدى مواده، يعاقب المشروع كل من يقوم ب”استخدام أو بث صور، أو أشرطة، أو أفلام تتضمن مشاهد أو وقائع ملازمة للحياة الخاصة لأي شخص، بهدف نشرها أو ترويجها من أجل الابتزاز أو التشهير أو الانتقام”، غير أن القانون لم تجر المصادقة عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.