ومن الضرائب ما قتل..    وزارة الداخلية ترفض ترويج مغالطات للإساءة إلى صورة المؤسسات    العثماني يشيد بصد الإعلام لمزاعم "البوليساريو" بعد عملية الكركرات    "كوفيد19" يؤثر سلبا على النتائج المالية لشركات التأمين المغربية    الضمان الاجتماعي يتكفل بمصاريف معالجة الوباء    الحكومة تصادق على اتفاق الصيد بين المغرب وروسيا    قيادة "حركات الأزواد" ترفض استهداف المغرب والتهكم على "الشلوح"    الملك: جيسكار ديستان طبع فرنسا بتوجهه الحداثي    الرجاء يستأنف كأس محمد السادس يوم 11 يناير    أرسنال يستعرض قوته على رابيد فيينا برباعية في الدوري الأوروبي    ترشيح حمد الله وبنعطية لنيل جائزة كروية مميزة    ساكنة تشكو مخاطر عبور واد بين آيت باها وتنالت‬    تحذير من تخزين زيت الزيتون في "أوعية دياليز"    أمواج عاتية تبلغ 6 أمتار على السواحل الأطلسية    تفاصيل الحالة الوبائية في جهة بني ملال خنيفرة    الجزائر والمغرب: حين يغيب الملح يصبح الكسكس بلا طعم    انتفاضة الجالية المغربية لدعم الوحدة الترابية..    هل المهاجرين المسلمين عالة على الغرب؟    هل هي سنة سعيدة؟    احرقوا كل أوراق الحب    المثقف العربي يُنتج الثقافة أم تُنتِجُه الثقافة السائدة في وطنه؟    الداه أبو السلام الحجة    فحوص سليبة ل"لوصيكا" قبل لقاء الدشيرة    اللقاح المنتظر: هل يسقط إمبراطورية "كوفيد" و"كورونا"؟    العربية ومجتمع المعرفة.. حقيقة مع وقف التنفيذ    مروحيات الدرك تنقذ الطاقم التقني للقناة الثانية من الموت بمنطقة غابوية    الصحراء : الرباط وموسكو تجددان التأكيد على ضرورة احترام جميع الأطراف لوقف إطلاق النار    الأردن في فَمِ الفُرْن    بعمر 99 عاما.. هزمت كورونا وعادت لحياتها    قناة دولية تفضح زيف الأخبار الكاذبة ل :"البوليساريو" و أبواقها في زمن سلاح الحرب بالكذب و البهتان.    باريس تعلن عن زيارة مرتقبة للسيسي    أحدث منافس لهواتف سامسونغ من ZTE    استخدام رافعة لإخراج الرجل الأكثر بدانة في فرنسا من شقته(فيديو)    الحوامل ولقاح كورونا.. خبراء يحسمون "جدل التطعيم"    تطوان تودع لاعبها أبرهون في جنازة مهيبة.. والجماهير: ستبقى حيا في قلوبنا (صور)    حراگة حصلو كيوجدو لعملية هجرة سرية من شاطئ "راس الرمل" فالعرايش    ها شحال ديال المخدرات تحجزات فطنجة 2020    تمزق في عضلات الفخذ يبعد ارلينغ هالاند عن الميادين    "L'ONMT" يضع السياحة الساحلية في قلب خطته لإنعاش القطاع بالداخلة    نيمار: أريد الاستمتاع مجدداً بالوجود مع ميسي على أرضية الملعب    الشروع في تلقي المشاركات ضمن "جائزة طنجة الكبرى للشعراء الشباب"    القرض الفلاحي للمغرب يؤكّد دعمه التام للفدراليات البيمهنية الفلاحية    ورطة الاحرار بين جماعتي تيزنيت و أكلو، وباقي الاحزاب في منأى عن الصراع.. أكادير 24 تنفرد بنشر تصميم الأرض المثيرة للجدل.    فنانون مغاربة يدقون جدران الخزان    افتتاح مهرجان القاهرة الدولي السينمائي    المهرجان الدولي للسينما والهجرة في نسخة رقمية    تسجيل حالتي وفاة و32 اصابة جديدة بكورونا باقليم الحسيمة    أشرف قاسم يؤكد عدم رحيل بنشرقي    قطر والسعودية تقتربان من إبرام اتفاق ينهي الخلاف بينهما    الحبوب ترفع الفاتورة الغذائية للمغرب إلى 47 مليار درهم    البريني : طنجة المتوسط يطمح لأن يشكل قاطرة للتنمية القارية بإفريقيا    واش غايقبلها بنشعبون.. تعديلات جديدة فقانون المالية منها إعفاء المتقاعدين من الضرائب وتمديد الإعفاء من رسوم التسجيل على شراء السكن    الحكومة تمدد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 يناير المقبل    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    أسرار تهجير اليهود المغاربة وفساد الجوائز الأدبية في رواية أحجية إدمون عَمران المالح    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    الصراع المغربي العثماني حول مجالات النفوذ والبحث عن الشرعية    بقامة قصيرة وبلا يدين.. أمين يتحدى الإعاقة ويشتكي من التنمر (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمسية احتفالية تحسيسية لدعم رواد الحلقة وصناع الفرجة بساحة جامع الفنا في ظل أزمة كورونا

عاشت ساحة جامع الفنا القلب النابض لمدينة مراكش، مساء أمس السبت، على إيقاع أجواء احتفالية كسرت الصمت الذي امتد لشهور بسبب وباء كورونا وأعادت الحياة من جديد لهذه الساحة التاريخية والعالمية التي أعلنتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" تراثا شفيها لاماديا للإنسانية، وذلك من خلال تنظيم أمسية فنية رمزية رفعت شعار التحدي في وجه الوباء، قدم من خلالها المسيح والحكواتيين وفرقة كناوة وأولاد حماد أوموسى والدقايقية والروايس والحوزي وغيوان الساحة فقرات تنشيطية متنوعة.
وتميزت هذه الأمسية الاستثنائية، التي نظمتها جمعية الأطلس الكبير ومركز التنمية لجهة تانسيفت، بمشاركة مجموعة من الأدباء والشعراء كعدنان ياسين ومليكة العاصمي وأحمد طليمات، إضافة إلى نشطاء من المجتمع المدني.
وكان لزوار ساحة جامع الفنا فرصة للاحتفاء، طيلة ثلاث ساعات، مع رواد الساحة ونشطائها ورموزها من الحكواتيين والفنانين الشعبيين.
وبالمناسبة، أكد أحمد الشهبوني، رئيس مركز التنمية لجهة تانسيفت، أن مدينة مراكش تضررت أكثر من غيرها من جائحة "كورونا" عقب إغلاق الحدود الجوية والبرية في وجه السياح الأجانب، في الوقت الذي شهدت الأنشطة الاقتصادية ذات الصلة بالقطاع السياحي ركودا زاد من حدته تصنيف مدينة مراكش ضمن المنطقة 2 من تخفيف الحجر الصحي. وأضاف الشهبوني في كلمة ألقاها بالمناسبة، أن فئة الحلايقية من الفنانين الشعبيين، التي ساهمت في إشعاع ساحة جامع الفنا وتصنيفها كتراث شفوي لامادي للإنسانية، لا تتوفر على حماية اجتماعية، وتضررت بشكل كبير جراء تداعيات فيروس كورونا المستجد.
وأشار رئيس مركز التنمية لجهة تانسيفت الى أن الهدف من تنظيم هذا الحفل الرمزي هو التضامن مع نشطاء الساحة ودعمهم ماديا، وفي نفس الوقت رسالة لبعث الأمل وإعادة الحياة لهذه الساحة العجائبية الاستثنائية، التي تستأثر باهتمام أي زائر للمدينة الحمراء سواء المغاربة أو الأجانب.
من جانبه، أوضح محمد الكنيدري رئيس جمعية الأطلس الكبير أن مدينة مراكش التي يفوح منها عبق التاريخ وغنى تراثها المادي واللامادي، لا يمكن أن تستقيم الحياة فيها إلا بهرج ومرج ساحتها التاريخية الترااتية التي تشكل فضاء مثاليا للتعددية الثقافية.
وأضاف الكنيدري أن هذه الأمسية الفنية الاستثنائية المنظمة بمبادرة من جمعية الأطلس الكبير ومركز التنمية لجهة تانسيفت تحت إشراف ولاية جهة مراكش والمجالس المنتخبة، ترمز إلى إعادة إحياء هذه الساحة التاريخية والاستمرار في نشاطها، مؤكدا أن هذا الاحتفال الرمزي في هذه الظرفية الاستتنائية نريد أن نبين من خلاله للجميع أن ساحة جامع الفنا لازالت نشيطة وستبقى حية إلى أن يرت الله الأرض ومن عليها.
بدوره، أكد محمد بوعابد أستاد باحث في الثقافة المغربية، أن الهشاشة برزت بشكل قوي سواء على مستوى ساحة جامع الفنا والأسواق المحيطة بها أو على المستوى المعيشي للإنسان المراكشي، وأن هناك حاجة للمساندة المادية والمعنوية.
وأشار إلى أن تنظيم هذه التظاهرة الفنية الغاية منها دعم صناع الفرجة بساحة جامع الفنا ماديا، وتقديم نداءات التحسيس من طرف أطباء لساكنة مراكش بخصوص فيروس كورونا وكفية الحد من انتشاره والوقاية منه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.