فضيحة “بنموسى والسفارة الفرنسية “هل تستمر وصاية فرنسا على المغرب من بوابة مشروع النموذج التنموي؟    كوفيد-19: النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة    نقابة أساتذة التعليم العالي بالجديدة تعزي في وفاة الأستاذ محمد الجراف    مكتب السكك الحديدية يستعد للاستئناف التدريجي لحركة سير القطارات    "فيرتز" يدخل التاريخ بهدفه في "بايرن ميونخ"    إصابة طفل يرفع عدد المصابين بكورونا في سوس ماسة الى 90حالة مؤكدة من بداية الجائحة    المصحات الخاصة تنفي اجرائها للتحاليل المخبرية الخاصة بالكشف عن كورونا    وزارة الصحة | من بين 80 حالة جديدة خلال ال 24 ساعة الأخيرة تم اكتشاف 74 حالة من المخالطين و 6 حالات من مصدر جديد و لازال هناك 7247 مخالط قيد المراقبة    بوروسيا دورتموند يتخطى هيرتا برلين في الدوري الألماني    مركب محمد الخامس يتفوق على "حديقة الأمراء" كأكثر الملاعب صخباً في العالم    بكالوريا دورة 2020.. وزارة التعليم تضيف جداول التخصيص إلى وثائق الأطر المرجعية المكيفة لمواضيع الاختبارات    تواصل استصدار بطائق التعريف الوطنية لتلاميذ الباك ومغاربة العالم    توقيف عمال بناء بتهمة إغتصاب قاصر والتشهير بها بمواقع التواصل    الحرب في ليبيا: مصر تطرح مبادرة لحل الأزمة بعد هزائم حفتر المتوالية    للخروج ﻣﻦ أزﻣﺔ "ﻛﻮروﻧﺎ"..حزب الاستقلال يقدم تصوره لرئيس الحكومة    فيروس كورونا يواصل التراجع في إسبانيا.. تسجيل حالة وفاة واحدة و 164 حالة إصابة    "مجلس الشامي" يدعو إلى توسيع اشتغال "أونسا"    تعويضات أعضاء مجلس الصحافة ومبدأ الاستقلال المالي    وزارة الصحة: تطبيق “وقايتنا” يتجاوز مليون تحميل خلال أيام فقط    سيدة تنهي حياتها بطريقة مأساوية ضواحي مدينة شفشاون    البيضاء: حملة لفحص كورونا في 108 آلاف مقاولة مصرح بها في الضمان الاجتماعي    احتجاجات أميركا .. حكم قضائي بوقف عنف الشرطة و تأهب لمظاهرات حاشدة اليوم    ميسي يعود إلى الكامب نو بعد "شوق" طويل.. ويُعلّق: "لا أستطيع الانتظار للعب هنا مرة أخرى!"    بريشيا الإيطالي يستغني عن ماريو بالوتيلي بسبب تصرفاته    مغاربة مقيمون بمليلية يحتجون ويطالبون السلطات بترحيلهم إلى المدينة المحتلة    طنجة.. معهد الأشراف يتضامن الأسر المتضررة من “كورونا”    الجديدة.. عون قضائي يهدد رئيس تعاونية بالقتل بواسطة بندقية    قراءة في تجربة "الندوات/اللقاءات عن بعد"    أحمد الحليمي ل”الأيام”: هكذا تشكلت حكومة الراحل اليوسفي في بيتي    الفرنسي كارتيرون يعد "تقريرا مفصلا" عن الرجاء استعدادا لنصف نهائي دوري أبطال إفريقيا    “كوفيد 19”.. تم صرف 40 بالمائة من الاعتمادات المخصصة لوزارة الصحة في إطار الصندوق الخاص بمواجهة الجائحة    العدد 158 من مجلة الكلمة الرواية العربية المعاصرة، المهدي عامل، حرية المرأة، الثورة الفلسطينية، وسلفيا بلاث    وزارة الثقافة المغربية تتصدى لاعتداء على موقع أركيولوجي بالسمارة    سيناريست مسلسل “شهادة ميلاد”يرفع دعوة قضائية ضد مدير انتاج مسلسل “ياقوت وعنبر” بسبب التشهير المجاني.    بن عبد الرحمن: قطر مستعدة للمفاوضات لحل الأزمة الخليجية    جدل واسع بعد تصريحات ترمب حول "يوم عظيم" لجورج فلويد    توقيف مؤقت عن العمل في حق ضابط شرطة وضابط أمن بسبب الغش خلال اجتياز مباريات مهنية    الجوائز الثقافية تجمع ياسين عدنان والبازي والريحاني في دار الشعر بتطوان    مقتل زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي    التطواني زهير البهاوي يُصدر أغنية يُبرز فيها الدور البطولي والإنساني لعمال النظافة    انخفاض في حركة النقل الجوي بالمملكة بنسبة 6ر12 بالمائة حتى متم مارس الماضي    مكتب الدفاع الجديدي يجتمع عبر الفيديو    61 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع حصيلة كورونا إلى 8132 حالة    منيب: النموذج التنموي يستلزم عودة السيادة للدولة.. ولوبيات ستقاوم بروز مغرب جديد بعد كورنا    توقعات أحوال الطقس ليوم السبت    وزارة الصحة وممثلي الصناعة الدوائية يناقشون سبل الانفتاح على أسواق جديدة وتبسيط مصادر تصدير الدواء    لقاء تواصلي يبحث إنعاش السياحة في شفشاون    "الشارقة الثقافية" تحتفي بتاريخ وجمال تطوان    السلطات تفتح أسواقًا أسبوعية بجهة مراكش آسفي    مجددا.. النجمة المصرية “نيللي كريم” تستعد لدخول القفص الذهبي    فيديو يظهر دفع الشرطة الأمريكية رجلا مسنا خلال التظاهرات يؤجج غضب الأمريكيين ضد شرطتهم (فيديو)    ظرفية “كورونا”.. ليلى الحديوي تطلق تشكيلة جديدة للكمامات    بعد شهرين من غلقها .. المساجد تفتح أبوابها في عدة بلدان عربية    من الأخطاء التاريخية الشائعة : الاعتقاد الخاطئ السائد أن إسم أبي الحسن علي بن خلف بن غالب لشخص واحد له قبران . واحد في مدينة القصر الكبير والآخر في مدينة فاس    كتاب “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور :36 .. اختراق الثوابت في المنظونة الثراتية    الأزهر يحرم لعبة “ببجي موبايل” بعد ظهور شيء غريب فيها    دعاء من تمغربيت    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جودار: المغرب التطواني يعاني بعض الخلل في الهجوم و الكرات العالية نقطة ضعفه
مدرب المغرب التطواني قال للمساء إن فريقه سيعاني بعد هزيمة خريبكة وطرد لاعبين
نشر في المساء يوم 19 - 10 - 2010

أكد المدرب الفرنسي جون فرانسوا جودار أن فريق المغرب التطواني لكرة القدم، سيعاني خلال المباريات المقبلة، خاصة في ديربي الشمال أمام شباب الريف الحسيمي بملعب سانية الرمل،
بعد الهزيمة ضد أولمبيك خريبكة التي كانت بنتيجة هدفين دون مقابل وطرد لاعبين بارزين يبقى تعويضهما صعبا في الوقت الراهن، وأضاف ل«المساء» أن مهمته بالماط تتجلى في خلق مجموعة منسجمة وتنافسية وتحسين مرتبة الموسم المنصرم التي عرفت احتلاله الصف العاشر برصيد 36 نقطة.
ما هو سبب تراجع فريق المغرب التطواني في الأسابيع المنصرمة؟
يرجع تراجع الماط، خاصة في الأسبوعين الأخيرين، وتحديدا الإقصاء من منافسات ربع نهاية كأس العرش على يد النادي القنيطري بضربات الجزاء الترجيحية، وانهزامه برسم الجولة السادسة من الدوري المغربي الأول للنخبة ضد أولمبيك خريبكة، إلى بعض النقص والخلل الذي يعاني منه خط الهجوم، الذي لم يتمكن سوى من تسجيل أربعة أهداف في البطولة وأيضا في الكأس، علاوة على المشاكل التي تتجلى في الكرات العالية والساقطة في اتجاه المهاجمين، وهو ما أربك الحسابات وقضى على آمال المجموعة ضد لوصيكا، ناهيك عن طرد لاعبين بارزين هما هشام العمراني الإدريسي وأحمد جحوح.

هل ستجدون بعض المشاكل في المباريات المقبلة؟

فريق المغرب التطواني الذي لا زال يبحث عن فرض الذات وحصد النتائج الإيجابية واحتلال مراتب متقدمة، سيعاني الأمرين في المباريات المقبلة خاصة في ديربي الشمال المنتظر نهاية الأسبوع الجاري بملعب سانية الرمل ضد الصاعد شباب الريف الحسيمي، بالنظر لتوالي الهزائم وخاصة أمام أولمبيك خريبكة الذي ظهر بوجه لافت ونال من شباك محمد بيسطارة في مناسبتين حاسمتين، دون إغفال الافتقار للاعبين مهمين يشكلان الدعامات الأساسية لكل من خطي الدفاع ووسط الميدان الهجومي، إذ باتت الظرفية تحتم العودة إلى سكة الانتصارات لحصد أكبر عدد ممكن من النقط في مرحلة الذهاب.
أين تضع مستوى المغرب التطواني في البطولة الوطنية؟

مستوى الدوري المغربي متقارب والمردود التقني على المقاس ولازال في إمكان كل الأندية التباري على المراتب الأمامية أو ضمان البقاء قبل فوات الأوان، لأنه بمجرد نيل انتصارين متتالين ترتفع المؤشرات ويصير العطاء في تزايد مستمر، كما حدث للمغرب التطواني الذي يبقى واحدا من الفرق المتمرسة والنشيطة في المنظومة الكروية الوطنية، عندما تعثر أمام أولمبيك خريبكة تراجع رغم امتلاك ثمان نقط، ولوصيكا عبر صوب الريادة برصيد 11 نقطة رغم تعثره في بداية المشوار ضد الفتح الرياضي بهدفين لواحد، لذا لا نجزم بأن هذا الفريق نال المراد وذاك اقترب كثيرا من المغادرة ونحن بالكاد في الجولة السادسة من المنافسة.
ماذا يشكل الفوز المغربي على تنزانيا بدار السلام؟
تحقق الفوز المهم على تنزانيا بدار السلام برسم ثاني جولات الكان، بفضل الانسجام والقتالية والرغبة الجامحة في صنع نقط الفوز الكاملة، فضلا عن أن جل اللاعبين قدموا كل ما يمتلكون من قوة وجهد لتدارك تعثر الجولة الأولى بالرباط ضد جمهورية إفريقيا الوسطى، وهذه النتيجة ستذكي الحماس وستقوي العزائم للعودة بغلة قد تكون مماثلة من قلب البليدة، عند مواجهة الجزائر في قمة عربية ساخنة، وبالتالي حسم كل الأمور قبل الاستقبال بالمغرب وتفادي باقي المباريات ضد إفريقيا الوسطى وأيضا أمام منتخب تنزانيا.
هل ستدعمون المجموعة بلاعبين مستقبلا؟
نحن في الظرفية الحالية نسعى إلى عودة الدفء والطمأنينة لفريق المغرب التطواني لكرة القدم، أي حصد المزيد من النقط وتدعيم الرصيد المتجمد في 08 نقط، خاصة عند استقبال شباب الريف الحسيمي والحلول بالعيون لملاقاة شباب المسيرة ثم انتظار قدوم الرجاء البيضاوي قبل حط الرحال بالرباط لمواجهة الظاهرة الفتح الرياضي، وبعد ذلك سيتم التفكير في المستقبل وفي جلب لاعبين لتطعيم خصاص بعض المراكز بالرغم من الشح في ما يخص العناصر المتمرسة والجاهزة، مع العلم أن فترة الانتقالات الصيفية منحتنا طارق لشهب من الرشاد وأحمد الطالبي وعبد الرحيم السعيدي من الوداد البيضاوي وأحمد جحوح ومحسن العفافرة من الاتحاد الزموري للخميسات وخالد السباعي من حسنية أكادير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.