العثماني يؤكد من” أديس أبابا ” على انخراط المغرب لاصلاح مؤسساتي لهياكل الاتحاد الافريقي    البرلمان الإسباني يصفع “البوليساريو” ويرفض تنظيم ندوة للكيان الوهمي بأروقته    محطة القطار الجديدة لوجدة.. تجسيد للمشروع الكبير "القطب الحضري"    عامل الناظور يفتتح معرض الصناعة التقليدية بالجهة    العناية الملكية لصاحب الجلالة تسير بالمنظومة السككية الوطنية نحو الصدارة إقليميا وقاريا    طبيب الرجاء يكشف ل”اليوم24″ مدى خطورة إصابة العميد بانون    المغرب للمرة 17 في نهائيات "الكان"    +فيديو:مباراة حسنية اكادير و الرجاء تنتهي بأعمال الشغب، والشرطة تتدخل:    الديستي تطيح بشبكة متخصصة في تنظيم الهجرة السرية    منتخب ألمانيا يتطلع للثأر أمام طواحين هولندا    بعد تعين الكراوي.. ما هي مهام مجلس المنافسة ؟    بعد تقديمه شكوى بالتظلم.. الحموشي يأمر بالتحقق من تظلمات عميد شرطة    هل تنتقم إنجلترا من كرواتيا وتبلغ نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية؟    الرباط..جلالة الملك يعين رئيسا لمجلس المنافسة ورئيسا للجنة حماية المعطيات الشخصية    برلمانية تسائل مقترح استرجاع 17 مليار درهم من شركات المحروقات    تدخل كافاني الخشن في حق نيمار يلهب “تويتر”    خاشقجي كان مبلي البلاد لي مشا لها كيتزوج. مراتو “السرية” خرجات من الظل.. تزوج بيها غير شهور قبل مايدخل للسفارة السعودية باش يعاود التزويجة الثانية – صور    ياسين بونو يكشف سر تفوق المنتخب المغربي على الكاميرون    معاناة سكان شارع المغرب الكبير بمرتيل مع أمانديس    توقعات “الأرصاد الجوية” لطقس يوم غد الأحد 18 نونبر    نشرة إنذارية: الأرصاد تتوقع هطول أمطار قوية بأكادير غذا الأحد.    أمم إفريقيا 2019: أوغندا تحجز مكانها في النهائيات    ترامب: نحن لا نتجاهل تفاصيل قضية خاشقجي    طنجة : مصرع صاحب “مركز للنداءات” سقط من مكتبه    مقتل متظاهرة في حادث خلال “احتجاجات فرنسا”    العاهل الأردني يهنئ الملك محمد السادس بمناسبة عيد الاستقلال    سجين سابق يقتل بطلا مغربيا في “الفول كونتاكت” بطريقة بشعة    هكذا وزعت كعكة دعم الأعمال السنمائية على المخرجين المغاربة    لما كلّ هذا اللغط رغم وجود محكمة للنقض؟    وكالة "إيفي" الإسبانية:رئيس الحكومة الإسبانية يطلب لقاء الملك محمد السادس    ذكرى ميلاد الأميرة للا حسناء.. مناسبة لاستحضار الالتزام الثابت لسموها تجاه القضايا البيئية    ارتفاع عدد المفقودين جراء حريق كاليفورنيا إلى 1000 شخص    “اليونسيف”: طفل يمني يموت كل 10 دقائق بسبب الحرب التي يقودها التحالف السعودي الإماراتي    عجبا لأمر العرب !    علامة مميزة لظهور السرطان    احتجاج ممتهني التهريب المعيشي يعرقل السير بالمعبر الحدودي سبتة صور    كندا تستقبل أكبر عدد من طلبات اللجوء في 30 عاما    «ملتقى مكناس لحوار الهويات والثقافات»    " روابط ونفي " موضوع معرض جماعي لفنانين مغاربة ببروكسل    حرب « الكلاشات » تشتعل بيم مسلم وحليوة    أميركا تتعرض لهجوم إلكتروني بهوية مسؤول كبير بالخارجية    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "حسان" بمدينة الرباط    فتتاح فعاليات الدورة السابعة لمهرجان بويا النسائي للموسيقى    بالصور.. انطلاق مهرجان الرباط لسينما المؤلف بتكريم المغربية راوية والنجم محمود حميدة    "يونيفير ديجتال" يدشن متجره الثاني بالدارالبيضاء ويعلن طرحه لآخر صيحات الآيفون    كلية الآداب ببني ملال تحتضن دورة تكوينية حول كتابة البحوث العلمية حضرها ثلة من الأساتذة والمهتمين    السلطات الأمنية توقف مصوري فيديو سكيرج .. وهذه هي التفاصيل التحقيقات مستمرة    رويترز "تنسف"مزاعم السعودية: القحطاني حر ويواصل عمله بشكل سري!    العجز التجاري للمغرب يصل إلى 7.8 في المائة    دراسة: الجينات مسؤولة عن تفضيل مذاق على آخر    هيئة الإفتاء الجزائرية: الاحتفال بالمولد النبوي غير جائز شرعا    شركات الطيران العربية.. 98.882 رحلة يومية في 2017    دراسة: هذه هي المدة والأفضل للقيلولة في منتصف اليوم    الكاطريام    “البراق” لن تتعدى سرعته بين “القنيطرة” و”الدار البيضاء” سرعة القطار العادي!    عجبا لأمر العرب !    مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ، المَبْعوثُ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ    أنس الدكالي: 7000 طبيب مغربي بفرنسا لازالوا مرتبطين ببلدهم الأم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسيب وفوضى في قطاع سيارات الأجرة الصغيرة بفاس
نشر في المساء يوم 31 - 01 - 2012

عاشت شوارع وسط مدينة فاس، مساء يوم الجمعة الماضي، ساعات من الشلل بسبب «إضراب» حوالي 200 سائق سيارة أجرة صغيرة، الذين عمدوا إلى الاحتجاج بواسطة
سياراتهم وسط الشارع العام، ما أوقف حركة السير والجولان بشوارع وسط المدينة، وعانى مستعملو الطريق كثيرا للخروج من «ورطة» الازدحام بالشوارع. ورفع المحتجون لافتة تشير إلى أنه «لا واجب بدون حقوق»، للمطالبة ب«تطهير القطاع» وإقرار الشفافية في منح مأذونيات النقل أو ما يعرف ب«الكريمات» وإلغاء الفحص الطبي المفروض على السائقين كل سنة، بالنظر إلى تكاليفه المادية.
ويعيش قطاع سيارات الأجرة الصغيرة بفاس الكثير من التسيب والفوضى، ويشتكي عدد من الزبناء من تصرفات غير لائقة لبعض السائقين الذين ولجوا المهنة في ظل «تحريرها» بمبرر المساهمة في خلق فرص الشغل، وإلغاء «رخص الثقة» التي توحي بوجود ثقة بين السائق والزبون وتعويضها ب«رخص سياقة سيارة الأجرة»، و«التساهل» مع ملفات السوابق القضائية أثناء اجتياز امتحان اللجن المكلفة بمنح هذه الرخص.
ويشتكي المواطنون من تحكم سائقي عدد من سيارات الأجرة في تحديد الاتجاه عوض أن يكون الزبون هو المحدد. وتحولت العشرات من سيارات الأجرة إلى سيارات تتحرك بين خطوط معينة فقط، عوض أن تكون مهمتها هي التجوال في المدينة. وتربط هذه الخطوط وسط المدينة وبعدد من الأحياء الشعبية (باب فتوح، عوينات الحجاج، بندباب...)، ويفضل هؤلاء السائقون العمل فيها بالنظر إلى كثافتها السكانية، وارتفاع الأرباح التي تجنى منها. وفي هذه المحطات الشعبية يتعايش النقل السري مع سيارات الأجرة الصغيرة وسيارات الأجرة الكبيرة، ويتم كل هذا غير بعيد عن عناصر أمن السير والجولان، والتي تتهم بدورها بالتغاضي عن هذه السلوكات. وبلغ التسيب في القطاع حده بإعلان عدد من العاملين فيه «عصيانهم» عن «البوانتاج» اليومي، طبقا لمصادر عاملة في القطاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.