انتصار جديد للدبلوماسية المغربية.. بوليفيا تسحب اعترافها ب”البوليساريو”    مقتل شخصين إثر الثلوج والأمطار في إسبانيا    خنيفرة.. العامل “فطاح” يترأس اجتماعا استباقيا لمواجهة الثلوج بالإقليم    “ومن الغيرة ما قتل”.. تفاصيل مهولة بملف اغتصاب وتعذيب وقتل حنان (فيديوهات) في جلسة محاكمة دامت 6 ساعات    أكادير : بالصور ..لقاء مفتوح يسلط الضوء على المقاومة بإقليم تيزنيت    تقرير دولي : 2153 مليارديراً يملكون أكثر من نصف ثروات العالم    وزير الصحة آيت الطالب يصدر قراراً يقضي بتخفيض أسعار العديد من الأدوية (اللائحة)    بوليفيا تسحب الاعتراف ب"جمهورية البوليساريو"    إسبانيا.. مصرع 3أشخاص جراء سوء الأحوال الجوية التي تشهدها البلاد    بالصور.. تداريب منتخب »الفوت صال » بالعيون    بالفيديو: “قُبلة” بين رونالدو وديبالا تشعل مواقع التواصل الاجتماعي    صفعة جديدة ل”البوليساريو” .. دولة أمريكية تسحب اعترافها بالجبهة قطعت علاقاتها مع هذا الكيان    بتعليمات ملكية .. استقبال المدير العام للقيادة العامة لحلف شمال الأطلسي    بعدما حاول الاعتداء عليه جنسيا.. مهاجر إفريقي يقتل شخصا بالدار البيضاء    بالصور سائق متهور يتسبب في حادثة سير بشارع عمر ابن عبد العزيز ويلود بالفرار    مجلس النواب يعقد جلسة الأربعاء لإقرار ترسيم الحدوده البحرية للمغرب    قضية "حمزة مون بيبي".. عايشة عياش تكشف حقيقة اعتقالها بمطار دبي    الرئيس التونسي يكلف وزير المالية الأسبق “إلياس الفخفاخ” بتشكيل الحكومة    حمالات مغربيات يستلهمن طريقة «الأحزمة الناسفة» لتهريب الكحول.. الصور الأخيرة من معابر التهريب في المغرب    منتخب تونس يتأهل لنصف نهائي كأس افريقيا لكرة اليد على حساب المغرب    مشاهدة مباراة برشلونة وغرناطة بث مباشر اليوم الأحد 2020/1/19 الدوري الاسباني    الكيسر: خسارة مؤلمة بهفوات تحكيمية.. وصابر: العامل النفسي كان مؤثرا    تارودانت: تفاصيل توقيف أخطر تاجر مخدرات بالمنطقة موضوع العشرات من برقيات البحث    استطلاع: تدهور الأوضاع المعيشية ل43% من الأسر المغربية    أساتذة التعاقد يعودون للاحتجاج من أجل “إنقاذ” المنظومة التعليمية ورفض نظام التعاقد    "سيدفعون الثمن غالياً".. أول تعليق لزوج نانسي عجرم بعدما قتل سوريا بالرصاص!    وسط تزايد أعداد القنصليات الأجنبية في الأقاليم الجنوبية.. “البوليساريو” تراسل الاتحاد الإفريقي وتطالبه بالتدخل    كأس أمم أفريقيا لكرة اليد | المغرب ينهزم أمام تونس 31-24    باحث في العلاقات الدولية يكشف: لهذا السبب تم إبعاد المغرب من مؤتمر برلين    بنك المغرب يعلن ارتفاع الدرهم ب0.39 في المائة مقابل الدولار    فاضح "حمزة مون بيبي": أتعرض للتهديد بالقتل من موالين لدنيا باطما    بسبب الفيروس الصيني القاتل.. منظمة الصحة العالمية تجتمع بشكل طارئ    الثلوج تكسو قمم جبال الريف والأطلس الكبير وتسجيل إنخفاض شديد في درجات الحرارة    الوداد يرتقي لصدارة البطولة بفوز ثمين على حساب أولمبيك أسفي    معالجة 65 مليون طن من البضائع بميناء طنجة المتوسط خلال 2019    محامون بريطانيون يطالبون بإصدار مذكرة توقيف بحق السيسي    نادي ريال مدريد يتعاقد مع مهاجم نادي فلامنغو البرازيلي رينير خيسوس    البريكسيت يجمع العثماني و بوريس جونسون !    الموت يغيب الفنان "اعبابو" بعد صراع مع المرض    دار الشعر بتطوان تفتتح سنة 2020 بليلة شعرية جديدة    مقتل متظاهرين في اضطرابات أمنية واسعة في بغداد    للعام الثاني.. المغرب خارج لائحة الاقتصادات الأكثر ابتكارا في العالم    دراسة: تناول الجوز مفيد للقلب والأمعاء    خبير مالي: لا بد من القطع مع ثقافة التهرب الضريبي.. والمقاولة ثالثة في أولويات قانون المالية    الصين تعلن تسجيل 139 حالة إصابة بالفيروس الغامض وانتقال الفيروس لمدن جديدة    دراسة: قلوب النساء “أضعف” من قلوب الرجال    الرئيس الإسرائيلي يوجه رسالة للملك محمد السادس    “هاري” يبرر تخليه عن لقبه الملكي: كان أملنا أن نواصل خدمة الملكة لكن بدون المال العام…وللأسف لم يكن هذا الأمر ممكنا    جديد ترامب.. الحامل ممنوعة من دخول أمريكا!    وكالة الطاقة: البترول يستطيع الاستجابة لأزمة المناخ    أكادير : بالصّور ..باحثون يناقشون قيم الانفتاح والتسامح بإقليم تيزنيت من خلال الموروث العبري    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    في حفل تكريمه.. روبرت دي نيرو يكشف عن موقفه من ترامب    دراسة : بذور متوفرة في جميع البيوت .. مضادة للكوليستيرول و السرطان و أمراض القلب    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«البام» يتهم بنكيران ب«شرعنة» الريع المؤسساتي
نشر في المساء يوم 26 - 11 - 2012

قال عبد اللطيف وهبي، رئيس الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة، إن عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، يسير 10 في المائة من الصناديق والحسابات الخصوصية غير الخاضعة لمراقبة البرلمان.
واتهم رئيس فريق «البام» بنكيران وحكومته، خلال تدخله أثناء جلسة مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2013، مساء يوم الجمعة الماضي بمجلس النواب، ب«شرعنة» ما أسماه الريع المؤسساتي، من خلال الاستمرار
في إدارة جزء من النفقات العمومية عبر تلك الصناديق، والمقدرة ب 57.67 مليار درهم خلال السنة القادمة.
وقال وهبي خلال جلسة المناقشة: «كنا نطمح وفقا للشعارات التي رفعتموها، السيد رئيس الحكومة، حول الشفافية ومحاربة اقتصاد الريع، إلى تقليص عددها وإحالة ميزانيتها على البرلمان للمراقبة، لكن الريع المؤسساتي أصبح مشروعا، ويتم التغاضي عنه، لكونه ريعا في خدمة أغلبية سياسية»، مشيرا إلى أن رئيس الحكومة وحده يسير 10 في المائة من هذه الصناديق، ويأتي بذلك بعد وزارة الداخلية وإدارة الدفاع ووزارة الاقتصاد والمالية. وهبي أوضح أن رئيس الحكومة سيحصل على 16.1 في المائة من النفقات المبرمجة لسنة 2013 من الصناديق والحسابات الخصوصية للخزينة، وأن حكومته مستمرة في إدارة جزء من النفقات العمومية من خلال تلك الصناديق التي ستبلغ نفقاتها خلال 2013 نحو 19.4 في المائة مقارنة بالنفقات المبرمجة في ميزانية الدولة، واصفا توجهات أول تمرين مالي للحكومة ب«الصادمة والمخيبة لآمال المغاربة، والتي تجعلنا متخوفين على مستقبل البلاد». وحسب المتدخل ذاته، فإن المشروع «ليس سوى تمديد تعسفي واصطناعي لعمر القوانين المالية السابقة، ومحاولة إعطاء جرعات تنفسية لاقتصاد جعله التدبير غير الاحترافي للحكومة مهددا بالموت السريري».
من جهته، شن رشيد الطالبي العلمي، رئيس الفريق النيابي لحزب الأحرار، هجوما على الحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية، مشيرا إلى أنه مع هذه الأخيرة عاد الاعتقال السياسي بكثافة، وعاد معه التعذيب، وعادت معه تفاصيل الصورة البشعة على المستوى الدولي، والتي أمضى المغرب سنوات طويلة في معالجتها وترميمها ومحو آثارها. وتابع العلمي هجومه بالقول: «بعد انقضاء سنة، بدأت تتسرب إلينا مخاوف مرتبطة بمدى قدرتنا على الاستمرار في مسار تثبيت روح التغيير في ظل الحفاظ على التعدد والتنوع والاختلاف».
إلى ذلك، اعتبر عبد العالي دومو، عن الفريق الاشتراكي، مشروع قانون المالية القادم «انتقائيا وغير هادف أو قادرا على تحقيق الإجراءات التي تضمنها»، كما أنه لا يحمل في طياته إصلاحات جديدة وإجراءات بديلة تطلق دينامية على الاقتصاد الوطني، ولا يمكن من تحصين التوازنات الماكرو اقتصادية من الانزلاق، فضلا عن كونه لا يستحضر الإكراهات والهواجس الظرفية.
وأكد دومو أن المشروع تضمن إجراءات بعيدة عن الحكامة والشفافية، واعتمد إجراءات ضريبية غير مدروسة، مشيرا خلال تدخله إلى أن السمات الأساسية للمشروع تتمثل في الاستمرارية اللامشروطة في تبني السياسات القطاعية، مما يؤشر على غياب المبادرة لتقييم هاته السياسات وللمعوقات التي حالت دون تطور بعضها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.