حرب الطرق تحصد حياة شاب وتصيب آخرين بجروح في شفشاون    مساعد مدرب الترجي: "الوداد فريق كبير و الفوز في النهائي سيكون من نصيب الأكثر تركيزا"    “الوداد البيضاوي” و”الترجي التونسي”.. قمة ساخنة بنهائي أبطال إفريقيا    «يوميات روسيا 2018..» في حضرة الجمال والجلال -الحلقة14    الجزائر “تأسف” لاستقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء    كيليان مبابي يحدد موعد انتقاله إلى ريال مدريد    “فيسبوك” تغلق أكثر من 3 مليارات حساب وهمي خلال 6 أشهر    رمضانيات القصر الكبير    الزمن الذي كان.. الإدريسي: صدمت بوجود صورة أخرى لإبن بلة مختلفة عن تلك التي كنت أتخيلها -الحلقة14    الرجاء تجدد مفاوضاتها مع مهاجم المنتخب الليبي أنيس سالتو    وهبي: قرار بن شماش بشأن الأمناء الجهويين “باطل” و”غير قانوني” أزمة البام    البام يسير برأسين ابتداء من الآن.. بنشماش يلاحق معارضيه وتيار اخشيشن يُعد للمؤتمر    الطالبي العلمي يتحدث عن “سرقة الأطر” والقانون الإطار والأمازيغية تحدث عن دور الأحزاب    الفضاء العام بين "المخزن" والمحافظين    من أدخل الإسلام للمالديف.. رحالة مغربي أم صومالي؟    جمهور الوداد يكرم وفادة نظيره التونسي    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة14    “صحتنا في رمضان”.. وجبة السحور الصحية – فيديو    مؤشر دولي يبوئ المغرب صدارة شمال إفريقيا    بركة: استثمارات الدولة تراجعت ب50% .. والفقر يُورّث جينيا بالمغرب‬    بن يدير في حوار مع "البطولة": "هذا هو المنتخب الذي سأشجعه في الكان.. وهذه رسالتي للمغرب"    ولد الطويل يحيي سهرة فنية بملعب الكرة الشاطئية بالجديدة    الكشف عن موعد تقديم جوارديولا مدربا ليوفنتوس    في عهد الملك محمد السادس.. مستقبل زاهر ينتظر المغرب والمغاربة    الكياك يتفقد أوراش التنمية البشرية بسيدي سليمان    زيدان ينفجر في وجه بيريز بسبب برشلونة    محمد سي بشير.. الجزائر تشهد ثورة بيضاء -حوار    مزادُ البالوناتِ الحارقةِ في شهورِ الصيفِ اللاهبةِ    أسماء وأعلام في ذاكرة تطوان : يوسف سعدون الناطق باسم الأزرق الراسخ    أصيلة.. توقيف “بولولو” متلبسا بحيازة “الحشيش والكيف”    إحداهن حامل.. غرق 3 مهاجرات في عرض المتوسط    الأعرج يدعو المثقفين لمحاصرة التطرف وتحجيم قدرته على الحشد    لكلاب الضالة تهدد أمن وسلامة المواطنين بأفورار ومطالب بالتدخل العاجل لإبادته    "صحافيون شباب" يحددون مبادئ أخلاقيات المهنة    ارتفاع قتلى احتجاجات الانتخابات الرئاسية في إندونيسيا    ترامب: المفاوضات التجارية مع الصين قد تشمل ملف هواوي    نائب رئيس المجلس العسكري السوداني في زيارة إلى السعودية    نظام جديد يحمي المغاربة من إزعاج الرسائل القصيرة    الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكا في العالم    بوصوف يراهن على الحياد في جائزة المغرب للكتاب    لصان يسرقان ماسة قيمتها 45 مليون أورو بفندق في باريس    غياب النقابات عن الحوار يفاجئ وزارة التربية الوطنية    طنجة.. توقيف اللص “الأنيق” المتخصص في سرقة الفتيات    المغرب تعرض ل80 ألف هجوم إلكتروني.. و”إنوي” تكشف عن مركز “soc”    الشمس تتعامد فوق الكعبة الثلاثاء المقبل    المغرب مصنف في المرتبة 42 على الصعيد العالمي في مجال البيانات المفتوحة    الحكومة ترفع رسوم استيراد القمح الطري لحماية المنتوج المحلي    مصر.. إخلاء سبيل صحفي ألقي القبض عليه فور عودته من قطر خريف 2016    “علماء المسلمين” يدعو لاعتصامات لمنع إعدام العلماء بالسعودية العودة والقرني والعمري    اهم منجزات التعاضدية الفلاحية للتأمين..اتفاقية مع مكثري البذور    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    طبيبة تشرح كيف اكتشف اطباء العالم أن الصيام علاج للسرطان    المسرح الحساني يحتفي باليوم الوطني للمسرح    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 15 : اضطراب التغذية والشره المرضي خلال شهر الصيام    مؤانسات رمضانية المعلومة تضع الفرق بين آدم والطين وبين آدم والملائكة..    في 3 أشهر : مبيعات OCP تتجاوز 1.3 مليار درولار وأرباحه تقفز ب %73 : بفضل تحسن الطلب وارتفاع الأسعار في السوق الدولي    بيبول: لجنة فنية لمساعدة الركراكي    «رائحة الأركان».. الحاج بلعيد: أركان الجبل -الحلقة13    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحقاوي تنسحب غاضبة من اجتماع برلماني تحول إلى «سويقة»
نشر في المساء يوم 20 - 07 - 2013

تحول اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، زوال أول أمس الأربعاء، إلى «سويقة وحمام»، على حد تعبير عادل تشكيطو،البرلماني الاستقلالي، بعد أن
نشبت خلافات حادة بين نواب فريقي حزبي الأصالة والمعاصرة والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، من جهة، ونواب العدالة والتنمية، من جهة ثانية، قبل أن يدخل الاستقلاليون على خط المواجهة.
واضطر رئيس اللجنة إلى رفع الجلسة، التي كانت مخصصة لمقترح قانون حول المناصفة، ودعوة مكتبها إلى الانعقاد، بعد أن كادت الأمور تتطور إلى الأسوأ في ظل الاحتقان الذي ساد الاجتماع وحوله إلى ساحة لتبادل الاتهامات والملاسنات الحادة والشتائم بين برلمانيي حزب بنكيران ومعارضيه. فيما لم تجد بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، من بد غير مغادرة القاعة التي احضتنت الاجتماع وعلامات الغضب بادية على محياها، قبل أن تعود بعد نحو ربع ساعة لإلقاء عرض حول خطة حكومة بنكيران للمناصفة.
ومنذ الدقائق الأولى، سادت أجواء مشحونة ألقت بظلالها السوداء على اجتماع اللجنة النيابية، وترجمتها اتهامات فرق «البام» والاتحاد الاشتراكي والاستقلال لبرلمانيي بنكيران ب«الإنزال» ووجود نية مسبقة لنسف الاجتماع، وأخرى مضادة ب«ممارسة ديكتاتورية الأقلية»، في حين كان لافتا أن مصطلحات مصنفة في باب الشتائم بدأت تؤثث المشهد البرلماني لما بعد الربيع العربي، ودفعت البرلماني تشكيطو إلى دعوة رئيس الجلسة إلى رفعها، محملا إياه المسؤولية عن «وضع لا يشرف نواب الأمة».
إلى ذلك، فجرت مداخلة عبد الله بوانو، رئيس الفريق النيابي لحزب رئيس الحكومة، معركة «المناصفة»، بعد أن أبدى رفضه لمقترح قانون تقدم به فريق الأصالة والمعاصرة يتعلق بإحداث هيئة المناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز، بالنظر إلى أن النظام الداخلي لمجلس النواب في مادته 100 يؤكد على أنه لا يمكن أن يناقش البرلمان بغرفتيه مقترحا له نفس الموضوع، مؤكدا أن هذه الحالة تنطبق على مقترح «البام» الذي وضعه بداية 2013، في حين تم وضع مقترح مماثل له في مجلس المستشارين من قبل الفريق الاستقلالي منذ السنة الماضية.
رد بوانو لم يمر بردا وسلاما، إذ أثار حفيظة خديجة الرويسي، برلمانية «البام»، التي اعتبرت ما يقع اليوم من «إنزالات ونسف لمناقشة مقترح فريق الأصالة والمعاصرة يؤكد بالملموس أن البعض يحاول أن يجعل هذه المؤسسة الدستورية بدون قيمة أو إضافة تشريعية ويجعلها مرهونة بمزاجية وتحكم الحكومة كما كان يحصل أيام وزير الداخلية الأسبق إدريس البصري».
واتهمت الرويسي «إخوان بنكيران» بممارسة سلوك هيمني معطل للمبادرة التشريعية من طرف الأغلبية والحزب الأغلبي، في إشارة إلى فريق العدالة والتنمية في موضوع حساس «يتعلق بحقوق المرأة وظروف عيشها الصعبة التي تنتظر منا التضحية والمجهودات الجبارة بعدما أصبح المغرب يحتل في حقوق المرأة رتبا مخجلة عالميا تجعله في بعض الحالات وراء دولة جيبوتي». من جهتها، اتهمت حسناء أبو زيد، البرلمانية الاتحادية، حزب العدالة والتنمية ب«تعطيل التشريع البرلماني لصالح الحكومة»، معتبرة أن ما قام به الفريق الإسلامي من إنزال قوي لأعضائه مرده سعيه لعرقلة قانون تنتظره المغربيات بشوق في ظل عجز الحكومة إلى حدود الساعة عن تقديمه. وفيما اعتبرت أبو زيد أن معارضة حزب بنكيران لمقترح فريق «البام» مرده الموقف العام للحزب من قضية المرأة عبر استغلال هفوات النظام الداخلي لتحقيق تلك الغاية، أبدى عبداللطيف وهبي، رئيس فريق «الجرار»، أسفه للعرقلة التي لقيها تقديم مقترح القانون الخاص بإحداث هيئة المناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز، الذي أعده الفريق. وقال وهبي: «نتأسف ونحن نضطر إلى تأخير مناقشة مقترحنا بسبب دوافع وحجج غير قوية فقط لمزاحمتنا من طرف الحكومة في مناقشة مجرد تصور لها في قضية معينة بدل مناقشة مشروع مقترح قانون هذه المرة أعده فريقنا ووضعه قبل شهور بالمجلس وظل ينتظر المناقشة قبل أن نفاجأ بتعطيله اليوم ووقوعه ضحية حروب سياسية ضيقة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.