إسبانيا.. رئيس الوزراء "منزعج" من مزاعم فساد مرتبطة بالسعودية تطال الملك السابق    الحكومة تجتمع اليوم لدراسة تمديد حالة الطوارئ الصحية    المغرب يقرر الرفع من رسوم الإستيراد إلى 40 في المائة من اجل تشجيع الإنتاج الوطني    نفقات صندوق "كورونا" بلغت 25 مليار درهم وقطاع السيارات الأكثر تضررا من الجائحة    إعادة تنشيط الحركة الاقتصادية واستمرار اليقظة الصحية رهان المغرب لتجاوز تداعيات كوفيد-19    المغرب يسجل 178 حالة من أصل 7659 تحليلا مخبريا في آخر 16 ساعة بنسبة إصابة تصل إلى 2.3%    اعتقال النجم الجزائري الملالي في فرنسا لتورطه في فضيحة أخلاقية    الرجاء يوضح حقيقة إعارة وأحقية شراء عقد أحداد    بسبب تفضيلهم "المال أولا": جونينيو يتنقد عقلية اللاعبين البرازيليين    « فاجعة اشتوكة ».. شاهد إصابة عاملات زراعيات في حادث انقلاب "بيكوب »    الدار البيضاء .. انتخاب عبد الإله أمزيل رئيسا جديدا للتعاضدية الوطنية للفنانين    ناشط عقوقي    حصيلة جديدة.. جهتا العيون ومراكش تتصدران أعلى معدلات الإصابة بكورونا    بعد تسجيل 178 إصابة جديدة.. حصيلة كورونا تدنو من 15 ألف حالة بالمغرب    مستجدات كورونا بالمغرب | 178 حالة جديدة و'زيرو' وفاة.. وحصيلة الاصابات تصل 14949    وزارتا الداخلية والفلاحة تبقيان على المهن الموسمية المرتبطة بعيد الأضحى    رسائل قوية للمغرب في مجلس الأمن.. بوريطة: ليبيا ليست أصلا للتجارة الديبلوماسية    الإصابات المؤكدة ب"كوفيد 19″ في الولايات المتحدة تتخطى عتبة 3 ملايين    المغرب أول دولة عربية وإفريقية تحصل على صفة عضو ملاحظ لدى مجموعة دول الأنديز    أمرابط لا يعترف بفيروس كورونا!!    بديع أووك ل"المنتخب": لا أشغل بالي بالعروض!!    الرسائل الثلاث لبوريطة إلى مجلس الأمن بشأن الملف الليبي: قلق وخيبة أمل ودعوة للتعبئة    مجلس البرلمان يحيل ملف البطاقة الوطنية على « مجلس حقوق الإنسان »    قصة هاتف الراضي وحرب الردود بين الحكومة و"أمنيستي"    بعد توقيفه عن ممارسة المحاماة لمدة سنة.. المتضامنون مع المحامي زيان يدعون لوقفة احتجاجية    جولة في "قصر الفنون" طنجة.. مشاهد من المعلمة الضخمة قبل الافتتاح- فيديو    العثماني يلتقي نقابة الزاير تمهيدا لجولات الحوار    المغرب ينشد تخفيف أثر "كورونا" والجفاف بتعديل الميزانية    أسهم أوروبا ترتفع بعد توقعات مطمئنة من « ساب للبرمجيات »    طقس الخميس.. استمرار ارتفاع درجات الحرارة لتصل ال46 بهذه المناطق المغربية    مداهمة حانة نواحي تطوان لخرقها حالة الطوارئ الصحية    مصرع شابين غرقا بشاطئ القصبة ضواحي آسفي    برشلونة يفوز على إسبانيول ويواصل الضغط على ريال مدريد    « بوليميك الانسحاب ».. السلامي: ماتش الجديدة ماتلعبش وكلنا ثقة في الجامعة باش نلعبوه    فيديو.. حمزة الفضلي يطرق باب معاناة الشباب مع »الدرهم »    الملايير التي خسرتها الخزينة بسبب جائحة كوفيد 19    الدار البيضاء.. تقديم جهاز 100 في المائة مغربي لتصنيع الكمامات الواقية    وزير الدفاع الإسرائيلي في الحجر الصحي بسبب "كورونا"    تسجيل جديد يكشف الكلمات الأخيرة لجورج فلويد قبل مصرعه    صحف : إصابة ممرضة بكورونا عقب التحاقها بالمستشفى، وندرة المياه بجهة سوس ماسة تثير الجدل، واستئناف محاكمة الإسرائيلي الذي فر من إسرائيل بعد كسره سوار المراقبة    برفضها المتعنت السماح بإحصاء ساكنة المخيمات .. الجزائر مسؤولة عن تحويل المساعدات الإنسانية الموجهة إلى تندوف    الدكتورة ربيعة بوعلي بنعزوز ضيفة على" نافذة بعيون مهاجرة"    حالة إستنفار بأكادير بعد غرق باخرة للصيد وعلى مثنها عدد كبير من البحارة    بعد إصابة شرطي بكورونا.. فرض الحجر الصحي على جميع موظفي دائرة أمنية بطنجة    أكادير : تفاصيل الحالات الوافدة التي أرجعت فيروس كورونا إلى جهة سوس ماسة في الأربعاء الأسود.    رجل الأعمال اللبناني لي تشد فالمغرب طلقاتو ميريكان لأسباب صحية    الأسبوع الأول من يوليوز.. قائمة البرامج الأكثر مشاهدة على "الأولى" و"دوزيم"    "حكواتيون شعراء" في دار الشعر بمراكش    المساجد تفتح أبوابها من جديد    مراكش: مضاعفات السكري تدخل عبد الجبار لوزير قيدوم المسرحيين المغاربة مصحة خاصة    ماكرون يلتحق ب"تيك توك" لتهنئة الناجحين في الباكالوريا.. ويكسب نصف مليون مشترك في يوم- فيديو    الولايات المتحدة الأمريكية تنسحب رسميا من منظمة الصحة العالمية    « نايت وولك » لعزيز التازي يحط الرحال بأمريكا الشمالية في ربيع 2021    أكادير : جمعية دروب الفن تواصل تحقيق مشروعها الثقافي بجهة سوس.        رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    فيديو.. كورونا.. مواطنون يطالبون بإعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وثيقة رسمية تكشف غشا في الطريق السيار لآسفي بقيمة 30 مليار سنتيم
شركة تركية تطرد مهندسين مغاربة رفضوا التوقيع على استعمال مواد مغشوشة
نشر في المساء يوم 06 - 04 - 2014

كشفت وثيقة رسمية صادرة عن الشركة الوطنية للطرق السيارة في المغرب عن استعمال إحدى الشركات التركية الفائزة بصفقة إنجاز الطريق السيار آسفي الجديدة لمواد غير مطابقة لما تعهدت به هذه الشركة التركية في دفتر التحملات الذي يجمعها مع الحكومة المغربية.
وأوردت وثيقة صادرة عن الشركة الوطنية للطرق السيارة في المغرب، أن إحدى الشركات التركية التي فازت بصفقة إنجاز الطريق السيار آسفي الجديدة «تستعمل مواد غير مطابقة للاستعمال في فرشة البنية التحتية للطريق السيار»، مضيفة أن التحاليل التقنية والعلمية التي أنجزت على مقاطع من الطريق السيار «أثبتت أن تلك المواد المستعملة لديها حساسية للمياه»، بحسب نص الوثيقة.
وقالت مصادر عليمة إن الشركات التركية التي فازت بصفقة إنجاز الطريق السيار آسفي الجديدة تستعمل مواد أولية عبارة عن أحجار وأتربة مستخرجة من مقالع أحجار غير بعيدة عن موقع الطريق السيار، وبالضبط من منطقتي البهاليل والغربية، وهي المواد الأولية التي أثبتت تحاليل علمية قامت بها الشركة الوطنية للطرق السيارة في المغرب، بكونها غير صالحة للاستعمال في فرشة الطريق السيار لكون تلك المواد لها حساسية للمياه، مما يهدد جودة الطريق السيار ويعرضه للتمزق والانجراف بعد شهور قليلة من استعماله.
وكشفت معطيات دقيقة أن إحدى الشركات التركية قامت بطرد العديد من المهندسين والأطر المغربية لرفضها التوقيع على صلاحية استعمال هذه المواد غير المطابقة لمواصفات الجودة، مشيرة إلى أن الشركات المغربية التي فازت بالشطر الأول والثاني من الطريق السيار آسفي الجديدة تجلب المواد الأولية من مقالع بوسكورة وبنهاشو المطابقة لمواصفات الجودة، كما ينص على ذلك دفتر التحملات، في حين تعمد الشركات التركية التي فازت بالشطر الثالث والرابع إلى استعمال مواد أولية من مقالع محاذية للطريق السيار، وهي العملية التي ستجني منها الشركات التركية قرابة 30 مليار سنتيم من الأرباح غير المتوقعة.
وحذرت التحاليل العلمية للشركة الوطنية للطرق السيارة في المغرب من استعمال هذه المواد المغشوشة من قبل إحدى الشركات التركية في مشروع وطني كبير أعطى الملك انطلاقته، وقالت مصادر عليمة إن مصاريف نقل وشراء المواد الأولية تكلف 30 مليار سنتيم، وأن هذه المصاريف جرى احتسابها في الأثمان المقدمة من قبل الشركات المشاركة في صفقة إنجاز الطريق السيار، قبل أن تعمد إحدى الشركات التركية إلى تعديل هذه الشروط، وتقوم باستعمال مواد غير مطابقة ولا تكلف شيئا باعتبارها مستخرجة من أراضي محاذية للطريق السيار، وهو ما ستجني منه قرابة 30 مليار سنتيم من الأرباح غير المعلنة، في وقت أثبتت التحاليل التي أجرتها الشركة الوطنية للطرق السيارة أن تلك المواد «غير مطابقة ولا تصلح لإنجاز الطريق السيار».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.