غينيا بيساو تؤكد مجددا دعمها “الثابت واللامشروط” لمغربية الصحراء ولمخطط الحكم الذاتي    ولي العهد الأمير مولاي الحسن يستقبل أطفال القدس المشاركين في المخيم الصيفي    امرأة تطلب الخلع بسبب حب زوجها لها: “حبه خنقني.. وأتمنى أن يقسو عليَّ لو مرة واحدة”!!    حوارية مع أختي في الله    احتجاج على سوء خدمات المستشفى الجديد    بلجيكا تجمعنا كما شاءت “أيمونا”    عاجل : وفاة قائد مركز درك سكورة بإقليم بولمان في حادثة سير خطيرة    “واقعة السيوف” في القصر الكبير… ولاية أمن تطوان توضح    نجمات عالميات قريبا بالمغرب.. طنجة والبيضاء ومراكش وجهاتهن    بنكيران وأكل السحت    كأس محمد السادس.. البنزرتي ينفرد بصدارة المجموعة الثانية بسباعية في شباك فومبوني    الجزائر: إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح الحبس المؤقت    نقطة نظام.. خطر الفراغ    صراع حول "حد أرضي" ينتهي بجريمة قتل بضواحي الجديدة    امرابط ينتقل إلى نادي “هيلاس فيرونا” الإيطالي    التواء في القدم يفسد فرحة حمد الله مع النصر    الحسيمة.. دعم خاص بحاملي المشاريع لإنشاء مقاولاتهم الخاصة    إصابة عبد الرزاق حمد الله بالتواء في مفصل القدم في "الصدام" المغربي    جرسيف: تنظيم حملة للتبرع بالدم بشركة فيندي والحصيلة 108 أكياس دم    المغربية فرينكار سارة تحرز برونزية التجديف فردي    صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن يستقبل أطفال القدس المشاركين في الدورة ال 12 للمخيم الصيفي الذي تنظمه وكالة بيت مال القدس    لعفر : الخطاب الملكي رهن مستقبل التنمية بتفعيل الجهوية المتقدمة    تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد المعينين بإقليم شفشاون    أَسْحَتَ بنكيران وفَجَر ! اللهم إن هذا لمنكر !!!    سابقة.. تحليل للدم يكشف موعد وفاة الإنسان قبل 10 أعوام من وقوعها في ثورة طبية جديدة    تعيينات جديدة في مناصب عليا    المجلس الحكومي يصادق على إحداث دائرة جديدة بإقليم وزان    مضران: تَوصيات الملك بالتشبيب وراء استِقالة لقجع    إنشاء "المبادرة اللبنانية لمناهضة التمييز والعنصرية” دعما للفلسطينيين ردا على خطة وزارة العمل    "أمريكان فاكتوري" أول إنتاج لأوباما وزوجته ميشيل في هوليوود    قَدِمْنَ من بركان والناظور وزايو.. ثكنة الفوج الأول لسرايا الخيّالة في وجدة تحتضن عشرات المجندات    ابراهيم غالي في "الحرة" : خبايا خرجة فاشلة !    بعدما أقرت بفشلها في إنهاء الأشغال بميناء آسفي.. الحكومة تُحدث مديرية مؤقتة وتُمدد أجل التسليم    إسبانيا تحذر العالم من انتشار داء الليستيريا    لجنة انتقاء المقبولين في التجنيد العسكري تستبعد “واضعي الأوشام” والمدمنين على المخدرات    الصحف تتحدث عن "تصلب" باريس سان جرمان بشأن نيمار    “فرانس برس”: الشباب المغاربة يقبلون على الخدمة العسكرية أملا في تحسين أوضاعهم المعيشية    “غلوبل باور فاير”:الميزانية العسكرية للمغرب بلغت3.4 مليارات دولار وعدد المجندين لم يتجاوز 364 ألف شخص    “مندوبية التخطيط” تسجل انخفاض أسعار المواد الغذائية بمختلف مدن المملكة خلال يوليوز الماضي    طنجة تحتضن النسخة الأولى للأسواق المتنقلة للاقتصاد الاجتماعي    دراسة أمريكية: نقص فيتامين “د” يجعل الأطفال أكثر عدوانية في المراهقة    "سَهام" تؤثر على نتائج "سانلام" الجنوب إفريقية    آلاف المقاولات مهددة بالإفلاس    أخبار الساحة    هدية لمجرد للملك في عيد ميلاده-فيديو    إمارة “دبدو” في موت مختلف    هددت بضرب الفاتيكان وسفارة إسرائيل..إيطاليا ترحل مغربية نحو بلدها    أوريد يكتب: هل انتهى دور المثقف؟    الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ينعي أمينه العام الشاعر الكبير حبيب الصايغ    ذكريات عبرت… فأرخت.. أنصفت وسامحت -5- عبد الرحيم بوعبيد وموسيقى «الدجاز »    ندوة «الفارس في الشاوية، نموذج قبيلة مديونة»    الاتحاد الدولي للنقل الجوي أكد ارتفاع الطلب العالمي على هذا النوع من السفر    المقاول الذاتي…آلية للتشغيل    لين    العلماء الربانيون وقضايا الأمة: بروفسور أحمد الريسوني كأنموذج    غدير مودة القربى    بوهندي: البخاري خالف أحيانا القرآن ولهذا لا يليق أن نآلهه    وفاة رضيع بسبب حليب أمه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما بين تصفيات المونديال وتصفيات غزة...
نشر في المساء يوم 17 - 07 - 2014

انشغل عشاق كرة القدم هذه الأيام في أرجاء المعمور بتتبع تصفيات كأس العالم، في وقت تقع فيه تصفيات من نوع آخر في بقعة صغيرة أخرى من العالم، إنها تصفيات دموية وإبادة جماعية ضد شعب غزة في الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ فشتان بين آهات المشجعين الذين تهتز مشاعرهم في مختلف البلدان على إيقاع أهداف كروية يسجلها لاعبوهم المفضلون، وتنحبس أنفاسهم مع كل فرصة ضائعة كادت تحصد أهدافا كفيلة بتأهيل فريقهم لتحقيق حلمه، وبين آهات أهل غزة التي تتعالى مع سقوط كل شهيد وأنفاسهم التي تنحبس مع دوي كل صاروخ أو قذيفة تحصد معها لا محالة أرواحا طاهرة جديدة لأحبائهم وذويهم.
وبالرجوع إلى أجواء المونديال، نجد المشجعين تنتفخ أوداجهم غضبا عندما لا ينصف الحكم فريقهم الذي يساندونه ويشجعونه بكل وجدانهم ويصرخون ويحتجون على هذا الظلم الذي صورت عدسات الكاميرا تفاصيله من كل زوايا الملعب، تماما كما تنتفخ أوداج الفلسطينيين غضبا إثر ممارسات المحتل الظالمة من تهديم لبيوتهم وتقتيل لنسائهم وتشريد لأطفالهم، ترصدها في كل وقت وحين عدسات كاميرا الصحافيين الموجودين في عين المكان. كما تلتقي أساليب التعبير عن التضامن في كلتا الحالتين عبر كتابة مشجع المباريات الكروية، من جهة، عبارات داعمة لفريقه المفضل على صفحته الفايسبوكية تعبر عن مشاعره الجياشة تجاه ذلك الفريق، وتعبير المتتبع للشأن الفلسطيني، من جهة أخرى، عن تعاطفه مع سكان غزة عبر نشر عبارات تضامنية على صفحته الخاصة في الفايسبوك وصور تعبر عن عدم غياب أهل غزة عن باله وخاطره.
وتكتظ برمجة رمضان التلفزية، التي يعود إليها المشجع الكروي بعد أن يفرغ من مشاهدة المباريات، بمسلسلات وبرامج وأفلام موسمية رمضانية تكاد لا تترك لمتتبعها الوفي المجال للتعبد في شهر العبادة، في حين لا يعطي القصف الذي يشنه المحتل المجال للمواطن الغزاوي ليضع برمجة خاصة لحياته الرمضانية التي سلبها الاحتلال، بأعماله الهمجية، خصوصيتها وحلاوتها وحرمه التمتع بهدوئها الروحي.
عندما شارك منتخب عربي وحيد في المونديال، وهو المنتخب الجزائري، تناسلت التبريكات والتهاني على الفريق من كل البلاد العربية باعتباره يمثل بمشاركته تلك كل بلد عربي، ولاح في المشهد العام تضامن عربي كروي قل نظيره في قضايا أخرى أكثر أهمية. لكن ما إن بدأ القصف على غزة حتى خفتت هذه الأصوات وتلاشت فجأة مشاعر العروبة والوحدة تلك التي ما فتئت تتغنى بها في حدث كروي لا شك أنه لا يفوق القضية الفلسطينية أهمية؛ فبين مباريات كرة القدم، حدث السنة الرياضي، والحرب على غزة، كارثة السنة الإنسانية، لا بد من إعادة النظر في ضمائرنا التي أصبحت تتأثر بنتائج مباريات كرة القدم أكثر مما تتفاعل مع فظائع إنسانية يندى لها الجبين.
بشرى لغزالي *
* باحثة ومترجمة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.