لفتيت يلتقي زعماء وممثلي أحزاب سياسية غير ممثلة في البرلمان    مجلس الحكومة يتدارس النهوض بالقطاع السياحي    في الحاجة إلى بورجوازية وطنية/بورجوازية الجاه والمال    العثماني بعد بؤر طنجة: مواطنون يعتقدون أن الفيروس لم يعد موجودا    مجلس النواب يصادق بأغلبية 67 نائبا ومعارضة 44 آخرين على مشروع قانون المالية المعدل    السلطات تتراجع عن قرار تعليق خدمات النقل السككي من وإلى طنجة    كساب: رغم أزمة كورونا الاقبال كاين والناس كاتشري والثمن واصل ل 5000 درهم    بعد قرارها بإغلاق مشروعه الاستثماري... مواجهة بين رجل أعمال و السلطة المحلية بخنيفرة    خبراء يكشفون "مراوغة تنظيم الدولة الإسلامية على فيسبوك"    العنصرية: الماضي الاستعماري لهولندا يكشف عن شروخ المجتمع    لأول مرة.. السعودية تمنع "صلاة الأضحى" في الساحات المكشوفة    متهمة بتسهيل دعارة الأطفال لشخصيات عالمية .. مخاوف أمريكية من هرب سيدة الأعمال "غيلاين ماكسويل" نحو فرنسا    الصين تعلن عن تفشي التهاب رئوي مجهول في كازاخستان معدل وفياته أعلى بكثير من "كورونا"    مصر تطلب رسميا استضافة نهائي دوي أفريقيا    كونتي يكشف حقيقة رحيله عن الإنتر    بينهم 17 امرأة وطفل رضيع.. توقيف 32 مرشحا للهجرة السرية بالداخلة    ام بي سي    احتجاجات في حي بني مكادة بطنجة على قرار السلطات تشديد إجراءات الحجر الصحي    المدير العام لمنظمة الصحة العالمية محذرا: كورونا سيزداد سوءا    أولا بأول    راموس: "نأمل أن نتمكن يوم الخميس من الاحتفال باللقب"    الطاس يستعد للإعلان عن قراره النهائي في "فضيحة رادس" الأسبوع الجاري    التوزيع الجغرافي للحالات 191 الجديدة بالمغرب حسب الجهات    تزامنا مع عودة المغاربة العالقين بالخارج .. استئناف رحلات القطارات بين البيضاء ومطار محمد الخامس    توقعات أحوال الطقس اليوم الثلاثاء.. أجواء حارة بعدد من المدن المغربية    حالة الطوارئ الصحية تؤجل ملف الأم التي حاولت قتل أطفالها بالدار البيضاء    العثور على جثة الممثلة نايا ريفيرا ببحيرة في كاليفورنيا    "قوارب الموت" تنطلق من الجديدة والعرائش وأصيلا.. شبكات الهجرة السرية تحول بوصلتها صوب السواحل البرتغالية    نداء المغرب الإنساني لمكافحة كورونا ينال دعما قياسيا بين أعضاء الأمم المتحدة    لأول مرة.. دون بيغ وإيهاب أمير يجتمعان في « الكريان » وهذه التفاصيل    الإمارات ترجىء إطلاق مسبار "الأمل" الى المريخ بسبب الظروف الجوية    مجلس الكراوي يسعى الى جعل سنة 2020 عام لترسيخ ثقافة المنافسة    مواجهة ساخنة منتظرة بين القصر والحكومة الإسبانيين حول المغرب    الصفقة ب400 مليون..شباب المحمدية يكشف تفاصيل العقد مع مورابيط    مذكرات مايكل جاكسون.. كان باغي يولي أول ممثل وفنان ومخرج شبعان فلوس    رهف القنون كشفات لأول مرة على تصويرة بنتها وراجلها وبانت بلوك مختلف    حفيد نجم الروك إلفيس برسيلي مات.. وفرضية الانتحار واردة بزاف    الممثلة الميريكانية كيلي برستون مرات جون ترافولتا ماتت بالكونصير    مدير أعمال هيفاء وهبي: هي مراتي وسكنا فدار وحدة هادي 3 سنين والمشكل بيناتنا شخصي    لإنقاذهما من الإفلاس.. الحكومة تدعم "لارام" ب 6 ملايير درهم و مكتب الكهرباء والماء بمليار درهم    بنشعبون : الحكومة ستدعم لارام ب6 ملايير درهم    تواصل استرجاع مصاريف الحج بالنسبة للمنتقين في قرعة موسم 1441ه    منظمة الصحة العالمية تحذر من "الاتجاه الخاطئ" في التعامل مع "كورونا"    بسبب اختلالات متعلقة بالسلامة الصحية.. إغلاق سوق السمك بمراكش    سابقة.. في تطور لافت دراجات مائية تخرج مغاربة عالقين بسبتة المحتلة (فيديو)    دراسة: المتعافون من كورونا قد يفقدون المناعة ضده خلال أشهر    فيروس كورونا يصيب عددا من أئمة المساجد، ويرسلهم إلى جناح كوفيد-19    بنشعبون : قانون المالية المعدل ليس تقشفيا و لم يتم تقليص اعتمادات القطاعات الإجتماعية !    استئناف حركة القطارات المكوكية بين الدار البيضاء- الميناء ومطار محمد الخامس    الكاميرون تعتذر رسميا عن احتضان دوري أبطال إفريقيا    تيباس ينتقد "طاس" بعد تبرئة مانشستر سيتي    عشاق باتشان يصلون من أجل شفائه وعائلته من كورونا    المركز السينمائي المغربي يعلن عن عرض مجموعة جديدة من الأفلام المغربية الطويلة الروائية والوثائقية على الموقع الإلكتروني    أمريكا..وفاة زوجة الممثل جون ترافولتا    السعودية "تفرض" غرامة على كل من يخالف تعليمات منع دخول المشاعر المقدسة    من بين 1400 مسجدا باقليم الجديدة.. 262 فقط من المساجد سيتم افتتاحها أمام المصلين من بينهما 23 بالجديدة    بالصور.. تشييد أضخم بوابة للحرم المكي في السعودية    زيان : الأكباش التي تهدى للوزراء من طرف دار المخزن بمناسبة عيد الأضحى يجب أن تقدم للفقراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انتقادات لاذعة لرئيس جهة فاس بسبب «عزلة الثلوج» و«كثرة الغياب» عن الميدان
نشر في المساء يوم 01 - 03 - 2016


في الوقت الذي بادر فيه إلياس العماري، رئيس جهة طنجة تطوان، إلى الحرص على الحضور في الميدان في مختلف المشاكل التي تعيشها الجهة، وآخرها قضية العزلة التي فرضتها الثلوج على عدد من المداشر والقرى في مناطق الشمال، غاب رئيس جهة فاس مكناس، عن الساحة. ولم يظهر له أثر إلا في بعض المناسبات الرسمية في صالونات العاصمة العلمية. امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، والذي تم انتخابه رئيسا لجهة فاس مكناس لم يقم، بحسب المصادر، بأي زيارة للمناطق التي حاصرتها الثلوج في المناطق النائية والجبلية الكثيرة والممتدة المحيطة بالجهة. المصادر قالت إن هذا «التقاعس» يتناقض وما ترفعه الحركة الشعبية من شعارات حول المناطق القروية وما تعيشه من تهميش وإهمال. وعادة ما يتهم حزب الحركة الشعبية ما يسميه ب»الأحزاب المدينية» بالوقوف وراء تهميش المناطق القروية، لكن المتتبعين يرون بأن هذه الانتقادات التي يوجهها لخصومه مجرد شعارات فارغة، لأنه في كل مرة يتحمل فيه حزب «السنبلة» المسؤولية، يفشل في الامتحان، مضيفة بأنه كان من اللازم لكي يقرن القول بالفعل أن يظهر في الميدان، ليس لتسويق الصورة إعلاميا، ولكن للوقوف على المعاناة الحقيقية لسكان الجبال في جهة فاس، والذين يعيشون في الآونة الأخيرة ما يشبه العزلة بسبب موجة الثلوج والتساقطات، وما يرتبط بها من موجة البرد. وتحركت السلطات المحلية لوحدها في عدد من هذه المناطق، حيث نظمت زيارات لهذه المناطق في كل من إقليم تاونات وصفرو وتازة، وإيفران، وبقي مجلس جهة فاس خارج التغطية. واستغربت المصادر، في السياق ذاته، التزام عدد من المكونات السياسية «الصمت» تجاه هذا الغياب عن الميدان، خاصة وأن أغلبية مجلس الجهة تضم فعاليات سياسية وازنة تنتمي إلى حزب العدالة والتنمية، وهو الحزب الذي يعد من أكبر المدافعين عن مقاربة «سياسة القرب» في تدبير الشأن المحلي. وأوردت المصادر بأن سياسية «القرب» تستدعي التحرك أيضا إلى المناطق القروية لمؤازرة السكان، والوقوف على حجم المعاناة التي يعيشونها إبان هذه الموجة الأخيرة من الثلوج والتساقطات، واتخاذ ما يلزم من إجراءات، بالتنسيق مع الجهات الحكومية لفك العزلة. وانتقدت المصادر ما أسمته استحضار المعطيات السياسية في تعاطي حزب العدالة والتنمية مع قضايا العالم القروي. إذ أن رمز «المصباح» لم يستطع بعد أن «يقتحم» العالم القروي، ولم يفز فيه إلا بعدد قليل من المقاعد في الانتخابات المحلية الأخيرة، ما جعل رهان «البيجيدي» على المناطق المعزولة جد ضعيف، مقارنة مع ما يوليه من اهتمام ل»سياسة القرب» في المناطق الحضرية الكبرى، التي صوتت بكثافة لصالحه.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.