العيون: افتتاح خامس قنصلية ضربة موجعة لاعداء الوحدة الترابية    فيديو/وهبي: أنا مُتأكدٌ من الفوز برئاسة البام ومستعدٌ للتحالف مع البيجيدي    عبيابة يعلن الحرب على الفساد .. ويصرح: جامعات بحاجة لأن تستيقظ (فيديو) بقطاع الشباب والرياضة    العثماني: ناقشنا في بريطانيا دعم اللغة الإنجليزية في التعليم    توظيف مالي لمبلغ 3,5 مليار درهم من فائض الخزينة    جهة الدار البيضاء سطات تحصل على قرض بقيمة 100 مليون دولار    انتخاب السيد شكيب لعلج رئيسا للاتحاد العام لمقاولات المغرب    بعد قرصنة هاتف « بيزوس ».. مشاهير التقوا بن سلمان يتفقدون هواتفهم    غيابات "وازنة" عن رحلة الرجاء صوب تونس..وعودة جبيرة و الإختبار "القاري" الأول لمكعازي    إدارة نادي الفتح الرياضي "تودع" الإطار الوطني وليد الركراكي    طقس بارد وأمطار محتملة بتطوان    بسبب “حمزة مون بيلي”.. بطمة خارج طاقم مسلسل على قناة “ام بي سي5”    الرجاء يُراسل 'الكاف' لاستبدال حكم مواجهة الترجي التونسي 'غاساما'    الرصاص الحي ينهي عربدة مجرم خطير على ساكنة حي الانبعاث بسلا    أ.آسفي يؤكّد غِياب الكعداوي عن موجهة طنجة .. وأستاتي: نمرُّ من مرحلة فراغ    بعد الإقصاء من مؤتمر برلين حول ليبيا.. عبيابة: عدم دعوة المغرب استبعاد لجزء مهم من الحل    مقدم شرطة بسلا يطلق رصاصتين لإيقاف أربعيني روّع شوارع سلا    الكوكايين الكولومبي “المُمتاز” يطيح بشخص في محطة طنجة    الجزائر تستضيف اجتماعا لدول جوار ليبيا في محاولة لتشجيع حل سياسي    إسبانيا.. ارتفاع حصيلة ضحايا عاصفة “غلوريا” إلى 10 قتلى وأربعة في عداد المفقودين    جمهورية إفريقيا الوسطى تفتح قنصلية عامة لها بالعيون    إحراق العلم المغربي يثير ردود فعل غاضبة.. خبراء وجمعيات بالحسيمة يستنكرون هذا الفعل الشنيع وينفون علاقته بحراك الريف    أمهات مغربيات ديسليكسيات    العثور على خمسيني متجمدا وسط الجبال.    الاتفاق يريد البطاقة الدولية للمغربي أزارو    فيروس غامض يجتاح الصين ويدفعها لإغلاق مدينة كاملة    من أجل مقارعة الرجاء.. الترجي التونسي يؤهل محترفيه الجدد ويطرح تذاكر المباراة    سعد لمجرد مطلوب في موازين    العرائش تسجل أعلى مقاييس التساقطات المطرية خلال 24 ساعة    انعقاد أول لجنة مغربية بريطانية للتعليم العالي بلندن    مجلس المنافسة يوقع اتفاق شراكة مع المؤسسة المالية الدولية من أجل تقوية قدراته المؤسساتية    “ذي إيكونوميست” تصنف المغرب في قائمة الدول الهجينة ديموقراطيا    المغرب يتراجع ب7 مراكز في محاربة الرشوة.. و”ترانسبرانسي”: البلاد تعيش وضعية فساد عام وبنيوي    الشيخ العلامة بوخبزة في حالة صحية حرجة    المحكمة ترفض من جديد السراح المؤقت لأستاذ تارودانت و تؤجل جلسة المحاكمة !    الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي رشيد الراضي بعد إصابته بوعكة صحية    نداء للمحسنين .. طلب مساعدة مادية أو عينية لبناء مسجد في حي ايت حانوت بأزغنغان    البرلمان العربي يوجه رسائل لغوتيريس بشأن ليبيا    أهمية الرياضة بعد الوضع    الزيارة الملكية وراء الاسراع بإقالة فاخر من تدريب الحسنية    “فكها يامن وحلتيها” بالرباط    “أشقر” بكاري يتوج بجائزة الشباب    رقمنة الحصول على شهادة الصادرات الفلاحية بميناء طنجة المتوسط    خطورة زيادة وزن الأطفال    فيديو/ تبون : أتألم حينما أتذكر الملك محمد الخامس !    بعد تهديد حزب إسلامي.. باكستان تمنع عرض فيلم يصور رقص رجل دين    هام لمستعملي الوتساب.. ميزة جديدة للحفاظ على الأعين    غياب النواب يؤرق المالكي.. ومكتبه يبحث عن وصفة للتصدي للظاهرة ظاهرة الغياب تتفاقم    3 تصورات للاقتصاد الوطني .. الجواهري: هاجس الحفاظ على التوازنات النقدية واستقرار الأسعار – بنشعبون: هاجس ضبط عجز الميزانية – الحليمي: الأولوية للنمو والتشغيل    معرض «خيرات بلادي» من الصحراء الأطلسية لجبل موسى بتطوان»    الفنانة العصامية باتول نعطيت تعرض رسومات «أناملها الأمازيغية» على السجاد والزربية والنسيج التقليدي    الجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب تطالب بالتراجع عن قرار دورية التأشيرة الثقافية.    في محاولة للحد من انتشار فيروس "كورونا" .. الصين تمنع سكان "ووهان" من السفر    مصرع ثلاثة أشخاص في تحطم تكافح حرائق الغابات بأستراليا    فيروس كورونا الغامض يحصد 17 ضحية و571 حالة    بنكيران.. هل يا ترى يعود؟!    عبد اللطيف الكرطي في تأبين المرحوم كريم تميمي    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصرع شخص وإصابة 1 5 في حادثة سير بطريق شفشاون
نشر في المساء يوم 04 - 03 - 2008

لقي شخص مصرعه وأصيب51 آخرون بجروح، جراء حادثة انقلاب حافلة للركاب مساء يوم أول أمس الأحد في الطريق الوطنية الرابطة بين مدينتي شفشاون وتطوان.
وحسب مصادر من الدرك الملكي، فإن الحافلة التي انطلقت من مدينة مكناس في اتجاه تطوان انحرفت عن مسارها بسبب عطب في مقودها أدى إلى انقلابها في منحدر علوي.
وصرح مدير المستشفى المدني الإقليمي بتطوان، محمد وهبي، بأن أربعة أشخاص من المصابين يوجدون في حالة خطيرة بينما الباقون هم في حالة مستقرة»، فيما ذكرت مصادر طبية أخرى أن من بين الجرحى 17 امرأة وأطفالا. وأفادت مصادر أمنية ل«المساء» بأن الضحية الأزرق عبد الحق، البالغ من العمر 42 سنة، لقي حتفه في الحين جراء إصابته بجروح خطيرة. وعرف مستشفى سانية الرمل تجمهر عدد من المواطنين بهدف الاستفسار عن مصير عائلاتهم، فيما غاب مندوب وزارة الصحة وكل المسؤولين الأمنيين باستثناء القائد الجهوي للدرك الملكي والكاتب العام لولاية تطوان. وأوضح سائق الحافلة العمراوي عبد القادر ل«المساء»، أنه «حاول جهد المستطاع إدارة مقود الحافلة عند أحد المنعرجات إلا أن هذا الأخير لم يتحرك مما أدى إلى انحرافها وانقلابها»، فيما أشارت الاستنتاجات الأمنية الأولية إلى أن «الحالة الميكانيكية للحافلة المسماة «باسم الله» كانت سيئة»، حيث تبين ذلك من خلال تصريحات السائق الذي يوجد بنفسه من بين المصابين. وعرف مستشفى سانية الرمل حضور طاقم استعجالي طبي كبير «كان له الفضل في إنقاذ العديد من المصابين الذين كانوا في حالة سيئة»، حسب ما ذكرته عناصر الدرك الملكي المتواجدون بعين المكان. وسجلت جهة طنجة-تطوان خلال السنة الماضية نسبة مهولة في ارتفاع عدد حوادث السير بما معدله زائد 21 في المائة.
يذكر أنه في 19 من شهر دجنبر الماضي لقي 14 شخصا مصرعهم في دوار ادمامن، على بعد 40 كيلومترا من مدينة تطوان، جراء انقلاب سيارة للنقل السري في منحدر جبلي، حيث كانت تقل على متنها أكثر من 30 شخصا جلهم بدويون من نفس القرية، عندما كانوا متجهين إلى السوق الأسبوعي «أربعاء بني حسان».
وحسب آخر أرقام المندوبية الجهوية للتجهيز والنقل، فإن تراب جهة طنجة-تطوان عرف ارتفاعا خلال السنة الماضية في وتيرة وقوع حوادث السير بطرقات المنطقة بنسبة زائد 8،12 في المائة، مخلفة ما مجموعه 4934 حادثة سير (زائد 21 في المائة) و287 قتيلا (زائد 21 في المائة) و897 جريحا في حالة خطرة (زائد 6،2 في المائة) و6318 مصابا بجروح خفيفة (زائد 25 في المائة).
للإشارة، فإن المغرب يعرف حوادث سير قاتلة ومتعددة بسبب تساهل مصالح المراقبة التقنية مع حافلات النقل العمومي التي تعاني من تردي حالتها الميكانيكية، ليبقى المواطن المغربي والسائح الأجنبي هو الضحية دائما، وإن كان هذا الأخير يحظى في معظم الحالات بمعاملة خاصة وتدخل استثنائي من طرف السلطات الأمنية والمصالح الطبية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.