توقيع اتفاقية توأمة بين مدينة المضيق وبلدية بفرنسا    حصري .. مصمم لوغو البُراق ل”العمق” : الشعار كلَّفني 48ساعة وكنت واثقا من الفوز (فيديو) تعلم التصميم بطريقة عصامية    دراسة: هذه هي المدة والأفضل للقيلولة في منتصف اليوم    ملاحظات بخصوص البرنامج التنموي لجماعة المضيق 2018-2023    خروقات وفضائح جمعية بتطوان تُشوه صورة الرياضة بالمغرب    رونار: الانتصار على الكاميرون رسالة إلى المنتقدين والمشوِّشين    نيمار يقود البرازيل للفوز على أوروجواي وديا في لندن    شركات النقل السياحي في تطوان تشتكي جمعيات لعامل الإقليم    استطلاع الرأي حول صفارة التحرش بتطوان    اعمارة: البراق كرس ريادة المغرب عربيا وافريقيا في النقل السككي    الكاطريام    فائدة مهمة لم تكن معروفة عند تناول كوب من الشاي    المغرب لم يتأهل بعد ل"الكان"    “البراق” لن تتعدى سرعته بين “القنيطرة” و”الدار البيضاء” سرعة القطار العادي!    بركان : توقيف مشتبه فيهم ينشطون في تنظيم الهجرة السرية    إنطلاق عملية "رعاية" لفائدة الساكنة المتضررة من البرد ب28 إقليما بينهم الدريوش والحسيمة    أسابيع بعد استفادته من العفو الملكي.. سجن الحسيمة يستقبل مجددا أحد معتقلي حراك الريف    مديرية الأرصاد تعلن أسبوعا من الاضطرابات الجوية.. أمطار ورعد وأمواج عالية    إنطلاق الTGV للعموم في هذا التاريخ .. وهؤلاء سيستفيدون من تخفيضات دشنه الملك وماكرون أمس الخميس    بحارة الحسيمة على موعد مع استلام 1929 صندوق عازل للحرارة    العثماني يُحيي التلاميذ المحتجين ضد "الساعة الاضافية".. وهذا ما قاله    جمال خاشقجي يتلقى العزاء في والده بجدة    قهوة الفطور تقيك من الإصابة بالسكري!    ذكرى المولد النبوي ” رؤية مقاصدية “    عاجل.. أدوغان وترامب يتفقان على كشف جميع ملابسات قضية خاشقجي    هيرفي رونار يكشف تشكيلته لمواجهة الكاميرون (صور) لحساب الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لكان 2019    أوروبا تدعو لتحقيق العدالة بشأن جريمة خاشقجي    نواب الأمة يصوتون على مشروع قانون المالية 2019    صلاح يقود مصر لتحقيق فوز قاتل على تونس    العثور على قارب صيد تقليدي مهشم على الصخور استعمل للهجرة السرية بأكادير    التهدئة في غزة من منظور المصلحة الإسرائيلية    المسؤولية الأخلاقية تصنع التغيير    فاجعة ” طوبيس فاس”.. هذه أسباب انقلاب الحافلة    خبراء دوليون يعالجون بتطوان موضوع الاختلاف والتنوع    المغرب يسعى لتقاسم قواعد بياناته مع 4 دول أوربية لمكافحة الإرهاب    القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب    لطيفة رأفت ل”اليوم24″: شكايتي ضد القيادي في” البيجيدي” لرد الاعتبار.. ومواقفي ضد سوء التدبير معروفة    هذا هو المدرب الذي سيقود الوداد أمام يوسفية برشيد    المصادقة بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019    الملك يؤدي صلاة الجمعة بمسجد حسان في الرباط‎    العثماني يمثل الملك في القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي    فلاش: «الأرماوي» في مهرجان العود بأمستردام    عجبا لأمر العرب !    إقامة صلاة الغائب على خاشقجي بالمسجد النبوي    بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام    خبير إقتصادي: أسعار البراق بين طنجة والدار البيضاء جد مشجعة    المهدي بن بركة: بين الذاكرة والتاريخ 7    مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ، المَبْعوثُ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ    قانون المالية 2019 يأتي بضريبة جديدة    سلطات عدة مطارات أوروبية تحذر مسؤولي الخطوط الجوية الجزائرية    واشنطن بوست: الرواية السعودية الجديدة بشأن مقتل خاشقجي "وقاحة"    مهرجان بويا النسائي للموسيقى... أية حصيلة ؟    أنس الدكالي: 7000 طبيب مغربي بفرنسا لازالوا مرتبطين ببلدهم الأم    “تمازيغت” قادرة على المنافسة    بيبول: “إبداعات بلادي” تكرم فنانين    الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام تقاطع اليوم الوطني للسينما    المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، دورة 2018: «ورشات الأطلس» منصة مهنية جديدة للإبداع والتبادل من 2 إلى 5 دجنبر    ياسمينة خضرا: الإنسان قادر على ممارسة التعذيب والقتل رغم إنسانيته»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خريطة انتشار آيت عطا
نشر في ميثاق الرابطة يوم 30 - 03 - 2012

أما من الناحية الاقتصادية ونظرا لما تزخر به منطقة آيت خباش من مناجم معدنية غنية، فقد انصب اهتمام المستعمر في استخراج المعادن وخاصة الرصاص من مناجم تداوت، بوزكار، تيزي نرصاص وامفيس التي بنوا فيها قرية عمالية وكانت تزود مدينة فاس بحوالي 300 طن من الرصاص يوميا. وكان لهذا النشاط المنجمي أن استقر بعض الرحل فشيدوا قصورا خاصة بهم مثل حاسي البيض، مرزوكة، درقاوة، تاناموست، في حين هاجر بعضهم نحو المدن المجاورة كأرفود والريصاني وقصر السوق "الرشيدية حاليا"، بل ومنهم من وصل إلى منطقة الأطلس المتوسط جنوب مدينة صفرو ولا زالوا يقطنون هناك إلى اليوم محتفظين باسم قبيلتهم ومعتزين بأصلهم.
2- أزرف ودوره في تشكيل وتمتين العصبية القبلية
يطلق مصطلح ازرف عند أمازيغ الواحات المغربية على مجموع القواعد القانونية التي تعارف عليها السكان في تنظيم شؤونهم وعلاقاتهم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية. ويفسر بكونه الطريق "أبريد" الذي قد يحتمل الفرضية تبعا لمقولة: "أندو سابريد أو أندو سأزرف" أي "لنتبع الطريق أو لنذهب أمام العدالة". ويذكر أحد الباحثين أن كلمة ازرف جاءت من أصل "صَرْف" ويدل على النقود أو الغرامة وبصفة أوضح على دار لسك العملة ظهرت في الحواضر لما قبل الصحراء بتذغة وزيز[1]. كما تطلق كلمة "آيت ازرف أو إمزورفا" على أهل العرف الذين يختارهم الشيخ "أمغار" لتشكيل أعضاء المحكمة العرفية قصد الفصل في الخصومات المعروضة طبقا لمقتضيات القانون العرفي، ويشترط في هؤلاء الحكماء أن يكونوا نزهاء ومحايدين وحافظين لتعقدين "القوانين العرفية". وتنظر المحكمة في القضايا المطروحة كل يوم جمعة وكلما دعت الضرورة إلى ذلك، وفي مكان محترم كالمسجد أو فوق ربوة مرتفعة تطبيقا للمقولة "الحق يعلو ولا يُعلى عليه".
وقد حافظ آيت عطا[2] ومنهم آيت خباش بهذا العرف إلى حدود تعميم القانون الشرعي في الستينيات من القرن العشرين، بل ولا زال المسنون من القبيلة يحفظونه عن ظهر قلب إلى اليوم ويعتزون به باعتباره "ازرفنغ أُدجاناخت الجدود" أي قانوننا العرفي الذي تركه لنا الأسلاف.
أ. التنظيم السياسي والاجتماعي
يتكون الحلف العطاوي من مجموعة من القبائل ذات الأصل الموحد وذات الأهداف والمصالح المشتركة وهي تشكل ما يُعرف بخمس أخماس. وكل خمس يشتمل على قبيلة واحدة أو أكثر ترتبط بالقرابة الأبوية، إذ تنحدر من جد واحد تسمى باسمه. وكل قبيلة تضم عدة بطون أو فصائل يجمعها قصر أو دوار واحد. وكل بطن يتركب من مجموعة من الأفخاذ "إغسان العظام" المرتبطة بالقرابة الدموية، ويتولى رئاستها كل شخص معروف بشجاعته ونزاهته وماله وجاهه. وكل فخذ ينقسم إلى عدة عائلات تتكون بدورها من مجموعة من الأفراد الذين ينتمون لأصل واحد أو دم واحد، فضلا عن الأتباع والخدم وكلهم يخضع لرئيس الخيمة وهو أكبرهم سنا.
وتنقسم اتحادية آيت عطا إلى خمس أخماس هي:
يتبع..
----------------------------------------------------------------
1. Laoust (Emile): mots et choses berbères. Paris édition Challamel Parigi 1920 (p 417).
2. Dunn (R.E): Resistance in the desert. Op.cit (p 73).
يتبع..
*******************************
1. Laoust (Emile): mots et choses berbères. Paris édition Challamel Parigi 1920 (p 417).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.