المغرب وإسبانيا يؤكدان على مبدأ الحوار من أجل حل أي تداخل في مجالهما البحري    لاَ لَيْسَ ذِكْرُ إِمَارَةِ المُؤْمِنِينَ مِثْل بِدَع الإِسْلاَمِ السيَّاسي!    صور.. بعد إسبانيا.. العاصفة غلوريا تضرب جنوب فرنسا    فتيات المغرب يسحقن منتخب جيبوتي بسباعية    استبعاد 6 لاعبين من قائمة برشلونة أمام فالنسيا    جماهير اتحاد العاصمة: نشكر المغاربة على حفاوة الاستقبال ونطالب بفتح الحدود- فيديو    مباراة الرجاء و الترجي التونسي..بشبابيك "مغلقة"    توقعات أحوال الطقس ليوم السبت    الوكيل العام بمراكش يعلن إيداع برلماني البام السجن بتُهم ثقيلة    الشهب الاصطناعية تثقل ميزانيات الأندية    رقم قياسي .. 92 ألف مسافر استعملوا مطار الحسيمة في سنة 2019    المغرب يمدد عقد شراء الطاقة الكهربائية.. و 500 مليون دولار لتطوير المحطة الحرارية    وثائق وأدلة دامغة.. ملف "حمزة مون بيبي" يخرج من عنق الزجاجة    الناظور .. بالصور / إجهاض محاولة للتهريب الدولي للمخدرات وحجز قرابة أربعة أطنان من مخدر الشيرا    بسبب انتقاد الاتفاق مع تركيا.. “البيجيدي” يطالب بحضور الوزير العلمي إلى البرلمان لمناقشة تأثير اتفاقيات التبادل الحر على الاقتصاد الوطني    وزير خارجية كندا: الجالية المغربية قاعدة متينة لتقوية علاقتنا    “أمن طنجة يوقف “الكار” و”تكساس”.. روعا المدينة بعمليات “الكريساج    أردوغان: لن نترك السراج يواجه حفتر وحيدا وعازمون على دعمه    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خلال سنة.. إتلاف أكثر من 17 ألف طن من المنتجات الغذائية غير الصالحة    السجن لرئيس جماعة من 'البام' ضُبط متلبسا بتسَلّم رشوة 11 مليون بمراكش    اتحاد طنجة يتوصل لإتفاق نهائي مع خوان بيدرو بنعلي وهذه أبرز شروط العقد    إسبانيا تفتح قنصليةً جديدة بالرباط لتحسين خدمات الفيزا و قنصلية الناظور في اللائحة السوداء !    في مواجهة الترجي التونسي.. الرجاء يسعى إلى الحفاظ على حظوظ التأهل كاملة    إطلاق نار في ألمانيا وأنباء عن سقوط قتلى    رابطة تستنكر زيادة تسعيرات « طاكسيات طنجة » وتطالب السلطات بالتدخل    ترامب: صفقة القرن ستُعلن قبل لقائي بنتنياهو وغانتس    فيروس 'كورونا'.. سفارة الرباط: لا إصابات في صفوف المغاربة وسنسهل إجراءات مغادرتهم    العثماني يجري مباحثات مع وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية    ساؤول بعد إقصاء الأتلتيكو من الكأس: "نحتاج لإعادة النظر في أمور كثيرة"    تقرير : إفلاس 8439 شركة مغربية في 2019 و 9 ألاف أخرى تواجه نفس المصير في 2020    بعد أيام من سحب اعترافها ب”البوليساريو”.. المغرب يعلن اعترافه بالحكومة البوليفية    محامية تنسحب من ملف "يتامى زغنون" لأسباب مجهولة    “ولادكم عندنا وبناتنا عندكم..مشاركين اللحم”…”الداودية” تثير الجدل بتصريح في السعودية    مقاييس الأمطار .. الجديدة تتصدر المدن المغربية    صفقة عسكرية بقيمة 400 مليون أورو بين المغرب وفرنسا    تأجيل النظر في ملف “ليلى والمحامي”    خريجو معهد الفن المسرحي والتنشيط الثقافي يدخلون على خط الأزمة مع الوزير عبايبة: “ما يحصل تراجعات سافرة عن مكتسبات المسرح المغربي”    توماس بيكيتي يناقش بالرباط “الرأسمال والإيديولوجيا”    فيروس "كورونا" يستنفر مغاربة الصين .. والسفارة تنسّق مع بكين    بعد فيلم "بلاك".. مخرجان مغربيان يتصدران إيرادات السينما ب"باد بويز"    حقوقيون يعتبرون التعريفة الجديدة للعلاجات قرار يكرس التمييز بين المواطنين ويتهمون الحكومة بالخضوع للوبيات    تقرير: محمد بن سلمان يقف وراء اختراق بيزوس    انطلاق مظاهرات شعبية كبرى في بغداد للمطالبة بإخراج القوات الأمريكية والأجنبية من العراق    مواجهة الأزمات…تحويل الضعف إلى قوة    عبيابة.. نقل تظاهرة “عواصم الثقافة الإفريقية” من مراكش إلى الرباط أملته اعتبارات تدبيرية وتقنية    معرض الكتاب بالقاهرة.. سور الأزبكية يجذب القراء فى الساعات الأولى من انطلاقه    استدعاء التاريخ في روايات الكاتب المغربي مصطفى لغتيري    قطايف بالشوكولاتة محشوة بالكريمة    بوريطة: افتتاح قنصليات بالأقاليم الجنوبية يعكس الدعم المتنامي لمغربية الصحراء في إفريقيا بفضل الرؤية الحكيمة لجلالة الملك    بعد الأزمة النفسية ..نانسي عجرم تستأنف نشاطها الفني    علماء صينيون يتهمون هذا الحساء بالوقوف وراء انتشار فيروس كورونا    رباح: المغرب يمكنه لعب دور مهم في مجال الطاقة العالمي    تسجيل 25 حالة وفاة بفيروس كورونا الجديد    الشيخ العلامة بوخبزة في حالة صحية حرجة    الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي رشيد الراضي بعد إصابته بوعكة صحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





5 عوامل أطاحت بالوداد
نشر في المنتخب يوم 26 - 05 - 2019

نحج الترجي التونسي في العودة بتعادل إيجابي من قلب مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط بهدف لمثله برسم ذهاب نهائي عصبة أبطال إفريقيا، في مباراة هتشوكية، حيث سرقت صفارة الحكم المصري جهاد جريشة الضوء بقرراته المثيرة للجدل أمام أعين الملغاشي أحمد أحمد رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بالإضافة إلى أخطاء غير مقبولة من طرف بعض لاعبي الوداد البيضاوي الذين لم يدخلوا في أجواء المباراة بالشكل اللائق، بالإضافة إلى الإختيارات الخاطئة للمدرب فوزي البنزرتي وطرد العميد ابراهيم النقاش الذي خلق مشاكل كبيرة للفريق الودادي.
وإليكم العوامل الخمسة التي أضاعت على الوداد البيضاوي فوزا كان في المتناول.
1 غياب الإختيارات الصائبة
المدرب فوزي البنزرتي لم يكن صائبا في اختياراته وخاصة التشكيلة النموذجية، بحيث اعتمد على لاعبين غير جاهزين مائة في المائة ومن بينهم الجناح محمد أوناجم العائد من الإصابة والذي ظهر متواضعا ولم يقدم الإضافة المرجوة للفريق، نفس الشيء بالنسبة للعميد ابراهيم النقاش الذي لم يكن في كامل جاهزيته في مباراة نهائية تتطلب التركيز الكبير، مما تسبب في طرد مجاني خلق العديد من المشاكل للوداد.. وليد الكرتي القلب النابض لوسط ميدان الوداد هو الآخر لم يكن في مستواه المعهود، ما تسبب في تعطيل الآلة الودادية على مستوى الربط بين والوسط والهجوم، وهو ما غيب الفعالية الهجومية الكافية للوداد البيضاوي أمام الترجي التونسي المتمرس وحامل لقب عصبة أبطال إفريقيا، الذي يتوفر لاعبوه على ثقافة تكتيكية جد عالية.
2 غياب التركيز
من بين نقط ضعف الوداد البيضاوي أمام الترجي التونسي أن المدرب فوزي البنزرتي لم يكن موفقا في تهييء اللاعبين من الناحية النفسية، وظهر جليا بأن أغلب لاعبي الفريق البيضاوي لم يدخلوا في أجواء المباراة بالشكل المطلوب، ما تسبب في ارتكاب أخطاء بدائية على مستوى التمرير وغياب التركيز الكافي من طرف المهاجمين وخاصة أوناجم، باتوندي والحداد الذين لم يقدموا الإضافة المرجوة للهجوم الودادي، ناهيك عن غياب قلب هجوم حقيقي قادر على تقديم الحلول الممكنة وخلق بعض المشاكل لدفاع الترجي وغياب التركيز الكافي من طرف العمق الدفاعي للوداد الذي يتحمل مسؤولية تسجيل هدف الترجي الذي يزن ذهبا في مباراة الحسم الحارقة بملعب رادس بتونس يوم الجمعة 30 ماي 2019.
3 جريشة الظالم
النقطة السوداء في ذهاب نهائي عصبة أبطال إفريقيا كان هو الحكم المصري جاهد جريشة الذي كانت قراراته التحكيمية خارج النص وارتكب العديد من الأخطاء وحرم الوداد من هدفين محققين، الأول إلغاء هدف مشروع للاعب أيوب العملود بعد احتساب خطإ ضد اسماعيل الحداد، والثاني تغاضى الحكم المصري سيء الذكر عن عدم احتساب ضربة جزاء بعدما لمست الكرة يد مدافع الترجي التونسي العميد خليل شمام.
الحكم المصري إستغرق خمس دقائق بالتمام والكمال ليتأكد من عدم ملامسة الكرة يد المدافع التونسي، قبل أن يقرر عدم احتساب ضربة جزاء التي خلفت ردود فعل متباينة، وقد علق الإعلامي المصري سيف زاهر بالقول: «الأخطاء التي ارتكبها الحكم جهاد جريشة كانت ظالمة بعدم احتساب هدف صحيح وضربة جزاء واضحة للوداد البيضاوي».
القرارات التحكيمية الخاطئة للحكم المصري حرمت الوداد البيضاوي من فوز كان في المتناول في نهائي ذهاب نهائي عصبة الأبطال الافريقية.
4 تقنيات «العار»
رغم أن كل المتتبعين استبشروا خيرا باستعمال تقنيات «الڤار» لحماية حقوق الأندية والتقليص من هامش الأخطاء التحكيمية، غير أن العكس هو الذي حصل بعد أن لجأ الحكم المصري جهاد جريشة ل «الڤار» في مناسبتين، وكلاهما حرم الوداد من هف سجل بطريقة صحيحة من طرف الشاب أيوب العملود وعدم احتسابه ضربة جزاء بعدما لمست الكرة يد مدافع الترجي التونسي خليل شمام أمام استغراب الجميع، لكن الغريب في الأمر أن "الكاف" صرف أموالا باهضة باقتناء معدات تكنولوجية جد متطورة للحد من الأخطاء التحكيمية باستعمال تقنيات «الڤار»، لكن الحكم المصري تعامل باستهتار واستخفاف كبيرين مع هذا التقنية، بحرمانه الوداد من هدف مشروع للعملود، بالإضافة إلى تعامله بصرامة مبلغ فيها في توزيع الأوراق الصفراء على لاعبي الترجي والوداد، ما سبب في توتر الأعصاب.
5 التلميذ تفوق على الاستاذ
تفوق المدرب معين الشعباوي ربان الترجي التونسي على أستاذه فوزي البنزرتي في مباراة ذهاب نهائي عصبة أبطال إفريقيا، وفرض عليه خطة تكتيكية صارمة باعتماده دفاع المنطقة والإنتشار الجيد داخل رقعة الملعب والسيطرة على وسط الميدان والإعتماد على الحملات المضادة واستغلال الهفوات الدفاعية من طرف مدافعي الوداد التي منحت هدف السبق للترجي، في الوقت الذي ظهر فيه الوداد البيضاوي مفكك الصفوف وقدم أسوأ مباراة له في تصفيات عصبة الأبطال الأفريقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.