الهيآت النقابية الممثلة لسيارات الاجرة بالجديدة تتضامن مع النقابي أحمد الكراتي وتنفي التهم الموجهة إليه بخصوص التزوير    فسحة الصيف.. الملا عبد السلام ضعيف: ليست حياة بوش أوأوباما أو بلير أهم من حياة أسامة    عويطة: الحمد لله ربي ما حشمنيش مع الملك -الحلقة 3    الحكومة تصادق على قانون بطاقة التعريف الوطنية الجديدة و غرامات مالية تنتظر المخالفين    ترامب : اتفاق أبراهام بين الإمارات و إسرائيل سيوقع في البيت الأبيض    محمد بن زايد: اتفقنا مع إسرائيل على "خارطة طريق نحو تعاون وصولا إلى علاقات ثنائية"    فضيحة. تعيين قياديين إتحاديين برواتب 6 ملايين لحل مشاكلهما المالية وإنقاذهما من الإفلاس    تعيين معاذ حاجي الكاتب العام السابق للكاف منسقاً عاماً بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم    مولر: "علينا جعل مهمة برشلونة صعبة واللعب بقوة لكن بدون خشونة لمواجهة ميسي"    فضّل غرضا خارجيا على الاستمرار مع لأحمَر.. الناهيري "الطمّاع" يستفز جماهير الوداد بعد رفضه تجديد عقده بساعات!    البحرين تُرحب و السيسي يُبارك .. استنكار عربي واسع لاتفاق التطبيع الإماراتي الإسرائيلي    اكادير..شاب يضع جدا لحياته بواسطة سكين    الشرطة تلقي القبض على مُروّج للمخدرات والخمور بتارودانت    أكلو :شاطئ سيدي بنوار يبتلع تلميذة في العشرينيات من عمرها    تودانت..توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية لترويجه المخدرات و الماحيا    الملك محمد السادس يشمل الفنانة ثريا جبران بعناية خاصة في محنتها الصحية    تزنيت : إصابة سيدة بفيروس كورونا تتسبب في حالة استنفار وسط عاصمة الفضة.    تسجيل 6 حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا بالجنوب، ضمنها حالة لاعب لكرة القدم.    الشروع في أداء منح تجديد حظيرة سيارات مهنيي النقل    لايبزيج يطيح بأتليتكو مدريد ويبلغ نصف نهائي دوري الابطال    السلطات المغربية تحاصر كورونا بوحدة صحية ميدانية داخل مستشفى طنجة    الجامعة الوطنية للصحة:"رائحة الموت" تنبعث من مستشفى سيدي حساين بنصار بورزازات    كومارا أبرز غيابات الوداد في مباراة "الكلاسيكو" أمام الجيش    برشلونة لم يتلقَّ أي عرض من رونالدو !        موقع إخباري شيلي يبرز مبادرة المغرب بإرسال مساعدات إنسانية وطبية إلى لبنان    الإصابات والوفيات جراء كوفيد-19 تواصل الارتفاع في المغرب    الكنوبس يرخص للمصحات الخاصة ومراكز السرطان بمعالجة المرضى دون طلب التحمل المسبق    وزارة الصحة تحسم الجدل حول تلوث مياه سيدي حرازم    لقتيلة فحباسات السيسي مستمرة. العريان القيادي البازر ورجل التوافقات بجماعة "الاخوان المسلمين" مات. بنكيران: مات شهيد وخاص يتوقف هاد القتل فمصر    CNSS يتخذ قرارين للرفع من قدرة المقاولات المغربية على مقاومة "كورونا"    الFBI يدخل على خط "انفجار بيروت"    الجباري يكتب: الفقهاء الوَرائيون    غرامات مالية تنتظر المراهقين غير الحاملين للبطاقة الوطنية !    الخزينة العامة للمملكة: عجز الميزانية بلغ 41,3 مليار درهم حتى متم يوليوز المنصرم    كورونا بالمغرب: تسجيل رقم قياسي في عدد الوفيات خلال ال24 ساعة الماضية    المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يدعو إلى اليقظة القصوى في مواجهة "الاعتداءات على المساجد"    محكمة مراكش تبث في قضية تصوير محاكمة باطمة    مصدر/ حزب الإستقلال مهدد بالإفلاس .. عرض مقرات الحزب في المزاد العلني وحدد مبلغ 2.7 مليار لبيع مقر جريدة العلم !    لارام غادي تبدا من غدا رحلات جوية من وإلى فرنسا    الحكومة تبسط مسطرة العقوبات الخاصة بخرق الطوارئ الصحية    بنك إفريقيا: ارتفاع إجمالي القروض ب 4 % خلال 2019    إقبال ضعيف على أداء صلاة الجماعة بمساجد الناظور بسبب الإجراءات الوقائية الصارمة    مهنيو قطاع النقل السياحي يخوضون إضرابا وطنيا ويطالبون بتأجيل سداد القروض    رباب ازماني ل "فبراير" الفيديو عفوي وزوجها فريد غنام يدافع عنها    هيئة مدنية تطالب بالاستئناف العاجل لمصفاة "سامير"    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    وفاة الفنان المصري سناء شافع    طقس الخميس..استمرار الأجواء الحارة وأمطار رعدية ببعض مناطق المملكة    لقد سرق الفساد ما تبقى من خشاش حلم في هذا الوطن !    "منتدى أصيلة" يصل سنته 42.. انتقادات تطال التدبير ومطالب برفع الغموض عن مالية المؤسسة    شادي النابلسي يوجه رسالة مؤثرة لوالدته سميرة سعيد    الناقد المغربي حمادي كيروم والمخرج السوري عبد اللطيف عبد الحميد في لقاء اليوم الخميس من ضمن لقاءات مركز السينما العربية    موظفة سامية بوزارة الصحة تجر خالد أيت الطالب إلى القضاء    "أوبك" تتوقع انخفاض الطلب العالمي على النفط في 2020    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كأس الإتحاد الإفريقي دور الثمن المكرر
نشر في المنتخب يوم 17 - 05 - 2013

الفتح الرباطي الجيش الملكي:
قطبا العاصمة في قمة إفريقية حالمة
إصلاح الأحوال في ديربي الأدغال

يدخل الفتح والجيش حلبة ديربي آخر هو الثالث هذه السنة لكنه مختلف بعض الشيء لكونه بطابع قاري خالص، بعد أن رمت بهما رياح قرعة كأس «الكاف» لمصاقرة مباشرة سيتآكل فيها ممثلا الكرة المغربية لإفراز مؤهل واحد لدور المجموعتين.
الجيش الذي بلغ نهائي الكأس والمصارع بكل قواه على لقب البطولة والفتح الذي أضاع لبن العصبة ووصافة البطولة ولم يعد أمامه من رهان غير إنقاذ موسمه عبر فاصل «الكاف».
ذهاب مثير وأمسية كروية رائعة أكيد ستلهب سماء العاصمة الرباط، لكن بخصوصيات مميزة هذه المرة، خصوصيات لقاء ديربي متابع خارج الحدود.
«الكاف» يشعل الديربي الرتيب
هو واحد من الديربيات التي فقدت طعمها وبريقها بفعل جمهور الفتح العازف الأبدي، ليس على وتر الإبداع وإنما العازف عن الحضور لمجمع الأمير مولاي عبد الله.
ديربي أصبح ملازما للرتابة والملل بفعل هذه الخاصية السلبية، وديربي بلا ملح بسبب إدارة جمهور الرجاء لظهره في مباريات فريقه.
«الكاف» هذه المرة وبعد القرعة المثيرة يكون قد أضاف نوعا من التشويق المبتور لهذه المباراة، لكونها مباراة ستغيب فيها أنصاف الحلول التي عادة ما كانت تشكل الحل المرضي والخلاص للاعبين والمدربين.
مباراة تضع الكرة المغربية أيضا في الواجهة والمرآة وتضع الكوطة في واجهة الأحداث، حتى وإن كان المضمون داخل كل هذا هو حضور ممثل للمغرب بين الثمانية الكبار في الكأس التي تحمل بصمة الكرة المغربية.
لبن العصبة الذي ضاع
لئن كان تواجد الجيش هو بالإحتكام لتدرجه الإيجابي والرائع في مشوار التصفيات، فإن التحاق الفتح بالمسابقة جاء بسبب العجز المزمن عن مجاراة كأس العصبة التي لفظته في المحطة الثالثة بعد الفشل في عبور جسر سيوي الإيفواري.
الفتح الذي أضاع لبن الصيف وأضاع المرور لدور المجموعتين كما كان يراهن عليه مسيروه، لم تعد أمامه الكثير من الخيارات وهو الموجود في مرتبة لا تليق بوصيف الموسم المنصرم، غير العبور للدور القادم من كأس «الكاف» كي يضمن إستمراره في المنافسة.
السلامي يدرك أنه بصدد لعب ورقة إستراتيجية من أوراقه، ورقة الإستمرار بين الكبار في المسابقة القارية الثانية من حيث القيمة، وإلا سيتعرض لهزة إرتدادية عنيفة، باعتبار أن السقوط غير مرغوب فيه وحين يكون في لقاء ديربي يصبح كارثة تفرض حالة طوارئ.
العساكر بأفضل حال
بخلاف الفتح يبدو أن الجيش حقق واحدة من أفضل عوداته في السنوات الأخيرة، بعدما استطاع التخلص من خجل لازمه في آخر المواسم والتي أدمن خلالها لعب أدوار ثانوية.
الجيش خسر نهائي الكأس الفضية بضربات الترجيح أمام الرجاء وحاليا هو وصيف لنفس الفريق في البطولة ويقترب من دور المجموعتين في كأس «الكاف».
الجيش أكثر إنتظاما في التشكيل والنتائج من غريمه العاصمي الآخر، وجاهزيته في نهاية الموسم تجعله مرشحا على الورق لحسم موقعتي «الكاف» لصالحه كي يبقى في دائرة المنافسة القارية.
الإشكال الذي قد لا يكون في صالح الجيش هو كون منافسه الرجاء مرتاح بينما الفريق العسكري يصارع على جبهات متعددة وهو ما قد يضع لقب البطولة في مهب الريح لصالح القتال على بطاقة العبور لدور المجموعتين.
كشكول نجوم لقمة أدغال
لا تعدم المباراة الكثير من العازفين المختمري التجربة واللاعبين الذين بإمكانهم الإرتقاء بها وإخراجها من حالة الركود التي ميزتها في السنوات الأخيرة.
لاعبون من طينة البحري لاعب الجيش سابقا وبنجلون الهداف الغريزي وباتنا المفتاح السحري لوصفات السلامي ومعه العروي الملهم الكبير لخط الوسط، عناصر فتحية بإمكانها رسم الفارق وبإمكانها أن ترتقي عاليا بأداء الفتح، وفي الضفة المقابلة لاعبين من طينة عقال المجرب والقديوي الزئبقي وبلخضر بزاده الدولي إضافة لأنور والبقالي وحتى حمال.. كلها عناصر عسكرية تتطلع لترك بصمتها قاريا ومحليا وقبل هذا إشعال قمة العاصمة بإثارة الأداء.
في مثل هذا النوع من المباريات التي تعتمد على نظام خروج المغلوب في مبارتي الذهاب والإياب، سيكون المدربين في محك اختباري صريح وفي محك حقيقي لكشف مقوماتهما الفنية وكيفية التعامل مع الوضع.
قمة رباطية خالصة تعتبر ملح كأس «الكاف» بامتياز صريح إذن، والمطلوب أن يكون جمهور العاصمة في الموعد لإضفاء رونق الديربيات عليها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.