بتعليمات ملكية سامية.. الجنرال الوراق يستقبل المدير العام للقيادة العسكرية للناتو    أغنى 22 رجل في العالم يمتلكون ثروة تفوق ما يمتلكه مجموع نساء إفريقيا    وسط تراجع دور المغرب.. الجزائر تعرض احتضان جلسات حوار بين أطراف النزاع الليبي    الرجاء يطالب بفتح تحقيق في إصابة بنحليب وتحكيم جيد    رأي | مستوى صلاح ضد مانشستر يونايتد لا يؤهله لاستفزاز جماهيرهم    المستشار الملكي أزولاي يتعرض لحادث سير بالدارالبيضاء !    قضية التلميذ أيوب محفوظ المتابع في قضية “عاش الشعب” تأخذ منعطفا جديدا    توقيف “البيطري” وابن أخته القاصر.. روجا “الإكستازي” في طنجة    وزير الصحة يعترف : مدير الأدوية المعفى خاصو يمشي للحبس !    والي جهة فاس مكناس يتصدر لائحة المغضوب عليهم في اجتماع لفتيت الأخير .    بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة تصل مدينة العيون    بند « سري » في عقد ميسي يمكّنه من الرحيل عن برشلونة    حارس مرمى مانشستر يونايتد ينجو بأعجوبة من حادث سير    العثماني: “المغرب لن يدخر جهدا لتعزيز الروابط بين إفريقيا والمملكة المتحدة بعد البريكسيت”    مقتل متظاهرين في اضطرابات أمنية واسعة في بغداد    من هي الدولة التي رفضت حضور المغرب قمة برلين؟    عاجل.. هذا ما قررته المحكمة في أولى جلسات محاكمة أستاذ تارودانت    تفاصيل اعتقال نصاب سوق القريعة بالدار البيضاء    الموت يغيب الفنان "اعبابو" بعد صراع مع المرض    خرجة جديدة لدنيا بطمة تتحدى فيها المغاربة    دار الشعر بتطوان تفتتح سنة 2020 بليلة شعرية جديدة    تقرير إخباري: منع التهريب بسبتة ومليلية.. تصعيد مغربي واستياء إسباني    للعام الثاني.. المغرب خارج لائحة الاقتصادات الأكثر ابتكارا في العالم    قالك ماشي طرف. الجزائر مدعوقة من افتتاح قنصليات الكَابون وغينيا فالعيون والداخلة    مندوبية التخطيط : هذه هي توقعات الاسر المغربية على المعيشة و البطالة    حمزة مون بيبي” شعلها فمراكش. احتجاجات قدام محكمة المدينة ل “فضح” جهات باغة تطلق سراح المتورطين فهاد الملف والمديمي ل “كود”: سنفجر مفاجأة من العيار الثقيل بخصوص هاد القضية    دراسة: تناول الجوز مفيد للقلب والأمعاء    إعفاء سفير المغرب بماليزيا بعد لقائه بوفد العدل و الإحسان !    لمنع أي نادي من التعاقد معه.. ريال مدريد “يحصن” عقد حكيمي بمبلغ خيالي    طقس غذا الأربعاء: تساقطات مطرية متفرقة بهذه المناطق    خبير مالي: لا بد من القطع مع ثقافة التهرب الضريبي.. والمقاولة ثالثة في أولويات قانون المالية    الصين تعلن تسجيل 139 حالة إصابة بالفيروس الغامض وانتقال الفيروس لمدن جديدة    دراسة: قلوب النساء “أضعف” من قلوب الرجال    قانون مزاولة مهنة القبالة على طاولة المجلس الحكومي    رآها المغرب كله وغابت عن أنظار جيد: إصابة بنحليب تنهي موسمه    الرئيس الإسرائيلي يوجه رسالة للملك محمد السادس    معالجة 65 مليون طن من البضائع بميناء طنجة المتوسط خلال 2019 إقرأ المزيد على العمق المغربي    عاصفة قوية تضرب إسبانيا والسلطات تحذر من اشتداد قوتها فهل ستصل للمغرب..؟    صورة بألف معنى.. زيارة ملكية تعكس روابط الأخوة والعلاقات المتينة بين المغرب والإمارات    “هاري” يبرر تخليه عن لقبه الملكي: كان أملنا أن نواصل خدمة الملكة لكن بدون المال العام…وللأسف لم يكن هذا الأمر ممكنا    أكادير : بالصّور ..باحثون يناقشون قيم الانفتاح والتسامح بإقليم تيزنيت من خلال الموروث العبري    جديد ترامب.. الحامل ممنوعة من دخول أمريكا!    ولي العهد الإماراتي يحل بالمغرب بعد عودته من مؤتمر برلين والملك يخصه بزيارة    وكالة الطاقة: البترول يستطيع الاستجابة لأزمة المناخ    المغرب يصطدم بتونس في بطولة إفريقيا لكرة اليد    مذكرة بريطانية تطالب بتوقيف السيسي بمجرد وصوله إلى لندن    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    هذه المدينة سجلت أكثر من 25 ملم خلال ال24 ساعة الماضية    بنك المغرب يعلن ارتفاع الدرهم ب0.39 في المائة مقابل الدولار    معرض «هارموني» للتشكيلي محمد أوعمي بالرباط    في حفل تكريمه.. روبرت دي نيرو يكشف عن موقفه من ترامب    تلاميذ سيدي قاسم يحلون بمتحف محمد السادس    دراسة : بذور متوفرة في جميع البيوت .. مضادة للكوليستيرول و السرطان و أمراض القلب    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    الصين تعلن عن 17 إصابة جديدة بالفيروس التنفسي الغامض    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إسماعيل العلوي يكسب دعوى ضد منتخب من البام
نشر في اليوم 24 يوم 30 - 04 - 2019

أصدرت محكمة الاستئناف بالرشيدية، حكما في 26 أبريل الجاري بإدانة لحسن بوعرفة، وهو مستشار جماعي من البام، وشقيق برلماني الأصالة والمعاصرة عدي بوعرفة، بأداء غرامة قدرها 20 ألف درهم، وتعويض درهم رمزي لفائدة مولاي إسماعيل العلوي، رئيس مجلس رئاسة حزب التقدم والاشتراكية، وذلك بتهمة السب والقذف، من خلال منشورات عبر الفيسبوك.
وكان العلوي قدم شكاية في نونبر 2017، ضد بوعرفة بسبب نشره مقاطع فيديو على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يتهمه فيها بالاستيلاء على ما مجموعه 5250 هكتارا من الأراضي واتهمه بعدم أداء الضرائب والكذب، وأن الحزب أصبح يديره “الشمايت”، وَمِمَّا جاء في اتهاماته: “وا أسفاه على مستوى برلماني سابق ووزير التربية الوطنية سابقا ووزير الفلاحة وأستاذ جامعي متقاعد”. في إشارة إلى العلوي.
وفِي شكايته، طلب العلوي إدانة المشتكى به بتهمة السب والقذف، بناء على الفصول 72و 83 و85 من قانون الصحافة والنشر، والفصول 442، و443 و444 من القانون الجنائي. وطالب لفائدته بدرهم رمزي عن الإضرار المادية والمعنوية مع أدائه الصائر، ونشر الحكم القضائي في عدد من الصحف والمواقع الالكترونية.
وخلال الجلسة اعترف بوعرفة بأنه نشر مقاطع يتهم فيها العلوي وأقر بما نسب إليه حسب منطوق الحكم الذي اطلعت عليه “أخبار اليوم”. وطالب وكيل الملك بتطبيق القانون، فيما ترافع دفاع المشتكى به، مشددا خلال مرافعته بأن موكله “لم تكن له نية جرمية”، وأن ما نشره “لا يرقى ليكون سبا وقذفا” وأنه كان يتحدث في الفيديوهات بصفة عامة ولم يقصد أحدا. ولكن المحكمة أيدت الحكم الابتدائي واعتبرت أن المتهم مطالب بإثبات الوقائع التي نسبها للعلوي، لأن الفصلين 72 و83 من قانون الصحافة ينصان على أن على من ادعى واقعة ما ونسبها للغير أن يثبت صحتها. وهو ما لم يتحقق في هذه القضية، حيث اعترف المشتكى به بالمنسوب إليه، “جملة وتفصيلا”. واعتبرت المحكمة أن اتهام العلوي بالاستيلاء على هكتارات والتملص من أداء الضرائب دون تقديم ما يفيد صحة هذا الادعاء يعتبر “مسا بشرف المشتكي واعتباره الشخصي”، وبالتالي يكون قد ارتكب جنحة السب والقذف. لكن المحكمة ارتأت تمتيع المشتكى به بظروف التخفيف، “نظرا لقساوة العقوبة المنصوص عليها في فصول المتابعة مقارنة مع خطورة الأفعال المرتكبة ودرجة إجرامه، فضلا عن حالته الاجتماعية والعائلية وانعدام سوابقه القضائية. ولهذا قضت بالحكم عليه ب20 ألف درهم كغرامة وتعويض درهم رمزي لفائدة إسماعيل العلوي القيادي في التقدم والاشتراكية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.