الصفعات تتوالى على البوليساريو.. افتتاح قنصليتين جديدتين بالعيون وزارة الخارجية تباشر الإجراءات القانونية    برلماني يفجر فضائح فساد نتنة في وزارة الصحة داخل قبة البرلمان .. و الطالب : هادشي صحيح !    الملف الليبي.. هل أصبح المغرب مع حفتر ؟    القدس العربي: إيطاليا طلبت من ألمانيا استدعاء دول المغرب العربي لكنها رفضت حضور المغرب وتونس    محامون بريطانيون يطالبون بإصدار مذكرة توقيف بحق السيسي    البريكسيت يجمع العثماني و بوريس جونسون !    نادي ريال مدريد يتعاقد مع مهاجم نادي فلامنغو البرازيلي رينير خيسوس    العربي الناجي ل”لكم”: بنحليب أخي ولم أقصد إصابته واعتذرت منه وسامحني    الوزير أمكراز يغادر المستشفى بعد الاطمئنان عن حالته الصحية    قضية ابتزاز محامي.. المحكمة تقرر متابعة المتهمة في حالة سراح    بعد فيديو »فبراير ».. الأمن يعثر على رضيعة تعرضت للاختطاف بالبيضاء    بتعليمات ملكية سامية.. الجنرال الوراق يستقبل المدير العام للقيادة العسكرية للناتو    أغنى 22 رجل في العالم يمتلكون ثروة تفوق ما يمتلكه مجموع نساء إفريقيا    رأي | مستوى صلاح ضد مانشستر يونايتد لا يؤهله لاستفزاز جماهيرهم    قضية التلميذ أيوب محفوظ المتابع في قضية “عاش الشعب” تأخذ منعطفا جديدا    توقيف “البيطري” وابن أخته القاصر.. روجا “الإكستازي” في طنجة    والي جهة فاس مكناس يتصدر لائحة المغضوب عليهم في اجتماع لفتيت الأخير .    بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة تصل مدينة العيون    بند « سري » في عقد ميسي يمكّنه من الرحيل عن برشلونة    مقتل متظاهرين في اضطرابات أمنية واسعة في بغداد    الموت يغيب الفنان "اعبابو" بعد صراع مع المرض    خرجة جديدة لدنيا بطمة تتحدى فيها المغاربة    دار الشعر بتطوان تفتتح سنة 2020 بليلة شعرية جديدة    للعام الثاني.. المغرب خارج لائحة الاقتصادات الأكثر ابتكارا في العالم    مندوبية التخطيط : هذه هي توقعات الاسر المغربية على المعيشة و البطالة    تقرير إخباري: منع التهريب بسبتة ومليلية.. تصعيد مغربي واستياء إسباني    حمزة مون بيبي” شعلها فمراكش. احتجاجات قدام محكمة المدينة ل “فضح” جهات باغة تطلق سراح المتورطين فهاد الملف والمديمي ل “كود”: سنفجر مفاجأة من العيار الثقيل بخصوص هاد القضية    دراسة: تناول الجوز مفيد للقلب والأمعاء    خبير مالي: لا بد من القطع مع ثقافة التهرب الضريبي.. والمقاولة ثالثة في أولويات قانون المالية    لمنع أي نادي من التعاقد معه.. ريال مدريد “يحصن” عقد حكيمي بمبلغ خيالي    طقس غذا الأربعاء: تساقطات مطرية متفرقة بهذه المناطق    إعفاء سفير المغرب بماليزيا بعد لقائه بوفد العدل و الإحسان !    الصين تعلن تسجيل 139 حالة إصابة بالفيروس الغامض وانتقال الفيروس لمدن جديدة    دراسة: قلوب النساء “أضعف” من قلوب الرجال    الرئيس الإسرائيلي يوجه رسالة للملك محمد السادس    رآها المغرب كله وغابت عن أنظار جيد: إصابة بنحليب تنهي موسمه    معالجة 65 مليون طن من البضائع بميناء طنجة المتوسط خلال 2019 إقرأ المزيد على العمق المغربي    قانون مزاولة مهنة القبالة على طاولة المجلس الحكومي    عاصفة قوية تضرب إسبانيا والسلطات تحذر من اشتداد قوتها فهل ستصل للمغرب..؟    صورة بألف معنى.. زيارة ملكية تعكس روابط الأخوة والعلاقات المتينة بين المغرب والإمارات    وكالة الطاقة: البترول يستطيع الاستجابة لأزمة المناخ    أكادير : بالصّور ..باحثون يناقشون قيم الانفتاح والتسامح بإقليم تيزنيت من خلال الموروث العبري    جديد ترامب.. الحامل ممنوعة من دخول أمريكا!    ولي العهد الإماراتي يحل بالمغرب بعد عودته من مؤتمر برلين والملك يخصه بزيارة    “هاري” يبرر تخليه عن لقبه الملكي: كان أملنا أن نواصل خدمة الملكة لكن بدون المال العام…وللأسف لم يكن هذا الأمر ممكنا    المغرب يصطدم بتونس في بطولة إفريقيا لكرة اليد    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    هذه المدينة سجلت أكثر من 25 ملم خلال ال24 ساعة الماضية    بنك المغرب يعلن ارتفاع الدرهم ب0.39 في المائة مقابل الدولار    معرض «هارموني» للتشكيلي محمد أوعمي بالرباط    في حفل تكريمه.. روبرت دي نيرو يكشف عن موقفه من ترامب    تلاميذ سيدي قاسم يحلون بمتحف محمد السادس    دراسة : بذور متوفرة في جميع البيوت .. مضادة للكوليستيرول و السرطان و أمراض القلب    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    الصين تعلن عن 17 إصابة جديدة بالفيروس التنفسي الغامض    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لهذا تم تتويج محمد السادس بجائزة «ميدالية إليس آيلاند»
نشر في اليوم 24 يوم 16 - 05 - 2019

حصل الملك محمد السادس على “ميدالية إليس آيلاند” الشرفية، ضمن ثلاث شخصيات أمريكية ودولية عادت مساهماتها الشخصية والمهنية والخيرية بالنفع على المجتمع الدولي.
ويعتبر وسام Ellis Island Medal of Honor، جائزة أمريكية أسستها جمعية Ellis Island Honors Society، والمعروفة سابقًا باسم التحالف الوطني للمنظمات العرقية (NECO)، والتي يتم تقديمها سنويًا للمواطنين الأمريكيين الذين تعتبر إنجازاتهم في مجالهم وخدماتهم ملهمة للولايات المتحدة للاحتفال بهم. وهي المؤسسة الأمريكية التي تأسست سنة 1986، بهدف صيانة وترميم أكبر رمز لتاريخ الهجرة الأمريكية في “جزيرة إليس” التي تحتضن تمثال الحرية الشهير في نيويورك.
”ميدالية إليس آيلاند” الشرفية التي توج بها الملك محمد السادس، بعد سنتين من تتويجه بجائزة أمريكية مماثلة في مجال النجاعة الطاقية، تم تسليمها لسبعة رؤساء أمريكيين، والعديد من قادة العالم، فضلا عن فائزين بجائزة نوبل وعدد من قادة الصناعة، والتعليم، والفنون، والرياضة، والحكومة، إلى جانب الأمريكيين العاديين الذين جعلوا من الحرية والرحمة جزءًا من عملهم في الحياة.
وتضم قائمة المتوجين ب “ميدالية إليس آيلاند”، سبعة رؤساء أمريكيين هم ريتشارد نيكسون وجيرالد فورد وجيمي كارتر ورونالد ريغان وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون ودونالد ترامب.
هذا، ويعترف مجلسا النواب والشيوخ بالولايات المتحدة رسميًا بميداليات الشرف في جزيرة إليس، ويتم تدوين أسماء مستلمي هذه الجائزة كل عام في سجل الكونغرس. كما تستضيف قاعة جزيرة إليس الكبرى حفل تكريم حوالي 100 شخصية حصلوا على ميدالية الشرف الأمريكية كل عام.
وتعترف Ellis Island Medal of Honor بالمساهمات التي يقدمها الأمريكيون من جميع الخلفيات لتقوية البلد وتمثيل التنوع الموجود في تجربة المهاجرين في جزيرة Ellis.
وتعود قصة جائزة إليس آيلاند، إلى مرحلة من تاريخ أمريكا تزايدت فيها الهجرة خلال القرن التاسع عشر، وشعر الكثير من الأميركيين بالقلق من أن الأفراد الذين يصلون بالآلاف سيكونون عبئًا على المجتمع.
مما أدى بالحكومة الفيدرالية إلى محاولة السيطرة على الهجرة، وفي عام 1892، فتحت جزيرة إليس في أبر نيويورك باي لتكون نقطة تفتيش رئيسة للتفتيش. وشرعت السلطات الأمريكية ساعتها في تقييم قدرات المهاجرين في مجال الصحة والمهارات ودراسة قدرتهم على البقاء في أمريكا قبل السماح لهم بدخول نيويورك، في حين تم احتجاز الأفراد أو العائلات أو عزلهم أو ترحيلهم إذا تبين أنهم لا يستوفون المعايير المقبولة. ومع ذلك، بين عامي 1892 و1954، ذهب ملايين الأشخاص من جميع أنحاء العالم عبر جزيرة إليس لمطاردة أحلامهم الأمريكية. في عام 1984، سيتم تأسيس التحالف الوطني للمنظمات العرقية (NECO) ليس فقط، للاحتفال بانصهار الشعب الأمريكي، ولكن للحفاظ على جزيرة إليس وتمثال الحرية، والتي تمثل تجربة المهاجرين التي تميز أمريكا. وفي عام 1986، كان هناك حفل نهاية أسبوع “ليبرتي” للاحتفال ليس فقط، بالذكرى المئوية لتفاني تمثال الحرية، ولكن أيضًا لاستكمال ترميمها. في هذا الاحتفال، منح الرئيس رونالد ريغان وسام الحرية لمجموعة صغيرة من الأمريكيين البارزين. ومع ذلك، شعر الكثيرون أن هذا لا يمثل التنوع الحقيقي للسكان الأمريكيين. في وقت لاحق من العام عينه، استجابت NECO لتلك المشاعر وبدأت في منح ميدالية الشرف من Ellis Island للأفراد كل عام الذين تميزوا في أداء مهمتهم، الرئيس الأمريكي الحالي دولاند ترامب، كان واحداً من 80 شخصية حصلت على ميدالية الشرف في جزيرة إيليس عام 1986، وهي السنة الأولى التي منح فيها التحالف الوطني للمنظمات العرقية الجائزة، كما تم تكريم المرشحة الرئاسية الديمقراطية هيلاري كلينتون عام 1999.
بالإضافة إلى رعاية ميدالياتHonour Island Ellis Island، تدعم جمعية Ellis Island Honors Society العديد من البرامج الدراسية والتعليمية للشباب الأمريكي. كما أنها توفر الاكتتاب للخدمات القانونية لمساعدة المهاجرين القانونيين الذين يبحثون عن الجنسية. بالإضافة إلى ذلك، لاتزال جمعية Ellis Island Honors Society ملتزمة باستعادة وصيانة جزيرة Ellis Island. يشار إلى أن جمعية Ellis Island Honours Society، موّلت مؤخرًا مشروعًا رئيسا لإعادة التأهيل وتعمل حاليًا مع National Parks Service لتحديد المناطق الجديدة التي تحتاج إلى دعم في الجزيرة نفسها. يشار إلى أن الملك محمد السادس حاز على عدد كبير من الجوائز والميداليات من قبل هيئات برلمانية ومنظمات دولية وغير حكومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.