دار الشعر بمراكش تحتفي بإصدارات المتوجين بجائزتي النقد الشعري وأحسن قصيدة    المدير الفني لأجاكس يوجه رسالة إلى أرسنال: المغربي زياش أفضل من الألماني أوزيل    اختلاس نصف مليار من المال العام وراء سجن الرئيس السابق لبلدية الجديدة ومن معه    جيرو والعثماني يُشيدان بقوة الشراكة الاستثنائية بين فرنسا والمغرب    الهاكا تعاقب “راديو مارس” بسبب برنامجي “العلما د مارس” و”قضايا رياضية بعيون الجالية”    مائدة مستديرة تجمع شخصيات إفريقية وازنة بالمضيق    تطوان تستعد لاحتضان مراسيم حفل الولاء    العثماني يقطر الشمع على “الميزان”: ما كنضربوش بالطباسل داخل الأغلبية!!    دراسة تكشف توفّر 75 في المائة من المغاربة على الهواتف الذكيّة    الخارجية الأمريكية.. هذه وضعية مناخ الأعمال والاستثمار بالمغرب والعقبات الكبرى التي تقف أمامه    ساجد.. من الضروري الاعتناء بقطاع الجلد كأحد سبل الارتقاء بالصناعة التقليدية    "بتكويْن" تتراجع بتزايد التدقيق في العملات المشفرة    أحواض سباحة وغرف "اليوغا" .. مطارات تهتم برفاهية المسافرين    ارتفاع حركة النقل الجوي في مطار مراكش المنارة بنسبة 36 بالمائة    صحيفة جنوب إفريقية: "البراق" من ثمار رؤية الملك محمد السادس    20 مليون مغربي منخرط في الشبكات الاجتماعية.. وواتساب في الصدارة حوالي 8 مستخدمين من 10 يستعملونها يوميا    نصائح ذهبية لحماية هواتف "أندرويد" من الفيروسات    استشهاد فلسطيني يثير التوتر في سجون إسرائيل    الشباب والنخب السياسية    زوج مستشارة الرئيس: ترامب عنصري وتصريحاته تضع أمريكا على المحك    إختفاء ناقلة نفط إماراتية أثناء عبورها مضيق هرمز    تقرير جديد: أعطاب “غامضة” تضرب فيسبوك بمعدل قياسي خلال سنة 2019    احتجاجا على مقتل مواطن تحت التعذيب.. سودانيون يحرقون مقرا لقوات الدعم السريع    تركيا تتحدى الاتحاد الأوروبي بهذا القرار    المنظمة الدمقراطية للشغل ترفض "قانون الإضراب"    لقجع يُمهل رونار للبقاء .. و"الثعلب" اختار الرحيل قبل الإقصاء    حجي يخرج عن صمته ويفتح النار على رونار    طنجة.. أبرشان رئيسا لفارس البوغاز لولاية ثالثة    موهبة مغربية تخطف الأنظار مع ليفركوزن الألماني    كاف يختار فيكتور غوميز لإدارة مباراة الجزائر والسنغال    في انتِظار الإعلان الرسمي.. الوداد يتوصَّل إلى اتفاق نهائي مع المدرب زوران    رونار وجامعة الكرة يعلنان نهاية الأسبوع طلاقهما رسميا ب"التراضي"    "الرسالة" تعقد لقاء استثنائيا بعد منع مخيم واد لاو    الأمن: هذه حقيقة "فيديو" اغتصاب سيدة في الرباط    366 مسجونا يجتازون امتحانات الباكالوريا بنجاح    طنجة.. حجز 500 حبة “إكستازي” بالمحطة الطرقية    شكاوى من تدهور أعمال شركة النظافة في العرائش    5 طرق تساعدك على منع تطبيقات أندرويد من التجسس عليك    اصطدام عنيف لسيارة ميدي 1 تيفي بعمود كهربائي بتطوان    “موثقة” مطلوبة للسلطات القضائية المغربية تسقط في يد الأمن الإسباني    مبصاريو المغرب يرفعون حدّة الاحتجاجات ويرفضون "ضغط اللوبيات"    مغنية أمريكية تؤخر قرار إنجابها بسبب “التغير المناخي”    افتتاح متحف ومركز إبداع نجيب محفوظ في مصر    "سبايدرمان" يحتفظ بصدارة مداخيل السينما في أمريكا الشمالية    الملك محمد السادس يقدّم التعازي إلى أسرة ميكري    حاتم عمور: إنصاف المرأة من أولوياتي    الدورة 15 لمهرجان تويزا بطنجة تناقش « تحول القيم في العصر الرقمي »    أسماء لمنور: الملك منحني شرف منح هويتي لابني    بنكيران: نعيشُ في "غفلة جماعية" .. لا ينفع فيها مال أو سلطان    عبد الإله بنكيران يعود من جديد    العالم العربي يشهد خسوفا جزئيا للقمر    جدل في الأردن.. تعيين أول مفتية    السعودية تلغي قراراً يخصُّ تحركات الحجاج في المملكة    علاج “ثوري” جديد قد يعيد البصر إلى المكفوفين    حيل بسيطة تجعلنا نحصل على ليلة نوم جيدة    دراسة : اتباع نمط حياة صحي يُبعد شبح الإصابة بالخرف    أخصائي في أمراض الجهاز الهضمي: الماء يُطفئ حرقة المعدة    الأسماك والبيض والجزر .. هذه أفضل أطعمة لصحة العين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العامودي يطالب الدولة المغربية 
ب 1.5 مليار دولار!
نشر في اليوم 24 يوم 21 - 05 - 2019

يعود محمد حسين العامودي، مالك شركة “كورال” القابضة التي تمتلك مصفاة سامير، إلى الواجهة بعد إطلاق سراحه من سجنه بالسعودية قبل أربعة أشهر، حيث يطالب الدولة المغربية بتعويض قيمته 1.5 مليار دولار، أي ما يفوق 14 مليار درهم.
ويتهم العامودي السلطات المغربية بمسؤوليتها عن انهيار المصفاة، وهو ما يبرر المطالبة بهذا المبلغ أمام المركز الدولي لتسوية المنازعات الاستثمارية بواشنطن CIRDI، والذي ينظر في الملف المعروض عليه منذ أبريل من السنة الماضية. ووفقا لدفوعات شركة العامودي، فإن تعليق أعمال التكرير في غشت من سنة 2015، كان نتيجة مباشرة لمتاعب سامير.
وتتهم شركة “كورال” الدولة المغربية بأنها انتهكت العديد من “وسائل الحماية المخولة لها، والمنصوص عليها في اتفاقية الاستثمار الثنائية التي تعود لسنة 1990”.
فضلا عن هذا، تدفع كورال بأن الدولة المغربية مسؤولة عن انهيار المصفاة، لأنها لم تفرض تعريفات الاستيراد على المنتجات البترولية المكررة خلافا لتوقعات “كورال” المشروعة. كما اتهمتها بأنها لم تتخذ التدابير اللازمة لضمان القدرة التنافسية ل “سامير”، وأنها قامت بشكل تعسفي وغير قانوني بتجميد حساباتها البنكية، ما عمق من أزمتها.
وما يزال مصير المصفاة مجهولا في غياب أي مشتر، في وقت أصدرت فيه المحكمة التجارية بالدار البيضاء حكما يقضي بتمديد قرار التصفية القضائية ليشمل ممتلكات المسيرين السابقين بمبرر مسؤوليتهم عن جملة من الأخطاء التدبيرية.
وفضلا عن تمديد التصفية لتشمل الممتلكات والأصول الخاصة بالمسيرين، ينص الحكم أيضا على حرمانهم من أي إمكانية للتسيير لمدة 5 سنوات، وسيشمل فضلا عن مالك المصفاة محمد حسين العامودي، كلا من جمال باعامر، المدير العام، ثم بسام أبو ردينة وجورج سالم وجيسون ميلاز ولارس نيلسون وجون أوزولد، بصفتهم أعضاء في مجلس الإدارة.
وعلى بعد أشهر قليلة من إتمام السنة الرابعة على إنهاء نشاط المصفاة، سيكون من الصعب إيجاد مشتر لها كلما طالت مدة بقائها مغلقة، حيث تتقادم المعدات وتغادر أطقم العمل المؤهلة. وطيلة هذه المدة، توالت العروض على الحراس القضائيين الذين عينتهم المحكمة دون أن يتم التوصل إلى اتفاق على الشروط مع مشترين محتملين للمصفاة، التي يقدر إجمالي حجم ديونها ب 45 مليار درهم، في حين قدر خبراء عينتهم المحكمة قيمتها ب 21.6 مليار درهم.
وفي وقت سابق، قال عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، إن إنشاء مصفاة جديدة أصبح أقل كلفة من إعادة تشغيل محطة “سامير” المحمدية. واعتبر الرباح أن الحالة المهترئة التي أصبحت عليها المعدات الرئيسية للمصفاة، باتت تتطلب استثمارات باهظة لإعادة إصلاحها وتأهيلها من جديد، وهو ما يشكل أحد الأسباب التي جعلت المستثمرين الذين اهتموا بعرض إعادة شراء المصفاة يصرفون النظر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.