بودرا يقترب من رئاسة اكبر منظمة دولية للمدن    “نادي القضاة” يطالب بالتحقيق في “فيديو” التلاعب بالأحكام القضائية    بنشعبون: لا مجال للتشكيك في شفافية “الصناديق السوداء” في رده على برلمانيين    الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات بسوس ماسة.. «الرقمنة ودورها في التنمية الاقتصادية» تحت «مجهر» نقاش الدورة العادية    نزهة حياة.. هذه الحصيلة المرحلية لاستراتيجية هيئة الرساميل    الكراوي يكشف عن إحداث مقياس وطني للمنافسة ويدعو لتوحيد جهود الدول لسن قوانين موحدة    التقدم والاشتراكية يندد بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة    في عيد ميلاده.. تلميذ يطلق النار على زملائه وعلى نفسه بمدرسة أمريكية!!    خاليلوزيتش: أسعى لتكوين تشكيلة متجانسة وقارة        الجزائر .. إعفاء الرئيس المدير العام لمجمع "سوناطراك"    سلمى أبو سليم تعرض لوحاتها بالمعهد الفرنسي بمدريد    العبور من المصالحة إلى التواصل مع المسرح    شبيب: إرهاصات التغيير الحضاري البنّاء تتجاوز الانقلابات والثورات    داء « المينانجيت » يستنفر سلطات إقليم الجديدة    وزارة الصحة تشتغل على مخطط جديد لتعويض مصاريف الخدمات الوقائية للمصابين بالسكري    مكتب مجلس النواب يعقد اجتماعه الأسبوعي    العلمي يغري رواد صناعة السيارات بإيطاليا بالحوافز الاستثمارية للاستقرار بالمغرب    تقرير إخباري: أبطال مغاربة و”قوارب الموت”.. حلم الهجرة أم منفذ “هروب”؟    إقبال متوسط على تذاكر الأسود وموريتانيا    رونالدو يكذب مدربه الإيطالي ساري بتصريحات حاسمة    الأسود ضد موريتانيا.. “المرابطون” يدخلون الملعب مجانا    المغرب يتنافس على بطولة شمال إفريقيا للشبان بتونس    البرلمان يصادق على مشروع قانون المالية ويحيله على مجلس المستشارين الفريق الاشتراكي يؤكد على أهمية المقاربة الاجتماعية وخلق مناصب الشغل    “بوليسي” يشهر سلاحه الوظيفي لتوقيف عشريني هاجم الشرطة بواسطة كلب!    مصيبة.. شريط مصور يفضح سمسارا في الأحكام القضائية    توقعات طقس الجمعة : جو بارد مع تساقطات ثلجية بعدد من المناطق    الأميرة للا حسناء تترأس ببوقنادل حفل تسليم جوائز للا حسناء «الساحل المستدام» في دورتها الثالثة 2019    إدريس لشكر يتحدث عن الأفق الاتحادي، والتوجه للمستقبل و هيئة قضايا الدولة    إدارة فندق «ليدو السلام» بالدار البيضاء توضح    الاحتجاج ضد كراهية الإسلام يفرق الفرنسيين    معرض «على أديم العوالم» بالرباط    كليب غنائي مغربي- جزائري يدعو لفتح الحدود    مسرحية «نصراني في تراب البيضان» لفرقة أدوار للمسرح الحر بكلميم    رئيس الجزائر يعفي الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك    مشهد من دمار صواريخ الاحتلال بغزة .. قيثارة يتيمة وعُرس مؤجل    النسخة 3 ل »لبزار إكسبو » تجمع نجوم الغناء والتمثيل بالبيضاء    بكر الهيلالي يقدم اعتذراه لجماهير بركان    واشنطن تتوعد مصر بالعقوبات إذا اشترت مقاتلات روسية    طيران الاحتلال الإسرائيلي يخرق الهدنة ويشن غارات جديدة على غزة    منصور العور: التعليم الذكي مدخل أساسي إلى هندسة التعليم العالي    المغرب يشارك في المؤتمر البرلماني الثاني حول الساحل بنيويورك    جمعية محاربة السيدا تحذر من تداعيات التأخر في اقتناء دواء الالتهاب الكبدي الفيروسي من نوع “س”    المناخ.. 11 ألف عالم يدقون الناقوس لتجاهل صناع القرار التحذيرات    متعلمون في أحضان “السليسيون”    أشهبون: على كُتاب القصة القصيرة جدا أن يحترموا خصوصياتها    أمسية محمدية بمسجد روبرتسو بستراسبورغ بين التلاوة العطرة ودر فنون السماع    ما ذا قدمنا لشخص الرسول حتى نحتفل بذكرى مولده؟    المولد النبوي وذكرى النور الخالد    ما الذي ننتظره من الجهوية المتقدمة؟    فاز اليمين المتطرف بإسبانيا.. فاز اليمين المتطرف    المخدرات توقع بشخص في محطة طنجة الطرقية    “تحدي الألفية” يطلق استشارات عمومية لأشغال 15 مؤسسة للتكوين المهني حول الأثر البيئي والاجتماعي    وزارة الصحة تتكفل بحوالي 882 ألف مريض مصاب بالسكري    جرسيف: جمعية التضامن الإجتماعي لمرضي القصور الکلوي تعتزم تنظيم حملة للتبرع بالدم بشرکة Taddart Green    أرقام مرعبة.. "الالتهاب الرئوي" يقتل طفلا في كل 39 ثانية !    الإله الفردي والإله الجماعي والحرية الفردية    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجزرة .. حفتر يقصف مركزا للإيواء ويقتل ويصيب 174 مهاجرا من جنسيات مختلفة
نشر في اليوم 24 يوم 03 - 07 - 2019

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، أن قصفا نفذته قوات اللواء خليفة حفتر، واستهدفت مركز إيواء لمهاجرين غير شرعيين، معظمهم أفارقة، قد أوقع 44 قتيلاً على الأقل وأكثر من 130 جريحاً.
وقال بيان للأمم المتحدة، إن القصف الذي حصل ليلة أمس في ضاحية تاجوراء بالعاصمة الليبية طرابلس، يرقى بوضوح إلى مستوى “جريمة حرب”، فيما أكدت وزارة الداخلية التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية أن القصف نفذ بطائرة تابعة لقوات حفتر.
قصف منذ قليل طيران #حفتر مركز إيواء للمهاجرين بمدينة #تاجوراء فقتل عشرات الأفارقة، ما يشكل جريمتي حرب وضد الإنسانية.
على حكومة #طرابلس طلب #مجلس_الأمن إحالتها إلى #الجنائية_الدولية وفتح تحقيق دولي بانتهاكات #الجيش_المصري و #الإمارات لأرواح المدنيين في #ليبيا لمشاركتهم بالطائرات. pic.twitter.com/pjtLtjd384
— Mahmoud Refaat (@DrMahmoudRefaat) July 2, 2019
وأكدت مفوضية الأمم المتحدة للاجئين أن القصف استهدف مركز المهاجرين الذي كان يؤوي نحو 600 شخص، لكنها قالت إنه لا يمكنها تأكيد من الذي نفذ الضربة.
UNHCR is extremely concerned about news of airstrikes targeting Tajoura detention centre East of Tripoli, and accounts of refugees and migrants deceased.
Civilians should never be a target.
— UNHCR Libya (@UNHCRLibya) July 2, 2019
ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول طبي قوله إن أربعين شخصا قتلوا وأصيب ثمانون آخرون. وأوضح مسؤول ليبي في إدارة الهجرة أن الضربة الجوية نُفذت في وقت متأخر من يوم الثلاثاء.
وقال المتحدث باسم طواقم الإسعاف أسامة علي إن الحصيلة أولية والعدد مرشح للارتفاع، مشيرا إلى أن 120 مهاجرا كانوا محتجزين في العنبر الذي أصيب إصابة مباشرة في الغارة، بينما يحوي المركز 610 مهاجرين من جنسيات مختلفة.
#تاجوراء صور أولية لآثار قصف طيران مجرم الحرب حفتر على السجن التابع لجهاز مكافحة الهجرة غيرالشرعية pic.twitter.com/a5khYlp30D
— ليبي حر (@alliybiu17) July 2, 2019
وأظهرت صور نشرها مسؤولون ليبيون مهاجرين أفارقة يتلقون العلاج في أحد المستشفيات بعد الضربة.
صور.. قصف جوي من طيران قوات #حفتر يطال أحد مقار الهجرة غير الشرعية في #تاجوراء الليلة ويتسبب في إصابة ومقتل العشرات من عدد من الجنسيات، ولا زالت فرق الإنقاذ تحاول إخراج الجثث والعالقين تحت الأنقاض. pic.twitter.com/bkrbHnDYLr
— عين ليبيا (@EanLibya) July 3, 2019
من جهته، اتهم المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق قوات حفتر بقصف مركز إيواء المهاجرين. واعتبر المجلس -في بيان صباح اليوم الأربعاء- الهجوم بمثابة “جريمة قتل جماعي وجريمة حرب تضاف لقائمة الانتهاكات الجسيمة ضد الإنسانية من جانب قوات حفتر”.
وطالب المجلس الرئاسي البعثة الأممية لدى ليبيا ب”إدانة هذا العمل البربري الهمجي، وإرسال لجنة تقصي حقائق على الفور لمعاينة الموقع وتوثيق هذه العملية الإجرامية”.
كما طالب المجتمع الدولي من خلال الاتحادين الأفريقي والأوروبي والمنظمات الدولية ب”اتخاذ موقف واضح وحازم من هذه الانتهاكات المستمرة والعمل على إيقاف هذا العدوان فورا”.
وفي السياق، طالب الاتحاد الأفريقي بتحقيق مستقل وشامل في الغارات على مركز اللاجئين وتقديم الضالعين للعدالة.
وهذا أعلى عدد معلن من القتلى في ضربة جوية أو قصف منذ بدأت قوات شرق ليبيا بقيادة حفتر هجوماً قبل ثلاثة أشهر، بقوات برية وسلاح الجو، للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقر الحكومة المعترف بها دولياً.
والصراع جزء من الفوضى في البلد المنتج للنفط والغاز منذ أطاحت ثورة دعمها حلف شمال الأطلسي بمعمر القذافي في 2011.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.