اسدال الستار على ايام الابواب المفتوحة لجمعية المستهلك بإقليم الجديدة    السلطة المحلية بقيادة أولاد حمدان تستعد لحملة التلقيح ضد فيروس كورونا    انتخاب هشام الوهابي نقيبا جديدا لهيئة المحامين بطنجة    الروائي خيل يفوزُ بجائزةِ "بيريث غالدوس" الأدبية    سفير سلطنة عمان يشيد بمتانة الأخوة والعلاقات الثنائية مع المغرب    "جلسة خمرية" تنتهي بالضرب المفضي إلى الموت    "الباطرونا" ينادي بخصم نفقات تمدرس الأطفال من الضريبة على الدخل    أشرف بنشرقي يتشبث بالبقاء مع الزمالك المصري    سائقوا النقل الدولي للبضائع يعيشون لحظات من الرعب بسبب الأمواج العالية والرياح القوية قرب طنجة المتوسط    وزير الصحة: الإقبال المكثف على التلقيح سيحقق مناعة جماعية تقضي على كورونا    نقابات تتهم الحكومة بالاهتمام بالانتخابات والعجز عن علاج الأزمات    ماكرون: فرنسا ليس لديها مشكلة مع الإسلام    سلطات تزنيت تواصل تشديد "إجراءات كوفيد-19"    لمذا كان "مارادونا" يرتدي ساعتين ؟؟    مدرب أولمبيك الفرنسي يستنجد بخدمات شاذلي    المغرب الفاسي يهزم الجيش بثنائية في البطولة    محمد ياسين يغني "بالبنط العريض" – فيديو –    بسبب قلة اليد العاملة وجائحة كورونا، فرنسا تستعين بأكثر من 300 عامل موسمي مغربي لإنقاذ الموسم الفلاحي    الرجاء يعلن رسميا عن شروط الترشح لمنصب ‘الرئيس' خلفًا للزيات    الدار البيضاء.. توقيع اتفاقية شراكة للحد من النزاعات بين المديرية العامة للضرائب والمقاولات    قطاع تموين الحفلات والترفيه.. الحكومة تصادق على صرف تعويضات للعمال المتوقفين    القضاء البلجيكي يرفض فتح المسجد الكبير ببروكسيل بسبب شبهات بالتجسس المغربي    جدل في فرنسا بسبب قرار إغلاق مساجد ومراكز العبادة    تارودانت : هكذا سيتم تنظيم عملية التلقيح بالإقليم, وعامل الإقليم يستنفر المسؤولين لإنجاح العملية وحماية الساكنة +" صور"    مثير.. كاميرات المراقبة ترصد كسر لص لأبواب المنازل بطريقة خطيرة بغرض السرقة بالناظور    السبت..طقس ممطر وتساقطات ثلجية    أردوغان مهاجما ماكرون .. مصيبة لفرنسا وآمل في أن تتخلص منه في أقرب وقت    الإعلامية سناء رحيمي تكذب تخلي ‘دوزيم' عن بث نشرات الأخبار    مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون المالية لسنة 2021    "مملكة التناقضات": هل المغرب بلد ديموقراطي؟ (ح 52)    المغرب: البداء بتلقيح اطباء القطاع الخاص ضد فيروس كورونا    الأزمة الخليجية .. نهاية الخلاف    سفير الإمارات بالرباط: نعتز بإصلاحات المملكة الرائدة.. ودعمنا لمغربية الصحراء ثابت    انتعاش الاستهلاك يقلص خسائر "شركات البورصة"    1348 تقاسو و22 قتلاتهم كورونا فكازا سطات اليوم.. و452 براو فسوس    بونو طريق لوبيتيغي للفوز على الريال    رؤساء أمريكيون سابقون يَقبلون تجريب اللقاح    إتلاف وحرق كمية كبيرة من المخدرات في ميدلت    غازي يطالب بتسمية ملعب تطوان ب"محمد أبرهون"    البنك العالمي: يعطي المغرب قرضا بقيمة 400 مليون دولار لدعم منظومة الحماية الاجتماعية    التربية وفق النهج السليم    برشلونة يتوهج ويحقق فوز ساحق على أوساسونا    أمريكا تجبر زوارها من دول عربية وإفريقية على دفع 15 ألف دولار    الاتحاد الاوروبي يمول مشروعا بيئيا في جهة الشمال ب 35 مليون درهم    هذا ما قاله السلاوي عن حملة التلقيح التي سيشرع فيها المغرب (فيديو)    من بينها المغرب.. 7 دول عربية ضمن قائمة "تورتويز ميديا" للذكاء الاصطناعي    كورونا يؤجل منافسة المغرب على جوائز مهرجان "أمم" للسينما وحقوق الإنسان    دورة جديدة من مهرجان المعاهد العليا للمسرح    القرض الفلاحي للمغرب يؤكد دعمه التام للفيدراليات البيمهنية الفلاحية    برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى آن أيمون جيسكار ديستان    بالاستعارة والأشواق    الداه أبو السلام الحجة    المثقف العربي يُنتج الثقافة أم تُنتِجُه الثقافة السائدة في وطنه؟    احرقوا كل أوراق الحب    العربية ومجتمع المعرفة.. حقيقة مع وقف التنفيذ    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    الصراع المغربي العثماني حول مجالات النفوذ والبحث عن الشرعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليونيسيف: 1.68 مليون طفل مغربي خارج المدارس
نشر في اليوم 24 يوم 18 - 08 - 2019

يبدو أن منظومة التربية والتعليم بالمغرب معرضة لمزيد من المتاعب، ففي الوقت الذي أكد فيه تقرير صادر عن وزارة الدولة في حقوق الإنسان ضرورة الإصلاح، خاصة في ما يخص الرفع من معدل المكوث في المدرسة، فجرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسيف» قنبلة من العيار الثقيل في وجه القائمين على هذا القطاع، وكشفت أن 1.68 مليون طفل مغربي سيجدون أنفسهم خارج المدارس بحلول سنة 2030، فيما أوضحت المنظمة الدولية أن عدد الأطفال الذين لا يذهبون إلى المدارس، في الوقت الراهن بالمغرب، بلغ 1.53 مليون طفل، تتراوح أعمارهم بين 5 و17 سنة، حسب التقرير الصادم لليونيسيف.
وأكد التقرير المعنون ب«جيل 2030 في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا» أن «الدولة المغربية ملزمة بمعالجة الهدر المدرسي الإضافي، من خلال ترسيخ العدالة الاجتماعية في الوصول إلى فرص التعليم الجيد، وصقل مهارات المتعلمين ليصيروا أفرادا مساهمين في النمو الاقتصادي للبلد». ولم يقف الأمر عند هذا الحد، فقد أشار التقرير إلى «أن 1 من 4 مراهقين، تتراوح أعمارهم بين 13 و15 سنة، تعرضوا لمعاملة قاسية في المدارس على الأقل مرة خلال شهرين، بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط»، مؤكدا أن «العقاب البدني من لدن المدرسين لايزال أمرا مشروعا في المغرب والعراق وقطر ولبنان وإيران وسوريا، مع حظره جزئيا في مدارس فلسطين»، حسب التقرير الذي انتقد غياب قوانين صارمة تمنع ضرب التلاميذ في هذه البلدان المذكورة.
وحذر تقرير اليونيسيف، وهو يشخص واقع التعليم، من أن «المغرب سيعيش على واقع فجوة عميقة في الرعاية الصحية، وأن خدمات الصحة في البلاد لا تصل إلى الأحد الأدنى للمعايير التي وضعتها منظمة الصحة العالمية بحلول عام 2030».
وفي سياق آخر، ووفقا لبيانات المنظمة الأممية، سيزداد «أمد حياة المغاربة، حيث سيتجاوز متوسط أعمارهم المتوقعة 80 سنة خلال 2050»، فيما تتوقع اليونيسيف أن يناهز متوسط العمر المتوقع 78 سنة. وأكدت بيانات التقرير أن متوسط أمد حياة المغاربة بلغ 75.6 سنة في 2015.
وحسب التقرير ذاته، حل المغرب ثامنا في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط في مؤشر أمد الحياة المتوقع، فيما حلت لبنان في الطليعة متبوعة بقطر والإمارات العربية المتحدة وعمان والبحرين.
وجاءت الجزائر في المركز السادس، بعدها إيران، فيما حلت تونس بعد المغرب مباشرة، متبوعة بالكويت والسعودية والأردن ثم دولة فلسطين.
ويأتي المغرب في المرتبة السادسة في نسبة النساء (بين 20 و24 سنة) اللواتي تزوجن في سن مبكرة جدا، أي عند بلوغهن سن 15 أو قبل بلوغهن 18 سنة، حيث إن نسبة المتزوجات قبل 18 سنة تتجاوز 15 في المائة، فيما تتراجع إلى أقل من 5 في المائة في ما يخص المتزوجات عند بلوغ 15 سنة. وتحتل السودان المركز الأول متبوعة باليمن والعراق ومصر وإيران، فيما جاءت فلسطين في المرتبة السابعة بعد المغرب، متبوعة بسوريا والأردن، وتتراجع هذه النسبة لتدنو من الصفر في كل من الجزائر وتونس.
وقالت المنظمة، في تقريرها، إنه دون تحسين وضع التعليم وخلق فرص عمل مجدية، ستواجه منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خطراً جسيماً يتمثل في زيادة غير مسبوقة في عدد الأطفال خارج مقاعد الدراسة، والذين من المقدر أن يصل عددهم إلى 5 ملايين طفل، كما ستزيد نسبة البطالة بين الشباب على 10 في المائة بحلول عام 2030.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.